ما يجب أن يقال حول التعديل الدستوري في الجزائر            سعداوي: التسجيل "غير مفبرك"    وضع 5 متهمين في قضية حفل فندق الزينيت بوهران تحت الرقابة القضائية    بوقادوم يحضر اجتماعًا برلمانيًا هامًا الاثنين القادم    تمديد العمل بنظام الحجر الجزئي المنزلي إلى غاية 13 جوان    الرابطة المحترفة الأولى تحتل المركز الثالث عالميا من حيث عدد إقالة المدربين!    الفيلم الوثائقي الفرنسي “الجزائر حبي” مستفز بنكهة الحنين إلى الماضي    أسعار النفط تتراجع بسبب ارتفاع مخزونات الخام    8997 إصابة بفيروس كورونا في الجزائر بينها 630 وفاة.. و5277 متعاف    هذا هو موعد استئناف الدوري الإنجليزي الممتاز    التحضير لمشروع مرسوم تنفيذي منظم لمهن الفنانين والكوميديين    اتفاق أوبك+: مستوى عال من الالتزام بتطبيق تخفيضات الإنتاج    طيران الإمارات ترسي معايير رائدة لضمان سلامة الركاب    كوفيد-19: تسهيلات لأصحاب ورشات الخياطة في مجال تسويق الأقنعة الواقية    اجلاء الجزائريين العالقين بلندن: وصول 300 مسافر الى الجزائر يوم الاربعاء    مجلس قضاء تيبازة:”كريم طابو رفض بمحض إرادته إجراء مكالمة هاتفية”    برامج تلفزيونية فرنسية ضد الجزائر : الجزائر تستدعي سفيرها في باريس للتشاور    حذف وزيرة الخارجية الإسبانية لعلم الجمهورية الصحراوية من خارطة إفريقيا يشكل إستفزازًا لكل بلدان القارة    رئيس الجمهورية يستقبل المجاهد عثمان بلوزداد    بشار: تفكيك شبكة دولية للمتاجرة بالمخدرات بحوزتها أكثر من 80 كلغ من الكيف المعالج    الحماية المدنية: تنفيذ 23.000 عملية تعقيم لمختلف المؤسسات ما بين الفاتح مارس و 27 مايو    توسيع مهام اللجنة الوطنية لحماية الغابات يسهم في تعزيز الوقاية من الحرائق    المناجير نسيم سعداوي يرد على حلفاية "التسجيل الصوتي ليس مفبرك"    هلاك شخص وجرح آخر في حادث مرور ببومرداس    الحماية المدنية تفرغ برك مائية لمنع سباحة الاطفال بتيارت    اجتماع المكتب الفدرالي للفاف يوم الأحد عبر تقنية الفيديو عن بعد    بالصور..هكذا أصبحت طائرات الجوية الجزائرية بعد إعادة تجهيزها    شريط حول الحراك: الصحافة الوطنية تندد بحملة حاقدة وعنيفة تستهدف الجزائر ومؤسساتها    استقرار أسعار الخضر والفواكه ابتداء من الأسبوع القادم    المتعافون من "كورونا" يجب عليهم قضاء الصوم    انتقدوا طريقة تعاطي الحكومة مع البرلمان.. النواب يعارضون الزيادات الضريبية    الأميرعبد القادر: السباق في تقنين القانون الإنساني المعاصر    بن قرينة : "بعض الأطراف الفرنسية تريد استدعاء حادثة المروحة ولكن هيهات"!!    مشروع قانون المالية التكميلي: معالجة آثار الأزمة مع دعم القدرة الشرائية    كوفيد-19: الوضعية الوبائية بالجزائر "مستقرة و تحت السيطرة"    المحلل السياسي أحمد بن سعادة يرافع من أجل التأطير القانوني للتمويل الخارجي للمنظمات غير الحكومية    إسماعيل مصباح: قرار رفع الحجر الصحي ليس سهلا وعلى المواطنين تغيير سلوكياتهم    وزيرة الثقافة تبحث سبل دعم القطاع مع وزراء الثقافة للدول الأعضاء في الاتحاد الإفريقي    الجيش الوطني الشعبي وقف إلى جانب شعبه بتجنيد كل طاقاته البشرية والمادية    الإفتاء بإخراج زكاة الفطر في بداية رمضان يهدف لتوحيد الكلمة    دعوة إلى الاستلهام من تضحيات جيل الثوار لبناء الجزائر الجديدة    مع بداية فترة الحر    بلمهدي يرد على شمس الدين    روسيا تدعو الرئيس تبون لزيارتها    خبراء يحذرون من تحويل مسار الحراك..ويكشفون:    رصد لحال الآثار الإسلامية في الجزائر    السودان يجدد المطالبة برفع اسمه    مخطط الضم الإسرائيلي يستهدف كامل الضفة الغربية    تثمين تراث مليانة.. شرط أساسي لتنميتها    شفاء 4 نساء حوامل من "كوفيد 19"    جمال للروح وتوازن للمشاعر    وخير جليس في زمن « الكورونا » كتاب    منتخب ألعاب القوى عالق بكينيا منذ قرابة الأربعة أشهر    « ندمت على عرض الوفاق و بلومي أرادني في المولودية عام 2002»    بلمهدي: “لا دخل للوزارة في إيقاف برنامج شمس الدين”    صيام الست من شوال والجمع بينها وبين القضاء بنية واحدة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"متطوعون" من الجوية الجزائرية ينجحون في مهمة إجلاء الجزائريين من اسطنبول في ظرف 24 ساعة

البلاد.نت- حكيمة ذهبي- تمكن فريق شركة "الخطوط الجوية الجزائرية"، في ظرف قياسي، لا يتعد 24 ساعة، من استكمال مهمة إجلاء الجزائريين الذين كانوا عالقين بتركيا، وتم تحويلهم إلى إقامات فندقية لقضاء فترة الحجر الصحي.
الفريق الذي أدى المهمة تطوعيا، وقطع عطلته الاستثنائية استجابة لنداء الواجب الوطني، أنهى في حدود الساعة الثانية زوالا المهمة، حيث حطت آخر طائرة تابعة للخطوط الجوية الجزائرية بمطار الجزائر الدولي، وتم نقل المسافرين إلى فندق "مازفران" بضواحي زرالدة لقضاء 14 يوما وهي فترة الحجر الصحي.
وكان الجسر الجوي بين الجزائر واسطنبول، بعد إقرار السلطات إجلاء الجزائريين العالقين بتركيا، قد نفذ على ثلاث مراحل، فأول طائرة حطت فجر اليوم في حدود الساعة الخامسة فجرا بمطار الجزائر الدولي، ثم طائرة ثانية حطت عند الساعة التاسعة والنصف صباحا وأخرى ثالثة حطت في حدود الساعة الواحدة والنصف ظهرا.
وحسب المعلومات التي بحوزتنا فإن فرق الجوية الجزائرية المتطوعة، مشكلة من 21 موظفا من أطقم الطائرات الثلاثة، انقسمت إلى سبعة موظفين في كل طائرة بحساب قادة الطائرات، قضوا حوالي ثماني ساعات جوا، ذهابا وإيابا، لإجلاء العائلات الجزائرية التي كانت محاصرة بتركيا بعد تعليق الطيران الجوي لنقل الأشخاص إثر أزمة وباء "كورونا".
#AirAlgerie ????????????????Mission accomplie
Notre troisième Avion A330 vient d'arriver à Alger avec à son bord les Algériens bloqués en Turquie . pic.twitter.com/jrj1ZZC0aR
— Air Algérie Médias Officiel (@medias_air) April 4, 2020
الشركة أقرت بالمجهودات التي بذلها موظفوها في هذه المحنة التي يعيشها الجزائريون على غرار كل سكان العالم، وأصدرت بيانا أثنت فيه على مجهوداتهم، لاسيما أطقم الطائرات، وقالت: "نهاية المهمة .. لقد تمكن فريق الجوية الجزائرية من إجلاء الجزائريين الذين كانوا عالقين بتركيا في ظرف 24 ساعة.. كل الشكر لأطقم الطائرات كلهم متطوعون لهذه المهمة".
وتم تحويل المواطنين إلى إقامات فندقية بالجزائر العاصمة، موزعين على فندق "مازفران"، فندق المطار، المركب السياحي بسيدي فرج وفندق المرسى شرقي العاصمة، سيوضعون تحت إشراف أطقم طبية تتكفل بفحصهم يوميا إلى غاية نهاية فترة الحجر الصحي المقدرة ب 14 يوما.
وكانت الجوية الجزائرية، من أوائل الشركات العمومية المتطوعة في أزمة كورونا، برهنت من خلالها أنها شركة مواطنة بالمقام الأول، حيث تكفلت بإجلاء الطلبة الجزائريين العالقين في مدينة ووهان الصينية، بؤرة الوباء الفتاك، بتاريخ 24 فيفري الماضي، وقد تطوع حينها الرئيس المدير العام للشركة، بخوش علاش، مرفوقا بطاقم الطائرة التي قامت بعملية الإجلاء، للبقاء في الحجر الصحي رفقة الطلبة، واتخذ من إحدى المكاتب بفندق "المرسى" مقرا له، زاول فيه عمله، طيلة الأيام ال 14، التي قضاعا رفقة العائدين من "ووهان"، وفي تضحية إنسانية لافتة، تنازل المدير العام للشركة العمومية للنقل الجوي، عن حضور حفل زفاف نجله، الذي صادف تلك الفترة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.