الرئيس تبون يستقبل سفيرة مملكة السويد بالجزائر    اختتام "الدورة البرلمانية العادية 2019-2020" غدا الخميس    حوادث المرور: وفاة 20 شخصا و1326 جريحا الأسبوع الفارط    وزارة الشؤون الدينية تحارب الفساد    الألعاب المتوسطية..تخصيص 100 مليار سنتيم لتجهيز الهياكل الرياضية    محكمة سيدي أمحمد : الخزينة العمومية تطالب طحكوت وشركائه بمبلغ يفوق 300 مليار دج كتعويض    الرئيس تبون يعزي عائلة المحامية ياسمين طرافي    لاعب مغربي يهنئ بن رحمة ويكشف إنتقاله لتشيلسي    محاولة رونالدو للتشويش على إبراهيموفيتش    تركيا تعلن عن 3 مناورات بحرية ضخمة "بربروس" قبالة سواحل ليبيا    نشرية خاصة : موجة حر في ولايات الشلف و غليزان و عين الدفلى    وزارة التجارة تقدم هبة تضامنية مستعجلة لولاية سطيف    حجز أكثر من تسعة قناطير من الكيف المعالج بالنعامة    مشروع حروف الجنة..اضاءة وسط عتمة الحجر الصحي    مرابط: التوعية والردع والحجر الكلي للمناطق الموبوءة هم الحل لاحتواء فيروس كورونا    وزير الصحة في الوادي للوقوف على ظروف و مستوى التكفل بمرضى كورونا    والي سطيف : سيارات الأجرة و حافلات النقل والترامواي سيتواصل نشاطها من ال5 صباحا إلى الواحدة زوالا    الشابة يمينة تنفي إصابتها بكورونا ..وتوضح : لا احتاج "تيليطون "    إدارة الكناري تبدي تضامنها مع سرباح وأدغيغ    التونسيون العالقون بالجزائر يعودون إلى بلدهم    حجز أزيد من 9 قناطير من الكيف المعالج بالنعامة    ابنة شقيق الرئيس الأمريكي تكشف أسرارا مثيرة "غير مرغوبة" عنه في مذكراتها    أسعار النفط تتراجع    تنصيب محمد يحياوي رئيسا للجنة المتخصصة في إعانة الفنون و الآداب    وزير الصحة من الوادي : سيتم إيجاد الحلول المستعجلة لانشغالات الأطباء في أقرب وقت    بلايلي وبن العمري هذا الجمعة بالسعودية    تيسمسيلت : تعليق ابرام عقود الزواج عبر مختلف بلديات الولاية    رسالة مشفرة من خالدي لزطشي    مدير المركز العربي الإفريقي للاستثمار والتطوير    الرئيس تبون يترأس اجتماعا مخصصا لبحث مشروع الخطة الوطنية للإنعاش الاقتصادي والاجتماعي    المؤسسات الناشئة.. "كراود فاندينغ" سيصبح عمليا قريبا    سكان مستغانم يأملون في المزيد من المكاسب    الجزائر تصطاد كامل حصتها من التونة الحمراء والبالغة 1650 طن    جبهة البوليساريو تشيد بموقف الاتحاد الأوروبي    تزامنا وارتفاع درجات الحرارة    عبد الناصر ألماس.. رئيس مجلس إدارة مولودية الجزائر:    احياء للذكرى 58 لعيدي الاستقلال والشباب    في ظل التفاقم غير المسبوق للأزمة الاقتصادية    العدد صفر صدر أمس    شددا على أهمية احترام خفض الإنتاج    فلاحون يمتنعون عن دفع منتوج الشعير بتيارت    عدد شروط نجاح مسار تعديل الدستور    مواقف دولية محذرة من الخطوة الإسرائيلية،،،    جائحة "كورونا" تهدد 250 مليون شخص بالمجاعة    أديس أبابا تقرر الشروع في ملئه رغم الخلافات القائمة    تنديد برفض فرنسا الاعتراف بجرائمها الاستعمارية    خلاف شخصي يرهن تزويد السكان بالماء    أصحاب المقاهي وموزعو المشروبات الغازية يحتجون    تأمينات على محاصيل البطاطس والحبوب    معلم تاريخي شاهد على جرائم الإستعمار الفرنسي    توزيع 5 آلاف كتاب على المكتبات البلدية في عيدي الإستقلال والشباب    7 سنوات من العطش بأحياء البناء الجاهز بوادي الفضة    انطلاق المرحلة الأخيرة من مشروع التهيئة    هكذا تكون رحمة الله بعباده    الفرق بين الصبر والرضا    الحكمة من سنة نفض الفراش قبل النوم    مناسك الحج.. رحلة الذنب المغفور    منع لمس الكعبة وتقبيل الحجر الأسود.. السعودية تضع ضوابط صارمة للحج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





محمد سمارة يستعرض الهوية الجزائرية عبر لوحات فنية
نشر في الشعب يوم 18 - 11 - 2016


الأمازيغية، العربية والاسلام ثلاثية خالدة
يحتضن بهو المركب الثقافي عبد الوهاب سليم بشنوة بتيبازة، منذ الأربعاء المنصرم، والى نهاية الشهر الحالي معرضا خاصا للفنان التشكيلي “محمد سمارة “ بعنوان “الهوية” بحيث تمّ عرض قرابة 25 لوحة تتحدث عن أهم مقومات الشعب الجزائري التي تجمع ما بين العربية والأمازيغية والاسلام.
عن خلفية اختياره لهذا الموضوع البارز قال الفنان محمد سمارة ل “الشعب” بأنّ كلّ شرائح المجتمع تبقى نظريا غير معنية بالولوج الى العولمة قبل اكتساب ثقافة واسعة عن الموروث الثقافي الوطني بكل اطيافه ومكوناته والذي يعتمد إجمالا على ثلاثة أبعاد هامة تجمع ما بين العربية والأمازيغية والإسلام، وأكّد الفنان على أنّ جميع أطياف المجتمع تبقى مطالبة بالرجوع في مرجعياتها الثقافية الى الطقوس والعادات والقيم الجزائرية الحميدة التي كانت سائدة منذ فترات خلت وهي ممنوعة من الانسلاخ من هويتها الوطنية للانخراط في عالم آخر مجهول الطبوع و الثقافة الشعبية.
كان الفنان محمد سمارة قد استعان بالتقنية المزدوجة التي تتيح للفنان استعمال كل الخامات المحتملة لانجاز اللوحة دون التركيز على أداة أو خامة واحدة دون سواها وذلك وفقا لمقتضيات مدرسة الرمزية المعاصرة مع التركيز على الألوان الحارة تماشيا و طبيعة التضاريس الجزائرية و التي تعتبر معظم أراضيها عبارة عن صحاري من ذلك استعمال تقنية التشكيل بالرمل.
لتجسيد مفهوم الهوية على مختلف اللوحات المعروضة فقد ركّز الفنان محمد سمارة على جملة من الرموز التي تؤرخ للحرفين العربي و الأمازيغي ناهيك عن إبراز بعض الطبوع الثقافية الجزائرية التي تختصر الهوية الوطنية في أبعادها الثلاثة، فيما حرصت إدارة المركب الثقافي عبد الوهاب سليم بشنوة على ربط التظاهرة بالذكرى ال62 لاندلاع الثورة التحريرية، مع الإشارة إلى كون الفنان محمد سمارة يحوز على باقات أخرى من اللوحات التشكيلية التي تمّ انجازها وفقا لما تقتضيه تقنيات المدارس الفنية الأخرى وتحمل في طياتها عدّة مواضيع هامة يمكن للزائر اكتشافها بكل عفوية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.