تركيا تستهدف الطيران الروسي في إدلب    نادي بارادو يطيح بجمعية الشلف بملعبها        إعلان الجمهورية الصحراوية: الوفود الأجنبية تؤكد دعمها الثابت لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير    الديوان الوطني للسياحة يشارك في البورصة الدولية للسياحة بألمانيا    سطيف: وفاة عائلة من خمسة أشخاص في حادث مرور    بربارة الشيخ يمثل الجزائر في إجتماع الجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط بالرباط    رئيس الجمهورية يزور المسجد النبوي في المدينة المنورة    فيروس كورونا: الرئيس الإيراني يستبعد فرض الحجر الصحي على المدن المصابة بالوباء        عماري: مساهمة الزراعة الصحراوية في الانتاج الفلاحي الوطني بلغت حوالي 6ر21 بالمائة    رياضة: "تجميد بعض المشاريع الرياضية يدخل ضمن إجراءات ترشيد النفقات العمومية"    وزير الصناعة والمناجم يستقبل الشريك الاجتماعي ورئيسة جمعية النساء المقاولات    سكيكدة: توقيف شخصين وحجز 600 قرص مهلوس بحمادي كرومة    وزير التجارة يبحث سبل تنشيط العلاقات الاقتصادية مع سفيري مصر وفنزويلا    رئيس تبون يزور المسجد النبوي بالمدينة المنورة    زغماتي: تجهيز المؤسسات العقابية بخدمة الهاتف لتمكين المحبوسين من التواصل مع عائلاتهم    الكشف وتدمير ثلاثة مخابئ للإرهابيين بباتنة    إصابة نائبة الرئيس الإيراني بفيروس كورونا    ملحمة الإتحاد الإسلامي الوهراني كتاب جديد حول عميد أندية وهران    البطولة العربية: تونس تقصي الجزائر    رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون يصل إلى المدينة المنورة ويصلي في المسجد النبوي    إنخفاض سعر البرنت إلى ما دون 51 دولار منذ 2018    كورسي: “فخورون بإسماعيل بن ناصر”    تأجيل محاكمة المتهمين عبد الغاني هامل وبراشدي ليوم 19 مارس القادم    الشلف: وفاة سبعيني في حادث دهس بالطريق السيار شرق-غرب    بعد تصديهم لإجراءات رفع الحصانة ... محاكمات نواب مؤجلة إلى ما بعد حل البرلمان    كورونا.. الجزائر ترفع درجة تأهبها    الحكومة التونسية الجديدة تؤدي اليمين الدستوري    اللجنة الأولمبية تهنئ 7 ملاكمين جزائريين بتأهلهم إلى أولمبياد طوكيو 2020    الرئيس تبون يعزي العاهل السعودي في وفاة الامير طلال بن سعود    الرئيس تبون يشكر الجالية الجزائرية المقيمة في السعودية اثر تلقيه رسالة من طرفها    وزير السكن: إنجاز أكثر من 185 ألف وحدة سكنية بمختلف الصيغ بالعاصمة    10وفايات خلال أسبوع بسبب حوادث المرور    الفلسطينيون و صفقة القرن .واوضاع للاجئين تتازم    اجتماع الحكومة : تقديم مرسومين تنفيذيين يتعلقان بقطاعي المالية والعمل و عروض قطاعية    مستغانم: ترقية السياحة مرهون بمساهمة الشركاء الاجتماعيين والمهنيين    اجتماع الحكومة : عرض مشروع مرسوم تنفيذي يتعلق بالتكفل بالولادة بالمؤسسات الخاصة    تلمسان: دخول 4 محطات للجيل الرابع حيز الخدمة    إجراءات خاصة بالمسجد الحرام بعد إلغاء العمرة    زغماتي: لا دخل لوزارة العدل في تجميد مسابقات الحصول على شهادة الكفاءة المهنية للمحاماة    الجزائر الأولى إفريقيا في قطع الأنترنت    بيرة يتراجع عن تدريب إتحاد العاصمة    التماس 10 سنوات حبسا نافذا في حق كمال شيخي المدعو «البوشي»    وزيرة الثقافة تهنئ الكتاب الجزائريين    تورطت فيها أسماء ثقيلة‮ ‬    رجب شهر الله    الوعي التّاريخيّ مقومٌ أساسيٌّ للإصلاح    ترحيل 7 آلاف عائلة ابتداء من جوان القادم    23 دولة أوروبية تقرر تعزيز تبادل المعلومات الاستخباراتية    علاقة الأغنية الوهرانية بالأغنية الرايوية    معرض جماعي حول الفن الجزائري بنيويورك    ندوة حول «فن القول» بمنطقة البيض    عميد بلا رتبة    تجديد الإبداع والبحث عن فرص التكوين    انطلاق مسابقة "فارس القوافي"    صالون دولي للمقاولاتية الثقافية جوان المقبل    دموع من أجل النبي- (صلى الله عليه وسلم)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





معرض العسل ومنتجات الخلية بالشلف: ارتفاع الأسعار ..الأسباب والتدابير

تشهد مختلف أنواع العسل ومنتجات الخلية التي تُسوق بالمعرض الوطني الجارية فعالياته بالشلف منذ 20 إلى غاية 28 من الشهر الجاري, "ارتفاعا ملحوظا" في الأسعار مقارنة بالسنة الفارطة وهو ما أثر نوعا ما على الحركية التجارية لهذا النشاط.
ويعرض النحّالون خلال هذه التظاهرة التجارية والاقتصادية عديد أنواع العسل ومنتجات الخلية التي تصنع محليا ووطنيا, وسط إقبال محتشم للزوار لا سيما في ظل ارتفاع الأسعار, حسب الأصداء المستقاة في أوساطهم, فيما كانوا (الزوار) ينتظرون أسعارا وعروضا تتماشى والقدرة الشرائية لهم.
وللتقصي حول أسباب الارتفاع المسجّل هذه السنة في أسعار العسل, تقربت "وأج" من عدد من مربي النحل الذين أجمعوا على أن تراجع الإنتاج بسبب الظروف المناخية, كان العامل الأول في تذبذب الأسعار وارتفاعها, فضلا عن تكاليف عملية نقل وتحويل الصناديق إلى مناطق ومراعي جديدة, بالإضافة إلى بعض المصاريف المتعلقة بالمواد الأولية التي تندرج ضمن نشاط تربية النحل.
وفي هذا الصدد أوضح رئيس جمعية مربي النحل,عبد العزيز آيت حمودة, أن "إنتاج العسل شهد خلال هذا الموسم تراجعا كبيرا بسبب الظروف المناخية غير الملائمة, التي أثرت على فترة الإزهار لدى مختلف أنواع الأشجار والنباتات التي يرعى بها النحل, الأمر الذي أدى في الأخير إلى تراجع مردود الخلية الواحدة, عبر بعض المناحل, من ما بين 10 إلى 15 كلغ إلى حدود 5 كلغ من العسل في أحسن الأحوال."
"ويلجأ المربّون في مواجهة الظروف الطبيعية القاسية إلى نقل وتحويل صناديق النحل إلى مناطق أخرى مناخها أكثر ملاءمة لإزهار الأشجار والنباتات, حيث يصلون إلى غاية المناطق الصحراوية وعديد المناطق الجبلية وهو ما يكلفهم مصاريف إضافية تندرج ضمن الكلفة النهائية لمنتوج العسل" تقول السيّدة مليكة مالكي (مربية نحل من البليدة).
كما ترجع أسباب ارتفاع أسعار العسل, حسب السيّد ياسين رملة (نحّال من الشلف), إلى الارتفاع المستمر في أسعار معدات تربية النحل المستوردة في الغالب, حيث يأمل أن تتجه مؤسسات محلية للاستثمار في المجال بما يسمح بالمساهمة في خفض تكاليف هذه المعدات.
وتعد المعارض من أهم النشاطات التجارية التي تسمح بتسويق أنواع العسل ومنتجات الخلية المصنعة محليا, إلا أن ارتفاع الأسعار إلى جانب نقص الثقة في المنتوج المحلي غالبا ما يؤدي إلى حركية تجارية ثقيلة وتكدّس منتوج النحّالين.
وفي هذا السياق يتخذ مربو النحل مجموعة من التدابير التي تسمح لهم بضمان تسويق منتجاتهم وكذا كسب ثقة المستهلك, في انتظار تنظيم أفضل لهذا النشاط الذي يعد من النشاطات الخلاقة للثروة محليا, ودوليا في ظل إمكانية تصديره إذا ما وجدت مخابر لتصنيف ومراقبة المنتوج المحلي من العسل.
--المعرض, فرصة لتقديم إرشادات طبية حول استهلاك كل نوع من العسل—
ومما لجأ إليه النحّالون, حسبما لوحظ, خلال هذا المعرض هو توفير أنواع عديدة من العسل بأسعار مختلفة وكذا بأحجام صغيرة, متوسطة وكبيرة, حيث بإمكان المستهلك اقتناء 125 غرام من العسل بسعر 500 إلى 800 دج عوض إجباره على شراء كيلوغرام من العسل بسعر يصل من 3.600 دج إلى 5.000 دج.
وحسب بعض العارضين فإن توفير العسل بمختلف الأحجام ساهم في تحقيق خلال الأيام الأولى لهذه التظاهرة مبيعات "لا بأس بها", فيما لجأ آخرون إلى تقديم إرشادات ونصائح طبية تتعلق باستهلاك كل نوع من العسل وهو ما أقنع عديد الزوار بضرورة اقتناء كميات منه.
وحسبما استسقته "وأج" فإن أغلبية النحّالين أصبحوا واعيين بأهمية التكوين وإقامة تربصات في نشاطي تربية النحل والتداوي بسم النحل, بما يتيح لهم تحيين معلوماتهم في هذا المجال ويطور مهاراتهم في التواصل وكذا التسويق.
وعبّر عدد من الزوار الذين حاورتهم "وأج" بعين المكان عن استحسانهم لتنظيم هذه التظاهرة التي تعنى بالمنتوج المحلي من العسل, حيث تعرفوا على أنواعه وفوائده وكذا كيفية إنتاجه خاصة في ظل نقص الثقة بين المواطن ومربي النحل.
الجدير بالذكر, أن أسعار العسل تراوحت ما بين 3.300 دج للكيلوغرام الواحد بالنسبة لعسل متعدد الأزهار, 3.600 دج بالنسبة لعسل الزعتر, 3.500 دج عسل الجزر البري و 4.000 دج عسل الجبل ومن 4.500 دج إلى 5.000 دج بالنسبة لعسل السدر.
فيما تتواصل فعاليات معرض العسل ومنتجات الخلية إلى غاية 28 من الشهر الجاري, حسبما استفيد لدى المنظمين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.