تعزيز التنمية, محاربة البيروقراطية والاهتمام باحتياجات المواطن في صلب اللقاء    مفارز الجيش توقف تجّار مخدرات ومهاجرين غير شرعيّين    القطار لن يتوقّف...    الجزائر ستساهم بفعالية في حل الأزمة الليبية    أساتذة الابتدائي يرفعون حدة الضغط على الوزير واجعوط    الرئيس تبون يستقبل الولاة بمقر رئاسة الجمهورية    إضراب مفاجئ لمضيفي الطيران بمطار هواري بومدين    أكثر من 40 بالمئة من رحلات الجوية الجزائرية تم إلغاؤها بسبب إضراب المضيفين    وزارة التجارة: استشارات موسعة لتقييم اتفاق الشراكة مع الاتحاد الأوروبي    أرقام مخيفة للتجاوزات في ملف الحليب المدعم    24 قتيلا في هجوم على كنيسة في بوركينا فاسو    بلوزداد تطيح بالنصرية وتوسع الفارق إلى 6 نقاط عن المولودية    تحويل حركة المرور نحو الطريق الوطني رقم 5    والي تيزي وزو: خطاب رئيس الجمهورية يهدف إلى تعزيز دور الجماعات المحلية في التنمية    الصحفي والشاعر عياش يحياوي في ذمّة الله    أسبوع تاريخي بالمتحف الجهوي للمجاهد بالمدية    «كتاب بدلا من تذكرة» في مارس بالعاصمة    تبون يعرب عن ارتياحه لسلامة المرحلين من ووهان الصينية    ارتفاع حصيلة وفيات فيروس كورونا إلى 1770 مع فرض إجراءات وقائية جديدة    تسمم مواطنين في العاصمة بمادة الرصاص    اختيار وهران لاحتضان الطبعة المقبلة من كاس افريقيا للأمم 2020    جماهير نيوكاسل تهاجم نبيل بن طالب بسبب “خطأ قاتل”    "هيئة مسيرات العودة" في غزة تعدل اسمها ليشمل "مواجهة صفقة" القرن    رسالة الأسرى في سجون الاحتلال الصهيونى لوسائل الاعلام والصحافة الجزائرية    آدم وناس والمغربي منير شويعر يزينان التشكيلة المثالية للدوري الفرنسي    تونس: قيس سعيد يهدد بحل البرلمان وانتخابات مبكرة    رابطة العالم الإسلامي : مؤتمر حول مواجهة أفكار التطرّف    «الكاف» تفتح باب الترشيح لاستضافة نهائي رابطة الأبطال والكونفدرالية    ريال مدريد يسعى لضم سترلينغ ودي بروين    9 تخصّصات جديدة بالقطاعات المنتجة    الرئيس تبون يجتمع بالولاة بمقر الرئاسة    الجوية الجزائرية توقف مضيفي الطيران المضربين    مراقبة صارمة في المطارات الجزائرية بسبب كورونا    وفاة رضيع في حريق مسكن ببلدية الأبيض مجاجة في الشلف    توقيف أفراد شبكة سارقي لواحق السيارات بالعاصمة    وضع مدير أملاك الدولة السابق لولاية سكيكدة والحالي لعنابة تحت الرقابة القضائية    بلجود : كل مسؤول مجبر على العمل الجواري والتكفل الأمثل بانشغالات المواطن    دفتر شروط جديد بعد شهرين ... الدولة تتجه نحو الهيمنة على قطاع تركيب السيارات    “الفيفا” تمنح هبة للإتحاد الجزائري لكرة القدم    رزيق: وزارة التجارة تعمل على ضبط وتنظيم الأسواق    الرئيس تبون : استقبلت بكل ارتياح خبر خروج أبنائي سالمين من أي وباء بعد فترة الحجر الصحي    مهمتكم إعادة الثقة التي كسّرها العهد البائد    دعتها لتحمّل مسؤولياتها التاريخية تجاه الشعب الصحراوي    أكدت تمسكها بمهمتها في‮ ‬ليبيا‮ ‬    خلال السنة الماضية بتبسة‮ ‬    فشل المفاوضات السعودية - القطرية    دموع من أجل النبي- صلى الله عليه وسلم    السجن مصير هاتك عرض طفلة بسيدي البشير    شعرية الخطاب السّردي في رواية «أشياء ليست سرّية جدا» لِ«هند أوراس»    فنانو الجزائر في حفل موسيقي بنادي «عيسى مسعودي»    محاولات قتل امرأة لم يقتلها نِزار    أهي المروءة أن تقطع الرحم.. ؟!    استلام 800 مسكن "عدل" قريبا    ستينية تركض لتأمين العلاج لزوجها    الأبقار تفصح عن مشاعرها لبعضها البعض    حكم قول: اللهم إنا لا نسألك رد القضاء…    كم في البلايا من العطايا    لماذا “يفتون الناس”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ليلة العبوات الناسفة في أمريكا
أوباما وكلينتون ضمن المستهدفين
نشر في الشروق اليومي يوم 25 - 10 - 2018

استهدفت طرود تحوي عبوات ناسفة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما ووزيرة الخارجية السابقة هيلاري كلينتون ضمن أهداف أخرى شملت عدداً من الديمقراطيين البارزين ومكتب شبكة (سي إن إن)، فيما قال مكتب التحقيقات الفيدرالي (إف بي آي)، مساء الأربعاء، إنه يحقق في عمل إرهابي.
وجرى اعتراض ثمانية طرود على الأقل قبل أن تصل للمستهدفين وبينهم إريك هولدر وزير العدل في عهد أوباما وجون برينان المدير السابق للمخابرات المركزية وجورج سوروس أحد المانحين الكبار للحزب الديمقراطي.
وقالت الشرطة الاتحادية، إن طردين أرسلا إلى ماكسين ووترز وهي عضو بالكونغرس عن ولاية كاليفورنيا. وقال مسؤول اتحادي لوكالة رويترز للأنباء، إن المحققين يحاولون تتبع طرد مشبوه آخر يعتقدون أنه أرسل إلى جو بايدن نائب الرئيس السابق أوباما.
ولم تنفجر أي من الطرود الثمانية ولم يصب أحد بأذى. ولم تعلن أي جهة على الفور المسؤولية عن إرسال الطرود.
وفاقمت الأنباء عن هذا التهديد من التوتر في البلاد التي تشهد حالة من الاستقطاب الشديد مع اقتراب انتخابات التجديد النصفي للكونغرس التي تجرى في السادس من نوفمبر وستحسم إن كان بمقدور الديمقراطيين انتزاع السيطرة على أحد مجلسي الكونغرس أو المجلسين من الجمهوريين وحرمان ترامب من الأغلبية التي يتمتع بها حزبه في المجلسين.
وسارع ديمقراطيون بارزون إلى اتهام ترامب نفسه بإذكاء احتمالات العنف السياسي باللجوء مراراً إلى خطاب شديد التحزب وتوجيه انتقادات لاذعة.
وقال ترامب في تجمع سياسي في ويسكونسن، الأربعاء، إن حكومته ستحقق في الأمر بكل همة.
وأضاف "أي أفعال أو تهديدات بعنف سياسي تعد هجوماً على ديمقراطيتنا نفسها.. نريد أن تتحد كل الأطراف في سلام وتناغم".
لكنه قال إن وسائل الإعلام تتحمل مسؤولية "وقف العداء الذي لا ينتهي والسلبية المتواصلة والهجمات والأخبار الكثيرة الكاذبة".
Pres. Trump after newsroom bomb threat: Media should "stop the endless hostility." https://t.co/vOEan0fvVS pic.twitter.com/juzWeBJvbP
— ABC News (@ABC) October 25, 2018
وكان أول طرد، والذي عثر عليه، الاثنين، موجهاً إلى سوروس، وهو ملياردير تستهدفه كثيراً نظريات المؤامرة لدى تيار اليمين.
وذكر مكتب التحقيقات الفيدرالي في بيان في وقت سابق، أن هناك طروداً متشابهة في مظهرها و"تحوي عبوات يمكن أن تحدث دماراً". وقال مسؤولون آخرون، إن العبوات تشبه جميعها تلك التي أرسلت إلى منزل سوروس وفجرتها الشرطة لاحقاً.
وتلقى مكتب شبكة (سي إن إن) في نيويورك طرداً موجهاً لبرينان الذي كان ضيفاً لدى الشبكة كمحلل، مما دفع الشرطة إلى إخلاء المبنى الواقع بجزء مزدحم من مدينة نيويورك قرب حديقة سنترال بارك. وقال مفوض الشرطة جيمس أونيل، إن الطرد يحوي ظرفاً به مسحوق أبيض يعكف الخبراء على تحليله.
وقال جهاز أمن الرئاسة الأمريكي، إن الطرد الذي أرسل إلى كلينتون اكتشف، في وقت متأخر الثلاثاء، في حين تم العثور على الطرد الذي أرسل إلى أوباما، في وقت مبكر الأربعاء، وذلك خلال فحص روتيني للبريد. وأفاد جهاز أمن الرئاسة، بأن أوباما وكلينتون ليسا معرضين لأي خطر.
وقال نائب مفوض شرطة نيويورك للمعلومات ومكافحة الإرهاب جون ميلر في مؤتمر صحفي: "حتى الآن يبدو أن العبوات هي قنابل أنبوبية".
وقال مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي كريستوفر راي في بيان، إن قوة مهام مشتركة لمكافحة الإرهاب بقيادة المكتب وتضم وكالات إنفاذ القانون الاتحادية والمحلية "ستواصل العمل لتحديد هوية المسؤول عن إرسال هذه الطرود أياً كان واعتقاله".
وكل المستهدفين بهذه الطرود تعرضوا مراراً لاتهامات من منتقدين من اليمين. وانتقد ترامب شبكة (سي إن إن) مراراً واتهمها ببث "أخبار كاذبة"، ووصف الشبكة الإخبارية بأنها "عدو الشعب".
وقال زعماء ديمقراطيون بالكونغرس، إن دعوة ترامب للوحدة لا تبدو صادقة بسبب تصريحاته السابقة التي تساهل فيها مع أعمال عنف.
Obama, Clinton among targets of suspected bombs ahead of U.S. election https://t.co/w2zd2F2W7w
— Reuters U.S. News (@ReutersUS) October 24, 2018
Democrats tie Trump's rhetoric to spate of suspected bombs https://t.co/T6f1mqqUAk
— Reuters U.S. News (@ReutersUS) October 25, 2018


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.