صورت أغنيتي "لزرق سعاني" و"أدوه عليا" للشاب مامي في يوم واحد!    الموسيقار عبد العالي مسقلجي في ذمة الله    توقيف موظفة ضرائب في سوق أهراس بعد اكتشاف ثغرة بمليارين    منحرفون يقتلون شابا نهاهم عن الكلام الفاحش بالمسيلة    استهدفت عصابات إجرامية جنوب البلاد    دوري المحترفين موبيليس    بعد توقيعه لعقده الجديد    بعد فوزه بأفضل لاعب في الجزائر    فيما حجز 1224 قرص مهلوس    منها جرائم قرصنة.. ابتزاز.. تشهير وتحرش    شملت لقاءات مع أحزاب وبرلمانيين    تضم جميع الشركاء من مختلف القطاعات    تهدف لخدمة تطوير وتحسين البحث العلمي    خلال لقاء جمعها بممثلي نقابة شبه الطبي    فيما أصيب 57 شخصا بتعقيدات صحية    أمر بتمكين الأمازيغية من موقعها الطبيعي في البلديات    ثمن قراراته الأخيرة    الفضائح تتوالى على ترامب    أويحيى يصفي حساباته مع ولد عباس    افتتاح مكتبة آسيا جبار بفرنسا    إحباط محاولة هجرة سرية إلى إسبانيا بتواطؤ مغترب    ملك إسبانيا يزور جناح الجزائر    نفي وزارة التجارة    ميهوبي : "تمثال عين الفوارة سيعود إلى مكانه كما كان"    المسيلة    وزارة التجارة تنفي تعليق استيراد قطع الغيار    خلال إحياء ذكرى استشهاد ديدوش مراد    عن عمر ناهز 81 سنة    مجلس وطني لنقابة شبه الطبي لتحديد مصير الإضراب    "الجهاد الإسلامي" تدعو الأمة العربية إلى دعم المقاومة الفلسطينية    ولد عباس ينصب لجان جرد المشاريع المنجزة في 20 سنة الأخيرة    «أميار» يصرحون ل»المساء» بشأن التنمية المحلية    وفاة رضيع بعد تلقيه لقاحا في البليدة    خطر التقسيم يتربص بسوريا    خيرية الأمة في عزّتها وفي تميزها على أعدائها    فضائل الأعمال فاستبقوا الخيرات    رد البلاء بالاستغفار ومن أصدق من الله قيلا    قصه عجيبة لامرأة تركية في الحرم المكي    ارشمن ذي لوراس امقران نتا اقلا يسبهاي العيذ انيناير    الجزائر تستورد ما قيمته 30 مليون دولار من القمح الصلب    جمعية الأمان تطلق حملة وقائية عبر التراب الوطني    كل الاتحادات الرياضية معنية بتنظيم الحدث    السعي إلى تنظيم معارض للترويج للمنتوج الحرفي    زواج جماعي لفائدة 14 زوجا بوهران    الجزائر تستهل سنة 2018 في المرتبة 57 عالميا    مؤسسات جديدة ومركز لطب العمل في مارس المقبل    نتائج تطهير العقار الصناعي خلال الثلاثي الثالث ل2018    مكتتبو سكنات "عدل" يطالبون بفسخ العقد مع مؤسسة الإنجاز    انطلاق حملة بيع شعير العلف للموالين بخنشلة    غياب داود عن المباريات المقبلة والاستنجاد بحمود لتعويضه    المختصون وحدهم من يمكنهم الإفتاء في مسألة اللغة الأمازيغية    الأنثروبولوجيا أداة للتحرر عند معمري    "قط روبوت" لخدمة المسنين    مشلول يتسلق مبنى محترق لإنقاذ امرأة حامل    "طيور الدمار الشامل" تثير الذعر    تجربة تحاكي عالم جبار الأنثوي    كيميش يتوج بلقب لاعب العام في ألمانيا    بلايلي مرشح بقوة للتوقيع في سبورتينغ لشبونة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«حراك الريف" على موعد اليوم مع مسيرات احتجاج عارمة
نشر في الشعب يوم 12 - 08 - 2017

عاد التوتر مجددا إلى مدينة الحسيمة مركز حركة الاحتجاجات في منطقة الريف شمال المغرب، إثر دعوة إلى التظاهر، مقررة اليوم بعد وفاة أحد المتظاهرين، الثلاثاء الماضي، متأثرا بجروح أصيب بها سابقا.
كتبت وسائل اعلامية مغربية استطاعت بشق الأنفس كسر جدار التعتيم الاعلامي الذي يقيمه العرش، أن “أزمة الريف تعود إلى نقطة الصفر”، وتحدثت عن مواجهات جديدة بين المتظاهرين وقوات الأمن بعد هدوء نسبي في الأسابيع الأخيرة. قالت المصادر “لقد صار لهذا الحراك شهيد وقائد ورموز ومطالب، وأهم من هذا هناك إحساس في الريف بالظلم في منطقة حساسة ثقافيا وعرقيا وسياسيا”.
عودة التوتر ناجمة عن وفاة المتظاهر عماد العتابي بعد دخوله في غيبوبة، يوم 20 جويلية، إثر تلقيه ضربة على الرأس خلال مواجهات مع قوات الأمن في الحسيمة.
أعلنت النيابة العامة الثلاثاء أن التحقيقات لا تزال متواصلة لتحديد ملابسات وفاة العتابي وأسبابها، تمهيدا لإعلان النتيجة للرأي العام، بينما يقول نشطاء إنه أصيب بقنبلة غاز في رأسه. شُيّع جثمان العتابي الأربعاء بالحسيمة وسط “أجواء متوترة أدت إلى اعتصام ومواجهات بين الشرطة والمحتجين”، و سجلت اعتقالات جديدة في صفوف حركة الاحتجاجات. من المرتقب اليوم ان يكون حراك الريف على موعد مع مرحلة جديدة من التصعيد بعد ان قرر النشطاء تنظيم مسيرة عاصفة بمنطقة إمزورن ومظاهرات صاخبة من أجل تجديد الوفاء لمعتقلي الحراك سواء المسجونين أو الذين قضوا بهراوة قوات الامن.
التماس الاعدام لنشطاء الحراك
المؤكد أن “حراك الريف “ ماض ليتحوّل الى قنبلة موقوتة ستنفجر عاجلا أم آجلا في وجه المخزن، خاصة و ان من بيدهم الحل والربط مصرّون على تجاهل دعوات التهدئة ورفض الاستجابة لمطالب الشارع المنتفض بما فيها الافراج عن المعتقلين، بل إننا نصطدم كل يوم بمواقف تزيد من احتقان المحتجين و تصب الزيت على النار الملتهبة، كالطلب الذي وجهه حسن مطار، الوكيل العام للملك بالدار البيضاء، بإصدار أحكام تتراوح مابين المؤبد والإعدام في حق ناصر الزفزافي ومجموعة من قادة الحراك الريف.
فاجأ طلب الوكيل العام للملك هيأة دفاع الزفزافي وباقي المتهمين المقرر عرضهم في جلسة، بداية شهر سبتمبر القادم، للنطق بالحكم النهائي.
يمثل ناصر الزفزافي أحد قادة الحراك الشعبي في الحسيمة أمام محكمة الدار البيضاء بتهم عدة بينها “الإساءة إلى الأمن الداخلي”. وكان الزفزافي قد اعتقل نهاي ماي الماضي لمقاطعته خطبة إمام مسجد في مدينة الحسيمة. شهدت منطقة الحسيمة مظاهرات مند نوفمبر الماضي تخللتها مواجهات بين قوات الأمن وشبان يحتجون على التهميش ويطالبون بوظائف وبالتنمية وبإنهاء المحسوبيات والفساد.
وتفجّر حراك الريف في أكتوبرالماضي في الحسيمة وبلدة امزورين، إثر سحق بائع السمك محسن فكري حتى الموت في شاحنة لضغط النفايات بالحسيمة، عندما حاول استعادة كمية من السمك صادرتها الشرطة المحلية منه.
وفي نهاية جويلية الماضي، عفا الملك محمد السادس عن أكثر من ألف معتقل بينهم أربعون شخصا شاركوا في احتجاجات الريف، بينما لا يزال هناك نحو 150 من ناشطي الريف قيد التوقيف أبرزهم ناصر الزفزافي الذي أصبح قائدا لحركة الاحتجاج.
أداء الحكومة مخيّب
بعد مرور 100 يوم على تسلم الحكومة المغربية برئاسة سعد الدين العثماني مهامها، أجرت وسائل اعلامية إلكترونية استطلاعا لتقييم أداء الحكومة، وأظهرت عدم رضا أغلبية المشاركين بأداء الجهاز التنفيذي الذي يواجه رهانات مرتبطة بالحزب والحكومة والاحتجاجات المنتشرة في جهات المغرب.
تعليقا على موضوع أداء الحكومة في هذه الفترة، يقول محمد العمراني بوخبزة، أستاذ العلوم السياسية بجامعة عبد الملك السعدي، إن “الولادة العسيرة للحكومة كان لها تأثير كبير على أدائها في المائة يوم”.
أضاف المتحدث أن الحالة الاجتماعية المتسمة بالاحتقان، خصوصا في الحسيمة، كان لها هي الأخرى الأثر الكبير على عمل الحكومة، لافتا إلى أن “عددا من المناطق الأخرى تعيش وضع الاحتقان، من خلال احتجاجات مرتبطة بعدد من القطاعات الحكومية، خصوصاً التعليم والصحة”.
يرى العمراني بوخبزة أن هذه العوامل أثرت على طبيعة تشكيل الحكومة وتركيبة الأغلبية والمعارضة، وقال إن “الأغلبية أفرزت فسفيساء ينقصها الانسجام المطلوب لصياغة وجهات نظر متقاربة ليتم الدفاع عنها من قبل جميع الفرقاء داخل قبة البرلمان”.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.