«قايد صالح» يشرع في زيارة رسمية إلى دولة الإمارات العربية المتحدة    سلال: «بوتفليقة جاء بمشروع استكمال بناء الجزائر»    المدير العام للأمن الوطني‮ ‬يعزي‮ ‬عائلة شهيد الواجب    ساحلي يكشف عن تنصيب مديرية دعم المترشح عبد العزيز بوتفليقة    بسبب الحروب في‮ ‬عدة مناطق بالعالم‮ ‬    الرابطة الأولى: شبيبة الساورة تفوز أمام دفاع تاجنانت    بالفيديو.. “محرز” يُسجل هدف رائع ويرد على مُنتقديه !!    الحارس قاية مرباح يطرق أبواب «الخضر» بقوة    المُنتخب الأولمبي يتعادل ودياً أمام نظيره التونسي    في‮ ‬حادثي‮ ‬مرور    في‮ ‬ظرف أسبوع    خلال الأيام الوطنية المسرحية المغاربية بعنابة‮ ‬    صلاتي    22 فائزا في قرعة الحج الاستثنائية ل2019    الحرب تشتعل ضد التنظيم    تونس تعلن متابعتها وضع 14 مواطنا مختطفين في ليبيا    معالجة 160 جريمة إلكترونية بوهران في سنة واحدة    نهاية أسبوع بألوان صفراء في باريس    المحترف الأول: ش.الساورة 1-0 د.تاجنانت ... (النقل المباشر)    الحسن البصري والاستغفار    بودبوز يطرد في أول ظهور له مع سلتا فيغو    بلفوضيل هداف ويقود هوفنهايم للفوز على هانوفر بثلاثية    انطلاق صيانة طرق وطنية بولاية باتنة    إلغاء 14 عقد امتياز واسترجاع 15 عقارا صناعيا    سعر برميل النفط يتخطى 66 دولار ا    عضو المكتب الفيدرالي لكرة القدم عمار بهلول: من غير المعقول أن يتجاوز دخل لاعب محترف ميزانية معظم الفرق    توقيف 39 منقبا عن الذهب بجنوب البلاد    “سات أون” تستقبل نجوم الغناء والسينما قريبا في الجزائر    مجانية العلاج باقية ولارجعة فيها    فيديو كليب جزائري بنكهة عالمية ل”شمسو فريكلان”    السفر في الإسلام.. المشقة التي تجلب التيسير    بصيص أمل للمرضى و عائلاتهم    أمطار جهنمية تقتل نصف مليون بقرة في أيام    قرعة الحج الاستثنائية تجري في ظروف محكمة وهذه حصص الولايات    زمالي يعلن تثبيت 1.7مليون مستفيد من عقود الإدماج ويكشف: لا متابعات لأصحاب مشاريع "أونساج" و"كناك" الفاشلة    ضمن إجراءات الترويج للمنتجات الوطنية: مطاعم جزائرية بأكبر الأسواق الأمريكية    وزير السكن شدد على ضرورة احترام آجال التسليم: إطار قانوني جديد لمعاقبة المرقين العقاريين المتماطلين    سلال : الرئيس بوتفليقة ترشح لاستكمال بناء دولة جزائرية متقدمة وقوية    المدير العام الجديد للأمن الوطني    وزير المجاهدين يكشف: نحو مراجعة قانون المجاهد و الشهيد    محمد عيسى: “تكلفة الحج ارتفعت هذه السنة.. لكنها لن تصل إلى مستوى جنونيا”    تلقيح ومنح الحجاج الدفتر الصحي الأسبوع القادم    تشهده مؤسسات أوروبا الحديثة    الخارجية الإيرانية تفتح النار على المشاركين في‮ ‬المؤتمر‮ ‬    خلال السنوات القادمة    مديرة في‮ ‬الصحة العالمية عند أويحيى    الحملات التحسيسية قلَصت من فوضى البيع بالتخفيض    نبي الله إلياس الذي دعا الله أن يقبضه إليه    اللهم أنت ربّي لا إله إلا أنت خلَقتني وأنا عبدك    استلام مشروع المكتبة الرئيسية للمطالعة بسكيكدة    لعبة العروش العثور على السيف الحقيقي بأغرب مكان    عين على مشاكل الشباب و حالُ الفنان    الاستعمالات غير الشرعية وراء حظر العملة الإلكترونية    اقتراحات هادفة لتطوير العمل في مجال التعمير والتخطيط العمراني    نجحنا بفضل كسر الطابوهات ويجب توفير فضاءات أكثر للعرض    الأخوّة وتحاشي حساسية المعتقدات بمنظور مسرحيّ    قطوف من عناقيد الكلم الموزون    الحمى القلاعية تفتكّ ب 900 رأس غنم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الفنان الكوميدي حمزة فغولي يفتح قلبه ل «الجمهورية»
«ماما مسعودة» أحبها الجميع .. والفن الهادف مناعة وتحصين
نشر في الجمهورية يوم 16 - 09 - 2013

نجوم الكوميديا في الماضي يتسابقون للأعمال المشتركة بينما مهرجو الشاشة اليوم يتكبرون على بعضهم .
شخصية مرحة وفنان أحبه أطفال الأجيال المتعاقبة في بلادنا لأنه خطف قلوبهم بتقمصه لدور «ماما مسعودة» وتجسيد الأم الحنون في أحلى صورها وحيثما رأيته في مستغانم مؤخرا في المهرجان الأورومتوسطي بمسرح الطفل استرجعت بسرعة ذكريات قديمة ووجدت نفسي أعود ثلاثة عقود إلى الوراء إلى «الحديقة الساحرة» إلى «ماما مسعودة» و«حديدوان» و«طاطا نجوى» أطفال وعائلات يهرولون لأخذ صور تذكارية مع الفنان الكوميدي حمزة فيغولي وآخرون سمعناهم يهمسون في ما بينهم إن كان هذا هو «قويدر الزدام» المتواجد في ميناء صلامندر .
تركت (عمي حمزة) يعيش روحانياته مع الأطفال وأهاليهم وتفاعله مع المشاركين في المهرجان وجمهوره وإتفقنا على اللقاء في صباح اليوم الموالي «بمركب السنوسية السياحي» لإجراء حوار مطول فكان لنا ذلك مع «ماما مسعودة» الذي لا تقلقه «التسمية» أبدا رغم أن أبناءه وأحفاده أحيانا لايريدون أن يسمى والدهم أو جدهم بإسم (إمرأة) لكن عمي حمزة عرف كيف يجعل هذه الشخصية محل إفتخار وإعتزاز لأطفاله لأنها تجسد أما جزائرية (أمية)( تربي أولادها على حب الوطن وفعل الخير وإحترام الجيران والنجاح في الدراسة وغيرها من القيم الأخلاقية النبيلة .
حمزة فغولي مشوار فني طويل لانقدر على إنصافه مهما فعلت لما زرعه من إبتسامة على وجوه البراعم لعقود متتالية في المدارس والمسارح وعلى شاشة التلفزيون وحتى في الشارع مازالت «ماما مسعودة» تمتلك نعمة الصوت المتميز وروح الفكاهة وعلى الخشبة مازال يتشبث (عمي حمزة) بتلك النصوص الهادفة والداعية دوما إلى حب الوطن والتضامن والتآخي بين أفراده ضيفنا فتح لنا قلبه وكانت هذه الدردشة الشيقة .
مرحبا بك عمي حمزة فغولي ضيفا على جريدتنا ؟
السلام عليكم وتحية لكل قراء «الجمهورية» التي تعلقت بها منذ الصغر في زمن النسخة الفرنسية وكانت «لاريبيبليك» رائدة في الغرب الجزائري ومازالت كذلك حتى بعد تعريبها وفخر لي أن أكون بينكم عبر هذا الحوار تفضل أخرج ما عندك من أسئلة .
هو فضول شخصي قبل أن يكون حوارا صحفيا بكل صدق أريد أن أحاور «ماما مسعودة»وأن أتحدث عن طفولتنا وتعلقنا بها ، ألا يزعجك ذلك ؟
لا ، أبدا أنت لم تستطع أن تتجرد من ذكريات طفولتك الجميلة وهذا دليل على أني مازلت أعيش حتى في قلوب الكبار «ماما مسعودة» أسمعها في اليوم أكثر من مرة وأبتسم لكل من يناديني بها وفي بعض الأحيان هناك من يقولها بتهكم ولكن لاأعيره أي إعتبار وأفهمت أولادي وأحفادي بأن لاينزعجوا من هذه التسمية وأن يعتبروا هذه الشخصية التي أوصلت والدهم وجدهم إلى قلوب ملايين الجزائريين وأن يصبح شخصية عمومية محبوبة من قبل الجميع .
كل من هب ودب أصبح يقدم العروض المسرحية للأطفال وأغلبها لاترقى لأن تكون عملا فنيا ، لا مضمون فيها ولا جماليات مجرد تهريج ،وصخب أليس كذلك ؟
عندك حق اليوم كل واحد يلبس الألوان المزركشة ويضع أنفا أحمر كبير بعض (الماكياج) ويزعم نفسه أكبر المهرجين إن كان علينا أن نضحك الطفل فالواجب أن نربيه أيضا ونشبعه بالروح الوطنية في نص فكاهي والأكيد أن الرسالة تصل بسرعة وأحسن من درس في التربية المدينة بالقسم عندي برنامج تحت عنوان (دراسة حال) مدته 47 دقيقة فيه قصص هادفة أنا لست ضد المهرجين (Les clowns) ولكن من لايملك نصوصا مفيدة يجب أن لا يقف على (الركح) أمام الأطفال فهم أذكى مما نتصوره ولما قدمت عرض «الأمانة» وأنت كنت حاضرا فيها رأيت العديد من المتفرجين من أطفال وأولياء ومسؤولين يبكون لأن «الأمانة» تحولت من رسالة أعطتها الأم لإبنها (المشاكس) ليوصلها إلى صاحبها إلي وطن يجب أن نحميه جميعا كباروصغار الأمانة هي رسالة الشهداء والدماء الزكية للحفاظ على كل شبر من أرض الجزائر يجب أن نزرع مزيدا من الروح الوطنية بالخصوص في الوقت الراهن حيث الألعاب الإلكترونية جعلت الواحد منا إنعزاليا وأنانيا وتراجعت القيم الإيجابية داخل المجتمع بفعل العولمة المتوحشة والتغريب المفضوح .
هل غيُّب الفنان المحترف والمحترم ؟ أم غاب بمحض إرادته واختياره للإبتعاد عن الأضواء ؟ لماذا لا نرى نجوم التمثيل الجزائري القدامى في الأعمال الفنية المنتجة حاليا ؟
حينما يصل الفنان إلى سن معين لا أرى من المعقول بأن يقوم بدق أبواب المسؤولين والمشرفين على الحقل الثقافي لعرض خدماته ومن العيب أيضا نسيانه وتجاهل تضحياته وأعماله ، إنه النكران والجحود وإلا كيف نسمي ذلك ؟! الفنانون القدامى معروفون وهواتفنا وعناويننا عند (الجميع) لكن لا أحد


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.