“لوبيز”: “أحترم الجزائر لكن اليوم أنا في منتخب فرنسا للشباب” !    تنبيه للأرصاد الجوية يحذر من هبوب رياح قوية بعواصف رملية    فلسطينيون يصلون العشاء قرب مسجد الأقصى للمطالبة بفتحه    حرب غير معلنة بسبب قضية سالا    وكيل أعمال إيريكسن يزلزل الأرض تحت قدمي بيريز    الرئيس بوتفليقة يتوجه يوم الأحد إلى جنيف من أجل "إقامة طبية قصيرة"    الخطوط الجزائرية تخفض تذاكرها ب 55 بالمائة    رئيس المجلس الدستوري الطيب بلعيز يؤدي اليمين أمام الرئيس بوتفليقة    ساري يثير اهتمام ناد كبير    اتفاقية جديدة بين ترامب وأردوغان حول الإنسحاب من سوريا    الجزائر تحتضن مركز البرامج لاتحاد الإذاعات العربية والاتحاد الإفريقي للبث الإذاعي    وفاة شخص وإصابة إثنين اخرين بجروح في حادث مرور بالمسيلة    بالصور.. تفعيل مخططات الأمن عبر كل الإقامات الجامعية بعنابة    عيسى ماندي مرشح للغياب عن مباراة اياب منافسة أوربا ليغ    حساب “الفيفا” الرسمي يُشيد بإنجازات محرز الفردية والجماعية !!    قسنطينة: الأمن يحجز أزيد من نصف كلغ من المخدرات و 488 قرصا مهلوسا    الجزائر تودّع استيراد البنزين    متمسكون بالإضراب وبن غبريط لم تقدم لنا الجديد    بن طالب ضمن التشكيل الأساسي الأوروبي    بالصور.. أويحيى يستقبل وزير التجارة الخارجية الكوبي    تحطم طائرة مقاتلة بتيارت و وفاة ضابطين    ارتفاع كبير في فاتورة واردات هياكل السيارات السياحية خلال 2018    توقيف عنصري دعم للإرهاب    بدوي : كل محاولات ضرب منشآتنا الطاقوية الإستراتيجية باءت بالفشل فالجزائر خرجت من عنق الأزمة قوية وقوية واقوي    سلال: أغلبية الشعب تريد الاستمرارية لبوتفليقة    كعوان: الدول العربية مطالبة بمضاعفة جهودها "لإنجاح مهمة التواصل ورسالة الاعلام مركزيا ومحليا"    غليزان: 9 تخصصات تكوينية جديدة خلال دورة فبراير    سلال يدعو مدراء حملة المترشح بوتفليقة بالولايات الى "احترام كل المتنافسين والقوانين"    تنسيقية الأئمة : عليكم تفويت الفرصة على المغامرين باستقرار الوطن    الغرب وفوبيا هجرة المسلمين    إصابة عشرة فلسطينيين خلال اقتحام مئات المستوطنين"مقام يوسف"شرق نابلس    البوليساريو تدعو الشعب الصحراوي إلى التصدي لمخططات العدو    الصادرات الجزائرية: إطلاق أول قافلة برية باتجاه السنغال    محطة لمعالجة وتصفية مياه الصرف لحماية سد بوكردان من التلوث    الوزارة لا تحترم آجال اجتماعاتنا ومطالبنا عالقة منذ أعوام    LG تواصل ابتكاراتها اللامحدودة في مجال الصوت الاستثنائي للهواتف الذكية مع السلسلة الجديدة G    سوناطراك تدعم إنتاج الغاز ب4.5 مليار متر مكعب سنويا    طوارئ في سطيف بسبب جابو ونغيز “يبقي” على الأمل “الضئيل”    خليفاتي: 200 ألف سيارة تضخ 1200 مليار في جيوب شركات التأمين    طوارئ في المستشفيات بسبب موجة جديدة ل«البوحمرون»!    هذه هي الأحياء المعنية ب«الرّحلة» إلى 1000 مسكن جديد في العاصمة يوم الأحد المقبل    المدير التنفيذي‮ ‬للمجموعة‮ ‬يكشف‮:‬    بوتين‮ ‬يحذر واشنطن‮: ‬    ڤيطوني‮ ‬يعوّل على التعاون مع كوبا‮ ‬    لمناقشة التعاون بين البلدين‮ ‬    مجموعة وثائق جغلال ونقادي تسلم هذا الأحد    غلام الله يدعو الأئمة للإقتداء بنهج الشيخ بلكبير    هجر تلاوة القران    التاريخ، الرواية، فضاء الرشح و غواية الإنشاء    أوبيرات حول الشهيد ومعرض للكتب و الصور التاريخية    سكان الخدايدة يترقبون السكن الريفي    الابتكار والإبداع متلازمة لترسيخ صورة الشهيد    فراشات ب40 مليون دولار    لا تحرموا أبناءكم من مواكبة التطورات وراقبوهم بذكاء    التوعية ضرورة مجتمعية    مقالات الوسطيين: رضا الناس غاية لا تدرك    حفيظ دراجي يجري عملية جراحية    10 خطوات لتصبحي زوجة مثالية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فيما يطرح مواطنون مشكل ندرتها مديرية الصحة تؤكد
نشر في النصر يوم 18 - 01 - 2019


مرافقو مرضى يحاولون التدخل في وصف الأدوية
يشتكي العشرات من المرضى بالمؤسسات و المراكز الاستشفائية المتواجدة بولاية برج بوعريريج، من الندرة المسجلة في الأدوية، خصوصا ما تعلق منها بالحقن المهدئة للألم التي لا يمكن الحصول عليها إلا على مستوى الصيدليات المركزية والمؤسسات الاستشفائية، ما ضاعف من معاناة و متاعب المرضى، كما طرح أولياء مشكل النقص المسجل في لقاحات الأطفال الرضع، الذي تم تداركه خلال الساعات الفارطة، فيما أشارت مديرة الصحة إلى ظاهرة تدخل مرافقي المرضى في مهام الأطباء بمحاولة فرض وصف بعض الأدوية.
و فيما لقي فيديو لطفل صغير يعاني من مرض الصرع، صور على مستوى إحدى قاعات العلاج بالمؤسسة الاستشفائية بلحوسين رشيد وعيادة الأمومة و الطفولة، تعاطفا كبيرا بعدما تم تداوله على نطاق واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي منذ عشية أمس الأول، مع المريض و والده الذي اشتكى من عدم توفير دواء الفاليوم المهدئ، ما زاد من معاناة إبنه مع الألم، أكدت مديرة الصحة بالنيابة على أن هذه الحالة بالذات تم التعامل معها من قبل الفريق الطبي بالعيادة حسب توجيهات الطبيب المعالج، أين تم منح الطفل أدوية أخرى بعد الفحص، خلافا للمرات السابقة التي كان يحقن فيها بدواء مهدئ في أغلب الحالات، مشيرة إلى أن الطفل متعود على تلقي العلاج بالمصحة، لكن أمر تشخيص الحالة المرضية و الدواء اللازم للعلاج يبقى من صلاحيات الطبيب و ليس الولي لأن الطبيب هو الأدرى بكيفية العلاج، و أن الاستجابة لتوجيهات و طلبات مرافقي و أولياء المرضى بخصوص الأدوية الناجعة للعلاج غير ممكن لأنه قد يتسبب للمريض في مضاعفات صحية و انعكاسات أخرى لا يعلمها سوى الطبيب المعالج.
و أكدت مصادرنا على أن المؤسسات الاستشفائية و المراكز الصحية المنتشرة بإقليم الولاية، عرفت ندرة حادة خلال الأسابيع الفارطة في العديد من الأدوية، وبالخصوص الحقن المهدئة للآلام للمصابين بمرض السرطان و الصرع و ضحايا حوادث المرور الخطيرة و غيرها، خاصة ما تعلق منها بحقن المورفين، الأدرينالين، الفاليوم و الغاردينال، حيث يقتصر توفير هذه الأدوية على المؤسسات العمومية و الصيدليات المركزية التابعة للمستشفيات فقط، في حين يمنع بيعها بالصيدليات، كون أن أغلبها يصنف من الأدوية المخدرة التي تمنح للمرضى بوصفة من الطبيب.
و بالإضافة إلى شكاوى المرضى من ندرة هذه الأدوية، تزايدت خلال الأيام الفارطة شكاوى المواطنين من النقص المسجل في اللقاحات الموجهة للأطفال الرضع، حيث تعذر على العديد من المراكز الصحية على غرار العيادة المتعددة الخدمات بحي 1044 مسكنا توفير هذه اللقاحات بالنظر إلى التذبذب الحاصل في توزيعها منذ بداية العام الجاري، إلى غاية اليومين الفارطين، ما أثار مخاوف بين الآباء والأمهات من تأثير التأخر في الحصول على اللقاح على صحة أبنائهم، مستشهدين بما حدث للأطفال، الذين قام أولياءهم بمقاطعة حملات التطعيم و التلقيح خلال السنوات الفارطة، ما تسبب في ظهور أمراض البوحمرون و أمراض معدية أخرى عبر ولايات الوطن بسبب المقاطعة و عدم تطعيم و تلقيح أبنائهم ضد هذه الأمراض.
و نفت مديرة الصحة بالنيابة، أن تكون المصالح المعنية، قد قصرت في هذا الحانب، نافية وجود ندرة في بعض الأدوية على مستوى المستشفيات و المراكز الصحية، بما فيها لقاح الأطفال التي قالت على أنها تحرص على توفيره و ضمان وصوله إلى مختلف المراكز الصحية في الآجال اللازمة حسب الطلب، مضيفة أن جميع المؤسسات الاستشفائية في خدمة المواطنين و المرضى، و تقدم خدماتها و الأدوية المتوفرة حسب الاحتياج و وصف الطبيب المعالج، مشيرة إلى بروز بعض الظواهر الغريبة التي يحاول فيها أهل المرضى و مرافيقهم التدخل في مهام الطبيب بوصف أدوية قد تشكل خطرا على صحة المريض في حال الرضوخ لرغباتهم، مضيفة أن مثل هذه الطلبات ترفض من قبل الأطباء.
و تجدر الإشارة إلى تحذير نقابة الصيادلة الخواص، من استمرار حالة الندرة الحادة لأزيد من 130 دواء عبر السوق الوطنية، ما يؤثر على الصحة المرضى و نشاط الصيادلة، و ذلك رغم اتخاذ جملة من الإجراءات الاستثنائية لإستيراد الأدوية بحسبها للتخفيف من حدة العجز، مستبعدة التوصل لحل نهائي لهذا الاشكال قبل نهاية الثلاثي الأول من السنة الجارية. ع/ بوعبدالله


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.