بحث الشراكة الثنائية والوضع الإقليمي    «خطاب الرئيس تبون أمام الجمعية العامة الأممية ينسجم مع مواقف الشعب الجزائري»    سحب البنزين الممتاز بالرصاص ابتداء من 2021    تخصيص طائرتي شحن عسكرية لنقل مساعدات انسانية للشعب النيجري    توقيف منتحل شخصية إطار برئاسة الجمهورية متورط في الابتزاز و النصب    ضرورة تحقيق «صفر حالة» بالجزائر    بعد تصريحاته الأخيرة أمام الجمعية العامة    15 ملفا قضائيا من مجلس المحاسبة    قضاة جزائريون يشاركون في ورشة دولية    الخبير في مجال الدستوري عبد الكريم سويرة يتحدث عن المادة 185من الدستور:    قالت ان الجزائر توجد أمام تحديات داخلية وخارجية تفرض علينا التجند.. زرواطي:    لفائدة التلاميذ بتبسة    الألعاب المتوسطية وهران - 2022    عقده يمتد لسنة واحدة    لقاءات تحسيسية لرفع المردودية    لترقية السياحة والتنمية الريفية بسطيف    أكد على ضرورة لعمل القطاعي المشترك..بن بوزيد:    معارض خاصة بالمرأة الريفية وأخرى بالحرفي    دراسة حول المياه المستعمَلة    بسبب مخاوف تفشي فيروس كورونا المستجد    خلال الثلاثي الثاني ل2020    تجارة الأعشاب والعلاج البديل ينتعشان خلال زمن "كورونا"    الجيش الجزائري يتضامن مع الشعب النيجيري    تعليمات عرقاب؟    انطلاق الحملة الانتخابية لاستفتاء على الدستور يوم 7 أكتوبر    لحسن حموش مدربا جديدا لساحل تازمالت    شراكة يعيّن بن زرقة مدربا مساعدا لجبور    عودة قوية للجزائر و''هيومان" يدخل المنافسة    جسر لنقل ثقافة التاريخ وتعزيز أبعاد الهوية    تخص مختلف المجالات    الدّين حُسن المعاملة    جاهزية منتخب كرة اليد من أولويات "ألان بورت"    الطاسيلي تنفي سقوط احدى طائراتها    210 حاويات لاحتواء النفايات المنزلية    الدستور الجديد يعزز استقلالية وصلاحيات مجلس المحاسبة    لوحات لفنانين يمثلون 23 دولة في حفل إفتتاح المعرض الدولي للفن التشكيلي بخنشلة    وفاة 6 أشخاص وإصابة 161 آخرين خلال يومين    أذربيجان/أرمينيا: التوتر يخيم على إقليم ناغورنو-قرة باغ وسط دعوات دولية للتهدئة    الصحراء الغربية: انتهاكات مغربية خطيرة لحقوق الإنسان في المناطق المحتلة    ضحايا فيروس "كورونا" يتعدون عتبة مليون شخص    تدشين أول وحدة وطنية لإنتاج البدائل الحيوية بالجزائر    أشتية يتعهد بإنجاح الانتخابات الفلسطينية    الأساتذة الاحتياطيون بعين تموشنت بلا مناصب    كازوني يشرع في غربلة التعداد ويجلب لاعبين إفريقيين    فريفر : "المنافسة لا تخيفني وسأفرض نفسي في الفريق "    صاحب رائعة "راني خليتها لكم أمانة" ... مازال حاضرا في قلوب الشباب    خواطر أدبية تخص في كينونة النفس البشرية    ساسي سمير يوقع في" السيارتي "    5 اجراءات احترازية فى المسجد الحرام لحماية المعتمرين من "كورونا"    مساع للحفاظ على التراث المحلي بعد سنوات من النسيان    لابد من التحضير النفسي و الصحّي قبل الدخول المدرسي    مشاريع استثمار على الورق منذ 2015    مركز "الهجين "عملي بداية من 2021    9 إلى 10 حالات يوميا و3 في العناية المركزة    أمسك عليك لسانك    "المرأة الصحراوية" تلقي بظلالها على معرض صور لرفيق زايدي    أسلوب المجادلة بالتي هي أحسن في الدعوة    كاتبتان تخصصان عائدات كتاب جامع «عاق أم بار» لدار العجزة والمسنين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أزمة مياه خانقة وغير مسبوقة في عدة بلديات بورقلة
دعوات إلى التحقيق في طريقة توزيع المياه ومشاريع التحلية
نشر في الشروق اليومي يوم 05 - 08 - 2020

شهدت ولاية ورقلة أزمة مياه حادة خلال أيام عيد الأضحى، وتركت الأزمة حالة من الاستياء العام بين المواطنين الذين لجؤوا إلى حلول بدائية لتوفير ماء الشرب من دورات المياه في المساجد والمؤسسات العمومية وغيرها في وقت الذروة.
وعرف حي بني حسن توقفا تاما في ضخ ماء الشرب في حنفيات منازل السكان ما ترتب عنه انعدام تام لمياه الشرب والاستعمال اليومي لدى سكان الحي الشعبي، وتزامنت الأزمة المتجددة مع حلول عيد الأضحى أين وجد السكان أنفسهم محاصرين بين جدران منازلهم دون توفر الحد الأدنى من ماء الشرب ما دفعهم للخروج إلى الشارع بأوانيهم البلاستيكية بحثا عن الماء من دورات مياه المساجد وبعض المؤسسات العمومية.
وتعاني أحياء بلدية حاسي بن عبد الله من أزمة خانقة في التزود بماء الشرب الأمر الذي حتم على السكان مراسلة السلطات المحلية لاستنجادها بحل المشكل في المنطقة الفلاحية، حدث هذا رغم تخصيص ميزانية لإنجاز بئر حيث تم اختيار الأرضية منذ 2017 لتخفيف الضغط على شبكة الري القديمة.
وحسب مواطنين في حديثهم مع "الشروق" فقد تم تحويل مشروع البئر إلى منطقة النشاطات ليستفيد منه مستثمرون خواص رغم أن قيمته من ميزانية المشاريع القطاعية الموجهة لتوفير الخدمات للمواطنين.
ودعا السكان إلى فتح تحقيق مع مسؤولي البلدية ومديرية الموارد المائية والجزائرية للمياه حول الموضوع بعد رواج أخبار عن عزم السلطات ربط البئر الذي تم إنجازه في منطقة النشاطات بأنبوب لإيصال الماء إلى شبكة الري القديمة وهي الخطوة التي اعتبرها السكان حلولا ترقيعية وصورة من صور هدر المال العام فيما يظل المشكل الأساس، أن الخزانين الرئيسين الموجودين في البلدية اللذين يغطيان شبكة الري القديمة أصابهما العطل، أين نضب الماء في أحدهما، فيما يعتمد عمل الخزان الثاني على المضخة فقط في تزويد السكان بماء الشرب، وذلك خوفا من انهيار الخزان القديم والمتهالك.
وتساءل السكان عن سبب إنجاز مشروع البئر في منطقة النشاطات بدل إنجازها في مكانها الأساسي المبرمج في مخطط شغل الأراضي منذ البداية، ما حتم على السلطات اللجوء إلى ربط البئر بأنبوب كحل ترقيعي لتدعيم الشبكة القديمة المتهالكة وغير القادرة على تغطية البلدية وخصوصا الجهة الشرقية، في حين يبقى عدم إنجاز خزان في البئر المجاورة للثانوية لغزا محيرا ما يعكس حالة التخبط التي تعيشها برمجة المشاريع في الولاية.
وفي نفس السياق، تعالت أصوات سكان حي مخادمة الشعبي مستنكرة الأزمة المفاجئة في التزود بماء الشرب في الحي الكبير، خصوصا أنها تزامنت بشكل غير متوقع مع مناسبة العيد، ما أدى إلى مضاعفة أتعاب السكان المحاصرين في منازلهم خوفا من الإصابة بالفيروس المستجد، إذ حتم عليهم الوضع الخروج بحثا عن قطرات من الماء رغم الحرارة الشديدة والجو النفسي العام المتدهور بسبب وباء كوفيد 19.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.