موعد وتوقيت مباراة الجزائر وغامبيا اليوم 22-03-2019 Algérie – Gambie    آدم وناس خارج خيارات أنشيلوتي الاساسية اي مستقبل ينتظر نجم الخضر    الفريق قايد صالح يؤكد في اليوم الرابع من زيارته لبشار    الكرملين يعلق مجددا على الوضع في الجزائر ويؤكد :    خلال آخر‮ ‬24‮ ‬ساعة بڤالمة    نجم ريال مدريد يُرحب بفكرة الالتحاق ب"اليوفي"    زطشي: تجسيد مراكز تقنية جهوية في كرة القدم سيكون له انعكاس ايجابي على تكوين اللاعبين    حجز أزيد من 1700 قرص من المؤثرات العقلية في كل من ولايات الجزائر وغليزان وسكيكدة    انطلاق أشغال تهيئة شبكة التزويد بمياه الشرب للمستشفى الجامعي لوهران    المدير الجهوي يكشف من باتنة    ميلة    فيما تم تسجيل 25 حالة مؤكدة في الثلاثي الأول بثلاث بلديات    حج 2019: الشروع في إيداع الملفات على مستوى المصالح الإدارية بداية من الأحد القادم    بسبب عدم تسوية مستحقاتهم المالية    الاتحادية الجزائرية للمبارزة    الطبعة الأولى للفيلم القصير بعين الكبيرة    إطلاق الفيلم الجديد ل تارانتينو‮ ‬    بعد عودتها إلى الفن‮ ‬    إنعقاد المائدة المستديرة الثانية لإحراز تقدم في‮ ‬مسار تسوية النزاع    نيوزيلندا تقف دقيقتي‮ ‬صمت تضامناً‮ ‬مع ضحايا المجزرة‮ ‬    في‮ ‬رسالة تهنئة لنظيره قايد السبسي‮ ‬    ضمن مختلف الصيغ    تتعلق بالإدارات والمؤسسات العمومية    لتكسير الأسعار ومنع المضاربة    بوشارب يفقد البوصلة ويتناقض مع نفسه    الدولة حريصة على ديمومة المؤسسات الدستورية    الأرندي يتبرأ من تصريحات صديق شهاب    يجب الحذر من محاولات التفرقة لتشويه الحراك الشعبي    انعقاد المائدة المستديرة الثّانية بين البوليساريو والمغرب    انخفاض ب7 ملايين دولار في جانفي 2019    رسالة للسلطة والعالم    دروس التاريخ.. ما أكثرالعبر    تحقيق المبتغى يؤطره سيرحضاري    احتجاجات الشباب البطال تتواصل لليوم الثالث أمام وكالة التشغيل    سمسار سيارات يحتال على زميله و ينهب منه 1,5 مليار سنتيم    استرجاع سيارة سياحية ودراجة نارية    عمال مصنع «فولسفاكن» بغليزان يطالبون بإعادتهم إلى مناصبهم أو تعويضهم    «الخضر قادرون على تحقيق المفاجأة في الكان»    مولودية وادي تليلات تستضيف مولودية وهران في داربي واعد    الحرية و المرأة في لوحات زجاجية و تحف من السيراميك    الفنان مصطفى بوسنة يمثل الجزائر في التظاهرة    الانتهاء من المرحلة الأخيرة لتنفيذ المخطط    المجلس الإسلامي الأعلى يبارك الحراك الشعبي «المبهر»    المستفيدون من سكنات «ألبيا» بمستغانم يحتجون    تعليق عمليات الطيران لطائرات البوينغ من نوع "737 ماكس8" و "737 ماكس 9" في المجال الجوي الجزائري    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ ۚ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ (153)    لا تقربوا الغدر    أبو الفضل العباس عم المصطفى وساقي الحرمين    الوصايا العشر في آخر سورة الأنعام    تكييف قوانين التجارة الخارجية مع خصوصيات المناطق الحدودية    ذكريات حرب وانتصار    إبراز أهمية البحث والاهتمام    مخترعون يبحثون عن دعم لتطوير إبداعاتهم    أسبوع الابتسامة بمناسبة العطلة    تسجيل 44 إصابة بمتوسطة جرياط 2 ببلدية القصبات بباتنة: لجنة للتحقيق في انتشار أعراض التهاب الكبد الفيروسي بالمدارس    احتجاج على تدني الخدمات بمصلحة أمراض الكلى بتلاغ    مرضى القصور الكلوي يتخبطون بين أجهزة معطلة وأدوية غائبة    .. مملكة بن بونيا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأمن الإفريقي تحدّ يتطلّب التّنسيق والاحترافية بعيدا عن أيّ تدخّلات
نشر في الشعب يوم 16 - 10 - 2018

اختتمت أمس أشغال الجمعية العامة الثانية لآلية الاتحاد الإفريقي للتعاون في مجال الشرطة «أفريبول»، المنعقدة أشغالها بفندق الأوراسي بالجزائر العاصمة، بتأكيد المشاركين على الدور المحوري الذي باتت تلعبه هذه اللبنة في مجابهة مختلف التهديدات التي تواجه القارة السمراء، حريصين على أهمية تعزيزها ومنحها كل الإمكانيات الضرورية لتفعيل عملها أكثر من اجل توسيع رقعة تبادل المعلومات وضمان التنسيق المحكم فيما بينها، لينبثق عن الاجتماع 17 محورا.
في كلمة ختامية، قرأها نيابة عنه عميد أول للشرطة عباد بن يمينة رئيس مكتب التعاون الدولي بالمديرية العامة للأمن الوطني، أكّد رئيس الجمعية العامة لآلية افريبول العقيد مصطفى الهبيري أنّ آلية «افريبول» تشكّل أرضية تعاون مثالية تمكّن دولنا الإفريقية من تعزيز التنسيق بينها وكذا بين هيئاتها الشرطية ضمن ما يمكن تسميته تحالفا استراتيجيا ضد كل أشكال الجريمة وعلى رأسها الإرهاب والجريمة المنظمة العابرة للحدود التي تهدد استقرار وأمن شعوبنا.
وأفاد العقيد الهبيري أنّ تحقيق الأمن الإفريقي المشترك الذي تنشده الشعوب الإفريقية، يتطلب إيلاء الأهمية اللازمة لأجهزة الشرطة في الدول الإفريقية، من خلال خطط محكمة منسقة، زيادة فعالياتها وجاهزيتها لمواكبة التحولات الداخلية والخارجية ومختلف التهديدات الأمنية وعلى رأسها الإرهاب والتعامل معها بكل احترافية، بعيدا عن كل التدخلات الأخرى.
وأوضح العقيد الهبيري أن «أفريبول» تعمل على تقريب وجهات النظر بين رؤساء الشرطة في مجال تقييم التهديدات وتحديد السياسات وتعزيز القدرات المؤسساتية الشرطية في ميدان التكوين والشرطة العلمية، وإدارة أجهزة الشرطة التي تقوم على إحترام حقوق الإنسان والعدل والمساواة وكذا تبادل الممارسات السليمة.
وفي ندوة صحفية عقدت على هامش اختتام أشغال الدورة الثانية برئاسة مفوض الأمن والسلم بالاتحاد الإفريقي إسماعيل شرقي ومدير الشرطة لدولة زامبيا رئيس الجلسات وممثل الأمن الوطني الجزائري عميد أول للشرطة عباد بن يمينة رئيس مكتب التعاون الدولي، أشادوا بالتقدم الملموس الذي عرفته الآلية منذ تفعيلها حيث تلعب دورا محوريا في ظل التحولات العميقة والتحديات الأمنية الكبيرة التي تشهدها القارة الإفريقية، والتي تقتضي مواجهتها بمضاعفة الجهود من قبل أجهزة الشرطة لمختلف الدول من خلال مواكبة كل المستجدات والتطورات لتوفير الأمن والسكينة للمواطن وأجواء الاستقرار الضرورية لتحقيق برامج التنمية في البلدان القارة السمراء.
مفوض الأمن والسلم بالاتحاد الإفريقي إسماعيل شرقي، وفي مداخلته أبرز أهم التوصيات التي انبثقت عن هذا الاجتماع الذي اعتبره بالناجح، حيث تمكّن خلاله مختلف المشاركين من إعطاء تصورات مستقبلية من شأنها أن تدعم هذه الآلية أكثر بما يجعلها أداة أمنية فعالة في مجابهة مختلف التهديدات تم محورتها في 17 بندا.
ليشكل محور تعزيز التعاون أهم توصيات 17 التي خرج بها الاجتماع من خلال خلق جسور تعاون مع المنظمات الشرطية الأخرى على غرار الأنتربول ومنظمات أخرى من أمريكا وآسيا، تحضير اتفاقيات مع كل المنظمات الأمنية لتأسيس علاقات وطيدة فيما بينها، توسيع منظومة الاتصال وتوفير الدعم اللازم لتبادل المعلومات والوثائق.
إنشاء 3 فرق للعمل تضطلع بكل من الجريمة المنظمة العابرة للقارات وأخرى للوقاية من الإرهاب ومكافحته، وفرقة ثالثة لتعزيز قدرات قوات الشرطة وتعزيز العنصر النسوي، كما دعا الاجتماع في توصياته إلى تحديد مراكز الشرطة لتوفير دورات متخصصة لموظفي الشرطة وتدعيم العنصر البشري.
من جهته أبرز مدير الشرطة لدولة زامبيا في مداخلته، أن هذه الآلية تشكل فضاءً مثاليا ومتينا لإرساء قواعد العمل الجماعي والتضامني بين الدول الإفريقية، خاصة في مكافحة ظاهرة الإرهاب التي تواجهها البلدان الإفريقية وكل بلدان العالم.
بدوره ممثل الشرطة الجزائرية عميد أول للشرطة بن يمينة شدّد على أهمية التعاون بشكل أكبر بين الدول الإفريقية أكثر من أي وقت مضى في مجال محاربة الجريمة، من خلال التنسيق المحكم بين مختلف الدول لمجابهة مختلف التهديدات، وهذا من خلال إرساء قواعد العمل الجماعي والتضامني بين الدول الإفريقية بما يسمح بصياغة استراتيجيات مشتركة وتقاسم الرؤية ذاتها في كيفيات التعامل مع الإجرام، وبالأخص الإرهاب والاتّجار بالمخدرات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.