السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات تحدد ضوابط الحملة الانتخابية    المجلس الشعبي الوطني: لجنة الشؤون القانونية تنظر في طلب رفع الحصانة البرلمانية عن نائبين اثنين    الفريق السعيد شنڨريحة يستقبل ديمتري شوڨاييف مدير المصلحة الفدرالية للتعاون العسكري والتقني الروسي    تعديل الدستور يفرض مراجعة واسعة للعديد من القوانين الأساسية    زغماتي: نجاعة العدالة تتحقق بملاحقة المجرمين واسترجاع الأموال المنهوبة    بلحيمر: وزارات المالية والصناعة والتجارة وال"كناس" للحصول على المعلومة الاقتصادية    بداية الاستغلال الرسمي لمناجم الذهب في الجنوب    المعارك تشتعل بين أذربيجان وأرمينيا    التعاون الإسلامى: الشيخ صباح الأحمد كان صوتا للحكمة والاعتدال    الجزائر ترسل شحنة ثانية قدرت ب105 طن من المساعدات الإنسانية إلى شعب النيجر    العفو الدولية تنتقد تضييق فرنسا على الاحتجاجات السلمية    انتحار شاب في حيزر بالبويرة    توقيف شخص أساء إلى الدين الإسلامي عبر "الفايسبوك" في المسيلة    براقي: حفر آبار السقي بعيدا عن المياه الصالحة للشرب    توقيف شخص متلبسا بممارسة طقوس الشعوذة بمنزله    زغماتي : نراهن على استحداث الآليات اللازمة لاسترجاع الأموال المنهوبة    توزيع اصابات كورونا عبر ولايات الوطن    وزارة التجارة: تمديد آجال إيداع الحسابات الاجتماعية لسنة 2019 إلى غاية تاريخ 30 نوفمبر القادم    31 وفاة وإصابة 1348 في 1102 حادث مرور عبر مختلف ولايات الوطن    غرداية: توقيع ثماني اتفاقيات بين الجزائرية للمياه ومؤسسات مصغرة في إطار المناولة    وهران: فنانون وجمعيات يحيون الذكري ال26 لاغتيال الشاب حسني    وزير الفلاحة والتنمية الريفية: تقليص واردات بذور البطاطا ورفع إنتاجها محليا أهم أهداف القطاع    مخلوف ساحل: قضية الصحراء الغربية مصنفة ضمن مقتضيات تسوية الإستعمار    كورونا في الجزائر..العاصمة تيزي وزو وبجاية تسجل أكبر حصيلة يومية    منظمة التعاون الإسلامي: أمير الكويت الراحل كان صوتا للحكمة والاعتدال    الأقليات الدينية أو أهل الذمة في المجتمع الإسلامي    سرقة ملفات برنامج مساعدة المعارضة السورية    مانشستر يونايتد مهتم بضم مهاجم ريال مدريد    وداد تلمسان: تأجيل العودة إلى التدريبات إلى يوم 3 أكتوبر    عملاق فرنسي يفكر في التعاقد مع سليماني    تعنت ليستر سيتي يهدد مسيرة سليماني !    ترسيم لقاء الجزائر-المكسيك يوم 13 أكتوبر بهولندا    وزير الصناعة يعرض على البريطانيين فرص الاستثمار في 5 قطاعات بالجزائر    متحف "باردو" يعرض المجموعة المتحفية الجنائزية لملكة الطوارق تينهينان قبل نهاية العام الجاري    تحديد تواريخ منافسات الدراجات الدولية الكبرى المنظمة بالجزائر    جنوه يعلق جميع نشاطاته بسبب فيروس "كورونا"    20 ألف منصب في المزاد والأولوية لخريجي المدارس العليا    ارتفاع أسعار الإنتاج في القطاع الصناعي العمومي خارج المحروقات بنسبة 6ر1 بالمئة خلال الثلاثي الثاني من سنة 2020    وزيرة الثقافة تحيي ذكرى رحيل الشاب حسني    الجزائر تشرع في إنتاج دواء "فارينوكس" المضاد لتخثر الدم    لماذا تنخفض نسبة الوفيات بين مصابي كورونا في إفريقيا؟    القراءة بين الشغف و الملاذ    وزير السياحة يعاين مشروع الغابة النموذجية في جيجل وهذا موعد إفتتاحها    سوناطراك تعلن جاهزيتها لمرافقة جميع المهتمين بتطوير المحتوى المحلي في قطاع النفط والغاز    من يفتح الأبواب لهؤلاء العزّاب؟    رومانيا: متوفى وأعادوا انتخابه    جمعية العلماء المسلمين وإحياءُ قلوب الغافلين    15 ملفا قضائيا من مجلس المحاسبة    بسبب مخاوف تفشي فيروس كورونا المستجد    الألعاب المتوسطية وهران - 2022    لقاءات تحسيسية لرفع المردودية    الدّين حُسن المعاملة    عودة قوية للجزائر و''هيومان" يدخل المنافسة    5 اجراءات احترازية فى المسجد الحرام لحماية المعتمرين من "كورونا"    خواطر أدبية تخص في كينونة النفس البشرية    أمسك عليك لسانك    أسلوب المجادلة بالتي هي أحسن في الدعوة    كاتبتان تخصصان عائدات كتاب جامع «عاق أم بار» لدار العجزة والمسنين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزارة التربية تُذكر بإجراءات الانتقال إلى السنة الأولى ثانوي
نشر في صوت الأحرار يوم 06 - 07 - 2015

تداركت وزارة التربية الوطنية هول الصدمة التي وقعت على التلاميذ غير الموفقين في الظفر بشهادة التعليم المتوسط وعلى أوليائهم، الذين لم يهضموا رسوب نسبة 46.03 بالمائة من أبنائهم، وعجّلت بالتذكير بإجراءات الانتقال إلى السنة الأولى ثانوي في نفس اليوم الذي أعلنت فيه عن النتائج (أول أمس) ، وهي بهذا تحاول التخفيف من وقع الصدمة، وامتصاص حالة الإحباط الواسعة التي يوجد عليها التلاميذ الراسبين وأوليائهم، ولاسيما منهم التلاميذ الذين تُمكنهم عملية الجميع بين المعدل المحصل عليه في هذا الأخير والمعدل السنوي المحصل عليه في السنة الرابعة متوسط من الحصول على معدل 10 من 20 أو أكثر.
تفطنت وزارة التربية الوطنية وبالسرعة المطلوبة إلى حالة الإحباط والقلق وعدم الرضا التي تملكت التلاميذ الذين لم يحالفهم الحظ في الحصول على المعدلات التي تُمكّنهم من نيل شهادة التعليم المتوسط ، البالغ عددهم 243.447 مترشحا، وبادرت على الفور أول أمس في اليوم الذي أعلنت فيه رسميا عن النتائج بالكشف عن الإجراءات التي تمكّن التلاميذ من الانتقال إلى السنة الأولى ثانوي، وأوضحت فيها أن انتقال تلميذ السنة الرابعة متوسط إلى السنة الأولى من التعليم الثانوي يتمّ عن طريق تحصّل التلميذ في الامتحان على معدل أكبر أو يساوي 10 على 20، وأن هذا المعدل يسمح للتلميذ تلقائيا بالقفز إلى السنة الأولى ثانوي، وهي بهذا تقول ضمنيا للتلاميذ الراسبين وأوليائهم أن الرسوب في امتحان شهادة التعليم المتوسط لا تعني منع تلميذ السنة الرابعة متوسط من الانتقال إلى السنة الأولى ثانوي، وقالت وزارة التربية إنه يمكن للتلميذ الذي لم ينجح في امتحان شهادة التعليم المتوسط المتحصل على معدل أقل من 10 من 20 أن ينتقل إلى السنة الأولى ثانوي باحتساب المعدل المحصل عليه في السنة الرابعة متوسط زائد المعدل المحصل عليه في امتحان شهادة التعليم المتوسط تقسيم 2 ، فإن كان المجموع 10 من 20 أو يزيد يحق له الانتقال إلى السنة الأولى ثانوي.
وما لم تقله وزارة التربية الوطنية أن أعدادا ضخمة لم تتحصل على معدل 10 من 20 حتّى في امتحاناتها السنوية العادية، الأمر الذي بالضرورة سيعمل على حرمان هذه الأعداد الضخمة من التعليم الثانوي، وفي هذه الحالة وفق ما قالت الوزارة، منهم من يعيدون السنة الرابعة متوسط، وهؤلاء هم التلاميذ الذين لم تتجاوز أعمارهم سنّ ال 16 سنة، ومنهم من سيُمكّنون من مزاولة الدراسة عن بعد عن طريق الديوان الوطني للتعليم والتكوين عن بعد ، ومنهم من يحالون على التكوين والتعليم المهنيين،. والمشكلة التي ستُواجه هذه الفئة الأخيرة أن مستوى السنة الرابعة متوسط لا يؤهلهم تأهيلا كافيا للتسجيل في كل شعب وتخصصات هذا النوع من التكوين والتعليم.
وفيما يخص توجيه التلاميذ الناجحين في امتحان شهادة التعليم المتوسط إلى الجذع المشترك آداب أو علوم وتكنولوجيا بالسنة الأولى ثانوي، فإن ذلك يتمّ بناء على رغبة التلميذ والنتائج التي تحصل عليها في السنة الرابعة متوسط ، وكذا على ترتيب التلميذ في مجموعة التوجيه الخاصة بالجذع المشترك المرغوب فيه، وعلى اقتراحات الأساتذة ومستشاري التوجيه والإرشاد المدرسي والمهني، إضافة إلى عامل وفرة الأماكن البيداغوجية من عدمها بالثانوية المقصودة. وعلى أن يكون التوجيه الآخر نحو الشعب المقررة في امتحان شهادة البكالوريا في نهاية السنة الثانية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.