محاكمة المتورطين في الفساد تحييدهم عن المشهد السياسي المقبل    توقيف عنصر دعم الجماعات الإرهابية وحجز 200 كلغ من الكيف المعالج    بن صالح يشرف على افتتاح الطبعة 52 لمعرض الجزائر الدولي    حماية الجزائر والمواطن من أضرار الأنشطة النووية    غليزان.. إصابة 9 أشخاص في حادث إصطدام حافلة لنقل المسافرين بسيارة    «توب سامر» مسابقة لأحسن بلدية لصيف 2019    سكان "سيد لحبيب" ببشار يقطعون الطريق    إمضاء اتفاقية شراكة بين الفاف والاتحادية القطرية    أدم أوناس يشفى من الإصابة ويعود إلى التّدريبات    عليق "من 2011 ونحن ندافع عن الفريق وما يهمني هو مستقبله"    بالصور..تعزيزات أمنية مشددة بمطار القاهرة لإستقبال المنتخب الجزائري    إرهاق وتعب وسط مترشّحين وإحباط محاولات غش في البليدة    بالصور.. اللواء بومعيزة يشرف تخرج الدفعات بالمدرسة العليا لتقنيات الطيران    محرز وماندي في قائمة أغلى اللاعبين المشاركين في الكان !    هلال سوداني ينضم الى نادي أولمبياكوس اليوناني    تهيئة 10 نقاط للجمع وتحضير 28 حصادة    ربط 3.600 مسكن بالغاز الطبيعي    معاناة مريرة لمرضى انفصام الشخصية في الجزائر    جاب الله ينعي محمد مرسي    مهنتنا معرضة للخطر اليومي    مسار حافل بالعطاء من الثورة إلى ما بعد الاستقلال    سنن يوم الجمعة    ارتفاع أسعار النفط بنسبة 4 بالمئة    التسجيلات الأولية للناجحين في “باك” 2019 تنطلق يوم 20 جويلية القادم    إقتناء شاحنات صهاريج للتزويد بمياه الشرب بورفلة    عار على جبين المجتمع الدولي    وزير السكن يتوعد المؤسسات المقاولاتية المخالفة لمقاييس الجودة في البناء    فضائل سور وآيات    مصر ترفض اتهامات هيومن رايتس بإهمال رعاية مرسي    ما هي الحقيبة السرية التي تحدث عنها مرسي قبيل وفاته؟    6014 حاجا يحجزون تذاكر السفر الإلكترونية    مرسي يوارى الثراء بعيدا عن عدسات الكاميرا    أردوغان يدين موقف المجتمع الدولي حول وفاة “محمد مرسي”    التحقيق مع إطارات من ONOU حول صفقات طحكوت    التأكيد على تشجيع التصدير وتعزيز الشراكة مع الأجانب    المنصف المرزوقي ينهار بالبكاء على مرسي    جلاب: الازمة السياسية لم تمنع عديد الدول من المشارك في المعرض    بالبوني في عنابة: حبس شخصين بتهمة بيع لحوم فاسدة    مرسي لم يمت بل إرتقى !!    نسبة النجاح تتجاوز ال 91 بالمائة في إمتحان السانكيام    بلاتيني يعتقل بسبب قضية فساد اخرى بمنح حق تنظيم كأس العالم لقطر 2022    بوهدبة يؤكد على ضرورة تعزيز التواجد الأمني    مخصصة لإنجاز محطة تلفزية جهوية منذ 2013 : إلغاء استفادة حداد من قطعة أرضية على مساحة 1555 مترا مربعا بالمسيلة    الكشف عن سبب وفاة “محمد مرسي” والأمراض التي عانى منها    عطال يكشف عن لاعبه المفضل !    الأمم المتحدة تتوقع بلوغ عدد سكان العالم نحو 11 مليار نسمة بحلول عام 2100    بحضور أزيد من‮ ‬30‮ ‬برعماً‮ ‬بمكتبة المطالعة‮ ‬    منذ مطلع السنة الجارية بتيسمسيلت‮ ‬    البيض‮ ‬    الرئيس الصيني في أول زيارة إلى بيونغ يونغ    تومي‮ ‬في‮ ‬عين الإعصار    ما تبقى من «أنيمون»    الفنان الراحل كمال كربوز    المسرح والنقد الصحفي    صعوبة الولوج إلى الموقع يحرم الحجاج من الحجز الالكتروني لتذاكر السفر    احتفاء باليوم العالمي للتنوع الثقافي من أجل الحوار والتنمية    ‘'عصور الجديدة" بالبوابة الجزائرية للمجلات العلمية    عصافير في الصندوق… هو أولادك أو ذكرك لله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





صفات النبي محمد صلى الله عليه وسلم الخَلقية والخُلقية
نشر في الجزائر نيوز يوم 23 - 03 - 2010


''هذا الحبيب فأين المحبين''
صفة ريقه: لقد أعطى الله تعالى رسوله صلى الله عليه وسلم خصائص كثيرة لريقه الشريف، ومن ذلك أن ريقه صلى الله عليه وسلم فيه شفاء للعليل، ورواء للغليل وغذاء وقوة وبركة ونماء··· فكم داوى صلى الله عليه وسلم بريقه الشريف من مريض فبرئ من ساعته ! جاء في الصحيحين عن سهل بن سعد رضي الله عنه قال: ''قال رسول الل ه صلى الله عليه وسلم يوم خيبر: لأعطِيَنَّ الراية غداً رجلاً يفتح الله على يديه، يحب الله ورسوله، ويحبه الله ورسوله· فلما أصبح الناس غدوا على رسول الله صلى الله عليه وسلم وكلهم يرجو أن يُعطاها، فقال صلى الله عليه وسلم: أين علي بن أبي طالب؟ فقالوا: هو يا رسول الله يشتكي عينيه· قال: فأرسلوا إليه· فأُتِيَ به وفي رواية مسلم: قال سلمة: فأرسلني رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى علي، فجئت به أقوده أرمد فتفل رسول الله صلى الله عليه وسلم في عينيه، فبرئ كأنه لم يكن به وجع···
وروى الطبراني وأبو نعيم أنَّ عميرة بنت مسعود الأنصارية وأخَواتها دخلن على النبي صلى الله عليه وسلم يبايعنَه، وهن خمس، فوجدنَه يأكل قديداً (لحم مجفَّف)، فمضغ لهن قديدة، قالت عميرة: ثم ناولني القديدة فقسمتها بينهن، فمضغَت كل واحدة قطعة فلَقَينَ الله تعالى وما وُجِدَ لأفواههن خلوف، (أي تغَيُّر رائحة فم)· ئ
صفة لحيته: ''كان رسول الله صلى الله عليه حسن اللحية''· وقالت عائشة رضي الله عنها: ''كان صلى الله عليه وسلم كث اللحية، (والكث: الكثير منابت الشعر الملتفها)، وكانت عنفقته بارزة، وحولها كبياض اللؤلؤ، في أسفل عنفقته شعر منقاد حتى يقع انقيادها على شعر اللحية حتى يكون كأنه منهاب، وعن عبد الله بن بسر رضي الله عنه قال: ''كان في عنفقة رسول الله صلى الله عليه وسلم شعرات بيض''، أخرجه البخاري· وقال أنس بن مالك رضي الله عنه: ''لم يختضب رسول الله صلى الله عليه وسلم إنما كان البياض في عنفقته'' أخرجه مسلم· كما كان صلى الله عليه وسلم أسود كثُّ اللحية، بمقدار قبضة اليد، يُحسِّنهُا ويُطيِّبهُا (أي يضع عليها الطيب)· وكان صلى الله عليه وسلم يكثر دهن رأسه وتسريح لحيته ويكثر القناع كأنَّ ثوبه ثوب زيات، وكان من هديه عليه الصلاة والسلام حف الشارب وإعفاء اللحية·
------------------------------------------------------------------------
أوائل وأرقام
علاج التباس الجنِّيِّ بالإِنسيِّ: علاج المصروع الذي يدخل به الجنِّيُّ ويلتبس به قسمان:
القسم الأول: قبل الإصابة: من الوقاية المحافظة على جميع الفرائض والواجبات والابتعاد عن جميع المحرَّمات، والتوبة من جميع السَّيِّئات، والتَّحصُّن بالأذكار والدَّعوات، والتَّعوُّذات المشروعة·
القسم الثاني: العلاج بعد دخول الجنِّيِّ: يكون بقراءة المسلم الذي وافق قلبه، لسانه ورقيته للمصروع، وأعظم العلاج الرُّقية بفاتحة الكتاب، وآية الكرسيِّ، والآيتين الأخيرتين من سورة البقرة، وقل هو الله أحد، وقل أعوذ بربِّ الفلق، وقل أعوذ بربِّ الناس، مع النَّفث على المصروع وتكرير ذلك ثلاث مرات أو أكثر وغير ذلك من الآيات القرآنية، لأن القرآن كلَّه فيه شفاءٌ لما في الصُّدور، وشفاءٌ وهدىً ورحمةٌ للمؤمنين· وأدعية الرُّقية كما في النوع الثاني من علاج السحر ولا بدَّ في هذا العلاج من أمرين: الأول من جهة المصروع، بقوة نفسه، وصدق توجُّهه إِلى الله، والتعوَّذ الصَّحيح الذي قد تواطأ عليه القلب واللسان، والثاني من جهة المعالج أن يكون كذلك فإِن السلاح بضاربه· وإِن أُذِّن في أُذُنِ المصروع فحسنٌ، لأنَّ الشيطان يفرُّ من ذلك·
------------------------------------------------------------------------
إن من الشعر لحكمة
كم قصة رواها عن أنبياء الله *** اللهَ ما أحلاها تُتلى على الشِّفاه
وحين يُصغي الناس إليك في سرور *** وتبدأ الأعراس من حولهم تدور
ويسأل الأطفال ويسأل الشبان *** ما ذلك الجمال ؟!فقل هو القرآن
------------------------------------------------------------------------
وذكر فإن الذكرى تنفع المؤمنين
قال الدكتور عبد العزيز ثابت:··· وتبقى المحطة الأخرى بعد الإيمان والتصديق، الحب والفرح بنعم الله، والتلاوة والتدبر والفهم والتفهيم لكتاب رب العالمين، والإتباع لهذا القرآن هو المبتغى كله·
قرآننا شفاؤنا
قال الله تعالى: ''يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِمَنْ فِي أَيْدِيكُمْ مِنَ الْأَسْرَى إِنْ يَعْلَمِ اللَّهُ فِي قُلُوبِكُمْ خَيْرًا يُؤْتِكُمْ خَيْرًا مِمَّا أُخِذَ مِنْكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ (70) وَإِنْ يُرِيدُوا خِيَانَتَكَ فَقَدْ خَانُوا اللَّهَ مِنْ قَبْلُ فَأَمْكَنَ مِنْهُمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (71)''·
سورة الأنفال
دعاء
''اللهم فاطر السماوات والأرض، عالم الغيب والشهادة، ربَّ كل شيء ومليكه، أشهد أن لا إله إلا أنت، أعوذ بك من شر نفسي، ومن شرِّ الشيطان وشركه، وأن اقترف على نفسي سوءاً أو أجره إلى مسلم''· آمين يا قريب يا مجيب
السنة منهاجنا
قال حبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم: ''إن الله يدني المؤمن فيضع عليه كنفه ويستره، فيقول أتعرف ذنب كذا، أتعرف ذنب كذا، فيقول نعم أي رب حتى إذا قرره بذنوبه ورأى في نفسه أنه هلك قال سترتها عليك في الدنيا وأنا أغفرها لك اليوم فيعطى كتاب حسناته، وأما الكافر والمنافق فيقول الأشهاد ''هؤلاء الذين كذبوا على ربهم ألا لعنة الله على الظالمين''· رواه البخاري·
------------------------------------------------------------------------
لمن كان له قلب : فضائل الكلمات الأربع
سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر
7 - أنها تنعطف حول عرش الرحمن ولها دوي كدوي النحل تذكر بصاحبها : عن النعمان بن بشير رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن مما تذكرون من جلال الله التسبيح والتكبير والتهليل والتحميد ينعطفن حول العرش لهن دوي كدوي النحل تذكر بصاحبها، أما يحب أحدكم أن يكون له أو لا يزال له من يذكر به·
8 - أنه ليس أحد أفضل عند الله من مؤمن يعمر في الإسلام يكثر تكبيره وتسبيحه وتهليله: عن عبد الله بن شداد قال إن نفرا من بني عذرة ثلاثة أتوا النبي صلى الله عليه وسلم، فأسلموا قال: فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم من يكفينهم، قال طلحة أنا، قال فكانوا عند طلحة فبعث النبي صلى الله عليه وسلم بعثا فخرج فيه أحدهم فاستشهد، قال: ثم بعث بعثا آخر، فخرج فيهم آخر فاستشهد، قال: ثم مات الثالث على فراشه، قال طلحة: فرأيت هؤلاء الثلاثة الذين كانوا عندي في الجنة، فرأيت الميت على فراشه أمامهم، ورأيت الذي استشهد أخيرا يليه، ورأيت الذي استشهد أولهم آخرهم· قال: فدخلني من ذلك، قال فأتيت النبي صلى الله عليه وسلم فذكرت ذلك له، قال: فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما أنكرت من ذلك؟ ليس أحد أفضل عند الله من مؤمن يعمر في الإسلام يكثر تكبيره وتسبيحه وتهليله·
9 - أن للعبد بقول كل واحدة منها صدقة: عن أبي ذر رضي الله عنه قال: إن من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم قالوا للنبي صلى الله عليه وسلم يا رسول الله ذهب أهل الدثور بالأجور يصلون كما نصلي ويصومون كما نصوم ويتصدقون بفضول أموالهم، قال: أو ليس قد جعل الله لكم ما تصدقون؟
إن بكل تسبيحة صدقة، وكل تكبيرة صدقة، وكل تحميدة صدقة، وكل تهليلة صدقة، وأمر بمعروف صدقة ونهي عن منكر صدقة، وفي بضع أحدكم صدقة، قالوا يا رسول الله أيأتي أحدنا شهوته ويكون له فيها أجر؟ قال: أرأيتم لو وضعها في حرام أكان عليه وزر؟ فكذلك إذا وضعها في الحلال كان له أجر· رواه مسلم ·
سبحان الله ما أكرم الله وما أعظمه، فهذه الكلمات الأربع التي اشتملت على تنزيه الله وتعظيمه والثناء عليه وإفراده بالعبادة من قالها وذكرها له من هذا الأجر العظيم حركات بسيطة باللسان وتأخذ هذا الأجر·
إخواني وأخواتي، احرصوا على ذكر الله وداوموا عليه تكونوا من الذاكرين لله كثيرا·
فهذه الكلمات والله لا تأخذ من وقت الواحد منا إلا الشيء القليل الذي لا يذكر، فاستعينوا بارك الله فيكم بالله وتعوذوا من الشيطان الرجيم وربوا أنفسكم على ذكر الله·
انظروا إلى الفسقة الفاجرين، فهم يغنون من بعد العشاء إلى الفجر وهم لا يفترون، انظروا إلى من يسهر على التلفاز فهو لا يفتر ولا يمل من مشاهدة المعاصي، اجعلوا لكم همة وعزيمة على ذكر الله، واجعلوا سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر وردا يوميا تقولونه وتعلمون أبناءكم وبناتكم عليه·
وأكثروا من ذكر هذا الدعاء : اللهم أعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك·


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.