رئيس الجمهورية يستدعي الهيئة الناخبة ليوم 18 أبريل 2019    الجيش يدمر ثلاثة مخابئ للجماعات الإرهابية    حمس تأمر مناضليها ومنتخبيها الإستعداد لجمع التوقيعات للرئاسيات    التوقيع على إنجاز مركب للبوليبروبيلان بأرزيو    21 قتيلا بتفجير استهدف أكاديمية للشرطة بكولومبيا    أحكام جائرة على 18 من نشطاء «حراك جرادة» بالمغرب    الخرطوم تبدي ثقة بتجاوز الأزمة قريبا    الساورة تسيل العرق البارد للأهلي وتحقق أول نقطة في تاريخها    مولودية وهران تعود بفوز عريض من بجاية    تأشيرة التأهل تمر عبر الفوز على تي بي مازيمبي    مساع حثيثة للحد من ظاهرة الاختناق بغاز أحادي الكاربون    فيلمان جزائريان يتنافسان على جوائز مهرجان واسط السينمائي    محاولة تهريب قرابة نصف مليون أورو    ترقية أداء الجماعات المحلية في صلب اهتمامات رئيس الجمهورية    توزيع 235 ألف وحدة سكنية خلال 2018    إحصاء الموالين المتضررين لتعويضهم والتلقيح قبل نهاية جانفي    اليوم الوطني للبلديات... ذكرى تاريخية هامة    سلاسة الرواية تستهوي الباحثين عن سهولة الإبداع    معارض وأنشطة تعرف بمهام الجماعة المحلية    هدام: أكثر من مليون عطلة مرضية أخلت بإيرادات الصندوق    بودبوز وسليماني وبراهيمي وأوناس في واجهة “الميركاتو”    “الحمراوة” يقسون على “الموب” في عقر الدار    متأكّد أنّ لاعبي بارادو سيلتحقون يوما بأكبر الأندية الأوروبية    نازحو الركبان معاناة بلا حدود    ألمانيا تستبعد إعادة التفاوض على بريكست    أويحيى : “أرحب بإستدعاء الهيئة الناخبة وأتشرف بخدمة البلاد رفقة الرئيس بوتفليقة”    “الكلا” تطالب بحلول ملموسة لتجنب إضراب الاثنين    هولندا تريد خطا جويا مباشرا مع الجزائر    ألمانيا تطرد مئات الجزائريين    تحدي السنوات العشر يجتاح مواقع التواصل    انتقام من نوع آخر    وقفات مع الحب في الله    نتائج مباريات الجمعة للجولة 17 من الرابطة المحترفة الأولى "موبيليس"    توفير دواء جزائري مماثل ل”أورسولفان” قريبا    لمحجوبة الماكلث اقلا تحملنيت اشاوين ذي لمشتا    ألمانيا تمهد لطرد الحراڨة وطالبي اللجوء الجزائريين    انطلاق الأشغال قريبا بعد الانتهاء من الدراسة التقنية    آن الأوان للخروج من اقتصاد البناء إلى اقتصاد حقيقي    الجزائر تشيد بمبادرة ماكرون بشأن تنظيم قمة الضفتين    جاب الله يعلن عن عدم ترشحه للرئاسيات    التراث المغمور بالمياه: اكتشاف 23 مدفعا من الفترة العثمانية غرب العاصمة    إيداع شاب الحبس بتهمة التزوير واستعمال المزور بسكيكدة    حسب رئيس الجمعية الوطنية لحماية و ترقية المستهلك    الجزائر تبحث سبل التنمية الاقتصادية في إفريقيا    تخصيص 56 مليار سنتيم للعملية: مشاريع واعدة لدفع عجلة التنمية بولاية بومرداس    البليدة: 14جريحا في اصطدام حافلة بشاحنة    الفنان المصري سعيد عبد الغني في ذمة الله    بوناطيرو يكتب للحوار : التقويم الشمسي – القمري العربي قبل الهجرة. (مساهمة)    فيما يطرح مواطنون مشكل ندرتها مديرية الصحة تؤكد    الأمن حجز كمية من الكيف و المهلوسات    عليق: “التعادل أمام المولودية مخيب للآمال وكنا نستحق الفوز”    قناة فرانس 24 أعدت روبورتاجا حولها    زمالي : هذا مايحتاجه الإقتصاد الجزائري لينافس الإقتصاديات العالمية    الشيخ شمس الدين:”طلاق المكره لا يقع”    مجلس الأمن يناقش اليوم تقريرا بشأن اليمن    يناير ونعوم تشومسكي !    قانون الحد من تحويل الدينار يقتل الاستثمار والتصدير بالجزائر!    تبني أنماط صحية ضرورة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأمن الإفريقي تحدّ يتطلّب التّنسيق والاحترافية بعيدا عن أيّ تدخّلات
نشر في الشعب يوم 16 - 10 - 2018

اختتمت أمس أشغال الجمعية العامة الثانية لآلية الاتحاد الإفريقي للتعاون في مجال الشرطة «أفريبول»، المنعقدة أشغالها بفندق الأوراسي بالجزائر العاصمة، بتأكيد المشاركين على الدور المحوري الذي باتت تلعبه هذه اللبنة في مجابهة مختلف التهديدات التي تواجه القارة السمراء، حريصين على أهمية تعزيزها ومنحها كل الإمكانيات الضرورية لتفعيل عملها أكثر من اجل توسيع رقعة تبادل المعلومات وضمان التنسيق المحكم فيما بينها، لينبثق عن الاجتماع 17 محورا.
في كلمة ختامية، قرأها نيابة عنه عميد أول للشرطة عباد بن يمينة رئيس مكتب التعاون الدولي بالمديرية العامة للأمن الوطني، أكّد رئيس الجمعية العامة لآلية افريبول العقيد مصطفى الهبيري أنّ آلية «افريبول» تشكّل أرضية تعاون مثالية تمكّن دولنا الإفريقية من تعزيز التنسيق بينها وكذا بين هيئاتها الشرطية ضمن ما يمكن تسميته تحالفا استراتيجيا ضد كل أشكال الجريمة وعلى رأسها الإرهاب والجريمة المنظمة العابرة للحدود التي تهدد استقرار وأمن شعوبنا.
وأفاد العقيد الهبيري أنّ تحقيق الأمن الإفريقي المشترك الذي تنشده الشعوب الإفريقية، يتطلب إيلاء الأهمية اللازمة لأجهزة الشرطة في الدول الإفريقية، من خلال خطط محكمة منسقة، زيادة فعالياتها وجاهزيتها لمواكبة التحولات الداخلية والخارجية ومختلف التهديدات الأمنية وعلى رأسها الإرهاب والتعامل معها بكل احترافية، بعيدا عن كل التدخلات الأخرى.
وأوضح العقيد الهبيري أن «أفريبول» تعمل على تقريب وجهات النظر بين رؤساء الشرطة في مجال تقييم التهديدات وتحديد السياسات وتعزيز القدرات المؤسساتية الشرطية في ميدان التكوين والشرطة العلمية، وإدارة أجهزة الشرطة التي تقوم على إحترام حقوق الإنسان والعدل والمساواة وكذا تبادل الممارسات السليمة.
وفي ندوة صحفية عقدت على هامش اختتام أشغال الدورة الثانية برئاسة مفوض الأمن والسلم بالاتحاد الإفريقي إسماعيل شرقي ومدير الشرطة لدولة زامبيا رئيس الجلسات وممثل الأمن الوطني الجزائري عميد أول للشرطة عباد بن يمينة رئيس مكتب التعاون الدولي، أشادوا بالتقدم الملموس الذي عرفته الآلية منذ تفعيلها حيث تلعب دورا محوريا في ظل التحولات العميقة والتحديات الأمنية الكبيرة التي تشهدها القارة الإفريقية، والتي تقتضي مواجهتها بمضاعفة الجهود من قبل أجهزة الشرطة لمختلف الدول من خلال مواكبة كل المستجدات والتطورات لتوفير الأمن والسكينة للمواطن وأجواء الاستقرار الضرورية لتحقيق برامج التنمية في البلدان القارة السمراء.
مفوض الأمن والسلم بالاتحاد الإفريقي إسماعيل شرقي، وفي مداخلته أبرز أهم التوصيات التي انبثقت عن هذا الاجتماع الذي اعتبره بالناجح، حيث تمكّن خلاله مختلف المشاركين من إعطاء تصورات مستقبلية من شأنها أن تدعم هذه الآلية أكثر بما يجعلها أداة أمنية فعالة في مجابهة مختلف التهديدات تم محورتها في 17 بندا.
ليشكل محور تعزيز التعاون أهم توصيات 17 التي خرج بها الاجتماع من خلال خلق جسور تعاون مع المنظمات الشرطية الأخرى على غرار الأنتربول ومنظمات أخرى من أمريكا وآسيا، تحضير اتفاقيات مع كل المنظمات الأمنية لتأسيس علاقات وطيدة فيما بينها، توسيع منظومة الاتصال وتوفير الدعم اللازم لتبادل المعلومات والوثائق.
إنشاء 3 فرق للعمل تضطلع بكل من الجريمة المنظمة العابرة للقارات وأخرى للوقاية من الإرهاب ومكافحته، وفرقة ثالثة لتعزيز قدرات قوات الشرطة وتعزيز العنصر النسوي، كما دعا الاجتماع في توصياته إلى تحديد مراكز الشرطة لتوفير دورات متخصصة لموظفي الشرطة وتدعيم العنصر البشري.
من جهته أبرز مدير الشرطة لدولة زامبيا في مداخلته، أن هذه الآلية تشكل فضاءً مثاليا ومتينا لإرساء قواعد العمل الجماعي والتضامني بين الدول الإفريقية، خاصة في مكافحة ظاهرة الإرهاب التي تواجهها البلدان الإفريقية وكل بلدان العالم.
بدوره ممثل الشرطة الجزائرية عميد أول للشرطة بن يمينة شدّد على أهمية التعاون بشكل أكبر بين الدول الإفريقية أكثر من أي وقت مضى في مجال محاربة الجريمة، من خلال التنسيق المحكم بين مختلف الدول لمجابهة مختلف التهديدات، وهذا من خلال إرساء قواعد العمل الجماعي والتضامني بين الدول الإفريقية بما يسمح بصياغة استراتيجيات مشتركة وتقاسم الرؤية ذاتها في كيفيات التعامل مع الإجرام، وبالأخص الإرهاب والاتّجار بالمخدرات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.