«يتنحاو ڤاع.. ماناش حابسين كل جمعة خارجين»    لا يمكنني الاستمرار في بيتٍ شعار أهله انتهاك حرمة رمضان    «85 ٪ تراجع في نسبة الحجوزات على مستوى الفنادق»    القبض على إرهابي بتمنراست    “النهار” تحتل المرتبة الأولى في نسب المشاهدة للأسبوع الثاني على التوالي    يوسف عطال يودع جماهير نيس    وعد بتشريف الألوان الوطنية في‮ ‬الكان    عقب اجتياح المناصرين للملعب    الحكم سعيد يدير قمة آخر جولات المحترف الأول    ميهوبي في زيارة إنسانية للأطفال المصابين بأمراض مستعصية في مصطفى باشا    الحراك يصل جمعته الرابعة عشر بمسيرات حاشدة لا تراجع    خلال موسم الحصاد الجاري    مجمع أمريكي يفوز بعقد إعادة تهيئة حقل رود الخروف    كوسوب توقع على مذكرة تعاون متعددة الأطراف    عبر عن حزنه لقرار إعتزاله    بلايلي يعود بتعادل ثمين من المغرب رفقة الترجي    التنمية المحلية في الجزائر شكلية    سيدي‮ ‬بلعباس    الإطاحة بمروّج مخدرات بالبليدة    أمن الوادي يضع حدا لعصابة مختصة في سرقة المنازل    ضمن مخطط صائفة‮ ‬2019    قتيلان في حادثي مرور منفصلين بالبويرة    بعد‮ ‬20‮ ‬سنة من الوساطة المكثفة في‮ ‬الصحراء الغربية    بغية حشد التأييد والعلاقات العامة    هل تعدم السعودية شيوخها؟    من طرف المنظمة العالمية للصحة‮ ‬    مصدر مسؤول: الترخيص ل”فلاي ناس” بنقل الحجاج الجزائريين موسم 2019    في‮ ‬إطار مسعى الحد من تآكل إحتياطيات الصرف    مصانع تركيب السيارات التهمت‮ ‬2‮ ‬مليار دولار في‮ ‬4‮ ‬أشهر    فيما حذر من سوء استعمال النصيحة    إتهامات لبوشارب بصرف أموال مبالغ‮ ‬فيها‮ ‬    لا مترشحين بشكل رسمي‮ ‬للرئاسيات‮!‬    بعزيز‮ ‬يطرب العاصميين    يتعلق الأمر بالمسمى‮ ‬د‮. ‬ستار‮ ‬    جهود الجيش مكّنت من الحفاظ على كيان الدولة الوطنية    ليبيا.. من يعطّل الحل؟!    الجزائر تتسلم شهادة من منظمة الصحة بجنيف    الساحة الفنية ببشار تفقد بادريس أبو المساكين    10 دول تتدخّل في ليبيا وتقدم السلاح والمال!    العبادات والقِيَم الدينية    ''أوريدو'' تواصل مقاسمة أجواء رمضان مع عمالها    إجماع على المطالبة بالتغيير    تيريزا ماي تفشل في تمرير خطة الخروج من الاتحاد الأوروبي    سلطنة عمان وأطراف أخرى تسعى للتهدئة    بن صالح يعرب لفايز السراج عن قلق الجزائر العميق لما آلت إليه الأوضاع في ليبيا    لجان للتدقيق في الوضعية الاجتماعية هذا الأحد بأحياء بلدية وهران    قال الله تعالى: «وافعلوا الخير.. لعلكم تفلحون..»    نصرٌ من الله وفتح قريب    السجن لضارب صديقه بحي البدر    تقديم النسخة الجديدة لمونولوغ «ستوب»    هموم المواطن في قالب فكاهي    « تجربة « بوبالطو» كانت رائعة و النقد أساسي لنجاح العمل »    انهيار وشيك للقمر ينذر ب«نهاية العالم"    "فيسبوك" يحظر "عرب فيس"    الحجر يرسم جمال بلاده الجزائر    بونة تتذكر شيخ المالوف حسن العنابي    الخطاب الديني في برامج الإعلام الجزائري خلال رمضان    الأمن العام السعودي يدعو لعدم أداء العمرة خلال العشر الأواخر من رمضان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نطالب بدستور يمنح الحكومة لحزب الأغلبية
سعداني يتوقع اعتماد الرئيس على حكومة متحزبة ويوضح
نشر في صوت الأحرار يوم 20 - 04 - 2014

رجّح الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، عمار سعداني، أن تتشكل الحكومة المقبلة من الأحزاب السياسية، مستبعدا الذهاب نحو جهاز تنفيذي من تكنوقراط، وطالب سعداني بدستور يمنح الحكومة لحزب الأغلبية، نافيا بذلك وجود خلافات بينه وبين الوزير الأول الأسبق ومدير الحملة الانتخابية للرئيس ، عبد المالك سلال.
نفى أمين عام الأفلان عمار سعداني في الندوة الصحفية التي نشطها أمس، سعيه للوصول إلى أي منصب حكومي، مفندا في سياق حديثه وجود خلافات بينه وبين الوزير الأول الأسبق ومدير حملة الرئيس بوتفليقة عبد المالك سلال، وقال في هذا الصدد » نحن قمنا بالحملة الانتخابية رفقة عبد المالك سلال وعملنا بشكل عادي«.وفي إجابته على سؤال يتعلق بمطالب الأفلان برئاسة الحكومة باعتباره صاحب الأغلبية، لم يخف سعداني ذلك، وطالب الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني بعودة منصب الوزير الأول للأفلان، بقوله »الحكومة للحزب الأهم في البرلمان، الأمر معمول به في كل دول العالم باستثناء الجزائر«، ليؤكد في سياق متصل » لا تهمني الحقائب الوزارية«.
وحول مسالة التعديل الدستور عاد سعداني للحديث عن الإصلاحات السياسية التي باشرها رئيس الجمهورية، ومن ضمنها تنصيب لجنة للاستماع إلى آراء الطبقة السياسية حول الدستور، مشيرا إلى أن الأفلان طالب بتعديل الدستور الذي شاركت الطبقة السياسية أن ذلك في إعداده، وأضاف بان رئيس الجمهورية قدم الكثير للغة الأمازيغية الكثير.
وبشأن الدستور كشف سعداني أن الرئيس بوتفليقة برمج ما سيتم تعديله في الدستور الحالي، لافتا أن الهدف من التعديل هو » تدعيم الاستقرار وتكريس الديمقراطية وضمان حقوق المعارضة«، وحسب سعداني فوحده بالرئيس بوتفليقة من له صلاحية ترسيم الأمازيغية من عدمه، قبل أن يشير إلى أن هذه الأخيرة » استرجعت مكانتها في فترة حكمه« .
وأكد الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني في الندوة الصحية التي حضرها أعضاء المكتب السياسي أن رئيس الجمهورية يسعى إلى إقامة دولة القانون، مشيرا إلى أنه لا أحد يقف ضد إقامة دولة القانون، مضيفا بأن الرئيس بوتفليقة »يبنى الآن في دولة القانون«.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.