النصرية تستعيد خدمات قاسمي قبيل مباراة بلوزداد    شركة جزائرية-إيطالية لصناعة الحوامات    بلماضي.. يلزمنا وقت أكثر لتحقيق الأفضل    ترامب ينقلب على الأمم المتحدة والقانون الدولي    الاتحاد الأوروبي يعلن إنهاء الاستعدادات لمواجهة بريكست دون اتفاق‎    تيارت في الموعد تحت شعار «بالقراءة نرتقي»    سوناطراك تنفي تصدير الغاز بالمجان لفرنسا    إصدار 130 دفتر قبول مؤقت في 2018    إطلاق 1000 وحدة سنويا بتقنية العزل الحراري    فوضى و سوء استقبال    تحسن في الأطوار الثلاثة    قايد صالح في زيارة للناحية العسكرية الرابعة    غارات جوية إسرائيلية على غزّة بتزكية أمريكية    دعم حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره    لعمامرة يشارك في الاجتماع الوزاري التحضيري ببريتوريا    حال الشعارات يحيل إلى حنين الماضي ولا يستجدي أحدا من الحاضر    الشعارات .. إبداع بلا قناع    لا وجه للمقارنة مع الجزائر ولكن الحذر واجب    العمال يعتصمون ويطالبون بالحقوق    لولا تأثري بالحراقة الذين هلكوا في البحر ما قمت بإنجاز هذه التحفة    محاضرة قيمة لحكام الولائي والجهوي    «سنتان من العمل لم تكن كافية لتواجدي ضمن المنتخب الوطني»    مكاوي الغائب الأكبر في مباراة السياسي    10و20سنة سجنا نافذا لمهربي أزيد من 4 قناطير من صمغ القنب الهندي    مشروع إصلاح طرق العديد من القرى    سكان الصفصاف وعشعاشة ينتفضون    فريق طبي جزائري فرنسي يُجري أول عملية لاستئصال سرطان الأمعاء و الرحم    تظاهرات احتجاجية ل3 فئات مهنية بالعاصمة    «الأجواد» يعودون هذا الأسبوع ..    أسد المسرح    علولة .. الرجل الذي وظف فنه في خدمة الإنسانية    إنهاء مهام مدير التلفزيون الجزائري    العلاقات مع الشركاء مستمرة بصفة عادية    هذه أسباب تراجع صادرات محروقات الجزائر    المديرية العامة للأمن الوطني تسطر مخططا خاصا    توقيف شبكة مختصة في سرقة الصيدليات بتيارت    تذبذب في توزيع الحليب بباتنة    حادث غرق عبارة بالموصل: وزارة الخارجية تعزي العراق    مبولحي يغيب 45 يوما وسيكون جاهزا ل''كان2019"    الأرندي يدعو قواعده النضالية إلى التجند ميدانيا    معهد اللغة الألمانية يفتتح فرعا بوهران قريبا    الشعر صوت الوجدان الإنساني    الفن أنجع علاج للطفل المعاق    رب اغفر لي وتب علي إنك أنت التواب الغفور    فوائد الشدائد    من أسرار القرآن    أسقطت هاتفها.. فماتت على الفور    أوركسترا بآلات مصنوعة من الخضار    حقنت نفسها بعصير.. فكادت تفقد حياتها    الفيل "المتبل" يجتاح مواقع التواصل    القرد "مفتول العضلات" يجتاح الأنترنت    « أَلَا بِذِڪْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوب »    منظمة الصحة العالمية تطلق مبادرة "حان وقت العمل" للقضاء على وباء السل    في‮ ‬ظل تواصل ندرة الأدوية الخاصة بهم‮ ‬    حددت ب565‮ ‬ألف دينار جزائري‮ ‬    فتح تحقيق حول اختفاء دواء «لوفينوكس» من الصيدلية    حفاظاً‮ ‬على دماء وأعراض الجزائريين    نفوق 14 رأسا من الماشية في سقوط مستودع    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





غوتي : نسبة تطابق الفنادق الجزائرية مع المواصفات الدولية لا تتعدى ال 30 بالمائة
نشر في الشعب يوم 17 - 10 - 2018

قال مستشار وزير السياحة والصناعات التقليدية عبد القادر غوتي بأن نعمة الاستقرار والأمان في الجزائر تعد عامل جذب للسواح والمستثمرين الأجانب، وقد سجلنا –يقول المتحدث- رغبة كبيرة من طرف الأسواق السياحية العالمية والأوروبية منها على وجه الخصوص في العودة للجزائر وخصوصا إلى الأقطاب السياحية الصحراوية، مشيرا إلى أن الجزائر تتوفر على 100 ألف سرير فقط نسبة تطابقها مع المواصفات الدولية لا تتعدى ال 30بالمائة .
وفي هذا الصدد ذكر مستشار وزير السياحة، مشاركة 12 دولة أجنبية في الصالون الدولي للسياحة والأسفار الذي يقام هذه الأيام بالجزائر، وتم على هامشه تنظيم رحلة استكشافية لمجموعة من المتعاملين السياحيين الأوربيين المهتمين بالمقصد السياحي الجزائري وعلى وجه الخصوص السياحة الصحراوية حيث تختتم هذه الزيارة بعقد جلسة عمل مع المتعاملين الجزائريين.
وفي سؤال حول استياء المواطنين من ضعف الخدمات السياحية وارتفاع الأسعار، أجاب مستشار وزير السياحة بأن الوزارة سطرت مخططا على المديين القصير والطويل للانتقال بالجزائر إلى مصاف الدول السياحية من خلال ثلاث محاور بارزة تقوم أولا على تحديد معاقل ضعف السياحة الجزائرية، وهنا –يضيف غوتي- بأن طاقات الاستيعاب لا تمكننا اليوم كمّا وكيفا على الطلب سواء كان محليا أو أجنبيا، حيث لا تتوفر بلادنا سوى على 100 ألف سرير ، نسبة تطابقها مع المواصفات الدولية لا تتعدى ال 30بالمائة، ونأمل–يؤكد ممثل وزارة السياحة- إلى الوصول آفاق 2030 حوالي 250 ألف سرير منها 100 ألف سرير هي في طور الانجاز، أي بمعدل انجاز 60 فندقا سنويا، وهي وتيرة عالية جدا على حد تعبير المتحدث، أما المحور الثاني الذي تشتغل عليه وزارة السياحة هو مسألة الجودة وهنا أوضح غوتي بأن تشييد المنشآت والنفادق الفخمة إذا لم تتوفر على خدمات راقية ويد عاملة مؤهلة ترضي الزبون المحلي أو الأجنبي وفي هذا الصدد تشتغل الوزارة على عصرنة منظومة التكوين من خلال إنشاء مدارس مختصة وتكثيف التكوين والتأهيل السياحي .
والمحور الثالث الذي تهتم به وزارة السياحة والصناعات التقليدية هو موضوع الابتكار فبالنظر –يقول المتحدث- إلى حجم بلد مثل الجزائر غير معروف سياحيا وجزء كبير من الجزائريين لا يعرفون المؤهلات السياحية التي يتربع عليها بلدنا وفي هذا الإطار تعد وزارة السياحة مخططا اتصاليا ترقويا واعدا سيعمل على إخراج الجزائر من عزلتها .
وبخصوص جودة الخدمات وضعف التكوين السياحي أبرز ضيف الصباح بأن الجودة لا تستورد ولا تفرض عن طريق المراسيم والتعليمات بقدر ما هي مسألة مكتسبة تأتي عن طريق خلق جو من التنافس بين المتعاملين والمستثمرين السياحيين، بهذا نقضي على معضلة الإيواء والاستقبال وضعف الخدمات، ويصبح السائح بذلك في أريحية وله كل الخيارات في تحديد الوجهة والخدمات التي تليق به، مقابل ذلك يتحمل المتعامل السياحي مسؤولية البحث عن السياح وتقديم أفضل العروض وأحسن الخدمات، كما أن التكوين –يضيف غوتي- فقد تحملت الدولة جزءا كبيرا على عاتقها من خلال عصرنة المدارس التكوينية وتخصيص أغلفة مالية وتقديم تسهيلات وتحفيزات للخواص من أجل الاستثمار في هذا المجال.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.