الفريق شنڤريحة يحضر مراسم الافتتاح الرسمي بالقاهرة    يوم دراسي تحت رعاية الوزير الأول حول «تحديات الإعلام»    هناك قلعة صامدة هي الجزائر تدعم الشعبين الصحراوي و الفلسطيني    دعوة المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته تجاه مناورات تقويض مشروع إقامة الدولة الفلسطينية    بطل الأوراس ومهندس المعارك الأولى للثورة المظفرة بخنشلة    نحو فتح تحقيق في الحصيلة المالية للموسم الماضي    نسخة عاشرة استثنائية ومحطة هامة للمونديال    «لازمو» تسقط في فخ التعادل وبوعزة يغادر العارضة الفنية    صعوبة في حركة المرور بالعديد من الطرقات    توقيف شخصين وأمر بالقبض على ثالثهما الفار من السيارة    أشغال الصيانة تحرم السكان من الغاز ل 3 أيام    ذكريات وشهادات في «التجربة المريرة لطفل من جريفيل»    أول عرض أزياء للأطفال بوهران قريبا    6 عروض أمام الجمهور ابتداء من الفاتح ديسمبر    «عودة الأعراس والتجمعات ساهم في تفشي العدوى مجددا»    رمز الاستجابة السريعة (QR) لتأكيد التلقيح ضد كورونا    الطعون تُعطّل إعلان نتائج المحليات    الكرة الذهبية 2021: محرز في المرتبة ال20    مؤتمر دولي بالجزائر حول ثقافة السلام والعيش معا    ثلوج بالجهة الغربية و طرقات مغلوقة    الرئيس تبون يدعو المجتمع الدولي لِتحمل مسؤولياته    مواقف متطابقة حول قضايا التحرّر    8 تحديات جوهرية لجعل الجزائر قطبا إقليميا    أحزاب عربية تحذر من تداعيات التطبيع العسكري    الاختراق الصهيوني لن يثني الفلسطينيين عن مواصلة النضال    التماس تشديد العقوبات على المتهمين الرئيسيين    ميلاد شبكة برلمانية لعدم الانحياز    توفير مليوني جرعة من لقاحات الأنفلونزا الموسمية    المغرب : وقفات ب27 مدينة احتجاجا على التطبيع    16 منتخبا يتنافسون على تاج نسخة ترعاها الفيفا    لعمامرة يتأسف لتواصل "مسلسل المؤامرات" على الجزائر بسبب نصرتها لحركات التحرر في العالم    تأجيل محاكمة وزير الشباب والرياضة السابق محمد حطاب إلى ال8 من ديسمبر    متهم بالفساد وهو واليا بمستغانم تأجيل محاكمة حطاب إلى 8 ديسمبر    وزارة الطاقة تعلن عن إستراتيجية وطنية للهيدروجين    جراء استنشاقهم لغازات محترقة بعموشة في سطيف هلاك شخص وإنقاذ 4 آخرين من عائلة واحدة    سيدات "الخضر" يمطرن شباك تونس برباعية    بن ناصر أساسي وميلان يتجرع ثاني هزيمة    محرز يتفوق على بن رحمة    المقاولاتية سبيل الطالب لولوج عالم الاقتصاد والمال    الدمية العملاقة "لجنان"... فن من فنون الرسكلة    اعمر الزاهي... عاش بسيطا زاهدا ومات عزيزا مكرما    خمسيني يسوق أحشاء دجاج فاسدة    قتيل في حادث مرور    وفاة أم وطفلها اختناقا بالغاز    أبواب مفتوحة للتحسيس بداء السكري في قسنطينة    استعدادات مكثفة في البويرة لمواجهة "كوفيد 19"    قيلوا فإن الشياطين لا تقيل .. والعلم الحديث يثبت    100 عارض منتظرا في المعرض الوطني للتجارة الحدودية    شركة «يسير» تتحصل على تمويل أمريكي    هل هناك أزمة طاقة عالمية تلوح في الأفق؟    سلطة ضبط البريد تتحصل على «واب تراست»    غثاء السيل.. معجزة نبوية    السيد حسني يشارك في لقاء دولي حول المياه و التنمية المستدامة في بودابست    صونيا بلعاطل تحرز المرتبة الرابعة    وزيرة الثقافة والفنون تؤكد دعمها لترقية الامازيغية    تحية لابن باديس    محبوبي مازال نتمناه    نص بيعة الأمير عبد القادر في 27 نوفمبر 1832    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



وفاة الشيخ قاتل زوجته بالمحمل متأثرا بجروحه
خنشلة: بعد ارتكابه الجريمة
نشر في آخر ساعة يوم 11 - 10 - 2020


توفي مساء أمس الشيخ البالغ من العمر 72 سنة الذي أقدم على قتل زوجته صباح يوم الجمعة رميا بالرصاص و أضرم النار في جسده بعد تنفيذه للجريمة بوسط مدينة المحمل بخنشلة ، حيث لفظ الجاني أنفاسه الأخيرة بالمستشفى الجامعي بباتنة مساء السبت متأثرا بالحروق التي أصيب بها من الدرجة الثالثة حيث كانت بلدية المحمل 5 كلم شرق عاصمة الولاية خنشلة قد اهتزت صباح الجمعة على وقع جريمة قتل راحت ضحيتها زوجة تبلغ من العمر 68 سنة على يد زوجها البالغ من العمر 72 سنة بطلقات نارية أمام مسكن شقيقتها ، قبل أن يحرق الحاني جسده ويحاول الانتحار أسباب إقدام الجاني على ارتكاب جريمته الشنعاء و وضع حد لحياة زوجته لا تزال مجهولة ، أين أطلق المتهم زوج الضحية النار عليها من بندقية صيد أرداها قتيلة ، ثم صب على جسمه البنزين مضرما النار فيه ، ليتم نقل القاتل إلى مصلحة الاستعجالات بالعيادة المتعددة الخدمات ولكون حروقه من الدرجة الثالثة حول إلى مستشفى أحمد بن بلة بعاصمة الولاية ثم إلى المستشفى الجامعي بولاية باتنة لخطورة إصاباته ، و بعد يوم من العلاج و نظرا للحروق الخطيرة ، لفظ الشيخ أنفاسه الأخيرة ليلتحق بزوجته و أم أبناءه الأربعة . مصالح أمن المحمل لا تزال تواصل التحقيق في الجريمة البشعة التي هزت سكان المحمل خصوصا و سكان الولاية خنشلة عموما .

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.