من المتوقع أن تتجه إلى اليونان    خلال الألعاب الإفريقية    الألعاب العسكرية الدولية بروسيا    لمدة موسمين    وسط إجراءات أمنية مشددة    منذ بداية الموسم الاصطياف‮ ‬    خلال نشوب‮ ‬4‮ ‬حرائق بقالمة‮ ‬    بسبب التهميش وغياب المشاريع التنموية منذ سنوات‮ ‬    المغربي‮ ‬لا‮ ‬يملك اعتماداً‮ ‬للعمل‮ ‬    فيما‮ ‬يشتكي‮ ‬آلاف العمال تأخر صرف رواتبهم‮ ‬    وزارة السكن ترفع طلباً‮ ‬للحكومة‮ ‬    بعد حجز دام لأكثر من ستة أشهر‮ ‬    ضمن مشروع قانون المالية‮ ‬2020    حتى هذا رأي..!    رئيسة مجلس الدولة تكشف‮:‬    إرتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين‮ ‬    بسبب ندرة حادة في‮ ‬المخزون‮ ‬    قال أن إستقلاليته مسؤولية مفروضة عليه‮.. ‬زغماتي‮: ‬    مرداسي‮ ‬تهنئ المخرج فرحاني    حدثان حاسمان في مسار التحرر الوطني    توقيف 24 شخصا ببرج باجي مختار وعين قزام    ارتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 20 شخصا    ترقيم 4 آلاف سيارة جديدة في السداسي الأول 2018    سعر خامات (أوبك) تتجاوز ال59 دولارا    محطات أسقطت أسطورة المستعمر الذي لا يهزم    حالات اخضرار لحوم الأضاحي نادرة ومعزولة    خلافات داخل قوى الحرية والتغيير تؤخر تشكيل المجلس السيادي    تألّق»143 شارع الصحراء» مكسب جديد للجزائر    تموين الجنوب ب28 طنا من اللحوم البيضاء المجمدة    الدولة عازمة على مواصلة تنمية المناطق الحدودية    فتح الباب أمام المواطنين للمشاركة في الحوار    شاب يرمي بنفسه من الطابق الثالث لبناية أثناء خضوعه للرقية شرعية    عام حبس لسارق زبائن حافلات النقل الحضري بوهران    «عَيْنْ مَا تْشُوفْ وْقَلْبْ مَا يُوجَعْ»    رفع 1400 متر مكعب من النفايات بتبسة    لا حديث إلا عن تدشين الموسم بانتصار    أميار في حضن الفساد    سكان « الحساينية » يحيون وعدتهم السنوية العثمانية    بلال و «تيكوباوين» يلهبان الجمهور    رياض النّعام يُحدث المفاجأة والشيخ عمار يتألق بأغنية « خالتي فطمية »    دعوة إلى تفعيل دور الزوايا    «حوالتك» لتحويل الأموال دون حساب بريدي    «وقفاتنا متواصلة إلى غاية إسكان آخر مسجل بقطب مسرغين»    «الفيفا» يغرم وفاق سطيف    جمعية وهران تنتظر وعد أومعمر لتأهيل منتدبيها الجدد    سائل الخنازير المنوي في قوارير الشامبو    إيرجن تحتفل بالثقافة والتاريخ    إسماعيل يبرير ضيف جلستنا الأدبية الثالثة    السجن 40 عاما لشابة "سقط جنينها"    «أنا عزباء" طريقة طريفة للبحث عن طبيب    نوارس تجبر طائرة على الهبوط    إجلاء الحجاج المرضى ممن هم في حالة خطيرة سريعا إلى الجزائر    بعد أدائهم لمناسك الركن الخامس    التّربية الوقائية في الإسلام    ذكر الله... أيسر العبادات وأسهل الطّاعات    الشيخ السديس يستنكر افعال الحوثيين بعد الهجوم على حقل شيبة السعودي    إيسلا وثي مغرا ني مازيغن قوقلا ن تاغرما    اخلع نكسوم نمسلان والدونت إقوسان نالمشتاء ذالمرض    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تستخدم في علاج الصرع وحمى والتهابات الأطفال
نشر في النصر يوم 28 - 11 - 2018

أدوية حيوية مفقودة بمستشفيات قسنطينة
تعرف المستشفيات والمرافق الصحية العمومية بقسنطينة اضطرابا في تزويد صيدلياتها بالعديد من الأدوية الحيوية، كما سجلت، منذ أزيد من ستة أشهر، ندرةً في الأدوية المضادة للصّرع وحمّى الأطفال والالتهابات الميكروبية، وهو ما أصبح يشكّل خطرا على المرضى، فيما يؤكد صيادلة خواص أن قائمة الندرة تتوسع من أسبوع إلى آخر.
وأكدت مصادر طبية ومسيرو مؤسسات استشفائية عمومية للنصر، أن الاضطراب في توزيع العديد من الأدوية الحيوية، يسجل من حين إلى آخر في الصيدليات المركزية للمستشفيات، لاسيما تلك المتعلقة بأمراض السرطان، لكن سرعان ما يتم اللجوء إلى أدوية تعويضية أخرى، كما أشار مدراء مؤسسات إلى أن تخفيض الميزانيات المخصصة للأدوية قد تسبب في حدوث ندرة في العديد من الأحيان وانعكس سلبا على عمليات اقتنائها.
وتابع محدثونا بأن الخطر الأكبر الذي بات يهدد الصحة العمومية، هو ندرة الأدوية المضادة للصرع كما هو الحال بالنسبة لل»فاليوم» ودواء «فينوباربيتال»، الذي يعد ضروريا في الحالات الاستعجالية لهذه الفئة، وفي حال عدم تلقى المريض لهذا العلاج، فإنه يصبح معرّضا لتلف في خلايا المخ والأعصاب، ما يؤدي إلى الموت بالنسبة للحالات المستعصية.
وذكرت ذات المصادر أن عقاري «غاردينال» و»ديازيبام» يعدان من الأدوية المفقودة، التي يعتمد عليها الأطباء بشكل أساسي ولا يمكن الاستغناء عنها في علاج الأطفال المصابين بالحمى، حيث أوضح طبيب أنه لابد أن يُحقن الطفل، الذي تصل درجة حرارته إلى 40 فما فوق بهذه الأدوية، وفي حال عدم تلقيه لهذا العلاج، فلا يوجد أي علاج سوى الطرق التقليدية الأخرى، والتي قد لا تجدي، بحسبه، نفعا في العديد من الحالات، وهو ما قد يتسبب في تدمير الخلايا والأعصاب للطفل، فضلا عن المصابين بأمراض مزمنة. ودعا نفس المصدر السلطات إلى توفير هذه الأدوية الحيوية، قبل حلول فصل الشتاء الذي يعرف تزايدا كبيرا للمصابين بالحمى والأنفلونزا.
وذكر طبيب أخصائي في أمراض الأطفال أن حقنة «كلافورو روفيسن» مفقودة منذ أشهر، وتعتبر مضادا حيويا ضروريا في علاج الالتهابات الميكروبية للأطفال، حيث ذكر أن فتاة أصيبت قبل أيام بميكروب في ساعدها الأيمن، ولم تتلق العلاج بهذا الدواء ما تسبب لها، مثلما أكد، في تسرب الميكروبات إلى العظم، وهو ما استدعى إجراء تدخل جراحي مستعجل لتنظيف المكان المصاب، مشيرا إلى تسجيل العديد من الحالات والتعقيدات الصحية.
وفي المقابل، أكد صيادلة خواص أن قائمة الأدوية المفقودة في توسع مستمر، حيث أصبح العثور عليها لدى الموزعين ضربا من المستحيل، في حين أن بعضها يوزع على نطاق ضيق جدا وبعدد محدود، مقدمين المثال ببعض المضادات الحيوية على غرار «فرادون جناتيسمين» وغيرها، فضلا عن أدوية أمراض القلب والربو وشرائح أجهزة قياس السكر للعديد من العلامات، التي فُقدت من المخازن. وأشار الصيادلة إلى أن المخزون يكاد ينفد وتم إبلاغ الجهات الوصية منذ أشهر بالوضع القائم لكن لم يتغير شيء، فيما أكد محدثونا أن الأدوية المفقودة ليست أدوية مستوردة فقط، بل توجد منها المصنوعة محليا أيضا، على غرار مضادات الالتهابات والمضادات الحيوية.
وأكد أطباء أن المرضى طالما يعودون إلى العيادات أو المستشفيات من أجل تغيير الأدوية التي وصفت لهم من طرف الممارسين، حيث يقومون بجولات ماراطونية حول الصيدليات دون أن يعثروا عليها، فيما ذكروا أنهم يقومون في الكثير من الأحيان بتغيير الوصفة بشكل كلي، كما يجدون أنفسهم عاجزين في حالات أخرى عن وصف أدوية أخرى بديلة.
وأكدت أول أمس وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات أن حقن الصرع "فينوباربيتال 40 ملغ" ستكون متوفرة نهاية شهر ديسمبر، وعزت، في بيانها، الندرة في هذا الدواء إلى إجراءات التموين الدولية المتعلقة به، مشددة على أن المشكلة لا تقع على عاتق السلطات الجزائرية، وإنما تعود إلى متطلبات السلطات الصحية للبلد المصدر للدواء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.