امتحانات نهاية الطور الابتدائي : نسبة النجاح بلغت 83،31 بالمئة    عبد الغني هامل أمام العدالة مجددا    بونجاح: “لا يهم من يلعب المهم فوز الخضر”    في خطوة مفاجئة.. بوقرة مدربا للفجيرة الإماراتي    القسنطينيون في حملة نظافة واسعة تحت شعار البيئة أولا    فعاليات المجتمع المدني تقترح مبادرة للخروج من الأزمة    وزير العدل يقول إن العدالة أمام مسؤولية تاريخية ويؤكد: القضاء سيحاسب كل المتورّطين في قضايا فساد    مالي ستشارك رسميا في "الكان"    من أجل تحقيق الأمن الغذائي وتقليص فاتورة الاستيراد    أمطار وموجة حر على بعض الولايات        أربعة أحزاب تدخل في أزمة قيادة بعد حبس رؤسائها    الفريق ڤايد صالح في زيارة عمل وتفتيش إلى الناحية العسكرية الثالثة ببشار    توقف الطلبيات بمجمع "سوفاك" و العلامات الفرنسية تستثمر في الوضع: ركود في سوق السيارات والتهاب في الأسعار بقسنطينة    العمل على استرجاع الأموال المنهوبة يتطلب سنوات    بريطانيا ترسل قواتها إلى مياه الخليج لحماية سفنها    ترامب ينفي تفعيل بلاده لهجمات إلكترونية ضد روسيا    القل    "ايتوزا" في إضراب مفتوح بغليزان    الهناني يؤكد أن استقالته من رئاسة مجلس الإدارة «لا رجعة فيها»    وفاة جزائري بعد سقوطه من الطابق الثالث بألمانيا..!    “توزيع 4 آلاف مسكن بالعاصمة يوم 4 جويلية”    بسبب حيازته للكوكايين    فيما تم تسجيل‮ ‬91‮ ‬ألف نازح    المجلس العسكري‮ ‬الإنتقالي‮ ‬بالسودان‮ ‬يؤكد‮: ‬    الوادي‮ ‬    سيحضر كأس إفريقيا بمصر    إدارة مولودية العاصمة طلب خدماته    للتكفل الأمثل بالمرضى‮ ‬    عبر مختلف المراكز الإستشفائية بالجلفة‮ ‬    خلال حفل بأوبرا الجزائر    طائرة‮ ‬إير ألجيري‮ ‬تعود أدراجها    أمر بالحرص على التطبيق الصارم لقوانين الجمهورية    قوري‮ ‬يطيح بعمر بن عمر    مطلع الأسبوع المقبل    إلى مستويات أعلى وأكبر    لوكال يبرز التزام الجزائر بالاندماج الإقليمي لإفريقيا    على اللجنة المختلطة الجزائرية - الصربية وضع تصور لمشاريع ملموسة    انطلاق عملية الحجز الإلكتروني لتذاكر السفر    كيف تدخل الجنة؟    إبادة في حق الإنسانية    تتويج مدرسة سيدي محمد الشريف بالمركز الأول    « الفنان الجزائري دعم الحراك وخرج إلى الشارع منددا ب «الحقرة» والتهميش    بصمات حذاء تقود سارق جاره بكنستال إلى السجن    المكتتبون تائهون و يطالبون بتدخل الوالي    «الآبار" ستتفاوض مع اللاعبين وعبيد باق    صور وسير ذاتية لفناني الأندلسي    وزارة الصحة تؤكد توفر لاموتريجين    يفتح باب الطوارئ في طائرة ظناً أنه مرحاض    الجراد يغزو مزارع سردينيا    شجرة مثمرة يقطفها الجزائريون بكلّ حب    أمشي من دون حذاء… هي معاناتك مع التقاعد    أتبّع خطى سيد الخلق… تسير على نهج رسول الله    الحجاج بالزغاريد بعد سجن أويحيى    حكم من توفي خلال أداء مناسك الحج أو العمرة    اللهم ابسط علينا رحماتك وفضلك ورزقك وبركاتك    200 دواء ضروري مفقود بصيادلة تيارت    مجلس نقابة شبه الطبي بمستغانم يُعلق الوقفة الاحتجاجية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





استرجاع 76 ألف هكتار من الأراضي الفلاحية المنهوبة الموجهة للاستثمار ببريزينة
حصة الأسد منها تبلغ 50 ألف هكتار تابعة لمجمع علي حداد
نشر في الجمهورية يوم 22 - 05 - 2019

- توزيع بهذا الحجم ساهم في هجرة الموالين من مراعيهم
- سد بريزينة والنخيل والجِمال ... ثروة جعلت الولاية محطة أطماع
أثارت قضية استرجاع الأراضي الفلاحية التي كانت موجهة للاستثمار الفلاحي بولاية البيض خلال السنوات الأخيرة خصوصا بمنطقتي بريزينة حتى حدود بلدية البنود في اقصى صحراء الولاية جدلا واسعا في المنطقة خاصة بالجهة الجنوبية الغربية للبلاد أو بالأحرى على المستوى الوطني التي استفاد منها رجال أعمال جزائريون ومستثمرون أبرزهم مجمع حداد الذي تربع على حصة الأسد من الأراضي الممنوحة والتي وزعت قبل تعيين الوالي الحالي على رأس ولاية البيض
وقد استفاد محمع علي حداد من هذه المساحة خلال سنة 2016 من أجل استصلاحها والاستثمار في القطاع الفلاحي وذلك في إطار التعليمة الوزارية المشتركة رقم 108 التي تشجع على استصلاح الأراضي في مناطق الهضاب العليا والصحراء لرفع القدرة الإنتاجية بهذه المناطق.
التحقيقات مستمرة لكشف التلاعبات
و أشارت مصادر مطلعة أنه منذ أن فجر الحراك الشعبي المستور بالولاية قامت السلطات باسترجاع إلى حد الساعة ما يقارب 76 ألف هكتار من الاراضي الموزعة على المستثمرين والعملية متواصلة ولا تزال تحت مجهر التحقيقات وهي القضية التي تم استدعاء خلالها والي الولاية من طرف وكيل الجمهورية لدى محكمة سيدي أمحمد بالجزائر العاصمة خلال الأسبوع الماضي باعتباره المسؤول الأول عن الولاية ,وقد أدلى الوالي الحالي بشهاداته لتنوير العدالة في إطار التحقيقات القضائية التي باشرتها ضد مجمع حداد واستفادته من قطعة أرض مساحتها 50 ألف هكتار ببريزينة والبنود وكذلك تم استدعاء اطارات سابقين من الولاية وقطاعات حساسة .
تشديد الخناق على مهنة الرعي بنسبة 86%
علما أن منذ قدوم المستثمرين إلى ولاية البيض ومنحهم عقارات ضخمة على نية الاستثمار بمناطق الهضاب العليا والجنوب شهدت المنطقة عدة احتجاجات من قبل سكان بريزينة وبلديات اخرى منددين بهذه الإجراءات الردعية التي لم تكن في صالحهم حيث مست بأراضيهم العرشية ومراعيهم الإستراتيجية وقضت على نشاطاتهم الفلاحية والرعوية وحسب تصريحات بعض المتضررين في وقت سابق بان توزيع الأراضي بهذا الحجم على هؤلاء المستثمرين قد ساهم بقدر كبير في هجرة الموالين والمربين والأهم من ذلك القضاء على تربية المواشي باعتبار ان ولاية البيض منطقة رعوية بامتياز والاستثمار الفلاحي شدد الخناق على مهنة الرعي على مساحة 86 بالمائة التي تمثل المراعي بالولاية التي تبلغ مساحتها الإجمالية 71697.7 كم مربع .
البيروقراطية والحقرة في الاستيلاء على أراضي عرشية

ويقول شباب المنطقة بان السلطات السابقة انتهجت البيروقراطية والحقرة حسبهم في منح الاستثمار على أراضي عرشية انتزعت من أهلها الأصليين بالمنطقة وإعطائها الى أشخاص من الشمال مما أثارت حالة من الاحتقان بالجهة امام قلة فرص الاستثمار لأبناء المنطقة وغياب الإمكانيات حسبهم حيث راسلوا السلطات المعنية حين باشرت عملية منح الأراضي المشار اليها التي ظلت دون استثمار منتج وعدم استغلالها لسنوات أصبحت مساحات جرداء منذ حوالي سنة 2016 الى يومنا هذا وكذلك احتج موالون في وقت سابق بمناطق عدة على توسع توزيع الأراضي التي مست المراعي الكبرى
سد بريزينة ...قبلة للمستثمرين
وللعلم إن ولاية البيض تحولت قبل سنوات محطة أنظار وأطماع الكثير من المستثمرين نظرا لما تتربع عليه من امكانيات منها سد بريزينة الذي يفوق حجم منسوبه من المياه أكثر من 123 مليون متر مكعب وبغض النظر عن المساحات الشاسعة ذات أراضي خصبة تمتد مساحتها من بريزينة الى حدود ولايتي غرداية وادرار علاوة عن المواقع الإستراتيجية التي تنتج النخيل وتربية الابل والمواشي والمحطات السياحية وانتشار الحيوانات البرية كوجود ثروة الغزلان وطيور «الحبار» مما جعل ولاية البيض من أهم ولايات الوطن
احتجاجات مطالبة بالتغيير النظام الفاسد
و لا يزال معظم سكان الولاية يطالبون باسترجاع الأراضي المنهوبة من قبل عصابات النظام السابق التي نهبت أراضيهم بغير وجه حق وجعلت منهم غرباء في منطقتهم ...من أجل كل هذا لا تزال تتواصل المسيرات بولاية البيض بجموع غفيرة في كل جمعات الصمود لتغيير هذا النظام الفاسد الذي فتك بمنطقتهم بلا شفقة. .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.