الخضر يُضيعون الصدارة ويصطدمون بالمغرب في ربع النهائي    المستشفى الجامعي ابن باديس: ارتفاع في عدد المصابين بفيروس كورونا    منافس جديد لنيوكاسل على ضم ديمبلي    هذه قائمة برشلونة لموقعة بايرن ميونيخ    عنابة: حجز 20 كلغ مخدرات وتوقيف شخصين    الأيام الوطنية فتيحة بربار لمسرح الشباب ببومرداس: افتتاح على وقع التكريمات و الفنان الليبي علي أحمد سالم يخطف الأضواء    في الدورة السادسة لمهرجان القدس السينمائي الدولي    وزارة التربية: تعديل عطلة الشتاء في المدارس    المخزن المغربي ماض في التآمر على فلسطين    الجزائر تدعو إلى تصور موحد للدول العربية    بيان مشترك حول زيارة الرئيس الفلسطيني للجزائر    لزهاري يستعرض مع سفير اسبانيا إمكانية تدعيم التعاون    الإطاحة بشبكة تهريب دولي للمخدرات    عرقاب يتحادث مع نظيرته التونسية    ندوة أوربية لمساندة الشعب الصحراوي    تنظيم أيام للفيلم النرويجي بالجزائر    ملتقى وطني عن فلسفة التصوف وسؤال القيم    مواجهة آسيوية - إفريقية ساخنة    علاج ضعف التركيز وتشتت الانتباه عند الأطفال    جبهة التحرير الفلسطينية ترحب باستضافة الجزائر لاجتماع الفصائل الفلسطينية    الشارع المغربي متمسك بتصعيد الاحتجاجات الى غاية اسقاط اتفاق التطبيع المشؤوم    أوميكرون يواصل الزحف..    اختتام الطّبعة الثّالثة لبرنامج التّحدّي الجزائري    الكفاح الصحراوي نظيف ولا يستهدف المدنيين    استلام أغلبية المنشآت بوهران نهاية ديسمبر    انتفاضة شعبية مرتقبة يوم الجمعة بالمغرب    عصّاد يطلّع على جهود ترقية اللغة الأمازيغية    نحو تصنيع 3 آلاف سخّان يعمل بالطّاقة الشّمسية    فتح مجال استيراد الأبقار الحلوب من الخارج بداية من شهر يناير    تقليص فاتورة استيراد الأدوية إلى 800 مليون دولار خلال سنة 2021    اليوم العالمي للمناخ: مكافحة التغيرات المناخية في صلب أولويات الجزائر    الإفراج عن أزيد من 500 مشروع صناعي بقيمة 900 مليار دينار    سبقاق: " إحصاء حوالي 15 ملفا قضائيا حول تبديد أموال عمومية وسوء تسيير في الاتحاديات الرياضية"    قاعات الدراسة في تدهور والأولياء يدّقون ناقوس الخطر    كورونا: 197 إصابة جديدة و3 وفيات خلال ال24 ساعة الأخيرة    الخطوط الجوية الجزائرية تحدث شروط السفر نحو فرنسا وبريطانيا    دفتر شروط السيارات سيكون جاهزا مع نهاية مارس    ظاهرة فلكية تشهدها سماء الجزائر    ولادة قيصرية للأميار    هذه نسبة امتلاء السدود    حوادث المرور: وفاة 35 شخصا وإصابة 1019 آخرين خلال أسبوع    أولاف شولتز يستعد لتولي منصب المستشار الألماني خلفا لميركل    الكيان الصهيوني هدم 826 منزلا في الضفة الغربية وشرق القدس منذ بداية العام    تمويل شراء الهواتف الذكية هو أساس الشراكة بين OPPO Algérie و Algeria Trust Bank    رغم كونها أكبر أحياء بلدية حامة بوزيان بقسنطينة: طرقات مهترئة و تسرّبات لا تتوقف بحي بكيرة    اختتام الندوة الوطنية حول الإنعاش الصناعي: توصيات بضرورة تكتل المصنعين العموميين والخواص في تجمعات    قالمة : انقطاعات مستمرة للكهرباء بعدة بلديات    بوقرة يؤكد أن مباراة مصر صعبة على المنتخبين    أسعار النفط ترتفع مع تراجع المخاوف بشأن "أوميكرون"    الاتحادية الدولية للتاريخ والاحصاء: جمال بلماضي رابع أفضل مدرب في العالم    وفاة أربعيني اختناقا بالغاز بسيدي بلعباس    ارتباط بالفن الأصيل والنظيف    السعي لتسجيل "التويزة" كتراث غير مادي    قسنطينة تستحضر مسار عميد المالوف الحاج فرقاني    أقسم أن هذا البلد محروس..    الإكثار من الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم    هذه قصة الصحابي ذي النور    انتشار كبير للظاهرة في العالم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



حملة تحسيس بالمديرية الجهوية للجمارك للوقاية من سرطان الثدي
المراقب العام الأخضري عبد القادر يؤكد انخراط القطاع في استراتيجية مكافحة الداء
نشر في الجمهورية يوم 18 - 10 - 2021

- التوجه نحو الفحص المبكر لحماية المنتسبات الجمركيات من الداء
- موظفو القطاع يقفون دقيقة صمت تخليدا لشهداء مجزرة 17 أكتوبر
أكد المدير الجهوي للجمارك بوهران المراقب العام الأخضري عبد القادر، خلال إشرافه أمس على انطلاق الحملة التحسيسية للوقاية من سرطان الثدي، التي احتضنتها المديرية الجهوية بوهران، أن مصالحه عكفت على إحياء الشهر الوردي واليوم العالمي لمكافحة سرطان الثدي، المصادف ل 19 أكتوبرمن كل سنة، حرصا على المتابعة الصحية وضمان الرعاية الطبية اللازمة لمنتسبات قطاع الجمارك.
حيث نظموا يوما دراسيا شاركت فيه مختصة في طب الأورام عن المؤسسة الاستشفائية المتخصصة في الأورام السرطانية «الأميرعبد القادر» بوهران، إلى جانب الفريق الطبي للمديرية الجهوية، تمحورت مداخلاته حول خطورة مرض السرطان ومضاعفاته على صحة المرضى وضرورة الكشف المبكر للوقاية منه، وتلقي العلاج بفعالية في الوقت المناسب، مع العلم بأن هذه الفعالية عرفت حضورا مكثفا، لموظفات المديرية التابعة لكافة وحداتها عبر اختصاصها الإقليمي، وأشار المراقب العام الأخضري عبدالقادر، إلى أن المناسبة تبقى هامة بالنسبة لمنتسبات القطاع تجسيدا للاستراتيجية الوطنية المتعلقة بمكافحة الظاهرة وضرورة التوجه إلى الكشف المبكر، وهو ما جعل مصالحه تعمل على تسخير كل الخدمات الضرورية لمنتسباتها على مستوى قطاعها بولاية وهران، تتمثل في المركز الجهوي الصحي لمصالح الجمارك والذي يتوفر على وسائل تقنية وتجهيزات حديثة : منها «الماموغرافي» بغية المحافظة على النساء الجمركيات، اللواتي تمثلن جزءا من المجتمع الجزائري فهن الأمهات والأخوات والبنات. وأضاف المدير الجهوي أن الحملة التحسيسية المتعلقة بالشهر الوردي لشهر أكتوبر، تزامنت أيضا مع الذكرى المخلدة ليوم الهجرة الموافق ل 17 أكتوبر، حيث تميزت الاحتفائية بوقوف مصالح الجمارك بوهران على غرار باقي ربوع الوطن دقيقة صمت في الساعة الحادية عشرة صباحا، تبعا لقرار رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون، تخليدا لأسلافنا الذين قدموا حياتهم ثمنا لاستقلال الجزائر وإحياء للحدث التاريخي الهام المتعلق بمجازر 17 أكتوبر 1961 والذي شهد أبشع الجرائم المرتكبة في حق جزائريي المهجر بالعاصمة الفرنسية باريس. وخلال اليوم الدراسي أفادت الدكتورة زلماط أمال، أستاذ محاضر في طب الأورام بالمؤسسة الاستشفائية «الأميرعبدالقادر» بالحاسي، أن نسبة كبيرة من النساء المصابات بالسرطان اللواتي يتم استقبالهن يتواجدن في مرحلة متقدمة ومستعصية من المرض، الأمر الذي يستدعي تكثيف الحملات التحسيسية لمختلف فئات المجتمع المتعلمة والمثقفة وربات البيوت وتوعيتهن بالإجراءات التي ينبغي اتخاذها للتحكم في الداء الذي يعود سبب ظهوره إلى عوامل لها علاقة بالحياة المباشرة اليومية للمواطن على غرار : المحيط والتغذية والقلق، وأخرى جينية ووراثية تستلزم أخذ الحيطة والحذر وتشخيص المرض في وقت مبكر يسمح للطاقم الطبي المختص الحفاظ على حياتهن من الخطر، وقالت المتحدثة بأنه لا يوجد فئة مهنية معينة معرضة بدرجة كبيرة لهذا المرض، الذي غالبا ما يصيب السيدات متوسط عمرهن يراوح ال 40 سنة، وأردفت بأن مؤسستهم الصحية، تسعى دوما إلى تنظيم عمليات تحسيسية موجهة مباشرة للمواطن، بالتنسيق مع جمعيات خيرية أو مع عدة قطاعات تهدف إلى توعية السيدات حتى تلك التي يتراوح سنهن بين 25 و30 عاما بأهمية الكشف المبكر عن السرطان، الذي عرف تفشيا خلال العشر سنوات الأخيرة، والذي تمكن المختصون من التحكم فيه تبعا للاستراتيجيات التي تم تبنيها ومع تطور العلاج والعناية الطبية، التي أضحت لا تقتصر فقط على العلاج الكيماوي فحسب، بل تعداه إلى علاجات موجهة هرمونية ومناعية وغيرها، ودعت في هذا السياق السيدات إلى عدم الخوف من المرض والقيام بفحوصات دورية في حال انتابهن أي شك للوقاية من الداء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.