شيعلي: مشروع كبير لإنجاز طريق سيّار بطبقات من أجل ربط المطار الدولي بزرالدة    بوقادوم يتصل بنظيره التونسي للاطمئنان على وضعه الصحي    مباحثات "جزائرية -رومانية " للتعاون في مجال التنقيب عن المحروقات    هكذا حرّف الإعلام المغربي بيان مستشار الأمن القومي الأمريكي    فيغولي سيغيب ثلاثة أسابيع عن غالاتسراي    بولاية في التشكيلة المثالية لليغ1    "مالديني" يُفكر في تمديد عقد "بن ناصر"    بالصور.. حادث مرور بين 4 شاحنات وسيارتين بالبويرة    أمطار رعدية غزيرة على هذه الولايات    البوليساريو تنتظر من بايدن مراجعة قرار ترامب    مخاوف من هبوط اسعار النفط مجددا بسبب عودة إجراءات الحجر في الدول المصنعة    الجلفة: وفاة شخص اختناقا بالغاز بدار الشيوخ    باتنة: أوامر عاجلة لمعالجة آثار تخريب بموقع تازولت الأثري    هكذا ستكون العمرة في زمن كورونا !!!    وفاة الداعية عبلة الكحلاوي متأثرة بكورونا    شرفي: إنتهى سوق الدلالة في الانتخابات. وعلى الأحزاب الجديدة الحصول على تزكية المواطنين    تونس: إصابة وزير الخارجية بفيروس كورونا    كورونا تفتك بالداعية عبلة الكحلاوي    استئناف العمل معا على الملفات ذات الاهتمام المشترك ولاسيما القضايا الإقليمية وملف الذاكرة    نهاية المشوار بأخف الأضرار    وفاة الداعية الدكتورة عبلة الكحلاوي    البوليساريو تنتظر من جو بايدن اعادة النظر في قرار ترامب    لا مناصّ لفرنسا من الاعتراف بجرائم الاستعمار    زيارة صديق توصلهم الى السجن    حجز 17 ألف دينار من الأوراق المزوّرة    إصابة شخص بطلق ناري    مصاب في حريق مطعم    أسواق وهران تتدعّم من الولايات المجاورة    وهرانُ ..    أدلجة اللغة    وهران تودع أحد أبرز قاماتها الأدبية    وفد الحمراوة يتنقل اليوم إلى العاصمة لمواجهة « لياسما»    راديوز تطمئن على صحة اللاعب السابق للجمعية عبد الحميد نشاد    الجزائر تطالب السلطات البلجيكية بموافاتها بتقرير التحقيق حول ظروف المأساة    5 آلاف حامل مشروع مسجل عبر الأرضية الرقمية منذ أكتوبر    أزمة تجدّد ووعود تتبدّد    أزيد من 22 ألف مخالفة لقرار الحجر منذ مارس الماضي    إشراك المجتمع المدني في التحسيس حول لقاح كورونا    17 ألف مليار.. ديون مؤسسات "أونساج"    مقتل ستة جنود وإصابة 18 آخرين    تقوية أصحاب "الجبة السوداء"    الانجليزية تطرق باب الأساتذة    28 % من المؤسسات المصغرة تنشط في الخدمات    الجزائر لا تترك أبناءها    بوروندي تغلق قنصليتها بمدينة العيون المحتلة    إعلان ترامب بخصوص الصحراء الغربية "لا معنى له"    "الفاف" والجامعة التونسية تتبادلان التهم    بابٌ إلى الجنّة في مكان عملك    عطال يصاب مجددا    36 مركزا للتلقيح ضد كورونا    7 أفلام عربية في الموعد    أقلام جزائرية وفلسطينية خطّت "دجنة الأوهام" و"دمعة قلم"    3 مواقع ومعالم في الجرد الإضافي    بعث "تليفيريك" قسنطينة مرهون بتوفر الأموال    انشغالات عديدة ومشاريع واعدة    تنصيب مجيد فرحاتي مديرا جديدا للقناة الاذاعية الثانية    هكذا تم الاحتفاء بابنة البيرين التي حفظت القرآن الكريم!    "البوليساريو" تقصف الكركرات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





محادثات أستانا: رفض لخلق واقع جديد في سوريا عبر مبادرات "غير مشروعة"

اتفقت الدول الضامنة لصيغة "أستانا" حول الأزمة السورية، على رفض أية محاولات لخلق حقائق جديدة على أرض الواقع في سوريا "بذريعة مكافحة الإرهاب"، كما أكدت مجددا رفضها للتواجد الأميركي "غير الشرعي" في الأراضي السورية.
وقالت الدول الضامنة وهي : روسيا و إيران و تركيا، في البيان الختامي للجولة ال14 من المباحثات حول الأزمة السورية بصيغة "أستانا" و التي انعقدت أمس الثلاثاء بمشاركة وفد الحكومة و المعارضة في سوريا في عاصمة كازاخستان ، نور سلطان : " نرفض جميع المحاولات الرامية إلى خلق حقائق جديدة على أرض الواقع ، بما في ذلك مبادرات الحكم الذاتي غير المشروعة بذريعة مكافحة الإرهاب".
وأضافت الدول الضامنة : " نعرب عن عزمنا على الوقوف ضد جداول الأعمال الانفصالية التي تهدف إلى تقويض سيادة سوريا وسلامتها الإقليمية وكذلك تهديد الأمن القومي للبلدان المجاورة".
وكان التصعيد الذي تشهده محافظة ادلب ضمن جدول أعمال الجولة ال 14 لصيغة /أستانا/ حول الوضع في سوريا ، حيث أكد ممثل الحكومة السورية بمفاوضات كازاخستان بشار الجعفري ، أن " جهود دمشق لمحاربة الإرهاب لن تشهد تهدئة في إدلب" التي دخلت في عام 2017 ضمن منطقة خفض التصعيد شمال سوريا.
وقال الجعفري " المشكلة الكبرى في منطقة أدلب تتمثل بحماية تركية أمريكية للإرهابيين و ملف ادلب يتعلق بمكافحة الارهاب و يحق لسوريا و حلفائها محاربة الارهاب فيها". مضيفا أن "مستقبل أدلب مرتبط بمستقبل سوريا كلها".
من جهته، دعا المبعوث الرئاسي الروسي إلى سوريا، ألكسندر لافرينتيف، إلى ضرورة أن تعمل تركيا على " وقف قصف حلب من قبل الإرهابيين لأن منطقة خفض التصعيد في إدلب بالشكل الذي توجد به الآن هي منطقة مسؤولية الأتراك لذلك لا يوجد أي معنى لإجراء أي نوع من العمليات الموسعة".
وإلى جانب ذلك بحث المشاركون في لقاء أستانا حول سوريا مسألة التواجد الأمريكي في سوريا حيث تم الاشارة الى وجود توافق بأن " التواجد الأمريكي في الاراضي السورية " غير الشرعي و يهدف إلى استغلال موارد سوريا الطبيعية".
كما ناقشت صيغة أستانا قضايا اطلاق سراح المعتقلين وإجراءات بناء الثقة وتكثيف المساعدات الإنسانية في سوريا وعودة اللاجئين إلى ديارهم.
الجولة القادمة لمحادثات أستانا حول سوريا تعقد في مارس 2020 قررت الوفود المشاركة في محادثات أستانا حول سوريا عقد الجولة القادمة من المحادثات في شهر مارس من العام المقبل.
وتبحث تسوية الأزمة السورية المستمرة منذ عام 2011، عبر منصتي جنيف وأستانا (نورسلطان حاليا).


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.