البطولة المغاربية للأشبال لكرة اليد    دربال يعاين التحضيرات الخاصة بالرئاسيات عبر الولايات    الرئيس بوتفليقة يجدد تمسك الجزائر بالاتحاد كخيار استراتيجي    الفريق‮ ‬ڤايد صالح في‮ ‬زيارة رسمية للإمارات‮ ‬    فيما‮ ‬تم حجز أسلحة وذخيرة وعدة مركبات    بدا مصراً‮ ‬على البقاء في‮ ‬سباق الرئاسة‮ ‬    فرعون تشرف على تشغيل وصلة "ميداكس" بعنابة    ارتفاع إنتاج العسل ب80 بالمائة في ظرف 20 سنة    خلال السنة الفارطة    أسعار النفط تقفز لأعلى مستوياتها‮ ‬    الاندماج الاقتصادي أمان من التوترات التجارية العالمية    للمنتجات الغذائية خلال سنة‮ ‬2018    بهجوم إرهابي‮ ‬شمالي‮ ‬سيناء    محتجو السترات الصفراء بفرنسا‮ ‬يواصلون تظاهراتهم للسبت الرابع عشر    من السفر إلى تركيا    سلال: برنامج بوتفليقة يستكمل بناء دولة متقدمة وقوية    بمناسبة اليوم العالمي‮ ‬لأطفال السرطان‮ ‬    في‮ ‬مجال التكفل بصحة السكان    درك مفتاح يطيح بشبكة إجرامية    خلال الموسم الدراسي‮ ‬الحالي‮ ‬بالعاصمة‮ ‬    47 مسجلا من أصل 700 مشارك يفوزون في القرعة ببومرداس    موارد الصحراء الغربية في خطر!    الفلاحون متخوفون من تراجع محصول الحبوب    «لاعبونا تحرروا والقادم أصعب»    توسيع قاعدة المشاركة والتألق على المستوى الوطني    بوعلي :«سوء التركيز حرمنا من الفوز»    بلماضي يواجه سيناريو عوّار مع لوبيز !    زيتوني يؤكد ضرورة صون الذاكرة الوطنية ورموزها    فترة تودد تبدأ باستدعاء الهيئة الناخبة و تنتهي بإعلان النتائج    مكتتبو «عدل 2» بالشلف يطالبون بتدخل السلطات الولائية    حجز 1 كلغ كيف بحوزة مروجين    الساطون على مزرعة بحي سيدي البشير خلف القضبان    تهيئة سوق «الأوراس» لن تنطلق إلا بموافقة التجار    خلال الأيام الوطنية المسرحية المغاربية بعنابة‮ ‬    « التاريخ، الرواية، فضاء الرشح و غواية الإنشاء »    شيخ الشيوخ ينسحب    «مهمتنا التعريف بالفن الصحراوي و«المناعي» أب الأغنية السوفية»    شخصيات بارزة تنصح الشباب باليقظة    صلاتي    تلقيت الرد من وزارة التربية بشأن الجدل القائم حول المناهج الإسلامية    امرأة تطيح بوتن أرضا    محمد عيسى يرجع السبب لتكاليف النقل والضرائب الجديدة    فوز100 مسجل في قرعة الحج الاستثنائية    أضخم جبل على الأرض تحت الأرض    الحسن البصري والاستغفار    نجوم الصف الأول قريبا في الجزائر    عيساوي يؤكد انتصار طاقمه على كل الصعوبات    إنجازات كبيرة وخدمات متدنية    تراجع النتائج يقلق ملال    تعادل ثمين أمام اتحاد عنابة    تصوير فهد أسود في إفريقيا    “سات أون” تستقبل نجوم الغناء والسينما قريبا في الجزائر    بلدة فرنسية تحظر نباح الكلاب    إعادة جنين إلى رحم أمه    هبوط اضطراري لطائرة بسبب القهوة    السفر في الإسلام.. المشقة التي تجلب التيسير    5 أفلام من دعم مؤسسة الدوحة للأفلام في مهرجان برلين السينمائي الدولي    نبي الله إلياس الذي دعا الله أن يقبضه إليه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إطلاق 2268 طائر حبار خلال 3 سنوات بصحراء البيض
نشر في الجمهورية يوم 31 - 01 - 2015


عرف مركز تكاثر طيور الحبار الإماراتي بالأبيض سيدي الشيخ بولاية البيض الذي يعتبر الوحيد على المستوى الوطني خلال السنوات الثلاث الأخيرة تكاثر طيور الحبار حيث تم إطلاق ما يزيد عن 2268 طائر منذ خريف سنة 2011 إلى غاية سنة 2014 حسب تصريحات رئيس إقليم الغابات بالأبيض سيدي الشيخ السيد جرماني محمد الذي تحدث خلال اليومين الماضيين عن جزء هام من مشروع تكاثر طيور الحبار حيث أشار بأن المركز حقق نتائجا مشجعة في تزايد عدد طيور الحبار في صحراء الأبيض سيدي الشيخ من خلال عملية الإطلاق في الطبيعة التي تحدث سنويا وهذا من خلال عملية المراقبة الميدانية لتأقلم طيور الحبار المتكاثرة بالمركز .ومن أهم أهداف هذا الأخير الذي أنشئ خلال سنة 2006 بموجب قرار وزاري مشترك بين وزارة الفلاحة ووزارة الموارد المائية ،وزارة المالية تحت رقم 330 المؤرخ في 20جانفي 2006 وكذلك بقرار ولائي لترخيص منح قطعة أرض في إطار الامتياز لصالح المركز الإماراتي لتكاثر طيور الحبار وله أهمية كبيرة حسب محدثنا يحافظ على ثروة طيور الحبار من الانقراض والعمل على إنشاء أماكن تفقيس ورعاية وتربية هذه الطيور النادرة بالصحاري وكذلك إقامة محميات متكاملة لتكاثرها وإعادة إطلاقها في البراري والطبيعة لاسيما ما يحدث في الصحراء الكبرى بولاية البيض تحديدا بجنوب الأبيض سيدي الشيخ وكذلك للمركز أهمية في تناسل هذا الطائر وحمايته في الطبيعة ومد فرص للدراسات العلمية والأبحاث للطلبة الجامعين والمعاهد الذين يتوافدون في الكثير من المناسبات خصوصا إنجاز مذكرات على تكاثر طيور الحبار و تشجيع الاستثمار بالمنطقة التي تحولت إلى ورشة مفتوحة لعودة طيور الحبار إلى الطبيعة مقارنة بالسنوات الماضية حيث سجل إطلاق كمرحلة أولى منذ إنشاء المركز خلال سنة 2011 أكثر من 495 طائرا أما سنة 2012 لم يتم الإطلاق خلالها وذلك للحصول على عدد كبير من طيور الحبار أجلت العملية إلى سنة 2013 التي تم الإطلاق خلالها 993 طائرا وخلال سنة 2014 تم إطلاق ما يزيد عن 780 طائرا ولا تزال العمليات متواصلة وكذلك هناك تحضيرات لإطلاق عدد من طيور الحبار حسب محدثنا ..وكذلك من خلال المركز يتم توفير كل الخدمات الخاصة بتكاثر الطيور وتوفير لها البيئة الملائمة والمركز هو عبارة عن محمية وخلال عملية الإطلاق يتم اختيار الأماكن المناسبة شرطا أن تكون غير أهلة للسكان البدو الرحل وتكون تتوفر على غطاء نباتي ملائم وطائر الحبار حساس نظرا لتنقل المركبات بالصحراء خصوصا الموالين يتدفقون نحو المراعي بواسطة الشاحنات يجبون المراعي أين يكون الطيور منتشرة بها وعكس ذلك أن معظم المواطنين كانوا في العقود الماضية يتنقلون على ظهور الحيوانات لم تؤثر على استقرار طيور الحبار التي تتأقلم مع حركة الحيوانات هذا العامل له سلبيات كبيرة على بقاء الحبار في الطبيعة حيث تقلل من هجرتها من مكان إلى مكان ويؤكد محدثنا السيد جرماني محمد بان ضجيج المركبات في الصحراء حيث يتم إطلاق الحبار يساهم في هجرة جماعية لهذه الطيور الحساسة ويجعلها مضطربة حيث تسمع مصادر القلق على حوالي 5 كم حيث تهجر المكان .ومن جهة أخرى حين يتنقل أفراد الغابات مشيا على الأقدام يلاحظون تمركز الطيور بشتى أنواعها لاسيما الحبار المتكاثرة بالمركز المعروفة بالعلامات التي توضع في أرجلها .ويقول رئيس إقليم الغابات السيد جرماني بان ما تم إطلاقه في موسم التكاثر عندما يكون الخريف مزدهرا بأن طيور الحبار التي تم تكاثرها بمركز الأبيض سيدي الشيخ قد تأقلمت مع البيئة الجديدة في الطبيعة بالصحراء الجنوبية وكذلك أكد محدثنا بان هذه الطيور وجدوها قد تكاثرت حيث توضع في أرجل الحبارة خلاخل نحاسية أما خلال السنة الجارية2015 المركز لا يزال في مواصلة مشروع تكاثر الحبار ولقد حقق مناصب شغل لأبناء المنطقة يفوق عددهم حوالي 25 شابا ومعظمهم اكتسبوا خبرات في عملية التكاثر الذي يشرف عليه مختص في تربية الطيور.وعلى سياق تكاثر طيور الحبار أضاف رئيس إقليم الغابات بأنه أنجز دراسة علمية على كيفية تعشيش وتفقيس بيض الحبار حيث يقوم معظم إناث الحبار بالتعشيش بوضع البيض خلال فصل الربيع ويكون العش عبارة عن حفرة عارية أو مغطاة بالنباتات والحشائش الطبيعية تختارها الأنثى على مكان مرتفع نوعا ما موجهة للجنوب عاليا تضع الأنثى مجموعة واحدة من البيض كل موسم إلا أنها قد تضع مجموعة أخرى بديلة إذا فقدت المجموعة الأولى بسبب أو أخر .حيث تضع الأنثى بيضها 19 يوما تحت درجة حرارة ما بين 37.2 و37.8 ورطوبة لا تتعدى 3 بالمائة حتى تصل مرحلة التفقيس الفراخ عن البيض حيث تخرج الفراخ زغباء قادرة على ترك العش خلال فترة قصيرة وتحضنها الأنثى لمدة 24 ساعة الأولى التي تلي التفقيس حيث تقدم الأنثى الديدان والحشرات الحية لتغذيتها وإطعامها بمناولتها الغذاء من المنقار إلى المنقار يستمر الوضع كذلك لمدة يومين أو 3 أيام بعد ذلك تسقط الأم الديدان أمام الفراخ على الأرض حيث تقوم يإلتقاطها بنفسها وعند ما تكون الفراخ في 5 أيام فإنها تأكل معتمدة تماما على نفسها فيتناول غذائها عند اليوم الحادي العشر يكون ريش الجناحين والكتفين قد ظهر بوضوح تستكمل الصغار ريشها جدا لكنها تظل وثيقة الصلة بأمهاتها خلال شهرين حسب محدثنا السيد جرماني الذي أكد بان مشروع مركز الأبيض سيدي الشيخ ساهم بقدر كبير في عودة ثروة طيور الحبار التي كانت مهددة بالانقراض خلال السنوات الماضية ومن خلال مراقبة مصالحهم الميدانية لاحظوا تعايش وتأقلم طيور الحبار المتكاثرة بطبيعة صحراء الأبيض سيدي الشيخ .

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.