إجراءات خاصة لضمان انطلاق الدراسة في 4 أكتوبر    تبون وبوتين يبحثان تطورات سوق النفط والأزمة الليبية    الرئيس تبون في تصريحات لصحيفة "لوبينيون" الفرنسية:"لا أنوي الخلود في الحكم وسأعمل على معالجة المشاكل الاجتماعية والاقتصادية"    قوجيل ورئيس مجلس الشيوخ الفرنسي يجددان حرصهما على مواصلة التنسيق و التشاور البرلماني    الفريق شنقريحة يدعو الجيش إلى الالتزام التام والكامل بالمسؤولية في أداء المهام    الرئيس تبون يزور تونس قريبا    المدير العام للأمن الوطني يدشن عدة هياكل للشرطة بوهران    جراد: "المستقبل واعد بالخير .. يجب التفاؤل"    استرجاع العقار السياحي غير المستغل "ضمن أولويات القطاع" بعد جائحة كورونا    المرجعيات الدينية في القدس ترفض قرارا إسرائيليا    تعظيم سلام للسوريين!    هزة أرضية بشدة 3.2 تهز الجزائر العاصمة    رياض محرز يشارك في دوري الأبطال الموسم القادم    بن رحمة ضمن التشكيلة المثالية لهذا الأسبوع في الشامبين شيب    الكاميرون يرفض استضافة نصف ونهائي أبطال    حسب بيان للاتحادية الجزائرية للسباحة    في عدة حوادث مرورية    سنتان حبسا نافذا ل "مير" حمادي كرومة السابق في سكيكدة وأحد المقاولين    توقيف 4 أشخاص وحجز 405 غرام قنب هندي و778 قرص مهلوس بدرارية في العاصمة    سنة سجنا منها 6 أشهر غير نافذة ضد ناشر فيديو يسيء للمركز الإستشفائي الجامعي بقسنطينة    وزارة البريد تعلن عن تمديد آجال استقبال المشاركات في مسابقة أفضل تصميم طابع بريدي    تسجيل 494 إصابة جديدة و7وفيات    هكذا ستقتصد الجزائر 20 مليار دولار قبل نهاية 2020    جمعيات تطلق مشروع "أكبر صرح طبي للكشف عن فيروس كورونا" بقاعة المعارض المعبودة    الرئيس التونسي: "لن أقبل بالابتزاز ولا المساومات ولا العمل في الغرف المظلمة"    السيد جراد يشرف على مراسم توزيع 1607 مسكن    بن خالفة: حزمة من الإصلاحات ضرورة لتحقيق الإقلاع الاقتصادي    الفرق بين قوله تعالى ليعذبهم و معذبهم    المخرج زوبير زيان يحضر لفيلم عن الشهيد أمحمد بن علال    مسجد آيا صوفيا والحكم القضائي التركي    رسالة " أس أم أس" لتحديد مواعيد صب معاشات المتقاعدين    مصالح الأرصاد الجوية تحذر من أمطار رعدية في 11 ولاية    بسكرة: تعديل مواقيت الحجر المنزلي الجزئي على مستوى 9 بلديات    تراجع اسعار النفط    الرئيس تبون : بناء القواعد العسكرية على الحدود المغربية يجب أن يتوقف    الوزير الأول يشرع في زيارة عمل لولاية سيدي بلعباس    بوقدوم في زيارة عمل اليوم الاثنين إلى تونس    إعدادا دفتر شروط استيراد السيارات قبل 22 جويلية    ميناء الجزائر: انخفاض النشاط خلال الثلاثي الأول    ولاية الجزائر: حظر دخول شاحنات المواشي ومنع بيع المواشي والأعلاف خارج النقاط المرخصة    بوسعادة: وفاة الإمام والعالم الشيخ عمر حديبي بعد وعكة صحية    كوفيد-19: مكافحة الوباء تتطلب مشاركة "فعلية" لعدة قطاعات    استمرار تلقى المشاركات بجائزة "ابن خلدون.. سنجور" في الألكسو    الأخوة في الله تجمع القلوب    وجوب تحمُّل المسؤولية    عواقب العاق وقاطع الرّحم    وفاة مدير المؤسسة الاستشفائية المتخصصة "الأم-الطفل"    حمزة بونوة يضيء عتمة الحجر الصحي    كوسة يتوغل في عوالم النص القصصي الجزائري    المخازن تستقبل مليون و300 ألف قنطار من الحبوب    اللاعبون يهددون باللجوء إلى لجنة فض النازعات    "الفيفا" تطالب بدفع تعويضات المدرب التونسي حمادي الدو    18 ألف دولار غرامة .. والسبب 20 وجبة    أسسنا جيلا يكتب نص الهايكو العربي    وداعًا أيّها الفتى البهي    بعيدا عن كل نقد منبوذو العصافير... المطاردة    «ماوية التنوخية»... معركة الأنثى الجادة و الشاقة !    بن حمو لاعب مولودية وهران: «لا خيار أمامنا سوى الانتظار»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ارتفاع معدل الإصابة بالسكري إلى 16 بالمائة خلال 15 سنة الأخيرة
المختصون حذروا من انتشار الإصابة لدى الفئات الشابة
نشر في الفجر يوم 18 - 10 - 2014

كشف رشيد مالك، رئيس مصلحة الطب الداخلي للمستشفى الجامعي، أن مختلف الدراسات التي أجريت بالجزائر بين 1998 و2013 أثبتت أن معدل الإصابة بداء السكري قد ارتفع من 8 بالمائة إلى 16 بالمائة.
وكانت الدراسة التي أشرف عليها رئيس مصلحة الطب الداخلي للمستشفى الجامعي لولاية سطيف رشيد مالك، في سنة 1998، قد أبرزت آنذاك أن معدل الإصابة بداء السكري من الصنف الثاني لدى شريحة العمر 30 إلى 64 سنة التي تناولتها هذه الدراسة قد بلغت نسبة 8 بالمائة.
وأكدت دراسة مماثلة قامت بها وزارة الصحة بالتعاون مع المنظمة العالمية للصحة في سنة 2003 على فئة الأعمار 25 و64 سنة ”أن معدل الإصابة قد بلغ نسبة ثمانية بالمائة، وأكثر من 10 بالمائة بالمناطق الحضرية وأكثر من سبعة بالمائة بالمناطق الريفية.
وجاءت دراسة أخرى تم إنجازها في هذا المجال في سنة 2005 شملت أكثر من 48 ألف شخص تتراوح أعمارهم بين 35 و70 سنة، لتثبت أن معدل الإصابة بداء السكري من الصنف الثاني قد بلغ أكثر من 12 بالمائة ونسبة 13 بالمائة بالمناطق الحضرية و9 بالمائة بالمناطق الريفية.
وتلت هذه التحقيقات المذكورة دراسة أخرى تم إنجازها بمنطقة تلمسان تناولت عينة 8 آلاف شخص تتراوح أعمارهم بين 55 إلى 59 سنة، أظهرت بدورها أن معدل الإصابة قد بلغ أكثر من 10 بالمائة ونسبة 15 بالمائة بالمناطق الحضرية و12 بالمائة بالمناطق الريفية.
وكشفت آخر دراسة أجريت بولاية ميلة على عينة شملت أكثر من 1000 شخص
تتراوح أعمارهم بين 30 و64 سنة، أن معدل الإصابة بداء السكري من الصنف الثاني قد بلغ 16 بالمائة، حسب ما أكده الأستاذ القسام نزار، مختص في أمراض الغدد بالمؤسسة الاستشفائية الجامعية بقسنطينة. وقد أجريت هذه الدراسة التي تم عرضها سنة 2013، حسب نفس المختص في المؤسسة العمومية للصحة الجوارية لولاية ميلة، خلال سنة 2012، حيث أظهرت بدورها أن أكثر من 14 بالمائة من الأشخاص الذين خضعوا للتشخيص عن داء السكري معرضين للإصابة، أين أثبتت التحاليل الطبية إرتفاع نسبة السكر بالدم، ما يشكل أرضية خصبة للداء.
وكانت نتائج العيادة المتنقلة للكشف المبكر عن داء السكري التي جابت عدة ولايات من الوطن منذ سنة 2011 وتواصل حاليا مهمتها، قد أثبتت هي الأخرى أن معدل الإصابة بالعينة التي زارت هذه العيادة قد قارب المعدلات المذكورة لدى الفئة العمرية 35-64 سنة. وإذا كانت هذه النتائج مرتبطة خاصة بعامل السن، نتيجة انتقال الأمل في الحياة للجزائريين من 40 سنة بعد السنوات الأولى للإستقلال إلى أكثر من 75 سنة خلال السنوات الأخيرة، فإن الخبراء يحذرون من توسيع انتشار الإصابة لدى الفئات العمرية الشابة نتيجة تغييرات نمط المعيشة التي طرأت على المجتمع.
وكان الأستاذ منصور بروري، مختص في الطب الداخلي ورئيس اللجنة الوطنية لمكافحة داء السكري سابقا، قد حذر من ارتفاع الإصابة بالمجتمع الجزائري، موجها أصبع الاتهام إلى انتشار نسبة السمنة التي تعد من بين العوامل المتسببة في الإصابة بهذا الداء.
كما دعت الجمعية الجزائرية لداء السكري، من جهتها، إلى تعزيز وسائل الوقاية من خلال التربية الصحية للمواطنين والكشف المبكر عن الداء لتفادي تعقيداته التي تعتبر، حسب المختصين ”أثقل بكثير من الداء نفسه”.
ويأمل الخبراء ”أن يأتي المخطط الإستراتيجي لمكافحة العوامل المتسببة في الأمراض المزمن الذي ستشرع وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات في تطبيقه خلال سنة 2015 أن يعطي نتائج مثمرة للحد من بعض الأمراض الخطيرة التي بلغت نسبة مثيرة للقلق، على غرار داء السكري وارتفاع ضغط الدم الشرياني والسرطان”.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.