ولد عباس يسقط بأزمة قلبية!    استحداث “شبكة” وطنية لتقييم وقراءة وتصحيح أسئلة البكالوريا    مُعاقبة عزي وتيزي بوعلي ب3 لقاءات منها لقاء غير نافذ    حرموا بسببه من خدمة النقل الحضري للحافلات    تأهيل 112 مترشحا في الصناعات التقليدية بتبسة    حملة تحسيسية ضد الأخطار الناجمة عن استعمال المواد النارية والمفرقعات    إقتراح بند قانوني لضمان حماية أئمة المساجد في مشروع تعديل قانون العقوبات    المرضى ببومرداس لم يتنازلوا عن مطلب دار السكري لكل دائرة    بالصور.. حملة تحسيسية لفائدة مرضى السكري بالعاصمة    تدمير 6 قنابل تقليدية الصنع بولاية المدية    « طموحنا كبير لتحقيق الفوز أمام منتخب الطوغو»    حجز كميات من المخدرات والألعاب النارية بعدة ولايات    أزيد من 14 بالمائة من الجزائريين يعانون من مرض السكري    المنتخب الوطني يواجه نظيره البحريني وعينه على التّأهل إلى النّهائي    ليلة الرّعب والانتقام    “العميد” يتراجع عن التعاقد مع سوداني لهذا السبب !!    Ooredooتطلق عرضها الترويجي الجديد “Pack Smartphone”لزبائنها من المؤسسات    الجيش الأوروبي.. ميركل تؤيد دعوة ماكرون وترامب يستنكر مجددا    5 ملايين دولار مقابل هذا الفلسطيني    سيناتور فرنسي يحذّر الاتحاد الأوروبي من تجاوز قرارات العدالة    رئيس لجنة الدفاع والأمن للمجلس الفدرالي: الجزائر وروسيا لديهما مقاربات متماثلة في مجال مكافحة الإرهاب    هذه أكبر دولة منتجة للنفط في العالم    التّهدئة في غزة تدفع وزير الدّفاع الإسرائيلي للاستقالة    مؤتمر وطني وانتخابات عامّة الرّبيع القادم    مصابيح الدجى عبد الله بن رواحة    فتح تحقيق حول أحداث مباراة المولودية أمام بلعباس    بالفيديو: نجم المنتخب الطوغولي يحدد نقطة ضعف الخضر وواثق من الفوز    حملات التلقيح ضد “البوحمرون” مستمرّة لكن الأولياء يمتنعون    لاتسيو يدخل سباق التعاقد مع براهيمي    بن حبيلس: 420 مليار.. تعويضات للفلاحين المتضررين جراء تقلبات الجو    المولودية : لن نقبل المساس بأنصارنا    68 بالمائة من الجزائريين يقرأون بالعربية    الجزائر شريك وفيٌ لفلسطين    بدوي يدعو للتقارب بين الشرطة والمواطنين    تشكيل خلية متابعة وتوقيف عدة عمال تحفظيا    ميترو الجزائر العاصمة: تدشين محطتين جديدتين    الجزائر تشارك في أشغال مؤتمر الاتحاد الإفريقي    الشيخ شمس الدين:” أنا داعية إلى الله وخاطيني السياسة”    دعوة إلى الترشح لتشكيل أوركسترا خاصة بالشباب    استدعاء الهيئة الناخبة يوم 29 ديسمبر لانتخابات التجديد النصفي لمجلس الأمة    اصابة 18 شرطيا و 22 مناصرا خلال أحداث شغب في مقابلة مولودية الجزائر- إتحاد بلعباس    خمسيني يقتل ربيبته بطعنات خنجر بوادي ارهيو في غليزان    زغدار: مقترح لإضافة مادة جديدة تخص تطوير المنظومة الإعلامية للجمارك    مؤسسة الدوحة تشارك ببرنامج “صنع في قطر” ضمن فعاليات مهرجان أجيال    حسبلاوي: الجزائر ملتزمة بالمخطط الخاص "بالمضادات الميكروبية"    الثورة الجزائرية : تنقيب ضئيل عن عدة مواضيع للبحث    أمريكا تحاول التستر على جريمة خاشقجي    أويحيى : ليبيا "مضطربة بسبب التدخلات الخارجية"    استفادة مستفيدي «أونساج» من «أراضي» ضمن مناطق نشاط مصغرة    الميترو يتدعم ب 12 قاطرة جديدة    عدد المبيعات ارتفع إلى‮ ‬30‮ ‬ألف قارورة‮ ‬غاز‮ ‬يومياً    «وقفة غضب» يوم الخميس    قصة الملكين هاروت وماروت    صفات وشكل وملامح وجه النبي صلى الله عليه وسلم    "ذا غرينتش" يتصدر إيرادات السينما    بطل "وادي الذئاب" يعود بمسلسل "الحراس"    النسخة الجزائرية ل"المانغا" تحمل رسائل تربوية للطفل    تكثيف العمل الجواري التحسيسي ضرورة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المثقف و السلطة في ''القصائد التي احترقت
المخرج جمال ڤرمي يقدم جديده على ركح '' باشطارزي''
نشر في صوت الأحرار يوم 23 - 02 - 2014

كانت العلاقة بين السلطة والمثقف موضوع أبحاث وروايات وكتابات كثيرة. فهي في غالب الأحيان ملتبسة, وهي قضية قديمة وجديدة في آن, أو متجددة باستمرار. يقدّها المخرج جمال ڤرمي، اليوم على ركح محي الدين باشطارزي، بالعاصمة، بطريقته في جديده المسرحي »القصائد التي احترقت»، عن نص المؤلف المسرحي جمال سعداوي، الفائز بجائزة علي معاشي لمبدعين الشباب طبعة ,2008 وإنتاج التعاونية الفنية »فيس تروب»، بدعم من وزارة الثقافة.
المسرحية الجيديدة التي يوقعها المخرج جمال قرمي تطرح إشكالية المثقف والسلطة التي يكون غالبا تابعا لها، حيث سيتابع الجمهور عمل جديد يغوص في علاقة بين طرفين هما السلطة والمثقف, إلا أن المجتمع الذي تحكم فيه السلطة ويعيش فيه المثقف, يشكل معهما حجر الزاوية في هذه العلاقة أيضاً وهو ما سيكشفه المخرج من خلال عمله الذي سيحتضن اليوم المسرح الوطني محي الدين باشطارزي عرضه الشرفي الذي بدأ تحضيره منذ مدّة رفقة طاقم العمل الذي ضم كلا من الممثلين نادية لحماري، مليكة قطني، مهدي العيد، مجمد جلولي ومحمد رفيق، فيما وقعّ السينوغرافيا سليمان بدري، وهي محاولة من المخرج لفضح بعض الأمور السلبية التي تلاحق المثقف الجزائري والعربي عموما ويسلّط الضوء على ما أصبح عليه غياب الضمير المهني للمثقفين اليوم وتراجع أخلاقهم في تأدية واجبهم الاجتماعي، والتي يفترض أن تكون فعالة وتسير بشكل صحيح، كما تتماشى مع مهامهم المنوطة بهم كمثقفين ونخبة في نقد الأوضاع الاجتماعية ومواجهة السلطة بأفكارهم ومشاريعهم.
سيتابع الجمهور مسرحية »القصائد التي احترقت»، بتوقيع تراجيدي يعالج القضية من خلال وجهة عصرية وحديثة، فكرته مستمدة من الواقع والمتغيرات الراهنة للمجتمع الجزائري، وفي مختلف الدول العربية التي أنهكتها »ثورات الربيع»، وجعلت من جهة أخرى المثقفين يظهرون على حقيقتهم، حيث يغوص العمل في تحليل وطرح الجوانب الاجتماعية والسياسية والفكرية، وفق خصائص المسرح ما بين المدرسة الواقعية والمسرح الجاد لستانسلافسكي وكذا المدرسة ال»بيوميكانيكية» التي تعتمد على لغة الجسد وحركة الممثل على الخشبة في آن واحد، معتمدا انطلاقا من أداء الممثلين في تغير لوحات العرض.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.