القائمة الإسمية للشهداء الذين جلبت الجزائر جماجمهم    تيسمسيلت: غلق الأسواق الأسبوعية وأسواق المواشي عبر إقليم الولاية    تركيا : آيا صوفيا ستصبح مسجدا من جديد..وواشنطن "تعترض"    الرئيس تبون يُثبّت ميزانية ألعاب البحر المتوسط    غلق الأسواق الأسبوعية وأسواق المواشي لمدة 15 يوما بالبليدة    تمديد المنح الخاصة بالأساتذة والطلبة العالقين بالخارج    إحداث مستشفيين عسكريين بالعاصمة والبليدة    1485 إصابة جديدة بكورونا في مصر و86 حالة وفاة    حوادث المرور: وفاة 3 أشخاص وإصابة 197خلال 4ساعة    تركيا تطالب فرنسا بالاعتذار عن اتهامات "خاطئة"    "الجلفة إنفو" تنشر القائمة الإسمية لرفات و جماجم قادة المقاومة الشعبية ورفاقهم    تفاصيل 48 شهرا من المفاوضات لاستعادة جماجم شهداء المقاومة            قرروالي سوق أهراس غلق جميع أسواق الماشية عبر الولاية    ولد قابلية: إستعادة جماجم المقاومين يعد "حدثا تاريخيا"    العدالة تفتح تحقيقا حول قضية إقتناء مصفاة النفط "أوغيستا"    حصيلة السداسي الأول: الجيش يقضي على 12 إرهابيا وتوقيف 5 واستسلام 3 آخرين    لأول مرة في زمن كورونا.. محرز خارج تشكيل السيتي الأساسي    سوناطراك تطمئن عمالها    تعرض محمد فارس إلى إصابة على مستوى الفخذ    جبهة البوليساريو تدعو مجلس الأمن الدولي إلى محاسبة المغرب عن دوره الموثق في الاتجار بالمخدرات    موجة حر تصل إلى 44 درجة تضرب الولايات الشمالية ابتداء من الأحد    "مناطق الظل ببومرداس تتطلب إنجاز زهاء 3000 عملية لتحقيق التنمية "    غوتيريش يبحث مع السراج الأوضاع السياسية والأمنية في ليبيا    شباب صحراوي يستغل قدراته الابداعية لمجابهة نتائج سرقة المغرب لموارده الطبيعية    والي الأغواط يأمر بغلق بعض المحلات التجارية وأسواق المواشي    أسعار النفط تتحسن بفضل تراجع مخزونات الخام الأمريكي    انظمام المخرجين مالك بن إسماعيل وسالم إبراهيمي إلى أكاديمية الأوسكار    مهرجان البوابة الرقمية للفيلم القصير الدولي لعنابة: "الجزيرة ليلى" يفوز بجائزة "البوابة الذهبية"    نمو رقم أعمال الشركة المركزية لاعادة التأمين ب 11.6% في 2019    اللواء سماعلي يشرف على تسمية مركز الترفيه العائلي ببشار بإسم الشهيد "فارسي أمحمد"    الشرطة مجندة لتعزيز السكينة بالمجتمع في كنف إحترام حقوق الانسان    بوديسة: ضرورة إعادة النظر في التشريع وإجبارية المراقبة والتفتيش    مشجع مانشستر يونايتد يفصل من عمله بسبب صورة مع محرز    مجلس الأمن يتبنى قرارا يدعم نداء لغوتيريس لهدنة عالمية من أجل التصدي لكورونا    استقبل 9 ممثلين من أندية الشعب    عرض عسكري لاستقبال رفات الشهداء ال24 غدا    بهلول: "الأندية لا تملك أي حجة للإعتراض حول قرار إستئناف الموسم"!    إصابة عشرات الفلسطينيين بالاختناق خلال توغل قوات الاحتلال الإسرائيلي في الخليل    ألكسندر نوفاك يتوقع تخفيف تخفيضات إنتاج الخام إبتداءً من شهر أوت    نحو تهيئة غابة الصنوبر بمدينة تيارت    بن طالب يساهم في عودة نيوكاستل بفوز عريض من بورنموث    بيع الكباش ممنوع بالجزائر الوسطى    عيد الاستقلال والشباب: برنامج افتراضي غني بالأنشطة الثقافية    مراجعة الدستور تقترب من مرحلة الحسم    السيناتور بن زعيم يدعو لإسقاط شعيرة ذبح الأضحية    مهياوي: الأعراس والتجمعات رفعت عدد الإصابات بكورونا ب 25 بالمائة    انتهاكات حقوق الانسان في الصحراء الغربية المحتلة مصدر "توتر" في المنطقة    كوفيد-19: وزارة الصحة تسمح للمخابر الخاصة بإجراء تحاليل تشخيص الفيروس    18 سنة سجنا ضد حداد و12 في حق أويحيى وسلال و10 لغول    علماء ومشايخ يقترحون على رئيس الجمهورية دسترة هيئة وطنية للإفتاء    تجويع شعب.. تجويع قطة!    حكم سَبْق اللّسان بغير القرآن في الصّلاة أو اللّحن فيه    وزير الموارد المائية مطلوب في المدية؟    عطار يعتبر ايني شريكا تاريخيا للجزائر    الكاف تؤجل الحسم في اختيار البلد المضيف    «المَبْلَغ مَدْفُوعٌ باِلكَامِل بِكَأْس وَاحِد مِنُ اللَّبَن» العدد (5)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





توسيع مهام لجنة حماية الغابات يعزز الوقاية من الحرائق
نشر في الشعب يوم 29 - 05 - 2020

أكد وزير الفلاحة والتنمية الريفية شريف عماري; أول أمس، توسيع مهام اللجنة الوطنية لحماية الغابات وإعادة النظر في إطارها القانوني بهدف رسم المعالم الرئيسية لسياسة وقائية وعملياتية لحماية الثروة الغابية من مختلف المخاطر وعلى رأسها الحرائق.
وقال في كلمة خلال لقاء تنسيقي، حضره عدد من أعضاء الحكومة، بمناسبة انعقاد اللجنة الوطنية لحماية الغابات أن هذه التدابير التي تستهدف توسيع المهام المنوطة باللجنة الوطنية لحماية الغابات من شأنها تعزيز وسائل الحماية والوقاية.
ويأتي على رأس هذه التدابير، يضيف الوزير، إعادة النظر في الإطار القانوني لدور اللجنة الوطنية لحماية الغابات وإعطائها كل الصلاحيات وتوفير لها الإمكانيات من أجل ممارسة نشاطاتها وتوسيعها للقطاعات الأخرى.
وأبرز الوزير أنه من ضمن هذه التدابير أيضا «تفعيل البحث العلمي والتكوين من خلال المدرسة العليا للغابات بولاية خنشلة وتثمين الإبداع لدى المؤسسات الناشئة والرقمنة والتقنيات الفضائية والإتصال والهندسة الغابية وكذا تهيئة الفضاءات والتحكم في الأصناف الحيوية واستغلال التنوع البيولوجي في مواجهة التغيرات المناخية والاحتباس الحراري و التصحر.
وأضاف قوله ان «إدماج الساكنة خاصة الشباب في برامج التنمية الغابية والريفية من شأنه بعث وتعزيز النشاطات المكملة ذات الطابع الإقتصادي والإجتماعي مثل استغلال الموارد الغابية من خشب وفلين والنباتات العطرية والطبية بمشاركة المجالس المهنية للشعب الغابية وهو ما يصبو إليه القطاع من خلال هذه الاجراءات الجديدة.
كما أشار الوزير أيضا إلى «تدعيم التنسيق القائم بين مختلف المتدخلين ميدانيا، خاصة بين إدارتي الحماية المدنية والغابات وتوسيع التنسيق عبر تعبئة كل الطاقات وتجند جميع المسؤولين المحليين من إداريين ومنتخبين ومسؤولي الأسلاك الأمنية وكذا المواطنين خاصة أولئك الذين يقطنون بجوار الغابات.
وأبرز أن تعزيز التعاون مع الوكالة الفضائية الجزائرية لاستغلال ومعالجة الصور الملتقطة عبر القمر الإصطناعي يتيح التقييم الأحسن لحرائق الغابات وكذا الاستغلال المستدام للإمكانيات الغابية والاستثمار فيها والتحويل الجيد للخشب والفلين والأشجار المثمرة، والنباتات العطرية والطبية، مؤكدا أن نشاء الغابات الترفيهية والترخيص بالاستغلال عن طريق الاستصلاح كل ذلك من شأنه الحفاظ على هذه الفضاءات من طرف مستغليها.
كما أكد على ضرورة تفعيل، بشكل أوسع، كل وسائل الإعلام لاسيما الإذاعات المحلية والمجتمع المدني من أجل تحسيس أوسع للمواطنين على أهمية الحفاظ على الثروة الغابية.
ونوه في سياق متصل بالمكانة المميزة التي يحظى بها قطاع الغابات في مخطط عمل الحكومة خاصة بعد استحداث وزارة مكلفة بالفلاحة الصحراوية والجبلية، من أجل التنمية الفلاحية والريفية والدور الفعال والحيوي لهذا النسيج الطبيعي في المحافظة على التوازن الإيكولوجي من خلال تطهير الموارد المائية والهواء، فضلا عن المنافع الأخرى المرتبطة بمكافحة ظاهرة التصحر ومجابهة التغيرات المناخية في إطار التزامات أهداف التنمية المستدامة (2030 ).
حماية أكبر للفضاءات الغابية
وذكر أن الحكومة تولي أهمية بالغة للتنمية والمحافظة على الثروة الغابية التي تغطي مساحة تفوق 4,1 مليون هكتار، حيث سخرت له الدولة العديد من البرامج و كل الإمكانيات البشرية والمادية الهادفة إلى حماية الغابات من كل الأخطار والمحافظة على الموارد الطبيعية عن طريق تقوية النظم الإيكولوجية والبيئية.
كما ذكر في ذات الإطار بالمخطط الوطني للتشجير الذي تم الشروع فيه تحت شعار «شجرة لكل مواطن» حيث مست عملية التشجير مساحة إجمالية تقدر ب 11 ألف هكتار تم برمجتها، خلال السنة الحالية، مضيفا أن عمليات التشجير ستستمر خلال السنوات القادمة وذلك لتدارك المساحات التي تعرضت للحرائق وتوسيع الرقعة الغابية . وأضاف أن السلطات العمومية مكنت قطاع الغابات من اقتناء وسائل حديثة للوقاية والتدخل، حيث تحصلت إدارة الغابات هذه السنة، رغم الضائقة المالية، على 80 شاحنة مزودة بصهاريج مخصصة للتدخل السريع لمكافحة حرائق الغابات، مما يسمح بتدعيم الأرتال المتحركة ليبلغ عددها الإجمالي 20 رتل متنقل.
بدورها قالت وزيرة البيئة والطاقات المتجددة نصيرة بن حراث أن قطاعها، في هذا اللقاء، نظرا للدور الكبير الذي تلعبه الغابات في المحافظة على التنوع البيولوجي والتوازن البيئي، تم إنجاز استراتيجية ومخطط وطنيين للمحافظة على النظم البيئية والغابات.
وأضافت أنه تم تسخير المعهد الوطني للتكوينات البيئية من أجل القيام بحملات تحسيسية وتوعوية للحفاظ على الغابات والأوساط الطبيعية لما لها من دور في تحسين الإطار المعيشي للمواطن، وتوفير أسباب الراحة التي يحتاجها.
وفي كلمة له أكد وزير الموارد المائية، أرزقي براقي، أن قطاعه يعمل بالتنسيق مع القطاع الفلاحي من أجل إنجاح برنامجه الطموح لتوسيع الغطاء النباتي من خلال زيادة المساحات المسقية والمشاركة الفعالة في عمليات التشجير الذي أصبح أمرا ضروريا لضمان الأمن الغذائي.
وذكر أن الوكالة الوطنية للسدود والتحويلات شاركت في إعداد المخطط الوطني للتشجير الذي حدد هدف تشجير مساحة تفوق 2ر1 مليون هكتار.
من جانبه نوه وزير التعليم العالي والبحث العلمي، شمس الدين شيتور، بالدور الكبير والمهم الذي تلعبه الجامعة الجزائرية في تكوين مهندسين وإطارات وتقنيين مختصين في «المهن الغابية».
وأكد الوزير المنتدب المكلف بالزراعة الصحراوية والجبلية، فؤاد شحات، من جهته، على ضرورة تكثيف جهود جميع القطاعات لمجابهة خطر حرائق الغابات مبرزا ضرورة توسيع مساحة الثروة الغابية وتطوير مختلف أنواع النباتات لمجابهة الاحتباس الحراري.
وقد تم في ذات اليوم تكريم وترقية عدد من أعوان محافظة الغابات بولاية جيجل ( منطقة الميلية) الذين تعرضوا مؤخرا لاعتداء وذلك من أجل المجهودات التي يبذلونها للمحافظة على الثروة الغابية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.