قايد صالح يكشف عن مؤامرة بدأت بوادرها في 2015    آلاف الطلبة في مسيرات سلمية عبر الوطن    المحطة الجديدة وخط السكة الحديدية يدخلان الخدمة الاثنين المقبل    إثر حادث مرور بتيزي‮ ‬وزو    بعد تألقه مع نادي‮ ‬السد    متواجدة عبر إقليم ولاية تبسة    أنباء عن وصول تعزيزات ضخمة لقوات حفتر    أسفرت عن مقتل‮ ‬321‮ ‬شخص‮ ‬    اللجنة المركزية للأفلان تفشل في انتخاب أمين عام    حسب قرار صادر في‮ ‬الجريدة الرسمية    إياب نصف نهائي‮ ‬كأس الجمهورية    بعد دخول مشروع تحويل شبكة توزيع الغاز الخدمة    تسبب في‮ ‬إتلاف‮ ‬9‮ ‬محلات و22‮ ‬مربع تجاري    وكيل الجمهورية لدى محكمة باب الوادي يفتح تحقيقا    لتلبية الإحتياجات الطبية للسكان‮ ‬    اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان تشدد‮:‬    افتتحت بالمتحف الوطني‮ ‬عبد المجيد مزيان‮ ‬    لتفادي‮ ‬تعقيدات الأمراض المزمنة خلال شهر رمضان‮ ‬    العدالة باشرت تحقيقات موسعة مع العديد منهم    سفير الولايات المتحدة‮ ‬يؤكد‮: ‬    حذر من إطالة الأزمة السياسية‮ ‬    علموا أولادكم اللقمة الحلال ...    خلال لقاء جمعه به أمس    الإبداع في علوم الإعلام محور ملتقى وطني بجامعة المسيلة    500 مشروع سياحي معتمد لم تنطلق أشغاله    ارتفاع محسوس في إنتاج الأسماك بالجزائر    الإخوة كونيناف يمثلون أمام وكيل الجمهورية    المحامون ينظمون مسيرة بوهران مساندة للحراك    من عصبة الأمم إلى منظمة النهم    "سلاح الأقوياء "    المؤسسة العقابية مصير سائق سكير اخترق حاجزا أمنيا    تهافت على اقتناء لحم الدجاج    محطة الصباح استثمار دون استغلال    تدشين النفق الأرضي المحاذي للمحطة البرية    وعود بتسليم حصص من الموقع قبل ديسمبر    الإحتفالات انطلقت من بوقيراط إلى تموشنت    دعوة الباحثين إلى النهوض بالدراسات الحديثة والاهتمام علميا التراث    إبراز دور أسر العلماء في الفقه والتفسير والإفتاء    متحف " سيرتا " بقسنطينة يتعزّز بقاعة جديدة    "قادرون على تجاوز الإمتحان"    معالجة قسوة القلب    العبودية سرها غايتها وحكمتها    من رغب عن سنتي فليس مني    "الهدف واحد و إن اختلف الرؤى "    حملة تحسيسية حول مرضى السّكري وارتفاع ضغط الدّم    خير الدين برباري.. المترشح الوحيد لمنصب الرئاسة    انتخاب عبد الرزاق لزرق رئيسا جديدا    معسكر تحتضن الموعد    إستحداث منطقة صناعة على 220 هكتارا    عملية واسعة لجرد التراث غير المادي    مسيرة علم وجهاد    مسؤول في الحزب الشيوعي يتهم الغرب بإثارة القلاقل في إقليم شينجيان    أيل يقتل رجلا ويصيب زوجته    تفيق من غيبوبتها بعد 27 عاما    تحديد آخر أجل لدفع تكلفة "حج 2019"    إستنفار في أمريكا بعد ثاني أكبر تفشي لمرض الحصبة منذ 20 عاما    برنامج توعوي للوقاية من تعقيدات الأمراض المزمنة    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ما لا تعرفه المرأة عن الرجل!
نشر في أخبار اليوم يوم 19 - 12 - 2012

قرأت هذا الموضوع وأعجبني كثيرا وأحببت أن أطلعكم عليه
ما لا تعرفه المرأة عن الرجل
عذاب المرأة أكثره صمت الرجل..إنها لا تدري لماذا يصمت..ذاك لأنها لا تصمت إلا عندما تكون غاضبة أو محبطة أو حزينة..أما حينما ترتاح فهي تثرثر...
مالا تعرفه المرأة عن الرجل..
*- هو أن الصمت هو الحالة الطبيعية لديه.. فهو يصمت لأنه ببساطة ليس لديه ما يقوله...
وتحاول المرأة أن تجره للكلام..لأنها تعرف أنها إذا صمتت..
فهي تنتظر منه أن يسألها.. عن سر صمتها..ثم تبدأ بالأسئلة التي يضيق بها الرجل ذرعا..ويعتبرها تحقيقا.
ويصاب بالحيرة أمامها لأنه ببساطة..لا يعرف ماذا يقول..
لذا فعلى حواء حينما يصمت وترغب في أن يتكلم..ألا تلاحقه بالأسئلة.. وإنما تسترسل في الحديث عن موضوع يحبه..بطريقة سلسة ناعمة.. وسوف يتجاوب معها...جربي
تقدم المرأة الكثير للرجل..وتصدم حينما تطلب منه شيئا ثم يصيح في وجهها أنه لا يستطيع..
مع أنه طلب تافه جدا...
ما لا تعرفه المرأة عن الرجل هو أنه شديد التركيز فيما حوله..
وأي تشويش يثير أعصابه..
حتى وإن كان يحبها...
لذا فعليها أن تتجنب أن تطلب منه ما تريد حينما يكون منهمكا في أي شيء..أي شيء.. حتى لو كان شيئا تافها في نظرها...
* تنتظر المرأة من زوجها أن يكون فارسها الذي يحنو عليها ويرق لشكواها..
ولكنها تصدم حينما تشتكي له..بأنه يقول
(الموضوع تافه ولا يستحق منك هذا القلق)
وتظنها لامبالاة منه بها
ومالا تعرفه المرأة هو أن الرجل يقدم لها ما يحتاجه هو ظنا منه أنه حل سيريحها مثل ما يريحه..فهو يحتاج ممن حوله إلى الثقة بقدراته..وقدرته على حل الصعاب.... وعند الرجال..
فمثل هذا الرد يعتبر منطقيا جدا ومطلوبا..أنه يعني أنت قوي بما فيه الكفاية.. لتتجاوز هذا الأمر بسهولة...
ولكن المسكينة تغرق في حزنها وتتهمه باللامبالاة.......
-* وإلحاقا بهذه النقطة فإن المرأة تستغرب من الرجل عصبيته وعدم تقديره لاهتمامها به...
وردوده الفظة على أسئلتها التي توحي بالقلق عليه..إنها تحتاج الاهتمام والحنان..وتظن أنه يحتاجه..هو يحتاجه ولكن ليس بهذه الطريقة... ويحتاج منها أكثر إلى أن تحسسها بثقتها.. وإكبارها وتقديرها...
* تستغرب المرأة حينما تذهب مع زوجها للسوق أنه يصبح عصبيا ويستعجلها..فيما تريد هي أن تختار على مهل... وكثيرا ما ينتهي التسوق بمشكلة..
مالا تعرفه المرأة هو أن التسوق ليس مشكلة عند الرجل.. بل المشكلة في أن الرجل يميل دائما إلى التركيز في نظراته.. تفكيره.. كلماته..
لذا يتعبه التشويش الموجود في السوق.. كثرة البضائع.. والمحلات.. والبائعين.. فيما تستمتع المرأة بهذا التنوع.. وهي لا تفهم، ، لم هو عصبي هكذا
(معلومة.. تستطيع المرأة أن تتحدث بالهاتف وهي تحمل طفلها.. وتراقب طبق العشاء على النار.. بكل يسر.. بينما يعتبر الرجل مثل هذا تعذيبا).
* ما أن يبدي الرجل ملاحظته على المرأة في زيها..طريقة كلامها.. حتى تبادر بالتغيير إرضاء له.. ولكن يحترق قلبها المسكينة حينما لا ترى منه هذا التجاوب.. بل تراه عنيداً أحيانا..
في إجابتها لما تريده من تغيير
المرأة ببساطة تسعى لأن ترضي زوجها.. أما هو فيعتبر محاولة التغيير تحديا صارخا لشخصيته..
فيقاوم.. مالا تعرفه المرأة هو أن الرجل لابد من أن يحس بالقبول من المرأة، إذا أحس بالقبول ارتاح كثيرا ولم تعد مسألة التغيير حساسة بالنسبة له...
وأكبر خطأ تقترفه المتزوجات حديثا في حق أزواجهن هو أن تدخل بيت زوجها وفي رأسها فكرة (سأغيره نحو الأفضل )
بعدما تحسس المرأة الرجل بالقبول... تستطيع لفت انتباهه إلى ما تريد بغير النصح
(أحبك كثيرا حينما تجلس بجانبي وأنا متضايقة)
(أنت كبير في عيني وتكبر أكثر حينما تحتويني وأنا أشتكي لك)
* أحيانا تلاحظ المرأة.. رغم أنها لم تقصر في شيء.. إلا أن الرجل صار عصبيا فظا سهل الاستثارة.. ينتظر حدوث أدنى مشكلة.. ليخرج من المنزل... تغضب هي.. وبعد يومين..
يعود أبو الشباب إلى وضعه الطبيعي.. وكأن شيئا لم يكن.. تنتظر منه أن يعتذر.. وهو لا يفهم لماذا تعامله بهذه العجرفة.... مما يزيد الأمور سوءا.
* مالا تعرفه المرأة عن الرجل هو أنه يصاب بدورة عاطفية شهرية.. هذه الدورة لابد منها وإلا اختنق حبا.. الرجل بعد فترة يحس بفقدان التوازن.. وبحاجة لأن يعيش مع نفسه فقط... يدخل إلى أعماقه ويغلق عليه أبواب كهفه والويل لمن يقترب.. وهذا سر المزاج العصب..
وبعد أن تنتهي الدورة تستمر يومين أو ثلاثة على الأكثر.. يعود وكله حب وشوق إلى زوجته التي لا يفهم لماذا هي عصبية غير لطيفة.
غالبا.. حينما يدخل الرجل كهفه تلاحقه المرأة تظن أنه غاضب منها.. وملاحقتها تزيده انسحابا.. على المرأة أن تترك الرجل براحته.. وتستقبل عودته إليها بحب وحنان...
لأنه كان بحاجة إلى هذه العزلة..
عن مجموعة أملي الجنة الإسلامية


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.