توقيف 19 مهاجرا غير شرعي بتمنراست واحباط محاولات "حرقة" بعنابة والقالة    تبون يستقبل سفير فرنسا كزافييه دريانكورت    وزارة الاتصال: بحث سبل تعزيز التعاون على أساس المرجعية الدينية الوطنية    بالفيديو.. بن رحمة يهدي توقيعه لمحبيه وعشاق برينتفورد    وزيرة البيئة: الاستثمار في تدوير النفايات سيقدم قيمة اقتصادية تصل إلى 50 ألف مليار سنتيم في السنة!    استئناف الزيارات العائلية المحبوسين في 19 ولاية    كوفيد-19 : شركة سوناطراك تمنح عتادا طبيا للصيدلية المركزية للمستشفيات    الحكومة تجتمع بالمتعاملين الاقتصاديين والشركاء الاجتماعيين يومي 16 و17 أوت المقبل    الفيديو المسرب من مستشفى سيدي عيسى: حبس شخصين و وضع آخر تحت الرقابة القضائية    إعادة فتح الأسواق لتصريف 7 ملايين كبش ضروري    18 شهرا حبسا نافذا في حق المغنية "سهام الجابونية"    تعليق النقل الحضري في العطلة الأسبوعية    باستثناء 2022.. كاف يعلن: إقامة منافسات أمم أفريقيا في الصيف    الوزير الأول يجتمع السبت بالشركاء الاجتماعيين والمتعاملين الاقتصادين لإنشاء لجنة الحماية        عرقاب: تعاونيات للشباب للتنقيب عن الذهب في الجنوب    نفط: الأسعار تتراجع بعد موافقة "أوبك" على تخفيف قيود تقليص الامدادات    سلطة ضبط البريد والاتصالات الإلكترونية تذكر مشتركي الهاتف النقال شروط استعمال شريحة SIM USIM    وفاة رئيس جوق موسيقى الشعبي محمد فركيوي    مسيرة ليلية لأنصار شباب بلوزداد    تعيين مدير رياضي جديد لمولودية الجزائر    هيئة الوقاية من الفساد تنظم دورتين من المشاورات التقنية الدولية    بشار: الإطاحة بشبكتين لترويج المخدرات    الوادي: حجز نحو 20 ألف قرص مهلوس    شرفة: إعادة فتح ملف الطعون.. ونشر قوائم المستفيدين من سكنات الضيق قريبا    عرقاب :الجزائر تستورد "الغرانيت" من الخارج والدولة تعمل للقضاء على هذه الظاهرة    "لوام" يتجه لتقديم عرض رسمي لضم "سليماني"    تويتر يعلق على "أكبر خرق أمني" تعرض له مس حسابات مشاهير وسياسيين!    رشيد بلمومن: لا أكتب لقارئ كسول    بومزار: السيولة المالية متوفرة بمكاتب البريد يومي عيد الأضحى    دراسة مراسيم تخص قطاعات الداخلية و التعليم العالي و الصناعة    16 سنة سجنا لطحكوت ومصادرة جميع أملاكه و10 سنوات في حق سلال وأويحيى و20 سنة ضد الفار بوشوارب    الاتحاد الأوروبي وجه الضربة القاصمة لوهم مغربية الصحراء الغربية    غوغل تقدم مزيدا من أدوات العمل لمستخدمي جي-ميل        في إطار مكافحة فيروس كورونا    عبر المصالح التجارية لمؤسسة الترقية العقارية    تخليد مسيرة ثائر رفض العيش تحت نير الاستعمار    ياسين يناقش تأثيرات كورونا على الاقتصاد    "أفريكوم" تتهم مرتزقة "فاغنر" الروسية بتلغيم العاصمة طرابلس    إنقاذ 5 أشخاص علقوا بمصعد    الشروع في انجاز بطاقية حول المساجد العتيقة من أجل الترميم    العثور على لوحة لروبنز يتجاوز ثمنها 4 ملايين دولار    ضرورة تحرير الأرشيف الوطني لإثراء الذاكرة    إقتراح مواعيد جديدة لمنافسات القارية بوهران وباتنة    اللاعبون المنتهية عقودهم يورطون الإدارة    الوزارة تطالب من الفاف بتقييم الاحتراف    سيرة الفيلسوف جاك دريدا من الجزائر حتى وفاته    "اختلاط المواسم" بالصينية    "القضايا العربية" محور مهرجان الفيلم العربي بكوريا    عقود موقعة من طرف واحد فقط بقسنطينة    سقط رجل واحد من الشرفة.. فمات اثنان    من هم الأنبياء العرب؟    إنتاج 15597 قنطارا من فاكهة الكرز بتيزي وزو    بوناطيرو: الجمعة 31 جويلية أول أيام عيد الأضحى    بعد طول غياب .. !    سُنَّة التكبير في الأيام العشر    السعودية تمنع صلاة عيد الأضحى في الأماكن المكشوفة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التكفل ب5300 حالة استعجالية تخص الأطفال في سنة واحدة
نشر في أخبار اليوم يوم 03 - 03 - 2018


العيادة المركزية للمحروقين بباستور
التكفل ب5300 حالة استعجالية تخص الأطفال في سنة واحدة
كشف الطبيب المختص في معالجة الحروق الدكتور وافق رشيد عن إستقبال العيادة المركزية للمحروقين بيار وكلودين شولي بشارع باستور بالجزائر العاصمة أزيد من 5300 حالة إستعجالية لحروق الأطفال منها أكثر من 610 حالة خطيرة خلال سنة 2017.
ت. يوسف
أكد الدكتور وافق المختص في جراحة الحروق والمكلف بالإعلام لدى العيادة المتخصصة بيار وكلودين شولي أن عيادة باستور إستقبلت خلال سنة 2017 ما يناهز عن 5326 حالة منها 614 حالة خطيرة وجهوا نحو مصلحة الإستعجالات وكذا 385 شخص تم التكفل بهم على مستوى مصلحة الجراحة الترميمية فيما بلغ عدد حالات الحروق التي يتراوح فئة مصابيها ما بين أقل من 1 سنة إلى 15 سنة 1264 حالة مؤكدا أن العيادة قد إستقبلت 255 حالة وافدة من مختلف الولايات الداخلية من بينها حالات في منتهى الخطورة تسببت في عمليات بتر للأعضاء بسبب تعرضها لصعقات كهربايئة بعد ملامستها لتيار ذي ضغط عالي أو انفجار غاز البوتان فضلا على التكفل بأزيد من 3500 حالة تتعلق بالمراقبة الطبية والمتابعة بعد الخروج من العيادة وكذا إجراء عمليات الترميم والتكفل ضمن المستشفى النهاري.
الإصابات الجسيمة والخطيرة لدى فئة الأطفال والمراهقين
وتم تسجيل الإصابات الجسيمة والخطيرة لدى فئة الأطفال والمراهقين من شهرين إلى 15 سنة من العمر وترجع ما نسبتها 75 بالمائة لحروق بالسوائل على غرار الماء الساخن والزيت ومختلف الأطباق الملتهبة كالحساء فيما بلغت عدد الإصابات بسبب الصدمات الكهربائية وغاز البوتان ال 25 بالمائة كما تصل حالات الحروق ذروتها خلال موسم الشتاء بسبب اللجوء إلى استعمال مختلف وسائل التدفئة ما يؤدي إلى حالات حروق خطيرة يكون الأطفال الرضع ضحاياها بالدرجة الأولى إلى جانب إرتفاعها خلال فترة الصيف في الأعراس والمناسبات الدينية كالمولد النبوي الشريف وكذا شهر رمضان الكريم أين ترتفع الإصابة بالحروق التي تسجل عادة على مستوى الرأس والوجه والصدر والأعضاء السفلية والعلوية والظهر.
ودعا الدكتور وافق ربات البيوت اللائي يقضين أوقات طويلة في المطبخ إلى الحيطة والحذر وعدم ترك الأطفال يلعبون ويتنقلون بجانب الأفران و الطابونات تفاديا لمثل هذه الحوادث التي يكون ضحيتها الأطفال والأمهات كما وجه ذات المختص نداءا لجميع الأشخاص الذين يتعرضون إلى شتى أنواع الحروق إلى صب الماء الفاتر على المنطقة المصابة لمدة 15 دقيقة وذلك للتخفيف من حدة الألم وتفادي عمق درجتها قبل الانتقال إلى مصالح الإستعجالات الطبية لتلقي الإسعافات.
وتناول المختص مختلف الحملات التحسيسية التي يتم تنظيمها بغية تعزيز جوانب الوقاية من هذه الحروق ناهيك عن تخصيص طاقم نفساني لمتابعة الآثار البسيكولوجية الناجمة للحروق موضحا من جانب آخر أن الحالة البسيطة الواحدة تستدعي المكوث لمدة 15 يوما بالمستشفى والحالات العميقة والخطيرة جدا يتطلب علاجها أكثر من ثلاث سنوات مشيرا إلى قدرة إستيعاب عيادة باستور ب64 سريرا بما فيها 8 أسرة خاصة بمصلحة الإنعاش.
ومن جهة أخرى أشار الى أن العيادة المركزية للحروق باستور التي يؤطرها طاقم طبي وشبه طبي متخصص عالي المستوى هي الوحيدة من نوعها على المستوى الوطني التي تستقبل وتتكفل بالإصابات الخطيرة بالحروق لدى الأطفال إلى جانب المستشفى المتخصص في طب وجراحة العظام بالدويرة للتكفل بالكبار وكذا بعض المصالح بالمستشفيات الكبرى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.