إصلاح الاتحاد الافريقي: العقد التأسيسي للاتحاد الإفريقي *يجب حفظه من كل مراجعة*    السيولة البنكية: الوضعية المالية للبنوك *قوية* (محافظ بنك الجزائر)    موعد لإبراز المنتوج الوطني    مجلس الأعيان سترأسه شخصية مقترحة من الولاة    زطشي حاضر في التدريبات لتحفيز زملاء محرز    الصحفي محمد شراق في ذمة الله    كلّ الطائرات تخضع لمراقبة تقنية صارمة وفقا لمعايير عالمية    400 مليار سنتيم من أجل “التحواس” الرياضي في طوكيو    نسيب: 689 نقطة سوداء مهددة بالفيضانات والكوارث    وفاة 19 شخصا وإصابة 31 آخرين خلال48 ساعة الأخيرة    استمرار تساقط الأمطار الرعدية على هذه الولايات    الجزائر عازمة على المحافظة وتثمين ثرواتها الغابية    برشلونة يفتح باب الرحيل أمام أحد لاعبيه    مباراة الطوغو- الجزائر: مسؤولو الأمن يتعهدون باتخاذ إجراءات أمنية مشددة    عاجل: بيان مفاجئ للأفلان    المخابرات الأمريكية تضع بن سلمان في ورطة    السدراية.. بلدية في رحلة بحث عن التنمية    الشيخ شمس الدين “يجوز لك تزكي على خوك إذا كان محتاج”    مقتل متظاهرة خلال حملة لإغلاق الطرق في فرنسا    *تحسن متواصل* في التكفل بمرضى السكري    المديرية العامة للأمن الوطني تفند وفاة شرطي على اثر تعرضه لاصابة خلال أحداث لقاء العميد وإتحاد بلعباس    البرلمان الجزائري يشارك في افتتاح أشغال الندوة الأوروبية ال 43 لتنسيق الدعم والتضامن مع الشعب الصحراوي    تدفق الانترنت الثابت ينتقل إلى 2 ميغا مع تخفيض في التسعيرة    بوتفليقة يجدد دعم الجزائر الكامل للقضية الفلسطينية    رفع قيمة التحويلات الاجتماعية لا علاقة له بالرئاسيات    بوشارب: كلمة الفصل في قانون المالية 2019 كانت للأغلبية    هند صبري: لهذا السبب هددني جمهور سعد لمجرد وبَناتي بالاغتصاب؟!    «الغذاء العالمي» يحذّر من تعرض 18 مليونا لمجاعة في اليمن    سيدة مصرية : خاشقي كان زوجي    ميهوبي يفتتح معرض الفنان التشكيلي المجاهد “فارس بوخاتم”    مستغانم    المركب الأولمبي‮ ‬الجديد بوهران    سكان حي‮ ‬الفداء‮ ‬يستنجدون بوالي‮ ‬العاصمة لترحيلهم    الخضر‮ ‬يمثلون العرب    تحديد مقاييس الإنجاز قريبا‮ ...‬زعلان‮: ‬    التقى رئيس بعثتها بالجزائر‮ ‬    مجهودات الرئيس أعطت للمرأة‮ ‬مكانتها في‮ ‬مختلف المجالات    تسليم جائزة "المنارة الشعرية في وصف جامع الجزائر" يوم 16 ديسمبر    أدرار تحتضن الاحتفالات الرسمية    الترخيص للمغتربين بالانتساب للنظام الوطني للتقاعد    وزارة الصحة تستحدث سجلا وطنيا للتكفل بتشوهات القلب الجينية عند الأطفال    من أسماء النبي محمد العاقب الماحي الحاشر    زيد بن نفيل الحنيفي الذي آمن بالنبيّ    من أذكار الصّباح: اللهمّ بك أصبحنا وبك أمسَينا    متابعة المقاولات والمرقين أمام العدالة    تجديد الثقة في بن دعماش للمرة الثالثة    مسجد *الأمير عبد القادر* بالبركي يفتح أبوابه أمام المصلين في 3 ديسمبر    الوفاة الغامضة لمحمد بودربالة غيرت من تعامل مدريد مع * الحراقة *    التواجد في قسم ما بين الرابطات بعد 3 سنوات    35 ألف *حراق* جزائري في القارة العجوز    بالأمل و العمل    فرصة لإبراز مواهب الشباب في *الجرافيتي* و*صلام* و*الراب*    الأطباء يدعون إلى احترام رزنامة التلقيحات السنوية للأطفال    تكتّم على البوحمرون بمستشفى *شي غيفارا *بمستغانم    نجاح التجارب الأولى لمشروعي التربية والصحة الالكترونية    مشروع علمي طموح لرصد المخطوط الجزائري    ملتقى دولي حول"وسائل الإعلام وقضايا الساعة"    هذه هي فضائل الصلاة على النبي يوم الجمعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





زيارة مباركة إلى "سيدي عبد القادر"
التلفريك يتحرك من جديد:
نشر في الجمهورية يوم 29 - 06 - 2010

يعرف "الأفق الجميل" بأعالي جبل مرجاجو، إقبالا منقطع النظير للسياح والفضوليين، نهاية كل أسبوع للترويح عن النفس واستنشاق الهواء المنعش في غابة ولا أروع وحصن ولا أمتن وأعتد. ويكون هؤلاء الصاعدون إلى أعالي وهران، محظوظون بعودة المصعد الهوائي "التلفريك" إلى الإشتغال من جديد، حيث وفّر لهم المتعة التي كانوا يأملونها، وهم يرتفعون في السماء بحث عن الفرجة التي توفّرها لهم قلعة سانتا كروز التاريخية وما جاورها من طبيعة خلابة، تقع واقفة في شموخ وتتربع على أجمل مدينة متوسطية ألهمت الكثير من البشر عبر مختلف العصور بداية من الدخول الإسباني في 1500 ميلادية وإلى حين تأسيس الفرنسيين لهيكل »مريم العذراء« في أعالي هذا الحصن العتيد.
وقد عاد المصعد الهوائي إلى دوره في حمل المتفرجين عبر الأثير الطبيعي إلى الأفق الجميل، بداية شهر جانفي من السنة الجارية بعد أن قامت البلدية بإصلاحه وفق ميزانية معتبرة تم تخصيصها له، في الأيام القليلة الماضية تم تحويل مهام تسيير التلفريك من مصالح البلدية إلى مديرية النقل الحضري، أملا في تغطية واهتمام أوفر لهذه الآلة الكهربائية الحسّاسة التي تقوم بدور سياحي بحث، ساهم بوجوده في عصرنة وسائل النقل التي تتوفر عليها مدينة وهران.
وقد أشرفت على عملية التصليح هاته المؤسسة السويسرية "جافنتا" التي لها باعها المعروف في مراقبة ومتابعة المصاعد الكهربائية بمبلغ قدره 5 مليون ونصف مليون دينار جزائري، ولذات المؤسسة فرع بالجزائر العاصمة مهمته المراقبة التقنية لتلفريك وهران. من أجل حمايته من أعطاب لاحقة قد تكلّف في تصليحها وإعادة هيكلتها مبالغ مالية مضاعفة.
وحسب مدير النقل الحضري السيد عڤوني فعربات المصعد الهوائي لا تزال في حاجة إلى تصليح ومراقبة تحميه على المدى المتوسط والطويل، لا سيما وأنه من الجيل القديم الذي اشتهر في بداية الثمانينات، ولذا أقترحت ذات الهيئة على والي وهران، ضرورة تجديده بنسبة تم تقديرها ب 95 بالمائة.
وقد قبل المسؤول الأول عن الولاية الفكرة التي تهدف إلى تعزيز المشاريع والإنجازات التي من شأنها عصرنة المدينة وفق الشروط التي تتطلبها وتستدعيها أبرز مدن حوض البحر الأبيض المتوسط المعروفة بتشابه جمالها ورونقها الأخّاذ. ولأخذ نظرة عن التكاليف التي قد يبلغها مشروع تجديد التلفريك، نلفت النظر إلى أن عملية إنشائه كلّفت غلافا قدره أربعين (40 مليار دينار)، وقفز هذا المبلغ إلى أرقام أكبر من خلال المصاريف التي استهلكها في عمليات الإصلاح الكثيرة التي تطلبها على مرّ السنوات السابقة.
باعتباره وسيلة نقل حسّاسة جدا للزمن وللأيادي البشرية. وحسب السيد عقوني، يعرف التلفريك، خلال أيام الأسبوع، إقبالا محتشما، حيث يفضل أغلب الصاعدين للأفق الجميل مركباتهم الخاصة، وكان من قبل النقل الحضري يغطي حاجيات الفضوليين من خلال عبور مسلك "بلانتور" إلى حصن سانتا كروز لانخفاض أسعار التذاكر، أما حاليا وبعد ترحيل أغلب سكان المنطقة، فالطلب ارتفع على المصعد الكهربائي أيام عطلة الأسبوع الموافقة ليومي السبت والأحد.
وحدّد القائمون على شؤون هذه المركبة الكهربائية، أسعار التذاكر للفوز بنظرة شاملة ومختصرة عن وهران ب50 دينارا إنطلاقا من محطة ماجنطا (ساحة بن داود) ووصولا إلى الأفق الجميل حيث يتربع حصن سانتا كروز بقلعته ومغاراته النادر وب 15 دينارا من ماجنطا إلى حي بلانتور وب 20 دينارا من بلانتور إلى الأفق الجميل.
وللراغبين في الإستطلاع أكثر على لطافة الجو والمكان، ندعوهم إلى رحلة سريعة مدّتها ربع ساعة فقط، تقودهم إلى أعتى حصن بناه الإسبان في القرن الخامس عشر على مشارف مدينة من أجمل وأروع مدن ساحل المتوسط لكنها تفتقر إلى أدنى المرافق الضرورية لموقع سياحي من هذه الشاكلة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.