فيغولي:”أهدي هدفي لأنصار “غلطة سراي” الأوفياء”    تفكيك شبكة دولية للإتجار بالمخدرات بالبويرة    الجهود المشتركة لبلدان أوبك والمنتجين خارجها وراء استقرار سوق النفط    تحديد شروط الإعانة للمستفيدين ومستواها    رحابي دعوة إلى الحراك والسلطة إلى توافق    عاجل: فغولي بطلا للموسم الثاني على التوالي في تركيا ويُضيف لقبا جديدا للجزائريين    البيض: استرجاع 50 ألف هكتار من مجمع حداد    مواصلة الجهود لتحسين ظروف الاستقبال    الشعب الجزائري في صدارة الترتيب    توقيف 3 تجار مخدرات وحجز 47 كلغ من الكيف    قايد صالح يشيد بحرص أفراد الجيش "الشديد" على حماية "كل شبر من أرض الجزائر"    على الشباب الاستعداد لحمل المشعل وتسيير مؤسسات الدولة    تفجير يستهدف حافلة سياحية قرب الأهرامات في مصر    قوى الحرية والتّغيير تتمسّك برئاسة مدنية وتمثيل محدود للعسكر    كافل اليتيم تجمع الأيتام والمحسنين    ترحيل عائلتين منكوبتين جراء إنهيار مساكنها بسيدي بلعباس    الأمن يسخر أزيد من 62 ألف شرطي    ندوات تاريخية وتدشين مرافق رياضية وعمومية    الهلال الأحمر الجزائري يدعو لإعداد بطاقية وطنية    حجز 10 آلاف طن من الواردات بالحدود خلال 3 أشهر    يوم الطالب: رئيس الدولة يثني على الدور الريادي للطلبة و نضجهم خلال المسيرات السلمية    دعوة إلى الاقتداء بالتربية الروحية للصحابة    خبر سحب وثائق سفر لمسؤولي بنوك غير صحيح    وزير الصحة يشارك في أشغال الدورة ال 72 للجمعية العالمية للصحة بسويسرا    ما الترتيب الأمثل لوجبة إفطار رمضان؟    بن ناصر يتألق و إمبولي ينعش آماله في البقاء برباعية على تورينو    كومباني يغادر مانشيستر سيتي..ويعود إلى أندرلخت    الأفافاس يدعو لعقد ندوة وطنية للتشاور والحوار    بالصور.. مصر تكشف عن تميمة كان 2019    1500 دينار لكيس 25 كلغ: زيادات غير قانونية في أسعار السميد المدعم    بسبب ارتفاع الرطوبة و التقلبات المناخية في الطارف    رحابي يدعو قيادة الجيش الى فتح مشاورات مع الطبقة السياسية    السعودية تقرر عقد قمتين خليجية وعربية في مكة    موقع قاديوفالا معلم تاريخي عريق    حنانيك يا رمضان    أدعية رمضانية مختارة    أول متحف بالمدينة المنورة يجسد السيرة النبوية    دعوة غير مسبوقة من نائب جمهوري لعزل ترامب    ماندي اساسي ويقود ريال بيتيس للفوز على ريال مدريد في “سانتياجو برنابيو”    تخص المتابعين بالجريمة الجمركية.. نحو إنشاء لجان مصالحة على مستوى الجمارك    بالفيديو.. “سامسونغ” تصلح هاتفها القابل للطي وتطرحه قريبا بالأسواق    ورشات الترميم تؤجل الصلاة فيها مرة أخرى    بطولة إفريقيا للملاكمة: المنتخب الوطني يتوج باللقب الإفريقي    حجز 16قنطار من الكيف بالنعامة    خليفاتي يترشح لرئاسة الأفسيو ويصرح:” سأغير منتدى رؤساء المؤسسات جذريا وأُرسم قطيعته مع السياسة”    وزير الخارجية الفلسطيني : "صفقة القرن" الأمريكية بمثابة تكريس للمأساة الفلسطينية    نقابة الصيادلة تطالب المحكمة العليا بانصاف الصيدلانية في ميلة    مجلس علمي لشبه الطبيين في بارني!    تهدف لاكتشاف المواهب مستقبلاً    حول اتفاق الخروج من الاتحاد الأوروبي    قريباً‮ ‬بمعسكر‮ ‬    تعيين أربعة إطارات    عمار تو‮ ‬يؤكد بعد استدعائه للتحقيق‮:‬    بن مهدي‮ ‬ينهي‮ ‬مهام مونية سليم    استشراف لمستقبل رهيب بعد نضوب البترول    تكريم الزاهي في السهرة الأولى    هديُه صلى الله عليه وسلم في رمضان    أرنب ثمنه أكثر من 90 مليون دولار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تحية من عند الأتراك لحراك بلا عراك
نشر في الجمهورية يوم 23 - 04 - 2019

وأنا متواجد خارج الوطن في رحلة تربص أكتب هذه الكلمات بعد رؤيتي على شاشات العالم لمنظر حراك أبناء بلدي وهم حاملين لشعارات كلها بلاغة وصدق وإبداع فاق إبداع المبدعين...وبعد انبهاري لمحتوى تلك الشعارات والتي ربما تفوق بعض كتاباتي الابداعية رغم أنني محسوب في مجال الابداع أكتب....
يقول الحراك:
نعم لكل الأرقام إلا الرقم خمسة
هي تسعة أرقام معتمدة في التعداد فما الضرر أن نفتقد رقما إلى حين من أجل بقية الأرقام، ففي أيام خلت وعندما تعطلت عجلة سير الاتحاد السوفياتي عندما كان مالكا للجمهوريات المنفصلة فيما بعد قررت السلطات آن ذاك أن تتخلى عن بعض الجمهوريات وعلى حد تعبير احد مسؤوليها عندما قال: "الاتحاد السوفياتي الآن أشبه بسفينة ثقيلة بها حمولات عطلت المسيرة، فما علينا إلا أن نتخلى عن هذه الحمولات لتصبح السفينة خفيفة ونستطيع السير أحسن مما هو عليه الآن وعندما نقوم فيما بعد بعملية الصيانة نسترجع تلك الحمولات المرمية وبذلك نكون أكثر قوة مما هو عليه الآن"...طبعا للضرورة أحكام...فما الضرر أن نتخلى عن رقم في معادلة صعبة تتطلب ذلك كما أنه مطلب حراك شعبي وبلا عراك....وحتى لو تطلب الأمر إلغاء كل الأرقام فما الضرر أيضا في ذلك، ففي النهاية يبقى الإنسان-المواطن- أهم الموجودات...
يقول الحراك:
نعم لكل الحروف إلا الحرف باء
هناك بعض الدول تتحدث لغات بحروف ناقصة عدديا مقارنة بنا بحيث لغاتها لا تتوفر على غنى مثل اللغة العربية مثلا المعروفة أنها غنية جدا ورغم ذلك فاق تطورها كل الحدود، فالقضية ليست لغة أو حروف معينة وإلا لكانت اللغة اليابانية أحسن لغة، فما المانع أن نتخلى عن حرف الباء للتطور والنمو ولتحريك ما لا يريد أن يتحرك...بل وما المانع أن نتخلى على كل الحروف في سبيل أهم الموجودات؟؟؟؟؟؟؟؟؟


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.