على أساس حق تقرير المصير    الرئيس تبون يأمر بالتحضير لفتح المساجد الكبرى والشواطئ    وفاة شخصين وإصابة 209 آخرين    عبر مختلف بلديات الجزائر العاصمة    العدالة تفتح تحقيقا حول تعاقد علي حداد مع لوبي أمريكي    للكاتبة حنان بوخلالة    دفتر شروط خاص لتحديد نجاعة لقاح كورونا    بيان اجتماع المجلس الأعلى للأمن حول تقييم الوضع العام في البلاد على ضوء التطورات المرتبطة بجائحة كوفيد-19    الرئيس تبون يأمر بالإسراع في فتح تحقيقات حول حرائق الغابات والاختفاء المفاجئ للسيولة    تنامي إصابات كورونا يحدّ من ارتفاع أسعار النفط    أفلام «فينسنت قبل الظهيرة» و« SUN»و»الطفل والخبز» يحصدون الجوائز    وزير الخارجية اللبناني يستقيل    نحو توحيد ناديي مولودية الجزائر والمجمع البترولي    انتهاء فترة الحجر الصحي ل 236 جزائري    تذبذب التموين بالماء راجع إلى استهلاك قياسي    تحديد شروط و كيفيات ممارسة تجارة المقايضة الحدودية مع المالي و النيجر    صدور المرسوم التنفيذي الخاص بالمنحة المالية لفائدة أصحاب المهن المتضررة من جائحة كورونا    ما أشبه ما نعيشه مع «كورونا» بتفاصيل «طاعون» ألبير كامو    بن زيان يتحادث مع السفير الأمريكي    11223 مرشح لامتحانات البكالوريا بمعسكر    الإشاعات تُربك المقبلين على البكالوريا    الأولوية في اللقاح للمرضى المزمنين ولكل أسلاك الأمن    التركيز على استغلال التكنولوجيا الحديثة في قطاع التضامن    1.8 مليون تفصل عيسى ماندي عن ليفربول    بن رحمة: سعيد جدا بما وصلت إليه في إنجلترا    أسعار الذهب تقفز لمستوى قياسي    الرئيس تبون ينهي مهام 34 رئيس أمن ولائي    رئيس الجمهورية يعزي عائلة الفقيد سعيد عمارة    نقابة الأئمة: سنراقب كافة العمليات ونبلغ عن أي تجاوزات!    تزويد كل الصيدليات بنهائيات الدفع الإلكتروني    رحلات جوية جديدة لإجلاء الجزائريين من تركيا والإمارات وفرنسا ولندن    ماذا كان يحمل النبي في حجه؟    الهدية في حياة النبي الكريم    عمال النظافة يشكون التهميش، وفاة شقيقين في انفجار لمكيف هوائي، اطارات تحت الرقابة القضائية، روائح كريهة وأخبار أخرى    سد النهضة.. مصر والسودان يحذران من تداعيات الملء المنفرد    قيادات فلسطينية تندد بالتحريض الأمريكي لفرض عقوبات على الرئيس عباس    مسيرة احتجاجية لأنصار وفاق سطيف    خطبة الوداع.. أجمل موعظة شاملة    الكونفدرالية الافريقية ترسم تواريخ نصف نهائي رابطة الأبطال وكأس الكونفدرالية    محرز: الجزائر أكثر من مجرد فريق    هيئات دولية تحث على إنهاء الحقبة النووية            وزيرة البيئة تشكر عمال النظافة    التشكيلي "هاشمي عامر" يروي تجربته مع الحجر الصحي    مدوار: "سعيد عمارة شخصية بارزة وكبيرة في كرة القدم الجزائري"    وزارة التربية: "توسيع بث القناة التعليمية العمومية السابعة "المعرفة" إلى القمر الصناعي نيل سات"    والي وهران يمنع دخول قوارب النزهة إلى البحر لمدة 15 يوما    نشرية خاصة : أمطار رعدية على ولاية تمنراست ابتداء من ظهر الأثنين    تزويد الصيدليات بأجهزة الدفع الإلكتروني قريبا    ترامب يمنح مهلة 45 يوما للاستحواذ على "تيك توك"    يُتم في الجزائر!    الرئيس تبون يترأس اجتماع المجلس الاعلى للامن اليوم    الضاوية والعرش والصّغار    أشتاق.. وأشتاق.. لا أكثر    وفاة جمال بارك    المنصات الرقمية تتصدر موسم العيد    أكتب كلما شعرت برغبة جامحة في الكتابة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عمي علي، مثال عن الإصرار في أداء الواجب الديني بعين الدفلى
نشر في السلام اليوم يوم 22 - 07 - 2019


متحدثا إلينا والدموع في عينيه
لا يزال “عمي علي” من ولاية عين الدفلى، الذي فاز في قرعة الحج لهذا الموسم، غير مصدقا أنه سيتمكن بالفعل من أداء الركن الخامس من الإسلام، بعد عدم ورود اسمه ضمن قائمة المعنيين بهذه الشعيرة خلال العديد من عمليات السحب المتعلقة بالحج، التي شارك فيها سابقا.
وعشية مغادرته إلى مكة المكرمة أمس الثلاثاء، يبدو أن هذا الثمانيني (البالغ من العمر 79 عامًا) أنه لا زال غير مدرك أنه بالفعل ضمن قائمة المسجلين للذهاب أخيرًا لأداء “حلم طال انتظاره”.
وقال هذا المتقاعد من قطاع الصحة العمومية وأب لثمانية أبناء:”إن الكلمات لا تكفي لوصف الشعور العميق داخل نفسي”، مؤكدا أنه يفكر كثيرا في المقربين منه وكذا أصدقاءه الذين شارك البعض منهم في عشرين عملية قرعة ولكن لسوء حظهم لم يتمكنوا بعد من القيام بهذه المناسك والظفر بهذه الرحلة الغالية.
وأضاف:”إنه القدر، لقد كتب لي أنني سأقوم بأداء فريضة الحج هذا العام”، لافتا بالقول إلى أولئك الذين لم يوفقوا في أداء هذه المناسك “إن الله ينظر إلى النوايا”.
وعلى الرغم من تقدمه في العمر، وظروف السفر والحرارة المرتفعة في مكة المكرمة في هذا الوقت من السنة، إلا أن “إتيم” المعروف أيضًا باسم “عمي علي” لا يبدو أنه يخشى على صحته، مؤكدا أنه محضر نفسه جيدا سواء من الجانب الجسمي (حوالي ساعة من المشي يوميًا) أو الروحي (المشاركة في العديد من الجلسات المخصصة لشعائر الحج).
وأوضح أن “الأشخاص الذين أدوا مناسك الحج قد أكدوا لدى عودتهم أنه بقدرة الله تمكنوا من تجاوز كل الصعوبات ووفقهم الله لأداء هذه العبادة حيث تجد في بعض الأحيان العديد من كبار السن ممن يعانون من أمراض مزمنة ويتناولون الأدوية يؤدون جميع مناسك الحج وكلهم طاقة وحماس أكثر من الشباب”.
وفي إشارة إلى شقيقه الأكبر الذي أدى فريضة الحج، نبه لأهمية أن يتفادى الحاج ضربات الشمس وأن يلتزم بوصفات الطبيب للتقليل من خطر حدوث مشكلة صحية من شأنها أن تعكر إقامته.
ولأن في الحج لحظات روحانية وحماسية فان “عمي علي” يدرك جيدا أن المشكل ليس في الرحلة ذاتها (يسافر عدة مرات في السنة) لكن في المكان الذي سيذهب إليه والذي لا يعرف شيئا عنه.
“غالباً ما أذهب إلى فرنسا حيث أتذكر أنني قابلت سنة 1965 (في باريس)، المرحوم محمد بوزيدي، صحفي الإذاعة الجزائرية أثناء حرب التحرير، وهو ما يعني أن السفر ليس مشكلة بالنسبة لي وإنما القيام برحلة ” روحية ” إلى مكة المكرمة شيء مختلف تمامًا”، متحدثا والدموع في عينيه.
وذكر مدير التوجيه الديني بمديرية الشؤون الدينية والأوقاف لعين الدفلى، يحيى دوبا، بعد قيامه بشرح مناسك الحج أن هذا الركن هو فرصة لزيارة الأماكن المقدسة والعيش للحظات مكثفة من الروحانية والإخاء بأكثر الأماكن روعة.
كما أكد على أهمية التوبة إلى الله قبل الشروع في هذه الرحلة وإصلاح الأخطاء التي ارتكبت في حق الآخرين.
وأضاف أنه بمجرد الوصول إلى هذا المكان المقدس فانه يتوجب على الحاج التحلي بالسلوك المثالي مشيراً إلى أنه بسبب التعب والانتظار الطويل وعدم الراحة في بعض الأماكن يجعل الحاج يفقد أعصابه.
وعلى غرار باقي المواطنين المقبلين على أداء هذه الفريضة يسهر هذا الحاج على أن لا يتعب خلال الأيام الأخيرة التي تسبق رحلته إلى مكة المكرمة.
وعلاوة على الاستعدادات الإدارية المتعلقة بالحج يسعى عمي علي ل “إنجاز بعض الأعمال” خلال هذه الأيام الأخيرة وذلك بالتركيز على لقاء الأقارب والأصدقاء الذين يودعونهم قبل “رحلة العمر”.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.