الجزائر تحتل المركز الأول حسب الفرق    أسعار النفط تقترب من مستوى 70 دولارا    تمويل أكثر من 7 آلاف مشروع مصغر بورقلة    الماكلة و البورطابلات تلتهم أموال الجزائر    انتعاش حملة الحرث بعد تساقط الأمطار ببرج بوعريريج    سدنة المسجد الأقصى وقفة رجل واحد في مواجهة اقتحامات المستوطنين    هنية يتعهد بإسقاط قرار ترمب بشأن القدس    رئيس إفريقي يتضامن مع الشعب الصحراوي    مارادونا يقصف بايل    بإمكاننا برمجة مقابلتين في الأسبوع بملعب 5 جويلية    الفيفا تهدد بإبعاد المنتخب الإسباني عن كأس العالم    رقم مميز لمحرز    «السنافر» لتعزيز مركزهم الريادي من بوابة نادي «بارادو»    راقبوا أبناءكم...    هل تغيّر الفصول يؤثر على نوم الرضع؟    المولود ذالفرصا إي لعوايل انلوراس امقران اذملاقنت    آزارث آغ هقور سزيث نوزمور ذالدوا ذا رباني    سيرث نلمعاون نفثال أبربوش ذ بركوكش ذي باثنت ورعان ثلا    هذه أهمية الحياء في الإسلام    يا غلام أتأذن لي ؟    تبسمك في وجه أخيك صدقة    القبض على إرهابي "خطير" بالبويرة    تضاعف عدد مستعملي الجيل الثالث في الجزائر    الروائي نور الدين سعدي يفارق الحياة    ر وني يعود إلى منصة التتويجات    اختفاء الطفل رمزي بالدواودة    صلاح أفضل لاعب في "البريمرليغ" خلال شهر نوفمبر    حجز أكثر من 8 قناطير من الكيف في 8 ولايات    إيقاف رئيس الاتحاد البرازيلي دل نيرو 90 يوماً مؤقتاً    السعودية تمنع التصوير في الحرمين    تلاميذ النهائي يقاطعون الدراسة في أولاد عمار بباتنة    أنيس بورحلة بمدينة ثاغيت لتنشيط السياحة الصحراوية!    الشاب خالد يغني لملك السعودية: "عاش الملك سلمان .. عاش الملك"    بوشارب خارج حسابات الأوسكار    احباط هجرة سرية ل 12 حراقا من بينهم طالب جامعي بعين تموشنت    السعودية.. تعليمات جديدة بشأن التقاط الصور في الحرمين    لأول مرة .. الكشف عن تفاصيل "أهم مشروع" في الجزائر!    انتخابات رئاسية في روسيا في 18 مارس المقبل    كلمة قالها ترامب ولا أحد يعرف معناها    ترحيل 74 عائلة تقطن الشاليهات بلقاطة في بومرداس    مجهول يطلق النار على 3 أشخاص ويصيب تاجرا بتبسة    بعد 48 ساعة من قرار الترخيص لدور السينما.. الممثل العالمي جون ترافولتا يصل السعودية    الثانويون يرشقون مقر مديرية التربية ببجاية بالحجارة    الأمم المتحدة تتهم دمشق بإفشال مفاوضات السلام    رسميا .. هذا موعد دخول توسعة ميترو العاصمة إلى ساحة الشهداء وعين النعجة حيز الخدمة    العائلات الجزائرية تساهم بنسبة 25 بالمائة في تكاليف العلاج    وكالات الأنباء: شركات الإنترنت تتربح على حسابنا    النوم في العسل.. ببريكة    انقلاب أفالاني على الأرندي في الطارف    من قال "الجزائريون عنصريون؟"    أويحيى في زيارة إلى رقان لتدشين عدة مشاريع طاقوية وصناعية    إرهابي يسلم نفسه بتمنراست    السعودية: أمريكا تبقى وسيطا نزيها بعملية السلام!    ديوان الحج يعلن عن أسماء الوكالات السياحية المعتمدة لموسم الحج المقبل    مترو العاصمة: خطا ساحة الشهداء وعين النعجة عمليان في جانفي    جريمة أخلاقية مدوّية في مسرح باتنة!    "كناص" إيليزي تدعو أرباب العمل إلى إيداع التصريح السنوي للأجور    خلال ندوة وطنية حول دور المطالعة العمومية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزارة الدفاع تمدد دفع معاشات متقاعدي الجيش إلى 12 شهرا
نشر في النهار الجديد يوم 07 - 04 - 2011

المؤسسة العسكرية كانت تتكفل بثلاثة أشهر فقط قررت وزارة الدفاع الوطني تمديد فترة التكفل بدفع معاشات مستخدميها المحالين على التقاعد إلى سنة كاملة، بعد أن كانت محددة بثلاثة أشهر فقط، تتم بعدها إحالتهم على صندوق التقاعد، وأفادت مصادر عليمة ل''النهار''، أن القرار جاء بالموازاة مع إقرار زيادات معتبرة في أجور أفراد السلاح، تم صبها مطلع جانفي المنصرم، رصدت السلطات ضمنها ما قيمته دينار لمعاشات المتقاعدين العام الجاري. وفي الصدد ذاته، أقرت وزارة الدفاع الوطني مطلع العام الجاري، زيادات هامة في الأجور القاعدية والتعويضات المختلفة لمستخدمي جهاز المؤسسة العسكرية، إذ وبالموازاة مع الزيادات التي تم إقرارها في أجور مختلف القطاعات العمومية، تقرر توسيع التدابير المتخذة في إطار مراجعة أجور الوظيف العمومي إلى مستخدمي الجيش الوطني الشعبي، الذين استفادوا من زيادات معتبرة بداية من سنة 2011 بعدما انتقلت الإعتمادات الخاصة بنفقات المستخدمين بعنوان الأشهر الستة الأولى لسنة 2011 إلى 385 مليار و305 مليون دينار مقارنة ب293 مليار و795 مليون دينار خاصة بالأشهر الستة الأخيرة من سنة 2010
وتلقى رجال السلاح مطلع العام الجاري، الزيادات في الأجور بنسب متفاوتة، حسب الرتبة والمنصب الذي يشغله كل مسؤول بها، إذ خصصت الحكومة أكثر من 37 مليار و434 مليون دينار لضمان مخلفات الزيادة في الأجور لمستخدمي الجيش الوطني الشعبي، بنسبة فاقت ال23 من المائة مقارنة بالميزانية التي خصصت لوزارة الدفاع في قانون المالية التكميلي لسنة 2010 عقب احتساب قيمة الزيادات المعتبرة التي مست الأجور القاعدية للجنود، الضباط، الضباط السامين وشبه العسكريين. وكانت السلطات قد أقرت العام 2006 قانونا لخفض سن التقاعد للقيادات العسكرية بالجيش البلاد، حيث حدد القانون الذي صادق عليه البرلمان سن 64 عاما كحد أقصى عمر قائد أركان الجيش، 60 عاما عمر الألوية و56 عمر الجنرالات، وذلك بهدف تحويل الجيش الجزائري إلى جيش احترافي، في مشوار يشرف عليه الرئيس بوتفليقة بصفته القائد الأعلى للقوات المسلحة ووزير الدفاع الوطني، وبذلك ستستفيد هذه الفئة من رجالات الجيش الوطني الشعبي من معاشاتها مباشرة من وزارة الدفاع الوطني لمدة سنة كاملة، قبل أن يتم توجيهها إلى الصندوق العسكري للتقاعد في العام الموالي.
نصبت لجانا لدراسة كل الملفات المودعة على مستوى مصالحها
المؤسسة العسكرية تقرّر تسوية وضعية العسكريين القدامى المشطوبين
أفادت وزارة الدفاع الوطني أنّه وفي إطار الشكاوى المعبّر عنها من قبل مجموعة من العسكريين القدامى المشطوبين من صفوف الجيش الوطني الشعبي، بسبب أمراض غير منسوبة للخدمة، قرّرت الوزارة تشكيل لجان مكلفة بالدّراسة وعند الإقتضاء إعادة دراسة الملفات المودعة حالة بحالة، على أساس وثائق الخبرة الطبّية، بالتشاور مع المصالح المؤهلة التابعة للناحية العسكرية المختصة إقليميا. ودعت الوزارة في بيان تلقت ''النهار'' نسخة منه، المعنيين الذين لم يودعوا بعد ملفاتهم، للإتصال بالمكاتب الجهوية للمعاشات العسكرية، مرفوقين بالوثائق التي توجد بحوزتهم وتثبت حالتهم، مطمئنة المعنيين بالمعالجة السريعة والمنصفة لكل الملفات، كما أنّها تبقى على اتصال دائم مع ممثلي مقدمي الطلبات، قصد اطلاعهم على تطور مسار التكفل بعرائضهم. وكانت وزارة الدّفاع قد أكدّت سابقا، أنّ الرقم الحقيقي للعسكريين المشطوبين، بسبب الأمراض والحوادث غير المنسوبة للخدمة، هو أقل بكثير مما أعلن عنه من قبل بعض وسائل الإعلام، وأكدّت أنّه وبالرغم من كون هذه الحالات غير مدرجة ضمن مدونة الأمراض المهنية المنسوبة للخدمة، إلاّ أنّ الملفات التي تم إيداعها من طرف المعنيين، قيد الدراسة حالة بحالة، بغرض معالجتها بطريقة عادلة ومنصفة، ودعت في هذا الإطار كل العسكريين المشطوبين من صفوف الجيش الوطني الشعبي، لعجز غير منسوب للخدمة، إلى إيداع ملفاتهم على مستوى الهياكل المكلفة بالمنح على مستوى النواحي العسكرية والصندوق العسكري للتقاعد الكائن ببلوزداد بلكور سابقا بالجزائر العاصمة، مؤكدّة أنّ مصالح وزارة الدفاع الوطني ''تظل مستعدة لاستقبال طلبات المعنيين وتنتظر تفهمهم قصد الوصول إلى المعالجة المثلى لطلباتهم''.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.