تبسة.. العثور على جثة ستيني في حمام    دحمون: تسوية وضعية أكثر من 400 ألف من أصحاب عقود ما قبل التشغيل خلال 3 سنوات القادمة    الجيش يتدخل لمساعدة المواطنين وفك العزلة عن المناطق المتضررة    حاضنة ولائية ببومرداس تعنى بأفكار الشباب الجامعي    المقاولون مطالبون بالإسراع في إنجاز السكنات    مولودية الجزائر تفوز على أهلي برج بوعريريج    تتويج المنتخب الوطني باللقب    قوجيل يدعو كل الجزائريين للمشاركة بقوة في الانتخابات الرئاسية    أمطار غزيرة بولايات الوسط والغرب اليوم    مجلس قضاء ومحكمة سطيف يؤجلان القضية إلى أول ديسمبر المقبل    كمال الدين شيخي يتسلم مهامه رئيسا مديرا عاما لسوناطراك    مسيرة شعبية حاشدة تأييدا للجيش والمسار الانتخابي بمعسكر    التّوفيق والخذلان.. أسرار وآثار    تأهل البرتغال وأوكرانيا لنهائيات أمم أوروبا    بلماضي يرد على بن زيمة: لدي بونجاح، سليماني وديلور    إطلاق قطار جديد بين عنابة وبرج بوعريريج    الندوة الدولية لمجلس الشيوخ الفرنسي: نحو تكثيف الجهود لحماية موارد الشعب الصحراوي لحين نيل استقلاله    المرشد الإيراني علي خامنئي يدعم قرار رفع أسعار البنزين في إيران    مشاورات صعبة تنتظر الحبيب الجملي    قوجيل: إنتخابات 12 ديسمبر هي بداية بسط الشعب الجزائري سيادته على البلاد    تبون يختار رئيس ديوان حكومة سيفي وسلال مديرا جديدا لحملته الانتخابية    الخضر على موعد تاريخي في بوتسوانا    الجوية الجزائرية: تحويل الرحلات الداخلية إلى النهائي1 هذا الاثنين    بشار تهتز على وقع هزة أرضية بقوة 5 درجات على سلم ريشتر بالمغرب    براهيمي ينال جائزة لاعب الشّهر في الدّوري القطري    إنقاذ عائلة من موت محقق بقسنطينة    مؤسسة القصبة: إحصاء 330 بناية مهددة بالانهيار في قصبة الجزائر    أسماء جزائرية جمعت في مقارباتها العلمية بين الفلسفة والتصوّف    «الخضر» .. عزم على مواصلة الانتصارات والحفاظ على الصّدارة    جيشنا في “العلالي”    ما ذنبهم ..؟    فيكا ال10: عرض وثائقي "نار" في ختام المهرجان    رئيسة بوليفيا المؤقتة تلتقي المبعوث الأممي لبحث الأزمة السياسية بالبلاد    الجيش الوطني الشعبي يتدخل لفك العزلة عن المناطق التي شهدت تساقطا للثلوج بتلمسان    دعا المواطنين للمساهمة في انجاحها    "أيها الصحفي الطيب.. شكرا لك"    «الثلج» يزين شوارع وهران للحظات معدودة    «الميثاق، سيشكل سندا قانونيا لمساعدة الجزائر على الخروج من الأزمة»    في‮ ‬الذكرى ال31‮ ‬لإعلان قيام الدولة الفلسطينية    المنتخب الوطني‮ ‬سيلعب على أرضية كارثية    تزامناً‮ ‬واليوم العالمي‮ ‬لداء السكري    في‮ ‬ولايات الجنوب    ارتياح الفلاحين    مشاركة 50 متعاملا اقتصاديا وطنيا وأجنبيا    لعبة بصرية لانتقاد الإنسان المعاصر    «أطمح إلى التعريف بالشخصيات الجزائرية التي لم تأخذ حقها»    تشقق جدران المحلات والمدرجات بعد سنة من التسليم    مداخلات حول دور الاتصال في تحسين العلاج    تسجيل 5 حالات جديدة يوميا    تثمين الدور الفعال للمرأة    شارلي شبلن.. ذكرى جميلة لأيقونة عالمية    11 فرقة مسرحية في موعد وادي سوف    تطبيق إلكتروني يحل المشكلات العاطفية    تركته حبيبته.. فانتقم ب 5 قتلى    أليس لنا من هم إلا الكرة..؟!    الدِّين والازدهار الاقتصاديّ    شاب بلجيكي يعتنق الإسلام وينطق بالشهادتين    123 أجنبي يعتنقون الإسلام إلى غاية أكتوبر المنصرم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





النواب الجدد وضرورة تعزيز النمو
نشر في الشعب يوم 06 - 05 - 2017

يضم المجلس الشعبي الوطني كافة القوى السياسية تقريبا اثر انتخابات الرابع ماي التي عكست إرادة شعبية في الدفع بالقوى الحزبية من كل التوجهات إلى قبة البرلمان حيث ينبغي أن تنصهر الإرادة الوطنية لمجابهة الأزمة التي تحيط بالمجتمع وقد تسللت إلى المنظومة الاقتصادية التي تمثل قاطرة النمو ومن خلالها تتجسد البرامج وتنجز الوعود.
في وضعية ترسمها تداعيات الصدمة المالية الخارجية، من الطبيعي أن يواجه النواب الجدد ملفات اقتصادية بالأساس تستدعي إحاطتها بمرافقة تشريعية ملائمة تؤسس للتحول الاقتصادي وتعزز مسار النموذج الجديد للنمو، ذلك أن المبادرة الاقتصادية تتطلب في المنطلق أرضية قانونية فعالة وواضحة وشفافة ضمن المبادئ الدستورية التي تعكس التوجهات الاقتصادية للجزائر.
لقد أصبح النائب بصفته ممثلا للشعب في ظل العولمة مطالبا بمواكبة التطورات الاقتصادية محليا وعالميا بحيث ينبغي ان يكون ملما بالمؤشرات وعلى درجة من الكفاءة في تحليلها وتوظيفها من أجل المساهمة الملموسة والناجعة في صياغة التشريعات المطلوبة وتعديل تلك التي لم تعد ملائمة للظرف الراهن. وفي هذا الإطار من الضروري أن يعكف، بغض النظر عن المرجعية الحزبية، على فهم ما يدور في المشهد الاقتصادي وهضم الخيارات التي يجري تجسيدها في الساحة حتى لا يضيع وقت آخر ويستنزف جهد إضافي في جدل لا يسمن ولا يغني من جوع.
إن البديل المتاح اليوم يتمثل في الالتزام بالنموذج الجديد للنمو المتميز بمرونة في جزئياته وصرامة في ضوابطه الكلية، بحيث يندرج بشكل جوهري في ديناميكية بناء اقتصاد إنتاجي ومتنوع غير مرتبط عضويا بالمحروقات ومنفتح على التصدير إلى أسواق خارجية. كما يتطلب تنمية ترشيد النفقات العمومية وحتى الخاصة وتعزيز الحوكمة الاقتصادية بالرفع من وتيرة مكافحة الفساد بكافة أشكاله ومواصلة تطهير العقار الصناعي وتمويل الاستثمار الإنتاجي.
ومن شأن المبادرة التشريعية في هذا الاتجاه أن تعزز المنظومة الاقتصادية المتجددة، التي ترتكز على دور المؤسسة الإنتاجية والاستثمار المنشئ للثروة، في ظل تأكد ضرورة اندماج كافة الشركاء بمن فيهم السياسيون في معركة النمو التي تضمن المناخ الايجابي لتطور الممارسة الديمقراطية فيحدث الانسجام المطلوب بينهم عن قناعة راسخة بان للجزائر الموارد والقدرات التي تساعدها على تجاوز الظرف الصعب والانتقال إلى مرحلة اقتصادية تنافسية دون مساس بالمكاسب التي تحققت للمجموعة الوطنية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.