تزكية أبو الفضل بعجي أمينا عاما جديدا لحزب جبهة التحرير الوطني    جامعة: السداسي الثاني منتصف أوت والدخول الجامعي نهاية أكتوبر    احتجاج سائقي سيارات الأجرة لحرمانهم من منحة التضامن    وصول جزائريين كانوا عالقين في فرنسا الى مطار هواري بومدين    زوجة قاتل "فلويد" تطلب الطلاق    الاتحاد التونسى لكرة القدم يعلن رسميا استئناف الدورى والكأس    أساتذة التعليم الابتدائي يدعون إلى تعديل البرامج والمناهج    سوناطراك مساهم رئيسي في شركة «ميدغاز»    وصول رحلة جوية إلى الجزائر تقل رعايا جزائريين كانوا عالقين بفرنسا    133 إصابة، 127 حالة شفاء و8 وفيات.    مجلس الوزراء يعقد اجتماعه الدوري اليوم    صناعة وتسويق الأقنعة الواقية بسعر 30 دينارا    من أفطروا في رمضان وجب عليهم القضاء بعد الشفاء    سحب 340.7 مليار دينار في رمضان    توقيف مهربين ومهاجرين غير شرعيين    واشنطن تايمز توقعت «ردا» من وسائل إعلام منزعجة من مساعي الرئيس    لجنة المالية بالبرلمان توافق على تخفيض الزيادات على رسوم السيارات الصغيرة    وفاة الفنان المصري حسن حسني إثر أزمة قلبية    ترامب.. انسحابات بالجُملة من اتفاقيات ومؤسسات دولية    لجنة المالية في البرلمان توافق على تخفيف الزيادات على رسوم السيارات الصغيرة    خفيف الظل    «نون يا رمز الوفاء»    الرابطة الإسبانية تزف خبرا سارا لأندية " الليغا"    سليماني و ديلور مرشحان لجائزة أفضل لاعب إفريقي في «الليغ 1»    مؤشرات على تعافي الطلب    لا فتح للشواطئ قبل رفع الحجر الصحي    تعليمات مهنية صارمة لأعوان الغابات    بعد مرور قرابة 59 سنة: قمع مظاهرات 17 اكتوبر 1961 بباريس.. جريمة كشفت الوجه الحقيقي للاستعمار الفرنسي    باريس سان جيرمان يسعى لضم سافيتش    وهران: إنهيار سلالم بناية بشارع العربي بن مهيدي وإجلاء العائلات المحصورة    سكيكدة: ردود فعل انتقامية جماعية، شاهد على وحشية فرنسا الاستعمارية ضد الجزائري    محرز: حان الوقت لتتويج " السيتي" بدوري أبطال أوروبا    مير عين بنيان وموظفون بالبلدية في قلب فضيحة فساد    الإطاحة ببارون مخدرات ينشط بين ولايات شرق ووسط البلاد وحجز 5039 قرص مهلوس    ورقلة : مركز التعذيب بتقرت .... وصمة عار ستظل عالقة في جبين الإستعمار الفرنسي    الافريكوم توضح بشأن ارسال "لواء من الجيش" الى تونس    اجتماع طارئ للكاف غدا الأحد    تيزي وزو: شهود: “رأيت الجنود الفرنسيين يحرقون أمي وهي حية”    عيسى بُلّاطه قارئاً حياة السياب وقصيدته    عربي21: عبد القادر الجزائري.. أمير المقاومة وواضع أساس الدولة    حصن إيليزي ... شاهد يوثق وحشية ممارسات الإستعمار الفرنسي    لجنة صحراوية تناشد الصليب الاحمر التدخل العاجل للافراج عن الاسرى الصحراويين    322 ألف، عدد المتضررين من كورونا    ضرورة تخفيف ديون الدول النامية لتجاوز الصعوبات الاقتصادية الناجمة عن الجائحة    رئيس الجمهورية يستقبل المجاهد عثمان بلوزداد    تفكيك شبكة دولية مختصة في تهريب المخدرات    تساؤلات حول إمكانية التواصل بين الأحياء والأموات؟    تعليمات لتسريع وتيرة الإنجاز لتدارك التأخر    القضية خلفت جدلا واسعا في الشارع    أكد أنه ليس مفبرك    معالجة آثار الأزمة ودعم القدرة الشرائية للمواطن    يعد أحد أبرز وجود المعارضة السياسية في المغرب    محمد الأمين بحري يكتب عن شعبوية مسرحية "خاطيني"    البطولة على المحك    تكريم 9 متسابقين في برنامج «ورتل القرآن ترتيلا»    منْ زمنِ الذاكرةِ في وهرانَ الباهية...    « نشاطات افتراضية وبرامج تحسيسية عبر الأثير»    اللجنة الوزارية للفتوى: الذين أفطروا في رمضان بسبب كورونا وجب عليهم القضاء بعد الشفاء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





القطاع الصناعي العمومي: ارتفاع الانتاج بنسبة 2.7% سنة 2019

ارتفع الانتاج الصناعي للقطاع العمومي ب 7ر2 % سنة 2019 بالرغم من التراجع المسجل خلال الثلاثي الرابع من ذات السنة، والذي بلغ 6 ر3 %، حسبما علمته الأربعاء وكالة الأنباء الجزائرية من الديوان الوطني للإحصائيات.
وعرف الانتاج الصناعي للقطاع العمومي خلال الثلاثي الأول و الثاني و الثالث للعام الماضي ارتفاعا ما عدا خلال الثلاثي الأخير حيث تراجع الانتاج بنسبة 6ر3%، حسب معطيات الديوان, و بالفعل فقد تميز الثلاثي الأول ل2019 بارتفاع قدره 3ر4% في الانتاج الصناعي.
و سجل الانتاج الصناعي خلال الثلاثي الثاني ارتفاعا قويا (+6بالمائة) فيما شهد الثلاثي الثالث نفس التطور الذي سجل خلال الثلاثي الأول أي بنسبة 3ر4%.
و عرفت خمسة شعب انتاجية تابعة للقطاع الصناعي العمومي في 2019 ارتفاعا الى جانب قطاع الطاقة الذي شهد اداء حسنا بارتفاع بلغ 7ر6% في الإنتاج.
نفس المنحى التصاعدي سجل في مجال صناعات الصلب و الحديد والصناعات الميكانيكية و الكهربائية و الالكترونية (+3ر16%) و كذا الصناعات الغذائية (+9ر4%) و صناعاتالجلود و الأحذية و اخيرا مختلف الصناعات (+7ر52%).
من جهة أخرى اشار الديوان الى ان الانتاج الصناعي لقطاعات أخرى قد عرف تراجعا.
و بالفعل فقد سجل قطاع المحروقات انخفاضا ب 4ر0% فيما سجل قطاع المناجم و المحاجر تراجعا ب -4ر5% و المعدات البناء (-4ر11%) و الصناعات الكيمياوية (-4ر4%) و النسيج (-9ر0%) و أخيرا صناعات الخشب و الفلين و الورق (-5ر14%).
تطور ايجابي في أربعة قطاعات صناعية في الثلاثي الرابع ب 7%
وعرفت أربعة قطاعات صناعية تطورا في الانتاج الصناعي خلال الثلاثي الأخير ل2019 و ذلك بالمقارنة مع نفس الفترة خلال السنة الماضية.
و كان الديوان الوطني للإحصائيات قد أشار إلى ان قطاع الطاقة عرف نموا بنسبة 3ر3% فيما شهد قطاع الصناعة الغذائية نموا بنسبة (+3ر11%) و قطاع الجلود و الأحذية (+7ر21%) و أخيرا قطاعات الصناعات المختلفة التي عرفت نموا قدر ب 6ر46%.
كما أشار الديوان من جهة أخرى ان انتاج بعض القطاعات عرف تدهورا خلال الثلاث أشهر الأخيرة للسنة الماضية.
و أبرز ان الانتاج الصناعي لقطاع المحروقات قد عرف انخفاضا بنسبة 5ر4% و كذا قطاع المناجم و المحاجر بنسبة -6ر15% و قطاع مواد البناء بنسبة -6ر17% و قطاع الصناعات الكيماوية -5ر18% و قطاع النسيج بنسبة -2ر7% و -1ر8% و اخيرا قطاع الخشب و الفلين و الورق بنسبة -7ر24%.
و من أجل تثمين مميزات الصناعة الوطنية ، وتنويع الإنتاج المحلي وكذا مواجهة انخفاض أسعار النفط ، اعتمدت الحكومة في إطار "التجديد الاقتصادي المنتظر" ، سياسة اقتصادية جديدة ، ترتكز أساسا على حوكمة اقتصادية جديدة ، وإدارة حديثة للشركات الاقتصادية ، و وتطوير القطاعات الصناعية الواعدة ، وزيادة مستويات الإنتاج وتنمية الموارد الطبيعية للبلاد .
و بحسب تصريحات الوزير الاول عبد العزيز جراد، خلال عرض خطة عمل الحكومة أمام أعضاء المجلس الشعبي الوطني ، فإن هذه التدابير تشمل تحسين البيئة القانونية للاستثمار ، وخلق مناخ مناسب للأعمال وتخصيص العقار للاستثمار المنتج.
و قد سبق للسيد جراد ان صرح لواج،على هامش حفل تنصيب رئيس الجديد للمجلس الوطني الاقتصادي و الاجتماعي، ان هذه الرؤية تشكل بالنسبة للحكومة الإطار المرجعي العملي لتنفيذ خطة عملها لمواجهة انخفاض أسعار النفط (..) ، وترشيد نفقات التشغيل والمعدات، كما تسمح هذه الخطة حسب السيد جراد بخلق نمو اقتصادي حقيقي تكون المؤسسات المنتجة هي المحرك الأساسي له".
وفيما يتعلق بالجانب الاقتصادي ، تعتزم الحكومة أن تدخل ، في مشروع قانون المالية التكميلية لعام 2020 ، تدابير ضريبية تحفيزية لصالح الشركات الى جانب التدابير القانونية الأساسية اللازمة لتحسين مناخ الأعمال وبعث الاستثمار ".
وفي نفس السياق، تبنت الحكومة إجراءات تهدف إلى تهيئة الأراضي الصناعية وإنشاء مناطق صناعية صغيرة مخصصة للمشاريع الصغيرة والشركات الناشئة وشرعت في تطوير النصوص التنظيمية من أجل تعزيز الإنتاج الوطني والحد من عقود المناولة مع الأجانب ".
و قد شهد الإنتاج الصناعي خلال 2018 انخفاضا بنسبة 0.4%.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.