رزيق: إحصاء نحو 6000 مستورد وهمي عبر الوطن    تصفيات كأس إفريقيا لكرة القدم سيدات : الكاف تقرر تأجيل مباراة السودان/ الجزائر إلى موعد لاحق    تساقط أمطار تكون أحيانا في شكل زخات رعدية على عدة ولايات من الوطن    هذا ما قاله بلعابد عن القانون الأساسي لقطاع التربية    مستشار وزير السياحة: نتطلع لاستقطاب السوق السياحية الروسية    انطلاق الاجتماع الوزاري الإفريقي – الأوروبي    متظاهرون يغلقون الشوارع الرئيسية في العاصمة السودانية الخرطوم    الحماية المدنية: 36 قتيلا في حوادث المرور    ضرورة مرافقة مؤسسات صناعة السفن لرفع قدرتها الإنتاجية    ملتقى وطني حول الذاكرة التاريخية واشكالية كتابة التاريخ يوم 8 نوفمبر القادم    أهمية الوحدة الفلسطينية لتحقيق المطامح المشروعة للشعب الشقيق    الرئيس تبون يحيي النجوم القدماء للمنتخب الوطني    20 ملف ترشّح ينتظر غربال مجلس الدولة    إعجاب بالعراقة والتاريخ    بوغالي يستقبل رؤساء المجموعات البرلمانية واثنين من نوابه    ورقلة : غرس 30000 شجيرة إلى غاية نهاية مارس 2022    أرقام محرز تضع غوارديولا في موقف حرج    توتر شديد في السودان.. والجزائر تدعو للحوار    تأمين الحدود الجزائرية النيجرية مسؤولية مشتركة بين البلدين    العدالة والقانون فوق الجميع    تسهيلات لدفن البيروقراطية    الاستفادة من التجارب الاقتصادية الناجعة لتطوير الصناعة    الهجمات ضد الجزائر دليل قوي على أنها تسير على النهج القويم    تعليمات لإعطاء الجرعة الثالثة من لقاح كورونا    روس يرهن نجاح دي ميستورا بمنحه صلاحيات أوسع    الجزائر تدعو جميع الأطراف إلى الاحتكام للحوار    حملة التشجير أفضل رد على الأيادي الإجرامية    4 وفيات.. 81 إصابة جديدة و 69 حالة شفاء    الوزير سبقاق والفاف والرابطة يهنئون الأندية الجزائرية بعد تألقها قاريا    وفاق سطيف وشباب بلوزداد يواصلان المشوار القاري    صيود وعرجون يتوَّجان بالذهب    13 مليون جرعة لقاح ضد كورونا مخزّنة    متهم مبني للمجهول !    بروتوكول صحي على الملصقات فقط    الجزائر ستكون منصة لتجسيد الصيرفة الإسلامية بإفريقيا    توقيف 6 مروجين واسترجاع مبالغ مالية ومركبة    5 سنوات للص لواحق المركبات    «روس» يحمّل المغرب مسؤولية عرقلة جهود التسوية    البجاويون عازمون على رفع التحدي    في معرض لوس أخوس ديل موندو    المتاجرة بالأدب جريمة    صدور الترجمة الإيطالية لرواية "سكرات نجمة"    أيت جودي يصر على وضع الأرجل فوق الارض    كمال هبري :« هدفنا هو تسيير البطولة مباراة بمباراة»    تحفيزات للاستثمار و توسيع نشاطات سوناطراك و سونلغاز    «احتمال الموجة الرابعة قائم مع ظهور متحورات جديدة»    هذه قصة النبي سليمان مع الهدهد الفصيح    سورة البقرة.. سنام القرآن    الشرطة تكرم الإعلاميّين في يومهم الوطني    بعث مشروع العلامة "نحاس قسنطينة" الأشهر المقبلة    مصالح الأمن تشارك الإعلاميّين احتفالاتهم    لعبة الحبار    تسجيل 84 إصابة جديدة بفيروس كورونا 4 وفيات و69 حالة شفاء    تتويج جزائري في الدورة الثانية من المهرجان العربي لفيلم التراث    الأطباء هم سادة الموقف..    25 سنة على رحيل عبد الحميد بن هدوقة    مكسورة لجناح    الوزير الأول: احياء ذكرى المولد النبوي "مناسبة لاستحضار خصال ومآثر الرسول صلى الله عليه وسلم"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



هكذا تستطيع تجديد إيمانك
نشر في أخبار اليوم يوم 27 - 09 - 2021


عبر 5 طاعات وقول لا إله إلا الله
هكذا تستطيع تجديد إيمانك
حرص رسول الله على تعليم الصحابة وعموم المسلمين كيف يجددون إيمانهم بل كان يأمرهم ومعه التابعين وتابعي التابعين من بعدهم بالتجديد بالقول جددوا إيمانكم فكانوا يقولون: وكيف نجدد إيماننا يا رسول الله؟ فكان يقول: قولوا لا إله إلا الله ببساطة وفي يسر يعلمها العالم والجاهل والمتعلم والأمي كيف يجدد إيمانه مع الله وكيف يبدأ معه وهو الغفور الرحيم صفحةً جديدة.
العلماء والفقهاء تطرقوا لسبل تجديد الإيمان بالقول: إن أول شيء يجب على المؤمن معرفة الله سبحانه وتعالى والله سبحانه وتعالى أمرنا في كتابه بالتفكير المستقيم حتى نتوصل به إليه ونتأكد من إيماننا به سبحانه وتعالى فإنه ما خلق الجن والإنس والسماوات والأرض والدنيا والآخرة إلا لنعبده سبحانه وتعالى وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ .
*كيف يجدد المؤمن إيمانه؟
ان التفكير المستقيم يقتضي منا أن ندرك الواقع على ما هو عليه ومن أجل ذلك نهى الله سبحانه وتعالى على الكذب والافتراء وشهادة الزور ونهى سبحانه وتعالى على من غيّر الحقائق حتى وصل رسول الله وهو قمة الدليل وهو قمة البرهان وهو قمة الاستدلال به وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا إلى أن قال قولته التي تواترت عنه فرواها عنه أكثر من مائة من الصحابة من كذب عليّ متعمدًا فليتبوأ مقعده من النار لأنه اختلق واقعًا غير الذي أراده الله وترك التفكير العلمي الواقعي الحق الذي أُمرنا به حتى نصل إلى الله سبحانه وتعالى.
وإن أركان التفكير المستقيم أن نبتعد عن الأوهام والنبي يقول: كفى بالمرء كذبًا أن يحدث بكل ما سمع ومن أركان التفكير المستقيم أن نقيم البرهان والدليل على ما نقول تِلْكَ أَمَانِيُّهُمْ قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ ومن أركان التفكير المستقيم أيضا أن نتبع هذه الخطوات التي في نهايتها سؤال للقلب والسمع والبصر عما يفعل وعما يعتقد.
ومن أركان التفكير المستقيم أن نبتعد عن الخرافة وأن نعمل لتعمير الكون لا لتدميره حتى نصل إلى أمر محسوس نتركه وراءنا يراه الناس وينتفعون به وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ فلابد من عملك أن يكون ظاهرًا نافعًا دائما أحب الأعمال إلى الله أدومها وإن قل إن الله يحب من أحدكم إذا عمل عملاً أن يتقنه
ومن المهم الإشارة هنا إلي أن التفكير المستقيم يؤدي في النهاية إلى اليقين.. يؤدي في النهاية إلى معرفة الله وهو أول واجب.. يؤدي في النهاية إلى عمارة الكون ونفع الناس ويبتعد عن الترهات والكذب والافتراء وشهادة الزور والكلام الذي لا واقع له والأهواء التي قد تتملك الناس مصداقا لقوله تعالي أَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَهَهُ هَوَاهُ أَفَأَنْتَ تَكُونُ عَلَيْهِ وَكِيلًا
وفي حالة من اتخذ إله هواه فلا كلام مع ذلك حيث سُدت أبواب المناقشة لأنها ليست قائمة على تفكير مستقيم وعلى عمل صالح وعلى عبادة الله وعلى عمارة الكون وعلى تزكية النفس وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا إِنْ هَذَا إِلَّا إِفْكٌ افْتَرَاهُ وَأَعَانَهُ عَلَيْهِ قَوْمٌ آخَرُونَ إنهم يشاغبون بمثل التفكير المستقيم ويتهمون هذا بمخالفة الواقع رد الله عليهم ويجب علينا أن نرد على كل دعوى كاذبة حتى نحرر عقول الناس من الأكاذيب
*الطريق المستقيم طريقك لليقين بالله
وكذلك قال الله وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا إِنْ هَذَا إِلَّا إِفْكٌ افْتَرَاهُ وَأَعَانَهُ عَلَيْهِ قَوْمٌ آخَرُونَ فَقَدْ جَاءُوا ظُلْمًا وَزُورًا (4) وَقَالُوا أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ اكْتَتَبَهَا فَهِيَ تُمْلَى عَلَيْهِ بُكْرَةً وَأَصِيلًا (5) قُلْ أَنْزَلَهُ الَّذِي يَعْلَمُ السِّرَّ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ إِنَّهُ كَانَ غَفُورًا رَحِيمًا}. نعم الأمر مؤسس على العلم والتفكير المستقيم.
عما هو معروف فإن: معرفة الله لا تتأتى إلا بالتفكير المستقيم والتفكير المستقيم مبني على العلم وعلى الحقائق وعلى البرهان والدليل فإذا ما نحن اتخذنا ذلك امتثلنا لقوله تعالى: وَلَا تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْئُولًا . فاللهم يا ربنا أقم تفكيرنا للتفكر والتدبر والتعقل والاستجابة والإيمان بما أنزلت يا رب العالمين إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَات لِقَوْم يُؤْمِنُونَ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَات لِقَوْم يَسْمَعُونَ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَات لِقَوْم يَعْقِلُونَ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَات لِقَوْم يَتَفَكَّرُونَ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَات لِلْعَالِمِينَ }.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.