شرفي: انطلاق الحملة الانتخابية لاستفتاء تعديل الدستور يوم 7 أكتوبر المقبل    بوقدوم يحل بتونس في زيارة عمل تدوم يومًا واحداً    أسعار النفط تستقر فوق 40 دولارا    استمرار القتال بين أرمينيا وأذربيجان في ناغورنو كاراباخ    جريمة قتل أخرى بعنابة    المنجز في المسرح الجزائري بعد 58 سنة: تأكيد دور المسرح في نشر العلم و المعرفة    السعودية تتخذ أول خطوة نحو تصنيع الصواريخ    ارمينيا تعلن انها لن تلجأ الى روسيا في حربها مع اذربيجان و تحذر الأخيرة من اللجوء لتركيا    هذا موقف أبو الغيط من التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي    محرز يوجه رسالة للأندية الراغبة في ضمه    وزارة الطاقة: إستهلاك الجزائر من الوقود بلغ 15 مليون طن سنة 2019    الفيروس المدخلي!    فاطمة ناصر: كل أعمالنا العربية والعالمية تأجلت بسبب الكورونا    معرض صور لرفيق زايدي يعكس تطلعات المرأة الصحراوية    إصابة 4 أشخاص باختناق بسبب احتراق منزل بسيدي بلعباس    روسيا تحذر من مخاطر كورونا على النفط العالمي    الرئيس تبون يتسلم أوراق اعتماد عدد من سفراء الدول لدى الجزائر    المبادئ العامة للمخططات الاستثنائية لوزارة التربية    تأجيل جلسة الاستئناف في قضية علي حداد إلى 11 أكتوبر    السعودية: منع الوصول للكعبة والحجر الأسود للحد من كورونا    فيدرالية الدراجات تعلن عن "موسم أبيض"    تنفيذ الإعدام في هذه الحالة    لفك العزلة على سكان مناطق الظل بالشلف    لتقليص أزمة السكن التي تعاني منها البلدية منذ سنوات    الجزائر تدين وتجدّد التزامها    الاستجابة لطلبة الجنوب    التحق بأيوب عزي    شريف الوزاني مدربا جديدا لسريع غليزان    بمبادرة الجمعية الفرانكو-جزائرية للأعمال الخيرية (شفا)    أوامر بإنهاء ملف السكن بدائرة الخروب    حقائق تدحض أطروحات المستعمر المشككة في صدقية الثورة    مجلس الأمة يصدر كتاب "الجزائر تشهد يوم الوغى... نوفمبر يعود..."    لتفادي حوادث المرور    رفع التجميد عن مشاريع الشباب والرياضة قريبا    وزير السياحة يزور فندق تيبرغنت    الأفلان يعد بحملة تحسيسية لصالح مشروع الدستور    صدور كتاب السياحة الثقافية لفتيحة قرارية    أركان ثرية ووجهات ثقافية شتى    انتشار أدب الشباب ظاهرة صحية لكن بشروط    استقدامات وفق احتياجات الفريق    وزيرة التضامن الوطني تكشف:    بفعل تداعيات جائحة كوفيد-19    7 ملايير سنتيم لتجهيز مستشفى الأم والطفل    توقيع اتفاقية شراكة بين قطاعي المناجم والتكوين المهني    اتفاق بين طرفي النزاع لتبادل 1081 أسيرا    ذكرى وفاة الشيخ الإمام عطية مسعودي ... الفقيه الذي غيّبه أهله !    في الهزيعِ الأوَّلِ من اسمِ بختي الشفيفِ...    عندما تغوص الرواية في عمق الأشياء    اللاعب بن عمارة :"التعداد الحالي قادر على قول كلمته "    مولودية سعيدة : ديون النادي بلغت 100 مليون دج    شبان المكرة يواصلون الهجرة وحميدي يختار "الساورة"    بهجةُ الانتظار    5 آلاف مريض بالسكري بحاجة للأنسولين و التحاليل    مديرية الصحة تدق ناقوس الخطر    الوعي يجنبنا الإصابة من كورونا    "شفاية في العديان"    حسن اختيار اسم الطفل سينعكس إيجابيا على بناء شخصيته    بعد بث "النهار" لندائه.."تبيب لحسن" يصل إلى أرض الوطن    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سكان قرية البرقوق بتسمسيلت يشتكون فوضى التقسيم الإداري
توزيعهم بين ثلاث بلديات يحرمهم من مشاريع التنمية
نشر في الفجر يوم 31 - 03 - 2013


يعاني سكان قرية برقوق، بدائرة برج بونعامة في تسمسيلت، من التقسيم الإداري الفوضوي جراء انقسام أراضيها بين ثلاث مناطق تعود إداريا إلى كل من بلدية برج بونعامة، بلدية سيدي سليمان، وبلدية بني لحسن، والبلديات الثلاث التابعة لدائرة برج بونعامة. وبسبب التقسيم الفوضوي لهذه القرية، غابت كل مشاريع التنمية الريفية التي من الممكن أن تستفيد منها قراهم. وما زاد الطين بلة أن رؤساء البلديات الثلاث التي تتقاسم القرية يتعاملون مع القسم الراجع لتراب بلديتهم على أنه منطقة حدودية قليلة السكان لا حق لها في التنمية. فسكان قرية البرقوق مازالوا إلى غاية اليوم يجلبون المياه الصالحة للشرب على ظهور الدواب من الحنفية الوحيدة في القرية، مع أن خط المياه المتجه نحو تسمسيلت عاصمة الولاية والقادم من سد كدية الرصفة يمر وسط القرية. وبالإضافة إلى ذلك لم تكن حصتها كبيرة في برنامج دعم البناء الريفي، بسبب أن غالبية السكان الراجعين إداريا لبلدية برج بونعامة يملكون أراض صالحة للبناء تقع في القسم الآخر من القرية التابع إداريا لبلدية بني لحسن، بينما السكان التابعون لهذه الأخيرة يملكون أراض في القسم الراجع إداريا لبلدية سيدي سليمان، ما يجعل الراغب في الحصول على دعم في مجال البناء الريفي مضطرا لتحويل إقامته من بلدية إلى أخرى في نفس القرية، حتى أن المعاملات الإدارية واستخراج الوثائق كشهادة الميلاد كل عائلة تستخرج وثائقها من البلدية التابعة لها. ويبقى الحل الوحيد بالنسبة لسكان قرية البرقوق أن تتنازل بلديتان عن القسمين التابعين لها من القرية لصالح بلدية واحدة، حتى تستفيد من مشاريع تنموية. ليندة.ص

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.