هكذا تخلى "رين" عن فكرة ضم "سليماني"    دسترة دور المجتمع المدني سند قوي عند إعداد القوانين    منع قناة "أم 6" الفرنسية من العمل بالجزائر    دبلوماسية الجزائر في كلّ مكان    تحت شعار تشكيل السلام معا    عرقاب: الاستغلال الحرفي للذهب سيرفع الإنتاج إلى 240 كلغ سنويا    بواسطة تقنية التحاضر عن بعد    السفارة الأمريكية: فنّان قدير    من أجل العزوف عن قرار الاستقالة    خلال اجتماعه مع الشركة الموكل إليها أشغال انجاز    لفائدة سكان المناطق المعزولة بالكويف    بمبادرة الديوان المهني للحبوب    وزارة الاتصال: منع قناة "أم 6" الفرنسية من العمل بالجزائر    عودة تدريجية للعمرة    عدم تصفية الاحتلال المغربي في الصحراء الغربية يهدد السلام في إفريقيا    "لنبني السلام معا" يقتضي احترام حقوق الإنسان والعدالة للشعب الصحراوي    مكّنوا الشعبين الصحراوي والفلسطيني من حقيهما في السلم والأمن والحرية    عبر تقنية التواصل المرئي    قرار فتح المدارس لن يكون سياسيا أو سلطويا    إشراك المرأة الريفية لضمان تنمية مستدامة    مخطط لتهيئة مدينة المنيعة الجديدة    نحو توزيع 10 آلاف وحدة سكنية قبل نهاية العام    هكذا سيكون سعر النفط في 2021    برسم حملة الحصاد الخريفية    روائع الأندلسي باقة مهداة للجمهور الوفي    سواد الثلج... حديث عن تعدد الزوجات بلسان الطفولة    في الفترة الممتدة من 15 إلى 19 سبتمبر    7 وفيات... 197 إصابة جديدة وشفاء 133 مريض    "شراكة أرادني واجهة لا كلمة لي ولا شخصية"    النيران تتلف 2.5 هكتارات من أشجار الصنوبر    والي الولاية يستقبل الفرق الصاعدة    اللاعبون يقررون الاستنجاد بلجنة المنازعات    نثمّن موقف الرئيس تبون الثابت من القضية الفلسطينية    تحايل الاحتلال المغربي يعطّل مسار تسوية في الصحراء الغربية    رفع أطنان من النفايات    وداعا عملاق بونة.. وداعا أيقونة المالوف    50023 إصابة بفيروس كورونا في الجزائر بينها 1679 وفاة .. و35180 متعاف    كورونا…توزيع الإصابات حسب الولايات    الاستعداد لتوزيع 400 حقيبة مدرسية بمناطق الظل    "كل انشغالات المواطنين مُحصاة و سيتم تجسيدها"    الإدارة تتفق مع "نفطال" على تجديد العقد    إستياء من القرارات الإنفرادية للرئيس محياري    "نتمنّى اقناع المستهدفين بالانضمام إلى فريقنا"    دستور لبناء جزائر المستقبل    مكتب بريدي واحد ل30 ألف نسمة !    حمدي بناني صاحب الكمان الأبيض في ذمة الله    " سرّ نجاح أي مطعم هو النظافة والأطباق الشهية "    وزير الموارد المائية: لجنة لتطوير الطاقة المتجددة على مستوى التجهيزات    التلكؤ في تطبيق القانون الدولي وراء تعطيل مسار التسوية    التطبيع مكمِّل لصفعة القرن    شارع ميروشو ... العثور على جثة شاب متعفنة داخل شقة    وفيات كورونا حول العالم تقترب من مليون!    مهرجان القدس السينمائي الدولي يفتح باب المشاركة في دورته الخامسة    مكانة صلاة الجمعة في حياة المسلمين    القول الحَسَن وآثاره في القلوب    طُرق استغلال أوقات الفراغ    السياق الفلسفي للسلام والسياق التشريعي السياسي    عندما يتأبّى الإنسانُ التكريم!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مكتتبو “عدل 1” بحي 23 بسيدي بنور يحتجون بسعيد حمدين
بسبب تأخر أشغال إنجاز سكناتهم
نشر في الشروق اليومي يوم 23 - 10 - 2018

جدد مكتتبو "عدل" ل2001/2002 بحي 23 الكائن على مستوى سيدي بنور بالمعالمة غرب العاصمة، احتجاجهم، الثلاثاء، أمام مقر الوكالة الوطنية لتحسين السكن وتطويره "عدل" بسعيد حمدين، تعبيرا منهم عن استيائهم من التماطل الحاصل على مستوى الأشغال الخارجية واللمسات الأخيرة للشقق التي تسير -حسبهم بخطى السلحفاة، دفعت بموعد تسليم سكناتهم يتأجل لتاريخ غير معلوم وهم من ينتظرون اللحظة بفارغ الصبر منذ أكثر من 18 سنة موعد إيداع الملفات.
"بركات.. حي 23 سيدي بنور إلى أين؟.. لا للإهانة.. كفاكم كذبا وتلاعبا بمشاعرنا.. حي 23 هو حي ميت ومستقبل غامض.. كرهنا.. نطالب بالحل بعد توقف الأشغال"، هي عبارات وأخرى حملها المحتجون من خلال لافتات وشعارات تندد بالتماطل الحاصل في أشغال الحي السكني الذي يضم 3 آلاف ساكن فضلا عن الحي المجاور 22 الذي يبدو أنه يسير بخطى أحسن بكثير من 23 رغم أن هذا الأخير انطلق قبله بأكثر من 4 سنوات.
وقال المحتجون إن ظروفهم الاجتماعية القاسية جعلتهم يتنقلون دوريا إلى مشروعهم السكني بسيدي بنور من أجل مراقبة آخر التطورات به، غير أنهم يصطدمون وفي كل مرة بتوقف الأشغال التي لم تتحرك من موقعها منذ فترة طويلة وبقيت تراوح نسبة 80 بالمائة، حيث لا تزال عملية إيصال شبكة الغاز، الكهرباء والماء خارج محور العمارات تنتظر إدخالها أما الأشغال الخارجية "الفياردي" فهي الأخرى متوقفة حسب الشهادات ما جعلهم يستفسرون عن سبب اختيار الشركات الأجنبية "التركية" بهذا الموقع التي كان يفترض أن تسارع الزمن من أجل إتمام الأشغال وهي من تقبض مستحقاتها بالعملة الصعبة، قائلين "ما ربحنا لا وقت ولا سكنى"!.
وذكر هؤلاء أنهم وكلما حلوا بموقع المشروع للاستفسار عن سيرورته تخبرهم الشركة المقاولة أن الإشكال يعود إلى عدم تلقيهم مستحقاتهم المالية، ما يجبرهم على مباشرة الأشغال كل شهر مقابل 3 أشهر من التوقف وهو ما يجعل توزيع 1500 مسكن مستحيلا بالجهة الجنوبية للحي، في أقرب تاريخ حسب ما تروج له الوكالة -يؤكد هؤلاء- الذين أكدوا أنهم سئموا من الوعود الواهية، خاصة أن بعض أقرانهم من مكتتبي 2013 تحصلوا على سكناتهم في بعض الولايات، في حين يجبر هؤلاء على تجرع معاناتهم مع الكراء والمشاكل التي تتأتى جراء ذلك.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.