مراجعة قانون العقوبات لتسليط عقوبة تصل إلى 30 سنة والمؤبد ضد المتورطين    الإعلام الرقمي الوطني ضرورة للتصدي للعدوان الصهيوني-المخزني    الثلاثاء المقبل عطلة مدفوعة الأجر    اتفاقية إطار بين وزارتي الصيد البحري والعدل لإدماج نشاطات المحبوسين في مهن الصيد    إيداع ملفات المترشحين لمسابقة جائزة الابتكار للمؤسسة الصغيرة والمتوسطة    «مظاهرات 17 أكتوبر» تترجم معنى تلاحم جاليتنا بالنسيج الوطني    الرئيس تبون يقف بمقام الشهيد دقيقة صمت ترحما على أرواح الشهداء    مستغانم تحيي ذكرى شهداء نهر السين    أول صلاة بلا تباعد بالحرم المكي    إنقاذ 13 مهاجرا غير شرعي وانتشال 4 جثث    وكالة "عدل" تُحضر لعملية التوزيع الكبرى في 1 نوفمبر    تظاهرة تاريخية تخليدا لليوم الوطني للهجرة    مقتل 19 شخصا في 55 حادث مرور خلال يومين    رقم أخضر في خدمة أفراد الجالية الوطنية بالخارج    تراجع محسوس لأرقام كورونا بالجزائر    حالتا وفاة.. 87 إصابة جديدة وشفاء 71 مريض    مزاولة الصحافة من غير أهلها نتجت عنها لا مسؤولية في المعالجة الإعلامية    وزير الاتصال يعزي عائلة الكاتب الصحفي حسان بن ديف    .. لا لحرية "القاتل" ومسؤولية "المجنون" !    عنصرية و إراقة دماء بأيادي إعلام "متحرّر غير مسؤول"!    اتفاق مغربي-إسرائيلي لاستكشاف البترول في مدينة الداخلة المحتلة    البرلمان العربي يدعو إلى الانخراط بجدية في المسار الإفريقي التفاوضي    أئمة وأولياء يطالبون بالكف عن التبذير ومحاربة تجار "الشيطانة"    مسجد "الاستقلال" بقسنطينة يطلق مسابقة "الخطيب الصغير"    فلسفة شعرية معبّقة بنسائم البحر    من واجب الأسرة تلقين خصال النبي لأبنائها    "دبي إكسبو 2020" فرصة لتوطيد العلاقات السياحية بين الدولتين    المظاهرات بينت التفاف المغتربين حول ثورة التحرير    رقاب وأجنحة الدجاج عشاء مولد هذا العام    جواد سيود يهدي الجزائر ثاني ذهبية في 200 متر أربع أنواع    نحو إنتاج 500 طن من الأسماك    السماح بتوسيع نشاط المؤسسات المصغرة في مختلف المجالات    أزيد من 66 مليار سنتيم في الميزانية الأولية    الإطاحة بمطلوبين وحجز مخدرات وأموال وأسلحة    جمعية «علياء» و السعيد بوطاجين يرسمان فرحة الأطفال المصابين بالسرطان ..    استقبال 250 طعنا و العملية متواصلة    حملة تحسيس بالمديرية الجهوية للجمارك للوقاية من سرطان الثدي    محدودية استيعاب المركبات يصعّب التكفل بالطلبات    شبيبة الساورة تعود بانتصار من نواكشوط    مسيرة سلمية لرفض عنصرية الشرطة الفرنسية    عامر بن بكي .. المثقف الإنساني    الكتابة الوجود    كلمات مرفوعة إلى السعيد بوطاجين    أيام وطنية سنيمائية لفيلم التراث بأم البواقي    المدرب باكيتا متفائل بالتأهل رغم الهزيمة بثلاثية    في قلوبهم مرض    عطال وبلعمري وبن سبعيني وزروقي في خطر    محياوي مطالب بتسديد 10 ملايير سنتيم لدى لجنة النزاعات    داداش يمنح موافقته و كولخير حمراويا بنسبة كبيرة    «خصائص الفيروس تحتم علينا الانتظار شهرا ونصف لتغيير نوع اللقاح»    بني عباس تحتفي بذكرى المولد النبوي الشريف    تألّق ش.القبائل و ش.الساورة خارج الديار    قبس من حياة النبي الكريم    حقوق النبي صلى الله عليه وسلم علينا    أنشطة إحتفالية لتخليد الذكرى بولايات جنوب الوطن    الحرم المكي ينهي تباعد كورونا    الكأس الممتازة لكرة اليد (رجال): تتويج تاريخي لشبيبة الساورة    في قلوبهم مرض    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مناطق الظل بحاجة إلى تنمية
نشر في الشعب يوم 31 - 08 - 2021

لا يزال، العشرات من سكان بلدية الدشمية الواقعة على بعد 65كلم جنوب ولاية البويرة، خاصة القاطنين بمناطق الظل المعزولة، يعيشون في ظروف قاسية أقل ما يقال عنها أنها كارثية، لا تتوفر على أدنى متطلبات الحياة الكريمة، رغم مجهودات الدولة للنهوض بالتنمية المحلية وتخصيصها لأغلفة مالية معتبرة، إلا أنه هناك مناطق لازالت محرومة وتنتظر حقها من التنمية، لانتشالها من العزلة والتهميش التي لازمتها لعقود من الزمن.
هو الوقع المرير الذي عبر عنه بعض من سكان البلدية في قرية بن سحابة، بمرارة كبيرة لعدم توفر بعض المشاريع التنموية، التي من شأنها أن تنفض الغبار عليهم وتخفف عنهم من وطأة المعاناة الرهيبة، ومن بينها ضرورة ربط قريتهم وقرية أولاد فلتان غير البعيدة عنهم بالمياه الصالحة للشرب انطلاقا من سد كدية أسردون.
فحاجيات المياه المتوفرة لا تكفي لكل سكان المنطقة بصفة منتظمة، ما جعلهم يعتمدون على مصادر بديلة كينابيع المياه والآبار الموجودة بالمنطقة، خاصة أن هذه المادة ضرورية تزداد الحاجة إليها خلال فصل الصيف.
ويضم سكان قرية ذراع لبيض المحاذية صوتهم إلى هؤلاء وذلك بمطالبتهم السلطات المحلية بإنجاز خزان المياه لتلبية حاجيات مواطني القرية، الذين يعانون معاناة كبيرة، بسبب رحلات البحث المتواصلة عن الماء يوميا في الأماكن البعيدة، لأجل سد رمق فلذات أكبادهم ببعض لترات من الماء، وأوضح هؤلاء أن قريتهم تشهد موجة عطش حادة خلال الفترة الأخيرة بسبب شح الآبار والينابيع، تزامنت مع الارتفاع المحسوس لدرجات الحرارة.
ومن جهة أخرى قال سكان قرية الحمادية التي يقطنها ما يفوق 300نسمة، أنهم بحاجة ماسة إلى مشاريع تنموية تنتشلهم من حالة العزلة والتهميش، لاسيما مشاريع الربط بالطرقات وتهيئتها، وفي هذا الإطار يضيف السكان أن لهم مطلب أساسي يتمثل في تهيئة الطريق الذي يربط قريتهم على مسافة تفوق 3كلم، لفك العزلة عنهم وإنهاء معاناتهم مع هذا الطريق، الذي يتحول في الصيف إلى أكوام الغبار المتطاير في السماء وإلى برك مائية خلال فصل الشتاء، وتسبب في عدة إعطاء للمركبات والشاحنات، مشيرين أن هذه الطريق لا يكلف الدولة أموالا باهظة، مقارنة ببعض المشاريع التي استفادت منها مناطق ظل أخرى كلفت السلطات أغلفة مالية معتبرة.
ويجدد سكان قرية أولاد مهني و بن سحابة، مطلبهم الأساسي بضرورة إنجاز أقسام توسعية في مدرسة كمال الطيب، مدرسة حمدي عبد القادر ومدرسة بن كحلة النذير، نظر لحالة الاكتظاظ الكبير في الأقسام الموجودة، التي لم تعد تكفي وتستوعب كل التلاميذ في جميع السنوات، خاصة وأن الدخول المدرسي لم يعد يفصلنا عنه إلا بضعة أيام، ويضيف هؤلاء أن هذا المطلب تم رفعه عدة مرات للجهات المعنية، وهذه الأخيرة ربطت ذلك بعدم توفر الأموال بسبب الظروف الاقتصادية وتراجع ميزانية البلدية.
في انتظار ذلك يعلق سكان مناطق الظل بالبلدية آمال كبيرة في الجهات المسؤولة عنهم، لأجل تحقيق التنمية المحلية في قراهم في القريب العاجل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.