الصحافة الإلكترونية بحاجة إلى ضبط    الرئيس تبون ل"لوفيغارو" : مستعدّ للذهاب أبعد ما يكون لأخلقة الحياة السياسية في الجزائر    نشاطات واحتفالات رسمية بيوم الشهيد ببرج منايل    أئمة وعمال الشؤون الدينية في مسيرة احتجاجية بالعاصمة    قصر الثقافة يحمل إسم «مالك شبل»    “كناباست” تستنكر قمع مسيرة أساتذة التعليم الابتدائي    “إير آلجيري” تتعاقد مع مضيفين جدد لتعويض المضربين    طرد المدير العام لشركة “أوريدو”    مصنع “كيا” يستأنف نشاطة بتركيب 3 “موديلات” من السيارات    البرلمان يشارك في الدورة الشتوية للجمعية البرلمانية لمنظمة الأمن في أوروبا    محرز خارج حسابات غوارديولا    22 فيفري يوم وطني للأخوة و التلاحم بين الشعب و جيشه من أجل الديمقراطية    نواب البرلمان بصوت واحد .. “المنظومة الصحية في الجزائر مريضة”    المحكمة العليا تحقق في ملفي شكيب خليل وعمار غول    رئيس اللجنة الأولمبية يخذل الجزائريين ويحرجهم أمام الفلسطينيين    غالي يثمّن دور الأم الصحراوية في الكفاح التحرري    أحمد رضا حوحو رائد الصحافة الساخرة في الجزائر    قراءة في ديوان «حوار الحواس»    حكومة الوفاق تعلق المشاركة في المحادثات العسكرية    "الصحة العالمية": كورونا سجل في 12 دولة    إصابة ثلاثة أشخاص في حادث إنقلاب سيارة برأس العيون في تبسة    حجز أكثر من 58 طن من مادة الشمة غير المعبأة بوهران    تفعيل المجلس الوطني للسياحة    تأجيل محاكمة مدير الامن الوطني الاسبق عبد الغني هامل الى 11 مارس المقبل    6 جمعيات فلاحية تدعو إلى تسوية العقار    “كلاسيكيات كان” تحتفل بالذكرى 20 لأفضل فيلم في القرن ال20    18 ألف عنوان في الصالون للكتاب بباتنة    نبضنا فلسطيني للأبد    ترفع    لجنة الانضباط تستمع لأقوال رئيس الوفاق اليوم    حجز حوالي 3 قناطير لحوم حمراء وبيضاء فاسدة بوهران    نحو300 عارض في الصالون الدولي للسياحة بدءا من 26 فبراير في وهران    اتحاد العاصمة يعلن نقل ملكيته رسميا    38 جريح في حادث اصطدام حافلة للنقل المدرسي بأخرى للمسافرين    تصفيات كأس إفريقيا للأمم-2021 (تحضيرات): فوزالمنتخب الجزائري على نظيره المغربي (68-65)    أندي ديلور يخطف رقمًا قياسيًا من يوسف عطال في الدوري الفرنسي    هزة أرضية بشدة 3.6 بجيجل    افتتاح الطبعة ال14 للصالون الدولي للصيدلة و الصناعات الصيدلانية (سيفال 2020)    أثقل الصلاة على المنافقين صلاة العشاء وصلاة الفجر    الشاعر عياش يحياوي يشيع إلى مثواه الأخير غدا بعين الخضراء    مديرية التكوين بتيسمسيلت تخصص أزيد من 3.230 منصب بيداغوجي جديد    تأييد قرار إيداع مير غليزان و4 آخرين الحبس المؤقت    بدء أشغال تهيئة المدخل الشمالي لبلدية نقرين بتبسة    ثلاث وفيات تثير الهلع في مستشفى وهران    وزارة التجارة مستعدة لدعم مربي المواشي    الدورة الثالثة من تظاهرة “كتاب بدلا من تذكرة” تنظم مارس الداخل بالعاصمة    اللمسات الأخيرة للحكومة قبل تقديمها للرئيس قيس سعيّد    زيادة حصة الجزائر ب 5001 حاج هذا الموسم    سكيكدة: تذبذب في توزيع المياه في أربع 4 بلديات    أردوغان يهدد بعملية "وشيكة" في إدلب    تفكيك عصابة أشرار بينهم إمرأة استولت على 370 مليون سنتيم بمعسكر    الاتحاد العالمي للعلماء المسلمين يكرم رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون بوسام شرف    ماكرون يلغي النظام الخاص بالجاليات    دوري أبطال أوروبا.. كلوب يتوعد الأتلتيكو في أنفيلد    صحة الأطفال في "خطر محدق" بسبب التغير المناخي والوجبات السريعة    مسجدان متقابلان لحي واحد!    الإدماج يطلب الإفراج    أهي المروءة أن تقطع الرحم.. ؟!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قرار يقضي بتحريك دعوى ضد المغرب في المحاكم الأوربية
اختتام أشغال الندوة ال 38 لتنسقية الدعم للشعب الصحراوي بروما
نشر في صوت الأحرار يوم 17 - 11 - 2013

توجت الندوة ال 38 للتنسيقية الأوربية للتضامن مع الشعب الصحراوي بروما أشغالها بتبني قرار يقضي بتحريك دعوى قضائية ضد المغرب أمام المحكمة الأوروبية وهو إجراء جديد من شأنه وضع حدٍّ للاحتلال المغربي للأراضي الصحراوية، وبدعوة منظمة الأمم المتحدة إلى تنظيم استفتاء تقرير المصير في الصحراء الغربية، إلى جانب اتفاق بعقد الندوة المقبلة بالعاصمة الاسبانية مدريد نوفمبر المقبل.
جدد المتضامنون مع القضية الصحراوية من مختلف قارات العالم، في ختام الندوة ال 38 للتنسيقية الأوربية للتضامن مع الشعب الصحراوي، دعمهم للشعب الصحراوي وشددوا على ضرورة إنهاء معاناتهم التي امتدت إلى أربعين سنة، كما رفعوا دعوات للهيئات الدولية على غرار منظمة الأمم المتحدة التي ترعى المفاوضات بين المغرب والبوليساريو، والاتحاد الإفريقي باعتبار القضية تمس آخر مستعمرة في إفريقيا، إلى جانب الاتحاد الأوربي من أجل الضغط على المغرب للامتثال للقانون الدولي وتطبيق اللوائح الأممية التي تنص على تقرير مصير الشعب الصحراوي.
وتميزت الجلسة الختامية التي حضرها الرئيس الصحراوي الأمين العام لجبهة البوليساريو، محمد عبد العزيز وعديد الوفود، بقراءة البيان الختامي، إضافة لمداخلات الحركة التضامنية في اسبانيا،والنقابات الايطالية وممثل عن كينيا، ورئيس التنسيقية، بيير غالان لبعض كلمات الوفود.
وحملت ندوة روما أساليب جديدة لحلحلة الملف الصحراوي بهدف وضع حد للنزاع في الصحراء الغربية، حيث اتفق المشاركون على لائحة لمقاضاة المغرب على مايقترفه من جرائم ضد الشعب الصحراوي في المحاكم الأوربية.
وفي هذا الشأن، قال بيار غالان رئيس ندوة روما لدعم التنسيق من أجل القضية الصحراوية ونائب في البرلمان الأوروبي عن بلجيكا لمبعوث القناة الأولى للإذاعة الوطنية إلى روما أن »هناك نية فعلية في متابعة المخزن قانونيا وهو إجراء يهدف إلى فضح التجاوزات التي يرتكبها المغرب يوميا في حق الشعب الصحراوي الأعزل«، مضيفا» إذا وقف المغرب أمام المحاكم الدولية فهذا يعني أنه مدان وهو أمر مهم بالنسبة لنا حيث نعتبر المغرب اليوم في موقف ضعف حيث بدأ يفقد الدعم الفرنسي بما أن سياسة الحكومة الفرنسية الحالية مغايرة لسياسة الرئيس الأسبق ساركوزي«.
ورحبت الندوة بمقترح من طرف حركة التضامن مع الشعب الاسبانية باستضافة الندو ة ال 39 بالعاصمة الاسبانية مدريد نوفمبر المقبل وأدان المشاركون خلال الورشة الأولى بعنوان »السياسة والإعلام والموارد الطبيعية« نهب الثروات الصحراوية من قبل المغرب وشركائه الأوربيين، ودعوا إلى ضرورة وضع »إستراتيجية اتصال« لجعل القضية الصحراوية محل اهتمام أكبر من قبل وسائل الإعلام إضافة إلى تحسيس المجتمع الدولي بعدالتها.
أما الورشة الثانية بعنوان »حقوق الإنسان« فسلطت الضوء على حجم الخروقات والانتهاكات المغربية لحقوق الإنسان في الصحراء الغربية وأهمية وضع آلية دولية لإرغام المغرب على احترامها.
وتحت موضوع »المساعدات الإنسانية«، دعت ندوة روما إلى ضرورة مواصلة تقديم المساعدات الإنسانية للشعب الصحراوي التي تقلصت جراء الأزمة الاقتصادية من خلال مساهمة أكبر للدول المانحة و المنظمات الدولية، فيما شددت ذات الندوة في الورشة الرابعة »الشباب و الرياضة و الثقافة« على ضرورة تمكين الشباب و المرأة الصحراوية من الاستفادة من التكوين لتحسين ظروفهم المعيشية و المساهمة في تطوير بلادهم في مرحلة ما بعد الاستقلال، مبرزة أهمية الثقافة الصحراوية التي يجب أن تشكل مكسبا للتأكيد على أن الصحراء الغربية بتقاليدها و عاداتها تعد إقليما متميزا عن المغرب على حد تعبير المشاركين.
وفي الورشة الخامسة والأخيرة »العمل والنقابات« حث المشاركون الدول المؤيدة للقضية الصحراوية على التكفل بتكوين الشباب الصحراوي على مستوى مراكز التكوين المهني الخاصة بهم.
يذكر أن الندوة الأوروبية لتنسيق الدعم للشعب الصحراوي »أوكوكو« تعتبر شبكة دولية تضم أعضاء و منظمات ملتزمين بترقية تسوية عادلة ومنصفة للنزاع في الصحراء الغربية، وقد تم سنة 2011 إلغاء تنظيم هذه الندوة التي انعقدت لأول مرة سنة 1976 بسبب الأزمة الاقتصادية العالمية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.