بلجود :الأستاذة تكلمت بعفوية وفضحت الممارسات القديمة و"نقول لها شكرا واصلي عملك"    استطلاع يظهر تفوّق بايدن على ترامب ب 51 مقابل 41 بالمئة    بريد الجزائر: فتح مراكز البريد التي تسجل حركة مالية معتبرة يوم الجمعة    رغم الخسارة بسداسية.. عطال حاسم في "اليوروباليغ"    بعجي: مشروع تعديل الدستور "يكرس السيادة والإرادة الشعبية"    أسينسيو: كان بإمكاني اللعب لبرشلونة    الرابطة المحترفة: المصادقة على التقريرين الأدبي والمالي    حريق فرن حقل المرق بحاسي مسعود: السيد حكار يعاين موقع الحادث    اليوم الوطني للصحافة: جراد يؤكد أن الصحافة الوطنية كانت ولا تزال رافدا مهما في ترسيخ الديمقراطية    ليبيا… تفاهمات مبدئية بجنيف بشأن سرت والجفرة وملفات أخرى في مفاوضات بلوزان    جبهة البوليساريو تدعو شركة ''كوستا مارينا بروتن'' الألمانية لوقف استيراد مسحوق السمك من الأراضي الصحراوية المحتلة    قتل المدرس الفرنسي: توجيه تهم لسبعة أشخاص في قتل صمويل باتي    الانتخابات الرئاسية الأمريكية 2020: دليل للمناظرة الأخيرة بين ترامب وبايدن    اليوم الوطني للصحافة: رسالة الرئيس تبون    القرض الشعبي الجزائري: الاطلاق الرسمي للصيرفة الإسلامية الأحد المقبل    فتح أكثر من 91 ألف منصب شغل في 2021    تصفيات مونديال-2022 – مدرب النيجر: "حظوظ الجزائر كبيرة للتأهل"    صالون البناء والأشغال العمومية بقسنطينة: الطبعة الثالثة فرصة من أجل الترويج للمنتوج المحلي    كورونا: تسجيل 266 إصابة جديدة، 136 حالة شفاء و 8 وفيات    الرئيس تبون يبرز أهمية الارتكاز على الرقمنة والمعرفة لبناء اقتصاد قوي وتنافسي    الإطاحة بشبكة وطنية لتهريب السيارات    إرهاب الطرقات: تسجيل ارتفاع "محسوس" في عدد الحوادث و الجرحى و الوفيات خلال أسبوع    الجزائر مستعدة لفتح آفاق جديدة للتعاون وتوسيع العلاقات مع اليونيسيف    وزارة الثقافة والفنون تحيي فكر مالك بن نبي    الاحتلال الإسرائيلي ينهب الأراضي الفلسطينية تحت مسمى "المحميات الطبيعية"    بومرداس.. إخضاع مديرة مدرسة أحمد باكور للحجر المنزلي وفحص الطاقمين الإداري والتربوي    طعن مسلمتين أمام أطفالهما عند برج إيفل بباريس: الأزهر يعتبره عملا إرهابيا    دعوى قضائية ضد بوراوي بتهمة الإساءة للرسول    تصنيف الفيفا: المنتخب الجزائري يكسب خمسة مراكز و يرتقي للصف ال30    انفجار البيض: أحكام من سنة واحدة إلى 3 سنوات سجنا نافذا في حق 12 متهما    جائزة رئيس الجمهورية للصحفي المحترف تسلم سهرة اليوم الخميس    كورونا: ألمانيا في خطر وإسبانيا خارج السيطرة    تصنيف الاتحاد الدولي (فيفا) : المنتخب الجزائري يكسب خمسة مراكز و يرتقي للصف ال30    ذكرى يلبس فيها الإعلام والصحافة الأسود حزنا لرحيله    عين تموشنت.. إدانة مقاول بثلاث سنوات حبسا نافذا.. وسنة حبسا نافذا لرئيس بلدية عين الأربعاء الأسبق    مخاوف كورونا والاختطاف يخيمان على الدخول المدرسي    أولياء أطفال التوّحد يطالبون بحق أبنائهم في التمدرس    علي فضيل ومحبته للعلماء والمثقفين    إبرام اتفاقية شراكة بين سونلغاز وأونساج    اتّهام والد تلميذة وداعية إسلامي بالتواطؤ في قتل المدرّس الفرنسي    سونلغاز تطالب زبائنها بتسديد فواتير الكهرباء    جراد يدعو من باتنة إلى انفتاح حقيقي في المجال الصناعي و بناء شراكات رابح-رابح    تسجل أزيد من 8600 مخالفة تتعلق بخرق تدابير الوقاية من الوباء    وفاة متطوع شارك في اختبارات لقاح أوكسفورد    ماذا خسر العالم بعدائه لسيّد الخلق محمّدٍ صلّى الله عليه وسلّم؟    الرئيس تبون يعزي مستشاره عبد الحفيظ علاهم إثر وفاة شقيقه ...    حنين الذكريات وفرحة الملاقاة    عناصر الدرك الوطني تداهم بؤر الاجرام بشطيبو والكرمة    الحكم على أويحيى ب 10 سنوات سجنا نافذا    هؤلاء الفائزين بجائزة محمد ديب    المدرسة العليا العسكرية للإعلام والاتصال    الأبطال يلتقون    بصمات رسخها الميدان    إثارة قضية التراث الأفريقي المنهوب    الهند تكرم الكاتبة الجزائرية عائشة بنور    "الشروق" تقرر مقاضاة حدة حزام عن حديث الإفك المبين!    بلمهدي: التطاول على المقدسات أمر غير مقبول    المولد النبوي الشريف يوم الخميس 29 أكتوبر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لا وجود لعمل ميداني مشترك بين الجيشين الجزائري والتونسي
التعاون في مكافحة الإرهاب يقتصر على المعلومات الاستخباراتية
نشر في صوت الأحرار يوم 03 - 05 - 2013

تواصل قوات الجيش التونسي ملاحقة مجموعتين إرهابيتين مشكلة من تونسيين وجنسيات أجنبية وهذا بولاية الكاف وجبل الشعباني على مقربة من الحدود مع الجزائر، فيما أكد الناطق باسم وزارة الداخلية التونسي العقيد مختار بن ناصر، على أن التعاون بين الجزائر وتونس في مجال مكافحة الإرهاب يقتصر على تبادل المعلومات فقط دون القيام بأي عمل ميداني مشترك.
أعلنت القوات المسلحة التونسية أنها تطارد مجموعتين من المقاتلين الإسلاميين قرب الحدود الجزائرية، واحدة في جبل الشعانبي والثانية بولاية الكاف، وقال الناطق باسم وزارة الداخلية محمد علي العروي في تصريحات لوسائل الإعلام أن »هناك مجموعتين، واحدة في جبل الشعانبي وتضم 15 عنصرا، والثانية تضم عشرين شخصا في ولاية الكاف قرب الحدود الجزائرية«، فيما كشف مصدر امني في جبل الشعانبي أن مجموعة المقاتلين الإسلاميين مكونة من خمسين شخصا بين تونسيين وجزائريين، في حين تتحدث مصادر أخرى عن احتمال وجود جنسيات أجرى ضمن »الجهاديين«.
وبالموازاة مع تردد معلومات عن طلب السلطات التونسية مساعدات من الجيش الجزائري لمواجهة المجموعات الإرهابية، وهذا على اعتبار أن الجيش الجزائري يتوفر على إمكانيات قتالية كبيرة، ويحوز على تجربة تؤهله لمقارعة المجموعات المسلحة، والحديث أيضا عن عمليات مشتركة بين الجيشين الجزائري والتونسي على الحدود بين البلدين، قال الناطق باسم الوزارة العقيد مختار بن ناصر ردا على سؤال حول تعاون محتمل بين تونس والجزائر، انه »يتم عبر تبادل المعلومات فقط«، وأضاف: »عندما تكون لدينا معلومات أكيدة نتبادلها، وليس هناك عمليات مشتركة على الأرض«.
للإشارة تواجه تونس خطر تنامي النشاط الإرهابي وهو ما ترجمته الأحداث الأخيرة حيث أعلنت وزارة الداخلية التونسية إصابة 6 من أفراد الأمن في انفجار لغم في جبل الشعانبي قرب الحدود مع الجزائر الثلاثاء المنصرم وهذا أثناء ملاحقة عناصر إرهابية، وأضافت الوزارة في بيانها، الذي نشرته وكالة الأنباء التونسية الرسمية، أن من بين الجرحى ضابط في الحرس الوطني، أصيب بجروح بليغة.
ويجري الحديث عن احتمال تحول التراب التونسي إلى قاعدة خلفية للنشاط الإرهابي وهذا في ظل تنامي العمليات المسلحة ضد الأمن التونسي، وكان القائد الأعلى للقوات الأمريكية في إفريقيا ''أفريكوم'' الجنرال كارتر هام حذر، خلال زيارة قصيرة قام بها إلى تونس، من أن تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي يريد التموقع في تونس، وقال في تصريحات صحفية إن »تهديدات القاعدة في المنطقة جدية جدا، ويبدو لي جليا أنها تريد التموقع في تونس« مضيفا بأنه »مقتنع« بأن الحكومة التونسية »ملتزمة تماما بمنع القاعدة من وضع قدمها في تونس«.
لكن في المقابل يتهم التونسيون حكومة بلادهم الإسلامية بقيادة حركة النهضة بالتساهل مع »الجهاديين« وهو ما دفع أيضا ب 19 جمعية ومنظمة حقوقية ومدنية تونسية إلى تحميل الحكومة مسؤولية الأحداث التي تدور بجبل الشعانبي، نظرا إلى ما اعتبرته »تساهل الحكومة مع ظاهرة ترويج السلاح في البلاد، والتجييش الإيديولوجي والدعوات الصريحة للعنف«.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.