7 راغبين في الترشح يأخذون موعدا لإيداع ملفاتهم    بن صالح: مستلزمات الذهاب إلى الانتخابات الرئاسية متوفرة    في‮ ‬حين تم تسجيل تذبذب في‮ ‬الأسعار    يفتح فرصاً‮ ‬جديدة لموردي‮ ‬المنتجات البترولية‮ ‬    سفير الجزائر بالأمم المتحدة‮ ‬يؤكد‮:‬    بعد فوز موراليس في‮ ‬الإنتخابات الرئاسية    تزامناً‮ ‬وذكرى الإنتفاضة الشعبية ضد النظام العسكري    الجولة الثامنة من الرابطة الأولى    القائمة ضمت ثلاثين لاعباً    إحصائيات كبيرة لمهاجم الخضر    البيض    حول الكشف المبكر عن سرطان الثدي    في‮ ‬الأيام الوطنية للسينما والفيلم القصير    خلال ورشة عمل حول التنوع البيولوجي    ‬سوناطراك‮ ‬تبقي‮ ‬على أسعارها    دعوة قوات الشرطة لضمان السير الحسن للإنتخابات    حذّر من المتربصين بالبلاد‮.. ‬زغماتي‮: ‬    للمشاركة‮ ‬في‮ ‬قمة روسيا‮ - ‬إفريقيا    زيتوني يشيد بإنجاز رجال الإعلام إبان الثورة    إيداع أربعة موظفين الحبس    أهمية استراتيجيات الاتصال السياسي    انضمام الجزائر لمنظمة التجارة لن يكون قبل 2022    تكريس مبدأ العدالة أمام المصالح الضريبية    حفل على شرف الأسرة الإعلامية بمستغانم    47 %من الأراضي الفلاحية بمستغانم تعتمد على الأمطار    النسور تتحدى الغيابات وتصر على نقاط مقرة    حفل متميز بحضور راجع وقمري رضوان وبن زاوش    القرصنة المسموحة    أمر عسكري باعتقال خليفة حفتر    ثلاثيني مهدد بالسجن 10 سنوات في قضية قتل خطأ بالسانية    السجن لمخمور تسبب في تحطيم مركبتين قرب المسكمة    شاب متورط في قضية الاعتداء الأصول بسبب سلوكات شقيقاته المشبوهة    الاتحاد الأوروبي لا يعترف بأي سيادة للمغرب على الصحراء الغربية    الحدث الانتخابي بتونس نجاح بكل المقاييس والرئيس قيس سعيد يتناسب والطموح    والي وهران يكرم الأسرة الإعلامية    محافظة مهرجان الراي لبلعباس تكرّم صحفية جريدة الجمهورية    تكريم عائلة الفقيد الصحفي بن عودة فقيه    20 خبيرا جزائريا وأجنبيا في ضيافة وهران    أسراب «البعوض» تجتاح أحياء وقصور تيميمون    تأخر انطلاق حملة التلقيح ضد الأنفلونزا الموسمية    السعودية تستثني الجزائر من الدفع الإلكتروني الخاص بالعمرة    تسليم شهادات التخصيص قبل نهاية العام    رفض السكان مغادرة الشقق يؤخّر العملية    130 مليون دج لعمليات تنموية    لوحات ترفع سقفها للأمل    على الشاعرة تناول القضايا المستجدة    سنرافق اتحاد الجزائر لإيجاد الحلول    رقم رونالدو ورجل المظلة يخطفان الأضواء    مونديال داخل القاعة هدفي المبرمج في 2020    عرض تجارب ناجحة لحاملي مشاريع    الجزائر تجدد موقفها الثابت والداعم لقضية الصحراء الغربية كمسألة تصفية استعمار تماشيا واللوائح الأممية    رياضة: لاعبو كرة القدم الأكثر عرضة للوفاة بالأمراض العصبية (دراسة)    لا عذر لمن يرفض المشورة    انتشار جرائم القتل في المجتمع.. أسبابها وكيفية مواجهتها    الإحسان إلى الأيتام من هدي خير الأنام    شملت‮ ‬12‮ ‬مركزا للصحة المتواجدة بإقليم الدائرة    اثعلمنت الحرفث وخدمنت ثمورا انسنت وتفوكانت اخامن انسنت    دعاء اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مصر في سباق مع الوقت لتنظيم العرس القاري
نشر في أخبار اليوم يوم 12 - 01 - 2019


بعد منحها حق استضافة كأس إفريقيا 2019
مصر في سباق مع الوقت لتنظيم العرس القاري
تخوض مصر سباقا مع الزمن لاستضافة بطولة الأمم الإفريقية 2019 كرة القدم المقررة بعد نحو خمسة أشهر فقط الا أن خبراء يتوقعون نجاح البلاد في تحدي احتضان المنافسة القارية التي ستكون الأكبر في تاريخ القارة من حيث عدد المنتخبات المشاركة.
وعهد الاتحاد الإفريقي للعبة الثلاثاء الماضي الى مصر باستضافة النسخة المقبلة المقررة بين 15 جوانو13 جويلية والتي ستشهد للمرة الأولى مشاركة 24 منتخبا بدلا من 16. واثر اجتماع للجنته التنفيذية في العاصمة السنغالية دكار اختار الاتحاد القاري ( كاف ) مصر على حساب جنوب إفريقيا بعدما تقدم البلدان بطلب استضافة بدلا من الكاميرون التي سحب التنظيم منها في نوفمبر الماضي على خلفية تأخر في أعمال البنى التحتية ومخاوف من الوضع الأمني.
منذ ثورة جانفي التي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك مطلع عام 2011 عرفت البلاد سلسلة من أحداث العنف المرتبطة بكرة القدم أبرزها مذبحة بور سعيد التي أودت بحياة العشرات في مطلع عام 2012.
وعززت السلطات الأمن حول الملاعب وحدت بشكل كبير من تأثير مجموعات المشجعين المتعصبين ( ألتراس ) لاسيما لأكبر ناديين في البلاد الأهلي والزمالك الا أنها قامت أيضا بمنع شبه كامل لدخول المشجعين الى الملاعب واستُثْنِيَت من ذلك مباريات الفرق المصرية في المسابقات القارية ومع أعداد محددة ببضعة آلاف فقط.
وخففت السلطات في الأشهر الماضية من قيود حضور المشجعين من دون أن تزيلها بالكامل.
وهي ليست المرة الأولى التي يضطر فيها الاتحاد الإفريقي للبحث في اللحظات الأخيرة عن مضيف بديل لبطولته الأهم على مستوى المنتخبات. ففي نهاية عام 2014 أعلن المغرب انسحابه من تنظيم نسخة 2015 (كانت لا تزال تقام في مطلع العام) بسبب مخاوف من انتشار فيروس إيبولا. وآلت الاستضافة حينها الى غينيا الاستوائية.
واضطر الكاف لنقل نسخة 2013 من ليبيا الى جنوب إفريقيا على خلفية الوضع الأمني بعد سقوط نظام الزعيم معمر القذافي قبل ذلك بعامين.
وبحسب محللين تمثل مصر إحدى أبرز دول القارة على الصعيد الكروي مع سبعة ألقاب في البطولة خيارا واقعيا للاستضافة نظرا لتمتعها ببنى تحتية وملاعب جاهزة علما أنها تفوقت في التصويت على جنوب إفريقيا البلد الوحيد في القارة الذي استضاف كأس العالم (2010).
وأتى الترشح المصري بعد إعلان المغرب الذي رجحت غالبية التقارير أن يكون المضيف بدلا من الكاميرون عدم نيته التقدم للاستضافة.
ملاعب العرس القاري
من أبرز الملاعب المقترحة ملعب القاهرة الدولي الذي افتتح عام 1960 في عهد الرئيس الراحل جمال عبد الناصر بسعة تبلغ 75 ألف متفرج وخضع لعمليات تأهيل عدة آخرها في عام 2018. أما الملعب الأكبر فهو ملعب برج العرب في الاسكندرية والذي يتسع لنحو 86 ألف شخص.
كما تتمتع مصر التي تعرف حركة سياحية نشطة بسلسلة من الفنادق إضافة الى مطارات دولية أهمها في العاصمة وقرب الإسكندرية وشبكة مواصلات وطرق تربط بين المدن الرئيسية.
إصلاحات عاجلة في ملعب القاهرة
أعلن وزير الشباب والرياضة أشرف صبحي أن ملعب القاهرة الدولي سيكون جاهزًا في شهر أفريل المقبل وذلك تمهيدًا لمشاركته في استضافة فعاليات بطولة كأس أمم أفريقيا 2019.
وقال صبحي في تصريحات إذاعية العمل والإصلاحات جارية بملعب القاهرة حاليًا ليكون على أتم الاستعداد لاستضافة مباريات في كأس أمم أفريقيا .
وأضاف صبحي أن الفوز بحق استضافة أمم أفريقيا 2019 شرف كبير يدعو كل مصري إلى الفخر.
وأشار وزير الرياضة إلى أن مدير بطولة كأس أمم أفريقيا سيكون من بين الكوادر الشابة في إطار سياسة الدولة لتشجيع الشباب.
ورغم أن ملعب السلام حصل على أعلى تقييم بين الملعبات التي تستضيف البطولة إلا أن المسئولين قرروا إقامة مباراتي الافتتاح والختام على ملعب القاهرة نظرًا لكبر السعة الجماهيرية (74 ألف متفرج).
وأبدت لجنة الكاف عدة ملاحظات بشأن ضرورة توسيع مقصورة الإعلاميين الخاصة بملعب القاهرة.
هاني أبو ريدة (رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم):
التحدي الأكبر سيكون الوقت
قال رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم هاني أبو ريدة إن التحدي الأكبر سيكون الوقت. ثمة عمل كبير للقيام به لكننا قادرون على ذلك .
وأضاف عندما استضفنا البطولة (للمرة الرابعة والأخيرة) عام 2006 حققنا نجاحا كبيرا. كانت بمشاركة 16 منتخبا في ذلك الوقت. الآن سيكون العدد 24 ونحن نعتقد بأننا قادرون على النجاح .
ويؤكد المسؤولون المصريون جاهزية البلاد للاستضافة على رغم الوقت القصير المتوافر أمامها للتحضير والتنظيم.
ويضيق يقول ذات المتحدث يجب أن نكون جاهزين قبل شهرين من البطولة وتاليا لدينا ثلاثة أشهر .
ويضيف لوكالة فرانس برس سيتم تشكيل اللجنة المنظمة للبطولة بالتعاون مع الجهات المعنية مثل وزارة الشباب والرياضة الأمن ممثلي الاتحاد مشيرا الى أن تفاصيل التنظيم ستتضح في الأيام المقبلة .
وفي تصريحات سابقة أشار أبو ريدة الى عزم مصر على الاستضافة في ثمانية ملاعب موزعة في أربع مدن هي القاهرة والإسكندرية والسويس والاسماعيلية. وألمح مسؤولون في الاتحاد المصري هذا الأسبوع إلى احتمال إضافة مدينة خامسة هي بور سعيد ورفع الملاعب إلى عشرة.
الإيطالي جاني إنفانتينو (رئيس فيفا):
بالرغم من قصر الوقت مصر قادرة على إقامة بطولة جميلة جدا
قال رئيس الاتحاد الدولي (فيفا) السويسري-الإيطالي جاني إنفانتينو ثمة وقت قصير للتنظيم بالتأكيد لكنني واثق من أن مصر ستكون قادرة على إقامة بطولة جميلة جدا .
وتابع نعرف قدرة المصريين والأفارقة بشكل عام هم مثل الإيطاليين تقريبا نقوم بكل شيء في اللحظة الأخيرة لكن كل شيء يكون مثاليا .
وإضافة إلى عامل الوقت يشكل الأمن تحديا أساسيا بالنسبة إلى مصر التي شهدت بعض مراحل عدم الاستقرار السياسي والأمني والاقتصادي في الأعوام الماضية إضافة إلى هجمات تبنتها تنظيمات جهادية ودفعت قوات الأمن إلى إطلاق حملة عسكرية كبيرة في شبه جزيرة سيناء.
جيمس دورسي (الباحث في الوضع الجيو-سياسي في الشرق الأوسط):
مصر قادرة فنيا على تنظيم كأس إفريقيا
يعتبر الباحث في الوضع الجيو-سياسي في الشرق الأوسط جيمس دورسي أن مصر قادرة فنيا على تنظيم أمم إفريقيا 2019.
ويضيف هذا الأستاذ في جامعة اس راجارتنام للدراسات الدولية في سنغافورة لفرانس برس هذه فرصة بالنسبة إلى الحكومة لتقدم حدثا مثيرا للاهتمام للشعب المصري الذي عانى من صعوبات سياسية واقتصادية في الفترة الماضية أبرزها تعويم الجنيه وتأثير ذلك على القدرة الشرائية.
وعلى المستوى الدولي ستشكل البطولة فرصة للرئيس عبد الفتاح السيسي لتعزيز حضور البلاد وصورتها التي تتعرض لانتقادات من منظمات حقوقية على خلفية اتهامات بانتهاك حقوق الإنسان.
ويقول دورسي لا أعتقد أن (إقامة بطولة إفريقيا) سيحرف الأنظار عن الانتقادات الموجهة إلى الحكومة المصرية .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.