بن صالح يعزي عائلات ضحايا حادثة التدافع في حفلة سولكينغ    المتظاهرون يرفضون "حوارا شكليا" ويتمسكون بالتغيير    جاب الله يؤكد من جيجل على ضرورة صيانة الوحدة الوطنية والإصغاء لصوت الشارع    زغماتي يشدد على استئصال علة الفساد التي نخرت الجزائر    قرار جديد لوزارة المالية لكبح ظاهرة «التهريب البري»    العرض العالمي الأول لفيلم «بعلم الوصول»    توتر وانقسامات مرتقبة خلال قمّة مجموعة السبع    روسيا لن تنجر إلى سباق تسلّح    مليونا طفل أجبروا على ترك المدارس في غرب ووسط أفريقيا    فرق شرطة الشواطئ والدراجات الهوائية تثير ارتياح المصطافين    خدمات عصرية للمسافرين بالمحطة البحرية الجديدة    سهرة غنائية بالكازيف    رابحي يؤكد على تحقيق التغطية الإعلامية الشاملة    إنهاء مهام المدير العام الديوان الوطني لحقوق المؤلف سامي بن شيخ    أمطار طوفانية تغرق الجلفة    راموس يكشف عن مهنته بعد اعتزال اللعب ويكشف مدربيه المفضلين    “مربون يرمون الحليب الطازج بسبب مصانع الحليب”    حجز كميات من الكيف بالعاصمة وقرابة 7 آلاف قرص مهلوس بقسنطينة    جمع 1000 كيس من النفايات يوميا بين بوسماعيل شرشال    ارتفاع عدد الحجاج المتوفين بالسعودية إلى 25 حاجا    ميلاد المنظمة الوطنية لضحايا الأخطاء الطبية    أمن ولاية الأغواط يحيي ذكرى يوم المجاهد    “عيسى الجرموني” من جبال الأوراس إلى العالمية    شبيبة السّاورة: الإدارة تعاقب اللاعبين لحمر وفرحي    الحرائق تهدد "رئة العالم"    ارتفاع عدد الوفيات في صفوف الحجاج الجزائريين إلى 25 حاجا    هزة أرضية بالبويرة    الأولمبيون في تربص مغلق بسيدي موسى تحضيرا لموقعة غانا    “الكناري” في مهمة معقدة أمام المريخ وعينها على بطاقة الدور الثاني من دوري الأبطال    بن مسعود يتفقد مشروع “القرية السياحية” بسكيكدة    الكبار يعودون..    هذا ما جناه عز الدين ميهوبي    لعنة ملعب 20 أوت    بزنسية التذاكر حاضرون    الوفاق يصر على النقاط الثلاث و”الحمراوة” جاهزون لمواصلة أحلى مشوار    إشادة أممية بدور الجزائر في تحقيق المصالحة في مالي    السيارات المركبة محليا قريبا بالأسواق ..    وزارة العمل: نحو وضع تسعيرة جديدة للتعويض عن الفحص الطبي    قبل كلمة باول.. الدولار يرتفع    شالك يؤكد إقتراب بن طالب من بريمن    كشف مخبأ للإرهابيين بتيزي وزو وحجز ترسانة أسلحة ببجاية وسطيف    اقتناء 47300 حقيبة مدرسية بغليزان لتوزيعها على المعوزين    أمطار رعدية تضرب الولايات الشرقية    غياب النقل المدرسي هاجس الأولياء في تلمسان    جلاب يؤكد إمكانية عدم استيراد مادة القمح هذه السنة    تاهرات يلتحق بالدوري السعودي    مدير مستشفى مصطفى باشا يقدم تفاصيل جديدة حول وفيات حفل سوكينغ    وفاة شخص وإصابة 4 آخرين في حادث مرور بتبسة    فساد    تحدث بالفرنسية ووضع قدمه على الطاولة.. جونسون تصرف في الإليزيه كأنه رب البيت    النرويج تجني ثروات طائلة بإدارة ذكية... صندوق سيادي بحجم الف مليار دولار    بالفيديو.. هني يفتتح سجل أهدافه في قطر بهدف رائع    عملة لصفقة واحدة    المال الحرام وخداع النّفس    الحاج كان يعاني كثيرا وفوضى في تنظيم هذه العبادة    الثراء الفاحش.. كان حلما جميلا فصار واقعا مقززا    الذنوب.. تهلك أصحابها    الشيخ السديس يستنكر افعال الحوثيين بعد الهجوم على حقل شيبة السعودي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





42 مليارديرا يمتلكون نصف ثروات العالم
نشر في أخبار اليوم يوم 23 - 01 - 2018


فيما يعيش 3.7 مليارات شخص تحت طائلة الفقر
42 مليارديرا يمتلكون نصف ثروات العالم
سلطت صحيفة فيلت الألمانية الضوء على إمتلاك 42 مليارديرا لثروات نصف العالم تقريبا مشيرة إلى إن ثروات العالم غير موزعة بشكل عادل حيث يعيش حوالي 3.7 مليارات شخص في العالم تحت طائلة الفقر.
في المقابل تنامت ثروات أغنى أغنياء العالم بنسبة 82 بالمائة خلال السنة الماضية.
وقالت الصحيفة في تقريرها الذي ترجمته عربي21 إن مؤتمر دافوس الذي ينعقد الثلاثاء سيتطرق إلى تقرير عدم المساواة في العالم 2018 الذي أصدرته منظمة الإغاثة العالمية أوكسفام . ووفقا لهذه التقرير تعادل ثروة أغنى 42 شخصا في العالم ما يملكه حوالي 3.7 مليارات شخص فقير في العالم.
وأكدت الصحيفة أن الفجوة بين الأثرياء والأغنياء باتت أكثر اتساعا. ففي السنة الماضية زادت ثروات أغنى أغنياء العالم بنسبة 82 بالمائة. علاوة على ذلك ارتفع عدد الأثرياء إلى 2043 شخصا. في هذا الصدد صرح المتحدث باسم منظمة أوكسفام يورن كالينسكي أنه خلال السنة الحالية يجب علينا أن نلفت انتباه المشاركين في مؤتمر دافوس الاقتصادي إلى ارتفاع معدل عدم المساواة في العالم. عموما لا تعتبر عدم المساواة الاجتماعية قانونا طبيعيا بل نتاج جملة من القرارات السياسية .
وأشارت الصحيفة إلى أن المطالب الأساسية لمنظمة أوكسفام تتمثل في التصدي لظاهرة التهرب الضريبي التي تسببت في خسارة الملايين من الدولارات في العديد من الدول النامية. علاوة على ذلك طالبت هذه المنظمة غير الحكومية بتوزيع الدخل الفردي بين الرجال والنساء بشكل عادل فضلا عن رفع النفقات في قطاعي الصحة والتعليم.
وأوضحت الصحيفة أن التقرير المذكور لم يهمل التطرق إلى التطورات الإيجابية. فوفقا لما ورد في تقرير منظمة أوكسفام ارتفعت المداخيل بشكل أكبر في كل من أمريكا اللاتينية والصين بالإضافة إلى عدد من الدول الآسيوية مقارنة بالدول الغنية. وقد طالبت منظمة أوكسفام بتوزيع المداخيل العالمية بشكل أفضل من السنة الفارطة.
من جهته أفاد يورن كالينسكي أن تمتع الصينينن بأعلى دخل في العالم لا يحيل بأي شكل من الأشكال إلى تلاشي ظاهرة عدم المساواة على مستوى الدخل في العالم. بالإضافة إلى ذلك تتفاوت معدلات الدخل بين المتساكنين في البلد الواحد .
وأضافت الصحيفة أن منظمة أوكسفام صنفت ألمانيا ضمن الدول التي تنتشر فيها ظاهرة عدم المساواة. فعلى الرغم من الطفرة الاقتصادية التي شهدتها ألمانيا تتوزع الثروات بين الألمان بشكل غير عادل. وخلال الفترة الممتدة بين سنتي 2016 و2017 ارتفعت ثروات الأغنياء الألمان بنسبة 22 بالمائة. ووفقا لتقرير عدم المساواة تعتبر لتوانيا أكثر الدول الأوروبية التي تتسع فيها الهوة بين الفقراء والأغنياء.
وأفادت الصحيفة أن منظمة أوكسفام خلقت خلال السنة الماضية جدلا واسعا على خلفية تقريرها الذي كشف أن أثرى ثمانية أشخاص في العالم يستحوذون على ما يملكه نصف سكان العالم. خلال السنة الراهنة اعتمدت منظمة أوكسفام على معطيات صادرة عن تقرير غلوبال ويلث المتعلق ببنك كريدي سويس السويسري.
وتابعت الصحيفة أن جملة من المعطيات المتعلقة بحجم الثروات في كل من روسيا والصين والهند كشفت في الوقت الراهن حقيقة مفادها أن الفئة الفقيرة من سكان العالم تملك أموالا أكثر من المعلن عنها في سنة 2016. في الأثناء قررت منظمة أوكسفام مراجعة تقرير السنة الماضية بشكل يكشف حقيقة الثروات التي يسيطر عليها أثرياء العالم.
وبينت الصحيفة أن منظمة أوكسفام قررت الاعتماد على أحدث البيانات المتعلقة بمعدلات الدخل والثروات. من جانبه صرح المتحدث باسم منظمة أوكسفام يورن كالينسكي أن الافتقار للمعلومات الصحيحة لا يمكن أن يبرر تأخر السياسيين في اتخاذ القرارات التي من شأنها أن تحد من عدم المساواة .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.