ميلاط : الانتخابات هي خيار الشعب الجزائري    مظاهرات 17 أكتوبر1961 أجبرت فرنسا على العودة إلى التفاوض مع الطرف الجزائري    نبيل القروي يقرر عدم الطعن في نتائج الرئاسيات: "لا يمكن الا الانحناء لإرادة الشعب"    وفاة المجاهد عمار أكلي ادريس أحد مساعدي كريم بلقاسم    مصالح الأمن تشمّع 12 كنيسة فوضوية في تيزي وزو    مخلوفي يحل بأرض الوطن ويحظى بإستقبال الأبطال    تسليم سكنات “LPA” بداية 2021    اكتشاف حقلين بتروليين في بئر بتبسة    وفاق سطيف يفاوض التونسي الزلفاني    الريال يرفض لعب الكلاسيكو    مير "عين الباردة" بعنابة يمثل أمام القضاء قريبا    توقيف عنصري دعم للجماعات الإرهابية بالشلف    الخضر يحطمون رقما صمد لسنوات    النواب في مأزق .. !    ثلاث أدباء جزائريين يتوجون بجائزة “كتارا” للرواية العربية    حمس تحمل السلطة مسؤولية تعطيل مسار الانتقال الديمقراطي    أخصائيون: عدوى المستشفيات بوهران يبقى مشكل سلوكيات وليس إمكانيات    تيجاني حسان هدام يشارك في المنتدى العالمي للضمان الاجتماعي ببروكسل    المهرجان الثقافي الدولي ال11 للموسيقى السيمفونية: عروض كل من السويد وروسيا و اليابان بأوبيرا الجزائر    تنظيم قريبا لمعرض حول تطور الأسلحة عبر المجموعات المحفوظة بمتحف "أحمد زبانة" لوهران    65 مليون دينار لمكافحة الإقصاء والفقر ودعم الأسر المنتجة بتيزي وزو    المرأة الريفية بالبليدة تقبل على التكوين في تربية الأسماك في المياه العذبة    تسجيل 435 حالة التهاب السحايا بشرق البلاد    ألفيس: "لم أحب باريس كثيرا، الناس هناك عنصريين"    دحمون: "السياسة الاستشرافية في القطاعات الحيوية ضرورية لتسطير أهداف مستقبلية"    مصادرة 1674 قارورة خمر بمنزل مروج بسانبيار بوهران    السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات تُحقق في شكاوي شراء التوقيعات    رئيس الدولة يتسلم أوراق اعتماد عدة سفراء دول    جبهة جديدة في ساحة النقاش    خيار لا رجعة فيه    بطول‮ ‬444‮ ‬كم وعمق‮ ‬32‮ ‬كم    المؤرخ الفرنسي‮ ‬جيل مانسيرون‮: ‬    لفائدة‮ ‬20‮ ‬شاباً‮ ‬بسعيدة    التقني‮ ‬الفرنسي‮ ‬فنّد التهم    عقب الإختلالات المسجلة في‮ ‬القطاع‮ ‬    يشارك في‮ ‬اجتماع لمجموعة ما بين الحكومات    عن أبحاثهم حول أفضل الطرق لمحاربة الفقر    المهرجان الوطني‮ ‬للموسيقى العصرية    لجعله وجهة سياحية بامتياز    يخص قطاع المالية‮ ‬    هذه هي‮ ‬تفاصيل إنتحار‮ ‬سفاح سيدي‮ ‬بلعباس‮ ‬    ارتفاع ب6 بالمائة في رقم الأعمال    مؤشرات مفاجئة للتوصل إلى اتفاق نهائي    ندرة وغلاء طوال السنة    فضاءات الاحتكار    نحو تصنيف مسجدي «الأمير عبد القادر» و«أبو بكر الصديق» التاريخيين    23 لاعب يستعدون لمواجهة المغرب    تسجيل 30 حالة إصابة بالتهاب السحايا    من الأفضل تنظيم البطولة الإفريقية بالباهية    جمال قرمي في عضوية لجنة تحكيم    38 حالة إصابة بالتهاب السحايا الفيروسي بباتنة    الشيخ لخضر الزاوي يفتي بعدم جواز بقاء البلاد دون ولي    غلام الله يشارك في الأشغال بالقاهرة    أهمية الفتوى في المجتمع    صلاة الفجر.. نورٌ وأمانٌ وحِفظٌ من المَنَّان    بعوضة النمر تُقلق المصالح الطبية بعين تموشنت    مذكرة تفاهم بين رابطة العالم الإسلامي وجامعة أم القرى    38 أخصائيا في "دونتا ألجيري"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بسبب مشاكل جيوتقنية: تمديد آجال تدعيم نفق جبل الوحش إلى 36 شهرا
نشر في النصر يوم 05 - 03 - 2019

لا تزال أشغال التدعيم و الحفر متواصلة على مستوى نفق جبل الوحش المنهار قبل 6 سنوات بقسنطينة، فيما تقرر تمديد آجال تسليمها إلى 36 شهرا، بسبب صعوبة الموقع و مشاكل جيوتقنية صودفت من طرف شركة "كوسيدار" و مكتب دراسات إيطالي.
و علمت النصر من رئيس المشاريع لدى الوكالة الجزائرية للطرق السريعة «آنا»، حماني عصام، أن الأشغال تعرف تقدما بالنفق، حيث أن العمل متواصل فيما يخص التوسعة الكاملة للجزء الأيسر منه، على مستوى الجهة الشمالية التابعة لإقليم بلدية ديدوش مراد، و التي كانت الأشغال متوقفة على مستواها قبل تعيين شركة «كوسيدار» العمومية لاستئنافها.
و أضاف المتحدث أن هذه العملية تمثل إحدى مراحل الحفر و تشمل إنجاز نفق ثانوي قطره أصغر، و بعد التقدم في التدعيم كمرحلة أولى، يتم المرور إلى التوسعة الكاملة و النهائية للنفق للوصول إلى قطر 15 مترا بدل 9 أمتار، و ذلك حسب المخطط و طبقا للدراسات الهادفة لتأمين الأرضية و العاملين، لكن في الجهة اليمنى تجري حاليا عملية تدعيم فقط، كما يوضح السيد حماني.
و من المتوقع أن تنتهي الأشغال المسندة لشركة "كوسيدار» في نوفمبر من سنة 2019، و ذلك بعد أن تقرر إضافة عام إلى الآجال السابقة المحددة ب 24 شهرا، قصد استكمال أشغال الحفر و الإصلاح، و أرجع المسؤول بوكالة «آنا» هذا التمديد، إلى أن صعوبة الموقع و المشاكل الجيوتقنية المسجلة في تربة منطقة جبل الوحش، تطلبت وقتا أطول لإتمام الخبرة من طرف «كوسيدار» و مكتب الدراسات الإيطالي «SWS» و التي تم على أساس نتائجها تحديد طرق التدخل.
و بعد الانتهاء من هذه الأشغال، سيتم الانتقال إلى المرحلة الموالية المتعلقة بالاستغلال و التي تشمل وضع التجهيزات اللازمة طبقا لمعايير الأمن و السلامة لمستعملي النفق و المنشأة، و هي عملية تتطلب، مثلما يضيف محدثنا، غلافا ماليا آخر و تعيين شركة أخرى قد تكون «كوسيدار»، و ذلك قبل دخول مرحلة الاستغلال الفعلي.
و يذكر أن المشروع الذي رصد له مبلغ 700 مليار سنتيم، يمتد على مسافة 30 مترا تشمل الأشغال غير المستكملة من طرف شركة "كوجال" اليابانية، التي تم فسخ العقد معها بالتراضي البسيط، حيث انطلقت عمليات الترميم بداية العام الماضي، و ذلك بعد أن تعرض نفق جبل الوحش في نهاية ديسمبر من سنة 2013 إلى انهيار جزئي مفاجئ، عقب 4 أشهر فقط من فتحه، و قد تطلب ذلك شق الطريق الاجتنابي لجبل الوحش الذي تم تدشينه أواخر سنة 2015، حيث أنجزته مؤسسات وطنية بكلفة مالية تقارب 9 ملايين دينار.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.