تركيا تستهدف الطيران الروسي في إدلب    نادي بارادو يطيح بجمعية الشلف بملعبها        إعلان الجمهورية الصحراوية: الوفود الأجنبية تؤكد دعمها الثابت لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير    الديوان الوطني للسياحة يشارك في البورصة الدولية للسياحة بألمانيا    سطيف: وفاة عائلة من خمسة أشخاص في حادث مرور    بربارة الشيخ يمثل الجزائر في إجتماع الجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط بالرباط    رئيس الجمهورية يزور المسجد النبوي في المدينة المنورة    فيروس كورونا: الرئيس الإيراني يستبعد فرض الحجر الصحي على المدن المصابة بالوباء        عماري: مساهمة الزراعة الصحراوية في الانتاج الفلاحي الوطني بلغت حوالي 6ر21 بالمائة    رياضة: "تجميد بعض المشاريع الرياضية يدخل ضمن إجراءات ترشيد النفقات العمومية"    وزير الصناعة والمناجم يستقبل الشريك الاجتماعي ورئيسة جمعية النساء المقاولات    سكيكدة: توقيف شخصين وحجز 600 قرص مهلوس بحمادي كرومة    وزير التجارة يبحث سبل تنشيط العلاقات الاقتصادية مع سفيري مصر وفنزويلا    رئيس تبون يزور المسجد النبوي بالمدينة المنورة    زغماتي: تجهيز المؤسسات العقابية بخدمة الهاتف لتمكين المحبوسين من التواصل مع عائلاتهم    الكشف وتدمير ثلاثة مخابئ للإرهابيين بباتنة    إصابة نائبة الرئيس الإيراني بفيروس كورونا    ملحمة الإتحاد الإسلامي الوهراني كتاب جديد حول عميد أندية وهران    البطولة العربية: تونس تقصي الجزائر    رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون يصل إلى المدينة المنورة ويصلي في المسجد النبوي    إنخفاض سعر البرنت إلى ما دون 51 دولار منذ 2018    كورسي: “فخورون بإسماعيل بن ناصر”    تأجيل محاكمة المتهمين عبد الغاني هامل وبراشدي ليوم 19 مارس القادم    الشلف: وفاة سبعيني في حادث دهس بالطريق السيار شرق-غرب    بعد تصديهم لإجراءات رفع الحصانة ... محاكمات نواب مؤجلة إلى ما بعد حل البرلمان    كورونا.. الجزائر ترفع درجة تأهبها    الحكومة التونسية الجديدة تؤدي اليمين الدستوري    اللجنة الأولمبية تهنئ 7 ملاكمين جزائريين بتأهلهم إلى أولمبياد طوكيو 2020    الرئيس تبون يعزي العاهل السعودي في وفاة الامير طلال بن سعود    الرئيس تبون يشكر الجالية الجزائرية المقيمة في السعودية اثر تلقيه رسالة من طرفها    وزير السكن: إنجاز أكثر من 185 ألف وحدة سكنية بمختلف الصيغ بالعاصمة    10وفايات خلال أسبوع بسبب حوادث المرور    الفلسطينيون و صفقة القرن .واوضاع للاجئين تتازم    اجتماع الحكومة : تقديم مرسومين تنفيذيين يتعلقان بقطاعي المالية والعمل و عروض قطاعية    مستغانم: ترقية السياحة مرهون بمساهمة الشركاء الاجتماعيين والمهنيين    اجتماع الحكومة : عرض مشروع مرسوم تنفيذي يتعلق بالتكفل بالولادة بالمؤسسات الخاصة    تلمسان: دخول 4 محطات للجيل الرابع حيز الخدمة    إجراءات خاصة بالمسجد الحرام بعد إلغاء العمرة    زغماتي: لا دخل لوزارة العدل في تجميد مسابقات الحصول على شهادة الكفاءة المهنية للمحاماة    الجزائر الأولى إفريقيا في قطع الأنترنت    بيرة يتراجع عن تدريب إتحاد العاصمة    التماس 10 سنوات حبسا نافذا في حق كمال شيخي المدعو «البوشي»    وزيرة الثقافة تهنئ الكتاب الجزائريين    تورطت فيها أسماء ثقيلة‮ ‬    رجب شهر الله    الوعي التّاريخيّ مقومٌ أساسيٌّ للإصلاح    ترحيل 7 آلاف عائلة ابتداء من جوان القادم    23 دولة أوروبية تقرر تعزيز تبادل المعلومات الاستخباراتية    علاقة الأغنية الوهرانية بالأغنية الرايوية    معرض جماعي حول الفن الجزائري بنيويورك    ندوة حول «فن القول» بمنطقة البيض    عميد بلا رتبة    تجديد الإبداع والبحث عن فرص التكوين    انطلاق مسابقة "فارس القوافي"    صالون دولي للمقاولاتية الثقافية جوان المقبل    دموع من أجل النبي- (صلى الله عليه وسلم)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





استرجاع 76 ألف هكتار من الأراضي الفلاحية المنهوبة الموجهة للاستثمار ببريزينة
حصة الأسد منها تبلغ 50 ألف هكتار تابعة لمجمع علي حداد
نشر في الجمهورية يوم 22 - 05 - 2019

- توزيع بهذا الحجم ساهم في هجرة الموالين من مراعيهم
- سد بريزينة والنخيل والجِمال ... ثروة جعلت الولاية محطة أطماع
أثارت قضية استرجاع الأراضي الفلاحية التي كانت موجهة للاستثمار الفلاحي بولاية البيض خلال السنوات الأخيرة خصوصا بمنطقتي بريزينة حتى حدود بلدية البنود في اقصى صحراء الولاية جدلا واسعا في المنطقة خاصة بالجهة الجنوبية الغربية للبلاد أو بالأحرى على المستوى الوطني التي استفاد منها رجال أعمال جزائريون ومستثمرون أبرزهم مجمع حداد الذي تربع على حصة الأسد من الأراضي الممنوحة والتي وزعت قبل تعيين الوالي الحالي على رأس ولاية البيض
وقد استفاد محمع علي حداد من هذه المساحة خلال سنة 2016 من أجل استصلاحها والاستثمار في القطاع الفلاحي وذلك في إطار التعليمة الوزارية المشتركة رقم 108 التي تشجع على استصلاح الأراضي في مناطق الهضاب العليا والصحراء لرفع القدرة الإنتاجية بهذه المناطق.
التحقيقات مستمرة لكشف التلاعبات
و أشارت مصادر مطلعة أنه منذ أن فجر الحراك الشعبي المستور بالولاية قامت السلطات باسترجاع إلى حد الساعة ما يقارب 76 ألف هكتار من الاراضي الموزعة على المستثمرين والعملية متواصلة ولا تزال تحت مجهر التحقيقات وهي القضية التي تم استدعاء خلالها والي الولاية من طرف وكيل الجمهورية لدى محكمة سيدي أمحمد بالجزائر العاصمة خلال الأسبوع الماضي باعتباره المسؤول الأول عن الولاية ,وقد أدلى الوالي الحالي بشهاداته لتنوير العدالة في إطار التحقيقات القضائية التي باشرتها ضد مجمع حداد واستفادته من قطعة أرض مساحتها 50 ألف هكتار ببريزينة والبنود وكذلك تم استدعاء اطارات سابقين من الولاية وقطاعات حساسة .
تشديد الخناق على مهنة الرعي بنسبة 86%
علما أن منذ قدوم المستثمرين إلى ولاية البيض ومنحهم عقارات ضخمة على نية الاستثمار بمناطق الهضاب العليا والجنوب شهدت المنطقة عدة احتجاجات من قبل سكان بريزينة وبلديات اخرى منددين بهذه الإجراءات الردعية التي لم تكن في صالحهم حيث مست بأراضيهم العرشية ومراعيهم الإستراتيجية وقضت على نشاطاتهم الفلاحية والرعوية وحسب تصريحات بعض المتضررين في وقت سابق بان توزيع الأراضي بهذا الحجم على هؤلاء المستثمرين قد ساهم بقدر كبير في هجرة الموالين والمربين والأهم من ذلك القضاء على تربية المواشي باعتبار ان ولاية البيض منطقة رعوية بامتياز والاستثمار الفلاحي شدد الخناق على مهنة الرعي على مساحة 86 بالمائة التي تمثل المراعي بالولاية التي تبلغ مساحتها الإجمالية 71697.7 كم مربع .
البيروقراطية والحقرة في الاستيلاء على أراضي عرشية

ويقول شباب المنطقة بان السلطات السابقة انتهجت البيروقراطية والحقرة حسبهم في منح الاستثمار على أراضي عرشية انتزعت من أهلها الأصليين بالمنطقة وإعطائها الى أشخاص من الشمال مما أثارت حالة من الاحتقان بالجهة امام قلة فرص الاستثمار لأبناء المنطقة وغياب الإمكانيات حسبهم حيث راسلوا السلطات المعنية حين باشرت عملية منح الأراضي المشار اليها التي ظلت دون استثمار منتج وعدم استغلالها لسنوات أصبحت مساحات جرداء منذ حوالي سنة 2016 الى يومنا هذا وكذلك احتج موالون في وقت سابق بمناطق عدة على توسع توزيع الأراضي التي مست المراعي الكبرى
سد بريزينة ...قبلة للمستثمرين
وللعلم إن ولاية البيض تحولت قبل سنوات محطة أنظار وأطماع الكثير من المستثمرين نظرا لما تتربع عليه من امكانيات منها سد بريزينة الذي يفوق حجم منسوبه من المياه أكثر من 123 مليون متر مكعب وبغض النظر عن المساحات الشاسعة ذات أراضي خصبة تمتد مساحتها من بريزينة الى حدود ولايتي غرداية وادرار علاوة عن المواقع الإستراتيجية التي تنتج النخيل وتربية الابل والمواشي والمحطات السياحية وانتشار الحيوانات البرية كوجود ثروة الغزلان وطيور «الحبار» مما جعل ولاية البيض من أهم ولايات الوطن
احتجاجات مطالبة بالتغيير النظام الفاسد
و لا يزال معظم سكان الولاية يطالبون باسترجاع الأراضي المنهوبة من قبل عصابات النظام السابق التي نهبت أراضيهم بغير وجه حق وجعلت منهم غرباء في منطقتهم ...من أجل كل هذا لا تزال تتواصل المسيرات بولاية البيض بجموع غفيرة في كل جمعات الصمود لتغيير هذا النظام الفاسد الذي فتك بمنطقتهم بلا شفقة. .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.