تجاوز المرحلة الحساسة    تغيير الدستور لإبعاد شبح الأزمات والمشاورات تستمر مع صانعي الرأي    سنتابع مسار الإصلاحات المعلن عنها    مشاكل حلولها موجودة    إجراءات قضائية وإدارية ضد التجار المخالفين لعملية توزيع مادة الحليب    هزة ارتدادية ثانية في جيجل بشدة 3.6 درجات    قرارات إفريقيا الوسطى وساوتومي وبرانسيبي انتهاك للقانون الدولي    لهذا السبب لم يحضر أردوغان مأدبة عشاء "مؤتمر برلين"!    منظمات وجمعيات وطنية تندد بانتهاك الشرعية الدولية والميثاق الإفريقي    هزيمة قاسية ل «الخضر» أمام مصر في نصف النهائي    تلاميذ يضربون عن الدراسة بالبليدة    مهام مستعجلة لامتصاص غضب المكتتبين        الفلسطينيون: أيّ خطّة تنتقص من حقوقنا ... لن تمرّ    البويرة.. وفاة شخص وإصابة 4 أخرين في حادث مرور بأحنيف    عين تموشنت.. أمن عين الأربعاء يُطيح بسارق المحلات التجارية    فتح باب التقدّم ل«مختبر ستيب السينمائي»    جيجل: وزيرا الداخلية و الجماعات المحلية و تهيئة الإقليم و التضامن الوطني و الأسرة و قضايا المرأة يطلعان على الوضع    ستة قتلى في إطلاق نار ببادن فورتمبرغ الألمانية    الصين تبني مستشفى في 10أيام لعلاج إصابات "كورونا"    حظوظ «الخضر» كبيرة في بلوغ الدور الفاصل    ميهوبي يدعو إلى وضع دستور يعمر طويلا ويضمن بناء مؤسسات قوية    حمس ستساهم في مسار الاصلاحات باقتراحات تخدم تحقيق الوفاق الوطني    الجزائر تخزّن أزيد من 20 مليون قنطار من القمح الصلب    قطاعا الطاقة والاتصالات في الجزائر يسيلان لعاب الوكالة الأمريكية للتجارة والتنمية    باريس سان جيرمان ينفي خبر إهتمامه بسليماني    رفضت عدة عروض دولية لشراء 20 ألف طن من الذرة    جامعي يطعن زوج عمته المسن بالسكين في البرواقية بالمدية    معرض العسل ومنتجات الخلية بالشلف: ارتفاع الأسعار ..الأسباب والتدابير    المصادقة على اقتراح الجزائر حول تعديل النظام الأساسي لمؤتمر هيئات الرقابة الدستورية الأفريقية    نقل الفسيفساء الرومانية للترميم واكتشاف حمام روماني    التعدي على 4 مساجد وتخريبها بالأغواط    رفع حصة الصادرات خارج المحروقات “يحظى بالأولوية”    فوز قاتل لشباب قسنطينة أمام بارادو    سيرين عبد النور بطلة مسلسل “دانتال” شهر رمضان    مدان :”الخضر يستهدفون التأهل للمونديال والقرعة خدمتنا”    ماكرون يتحدث عن ملف الذاكرة    ملكة بريطانيا تصادق رسميا على قانون البريكست    بوحيرد “قدرها عالي” .. !    جيشنا فخرنا    العثور على جثة ثلاثيني بعين تيموشنت    الدكتور عطاء الله طريف يتطرق لمبادئ المسؤولية الاجتماعية للإعلام    «سلالم ترولار» لسمير قسيمي ..رواية الواقع الموازي الذي يتجاوز الخيال    فلسطين : مستوطنون يحرقون مسجدا في القدس المحتلة    وزيرة الثقافة تكرم المسرح الوطني والمشاركين المتوجين بجوائز الهيئة العربية للمسرح    بعد أن أرعب العالم .. علماء أمريكيون يطورون لقاحا لفيروس كورونا الجديد    تسجيل أول حالة "كورونا" بسنغافورة    فيروس كورونا/ “المدينة الموبوءة”.. الصينيون يتساقطون في الشوارع    بالفيديو.. كنزة مرسلي بلوك مغاير في أغنية “كانت باينة” من انتاج لايف ستايلز ستوديوز    سوسطارة تلعب آخر حظوظها أمام الوداد البيضاوي    برناردو سيلفا: محرز لاعب غير عادي    ارتفاع حصيلة قتلى "كورونا" إلى 25 بالصين    فرقة ال”BRI” بتيارت تحجز أزيد من 68 مليون من العملة الوطنية المزورة    أسعار النفط ترتفع بعد خفض مخزونات الخام الأمريكية    الإيمان بالغيب في زمن الماديّة القاسي    (فيديو)... بن ناصر يكشف لأول مرة أمورا مثيرة في حياته    ثواب الله خير    الشباب و موازين التغيير    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لا وجود لعمل ميداني مشترك بين الجيشين الجزائري والتونسي
التعاون في مكافحة الإرهاب يقتصر على المعلومات الاستخباراتية
نشر في صوت الأحرار يوم 03 - 05 - 2013

تواصل قوات الجيش التونسي ملاحقة مجموعتين إرهابيتين مشكلة من تونسيين وجنسيات أجنبية وهذا بولاية الكاف وجبل الشعباني على مقربة من الحدود مع الجزائر، فيما أكد الناطق باسم وزارة الداخلية التونسي العقيد مختار بن ناصر، على أن التعاون بين الجزائر وتونس في مجال مكافحة الإرهاب يقتصر على تبادل المعلومات فقط دون القيام بأي عمل ميداني مشترك.
أعلنت القوات المسلحة التونسية أنها تطارد مجموعتين من المقاتلين الإسلاميين قرب الحدود الجزائرية، واحدة في جبل الشعانبي والثانية بولاية الكاف، وقال الناطق باسم وزارة الداخلية محمد علي العروي في تصريحات لوسائل الإعلام أن »هناك مجموعتين، واحدة في جبل الشعانبي وتضم 15 عنصرا، والثانية تضم عشرين شخصا في ولاية الكاف قرب الحدود الجزائرية«، فيما كشف مصدر امني في جبل الشعانبي أن مجموعة المقاتلين الإسلاميين مكونة من خمسين شخصا بين تونسيين وجزائريين، في حين تتحدث مصادر أخرى عن احتمال وجود جنسيات أجرى ضمن »الجهاديين«.
وبالموازاة مع تردد معلومات عن طلب السلطات التونسية مساعدات من الجيش الجزائري لمواجهة المجموعات الإرهابية، وهذا على اعتبار أن الجيش الجزائري يتوفر على إمكانيات قتالية كبيرة، ويحوز على تجربة تؤهله لمقارعة المجموعات المسلحة، والحديث أيضا عن عمليات مشتركة بين الجيشين الجزائري والتونسي على الحدود بين البلدين، قال الناطق باسم الوزارة العقيد مختار بن ناصر ردا على سؤال حول تعاون محتمل بين تونس والجزائر، انه »يتم عبر تبادل المعلومات فقط«، وأضاف: »عندما تكون لدينا معلومات أكيدة نتبادلها، وليس هناك عمليات مشتركة على الأرض«.
للإشارة تواجه تونس خطر تنامي النشاط الإرهابي وهو ما ترجمته الأحداث الأخيرة حيث أعلنت وزارة الداخلية التونسية إصابة 6 من أفراد الأمن في انفجار لغم في جبل الشعانبي قرب الحدود مع الجزائر الثلاثاء المنصرم وهذا أثناء ملاحقة عناصر إرهابية، وأضافت الوزارة في بيانها، الذي نشرته وكالة الأنباء التونسية الرسمية، أن من بين الجرحى ضابط في الحرس الوطني، أصيب بجروح بليغة.
ويجري الحديث عن احتمال تحول التراب التونسي إلى قاعدة خلفية للنشاط الإرهابي وهذا في ظل تنامي العمليات المسلحة ضد الأمن التونسي، وكان القائد الأعلى للقوات الأمريكية في إفريقيا ''أفريكوم'' الجنرال كارتر هام حذر، خلال زيارة قصيرة قام بها إلى تونس، من أن تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي يريد التموقع في تونس، وقال في تصريحات صحفية إن »تهديدات القاعدة في المنطقة جدية جدا، ويبدو لي جليا أنها تريد التموقع في تونس« مضيفا بأنه »مقتنع« بأن الحكومة التونسية »ملتزمة تماما بمنع القاعدة من وضع قدمها في تونس«.
لكن في المقابل يتهم التونسيون حكومة بلادهم الإسلامية بقيادة حركة النهضة بالتساهل مع »الجهاديين« وهو ما دفع أيضا ب 19 جمعية ومنظمة حقوقية ومدنية تونسية إلى تحميل الحكومة مسؤولية الأحداث التي تدور بجبل الشعانبي، نظرا إلى ما اعتبرته »تساهل الحكومة مع ظاهرة ترويج السلاح في البلاد، والتجييش الإيديولوجي والدعوات الصريحة للعنف«.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.