الجزائر تدين التصرف اللامسؤول للمغرب    انطلاق معرض الرياض الدولي للكتاب في الفاتح من أكتوبر المقبل    التصدير والرقمنة صمام أمان ضد أي تذبذب    المطلوب إجراءات سريعة لمواجهة الوضع الاقتصادي    رئيس الجمهورية يقرر تنكيس العلم الوطني لمدة 3 أيام    من الدبلوماسية الثورية إلى دبلوماسية التأثير    قطع الطريق أمام محاولي زرع الكراهية والانقسام    شهادة على الثقة    المنافسات الدولية والقارية غير معنية    كورونا.. الجفاف والمضاربة تحرق "قدر العدس والفصولياء"    تسريع إنجاز سكنات LPP    عرض لوحة "القروي المنهك" لفان غوغ    جرعة ثالثة لهؤلاء..    11 وفاة.. 201 إصابة جديدة وشفاء 177 مريض    تفكيك عصابة أحياء واسترجاع أسلحة    الإطاحة بشبكة إجرامية    تشديد على إنجاح الدخول الاجتماعي ومكافحة الوباء    نقمة الأنصار قد تعجّل برحيل آيت جودي    أزمة النص في الحركة المسرحية الجزائرية مفتعلة    أفلام "ديزني" تُعرض حصريا في دُور السينما    تكريم بطلة طوكيو في رمي الصولجان    دي ميستورا "مقيّد" بخارطة طريق مجلس الأمن    الجزائر تستنكر التصرفات غير المسؤولة للمغرب    شرطة سيدي امحمد تضع حدّا لسارقي الهواتف النقالة    محطة عين بنيان للتّحلية تدخل الخدمة    صلواتشي يأمر بفتح تحقيق    رئيس الجمهورية يقرّر تنكيس العلم الوطني لثلاثة أيام    تسجيل أزيد من 000 164 ناخب جديد    الإياب بين الجزائر والنيجر رسميا بنيامي يوم 11 أكتوبر القادم    رؤساء الجامعات وعمداء الكليات تحت المجهر    نقاط بيع مباشرة لمنتجي العدس والحمص    آليات التنفيذ ومؤشرات القياس، الرّهان الصّعب    من الدبلوماسية الثورية إلى دبلوماسية التأثير    إعادة تعيين السفير ميموني ك مسهِّل    محاولة نقدية للخطاب الإعلامي الفرنسي    ورقة طريق مفتوحة على إصلاحات كبرى    ربط أكثر من 5 آلاف مسكنا بالكهرباء والغاز قبل نهاية السنة    فتح المحطة البرية القديمة خلال أسابيع    انتشار كبير للباعة المتجولين بمستغانم    السردين ب 200 دج للكلغ    5 آلاف هكتار من البساتين بإمكانيات محدودة    «حققت حلم الطفولة وجاهز لخلافة ليتيم»    فغلول وقاسم يعززان صفوف أولمبي الشلف    بختي بن عودة : طائر حُر يتوَارَى    الدكتور السعيد بوطاجين ..قلم يقاوم ولا يساوم    محطة جديدة للبث بعين قزام    نعي ...الزمان    أدعية للتحصين من الأمراض الوبائية    الخضر يواجهون النيجر في 8 أكتوبر بالبليدة    وهران تحتضن بطولة إفريقيا للجيدو    «لا بد من تطبيق بروتوكول صحي صارم لقطع الطريق على المتحور "مو"»    تركيب مولد أوكسجين هذا الأسبوع    تراجع كبير في أرقام كورونا    إجراءات تنهي الاحتلال    الفنان محمد عبد الرشيد سقني للنصر: سأبتعد عن الأضواء وأمارس الفن كهواية    «صلاح أمرك للأخلاق مرجعه»    العمل الخيري... تباهٍ أم دعوة إلى الاقتداء؟    فضائل ذهبية ل لا حول ولا قوة إلا بالله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



و. سطيف – إ. الحراش (اليوم في الساعة 19:00) العطلة لا زالت بعيدة وسطيف تريد مواصلة الأيام السعيدة
نشر في الهداف يوم 04 - 05 - 2010

بعد 3 أيام من تتويجه بكأس الجمهورية، بعد 20 سنة كاملة من الإنتظار، سيعود وفاق سطيف مساء اليوم إلى منافسة البطولة الوطنية من خلال استقبال إتحاد الحراش لحساب الجولة ال 29.
آخر لقاء في الساعة السابعة
وسيكون لقاء سهرة اليوم بدءا من الساعة السابعة هو الأخير الذي سيستقبل فيه الوفاق تحت الأضواء الكاشفة، لأنه بعد العودة من زامبيا ستكون كل المواجهات بدءا من الساعة الرابعة، وبالتالي فلقاء سهرة الليلة هو الأخير تحت الأضواء الكاشفة في سطيف.
... والأخير ل العيفاوي، شاوشي وممكن آخرين
كما سيكون لقاء سهرة الليلة هو الأخير لبعض لاعبي الوفاق من الدوليين في 8 ماي، وبصفة مؤكدة للثنائي العيفاوي – شاوشي، وهذا بحكم أنهم بعد العودة من زامبيا سيكونان على موعد مع الالتحاق المؤكد بالفريق الوطني، وهو الأمر الذي قد يعني لاعبا أو لاعبين اثنين من بين الرباعي (حاج عيسى، لموشية، مترف، ويخلف)، على ضوء القائمة التي سيعلنها المدرب الوطني رابح سعدان في الساعات القادمة، وهو ما يجعل أنصار الوفاق أما فرصة توديع لاعبيهم الدوليين اليوم، على أمل أن يتجدّد العهد معهم بمناسبة مواجهة كأس “السوبر“ لشمال إفريقيا أمام النادي الصفاقسي بعد نهاية المونديال (المواجهة مبرمجة في 23، 24، أو 25 جويلية القادم).
غضب شديد من الرابطة بعد تأجيل القبائل ورفض سطيف
يسود محيط الوفاق وأنصار الفريق غضب شديد من عدم قيام الرابطة الوطنية بتأجيل المواجهة أمام الحراش، حتى تسمح للوفاق بالذهاب إلى زامبيا دون إرهاق بدني، في الوقت الذي وافقت الرابطة الوطنية على تأجيل مواجهة شبيبة القبائل في باتنة أمام “البوبية“. ويبقى من حق الوفاق أن يتم تأجيل لقاءه أمام الحراش، خاصة في ظل استعداده للعب محليا كل يومين بعد العودة من زامبيا.
لقاء الحراش مصيري ولقاء “زاناكو“ أكثر من مصيري
وأمام إصرار الرابطة الوطنية على برمجة المواجهة المصيرية أمام اتحاد الحراش، فإن الوفاق سيلعب مصيره في البطولة الوطنية سهرة اليوم، لأنه حتى ولو صار الموسم ناجحا إليه في الفترة الحالية بعد تتويجه بالكأس الأخيرة، فإنه سيواصل لعب البطولة الوطنية، مثلما سيكون على موعد مع تحدّ كبير في رابطة أبطال إفريقيا زوال السبت أمام نادي “زاناكو“ الزامبي، في تحدّ كبير وإجباري للوفاق.
سرّار قال إن العطلة لا زالت بعيدة
وحتى قبل تتويج الوفاق بكأس الجمهورية، كان الرئيس سرار وعلى هامش حفلة عيد ميلاده التي أقامها اللاعبون، أكد للاعبين أن العطلة ما زالت بعيدة، طالبا منهم “ما يطلقوهاش” بعد التتويج بالكأس، لأن الوفاق ما زال يلعب البطولة الوطنية.
عقدة الخسارة بعد كلّ كأس مشكل آخر
وإضافة إلى المشاكل السابقة الذكر، فإن الوفاق سيكون أمسية اليوم أمام عقدة أخرى ذلك أنه دائما يخسر المواجهة الموالية لأيّ تتويج بكأس، والأمثلة كثيرة كما ذكرناها في عدد أمس من يومية “الهدّاف“، وأخرها ما كان بعد التتويج بكأس شمال إفريقيا في ديسمبر الماضي بالخسارة أمام تلمسان في سطيف، وهي العقدة التي سيعمل المدرب زكري على إزالتها أمسية اليوم.
زكري مُطالب بإزالة العقدة مثل سابقاتها
وحتى إن كانت التشكيلة السطايفية ستلعب هذه المواجهة في وسط ظروف صعبة جدا من الناحية البدنية والمعنوية، فإن المدرب نور الدين زكري الذي أزال على الوفاق أكثر من عقدة في الأشهر الأخيرة آخرها عقدة البرج، ثم إعادة الكأس بعد 20 سنة إلى الشرق الجزائري وإلى سطيف، ليكون سهرة الليلة أمام ضرورة إزالة العقدة التي لازمت الوفاق دوما بعد كلّ خسارة في ميدانه.
اللقاء مباشر في “الأمازيغية“
وسيكون لقاء سهرة اليوم معنيا أيضا بالنقل التلفزي المباشر، وهذا في الفضائية الرابعة “الأمازيغية” بدءا من الساعة السابعة، على أن يتم بثه مسجّلا في بقية القنوات الأخرى، بدءا بالفضائية “كنال آلجيري” بعد النشرة، وفي السهرة في بقية القنوات.
الوفاق يُفكّر في إراحة بعض العناصر
وبسبب كثرة المواجهات التي لعبها الوفاق في المدة الأخيرة، فإن الطاقم الفني يفكر في مواجهة اليوم مرة أخرى في إراحة بعض العناصر التي لعبت كثيرا في المدة الأخيرة، وهو الأمر الذي توضح على ضوء الحصة التدريبية لسهرة البارحة، وحتى إن كانت الأمور غير رسمية فإن الأسماء المرشحة لأن تكون خارج القائمة السطايفية هي بين أسماء: العيفاوي، دلهوم، حاج عيسى، حمّاني، وهذا حتى تكون في الموعد أمسية السبت بدءا من الساعة الثانية في زامبيا.
قادري يُستدعى مع كوربية
وإضافة إلى المهاجم الشاب إلياس كوربية المتواجد مع الأكابر خلال المواجهات المحلية الخمس الأخيرة، ستعرف التشكيلة استدعاء المهاجم الثاني لصنف الأواسط يونس قادري ضمن ال 18 لتشكيلة الأكابر اليوم، وهذا بعد أن غاب عن تشكيلة الفريق طويلا، وبالضبط منذ إصابته في المواجهة المتأخرة أمام اتحاد العاصمة، وتواجده في الأسبوع الماضي مع المنتخب الوطني لأقلّ من 20 سنة.
الوفاق لم يخسر أمام الحراش منذ 12 سنة
ويبقى الشيء الواضح أن الوفاق دائم التفوّق على الحراش في المدة الأخيرة، كما حصل منذ عودة الحراش إلى القسم الوطني الأول في 2008، أين فاز في 4 مواجهات متتالية على الحراش منها 3 في الموسم الماضي وذهاب الموسم الحالي، كما فاز الوفاق على الحراش ذهابا وإيابا في موسم 2000-2001. يذكر أن آخر فوز للحراش يعود إلى ذهاب موسم 98-99 أين خسر في 1 نوفمبر بنتيجة 1-0.
... إحتفل الموسم الماضي مع الحراش ويستعرض الكأس أمامها
ويبدو أن مواجهات الوفاق أمام اتحاد الحراش هي دوما للاحتفال، وهذا بعد أن كان الوفاق فاز في الموسم الماضي بلقب البطولة الوطنية في المواجهة أمام الحراش في حفل، في وقت ستكون مواجهة اليوم مناسبة لاستعراض كأس الجمهورية التي حصل عليها الوفاق قبل 3 أيام.
“مرحبا بالكواسر دوما في عامر“
وتأتي مواجهة اليوم الاحتفالية التي سيتعرض فيها الوفاق كأس الجمهورية أمام أنصاره في “ملعب النار“، لتكون مناسبة للاحتفال المشترك بين أنصار الوفاق وأنصار الحراش في سطيف، وبالطريقة التي كان فيها الاحتفال مشتركا بلقب البطولة الوطنية في الموسم الماضي. ومهما كانت أهمية مواجهة اليوم للوفاق وللحراش، فإن شعار أنصار الوفاق سيبقى “مرحبا على الدوام بالكواسر في مدينة عامر”.
------------
الوفاق يدخل نادي “المئة” عالميا والأول قاريا وعربيا
موازاة مع التتويج الرائع بكأس الجمهورية لوفاق سطيف السبت الأخير، جاءت بداية الشهر الجديد لتحمل إنجازا آخر للوفاق من طرف المعهد الدولي للإحصاء والتاريخ الذي أصدر صبيحة أمس الاثنين، التصنيف العالمي الجديد للأندية والخاص بترتيب أفضل 350 ناد في العالم، بناء على نتائج الفرق في المنافسات القارية في الفترة من 1 ماي 2009 إلى 30 أفريل 2010.
“الكحلة” في المرتبة 83 عالميا
وجاءت الترتيب الصادر صبيحة أمس من قبل “iffhs“ ليكون الوفاق الرياضي السطايفي في المرتبة 83 عالميا، أي أن الوفاق لأول مرّة في تاريخه ولأول مرة في تاريخ ناد جزائري يدخل “التوب 100”، وكان للانتصارات الأربعة المتتالية للوفاق في رابطة أبطال إفريقيا دور كبير في هذه المرتبة، بعد أن كان فاز إيابا على “الشياطين السود“ الكونغولي، ثم ذهابا وإيابا أمام اتحاد دوالا الكامروني، وأخيرا في الذهاب أمام “زاناكو“ الزامبي. يذكر أن الوفاق كان في المرتبة 115 عالميا في آخر تصنيفين شهريين.
الأول قاريا في سابقة من نوعها
وإضافة إلى كونه أول فريق جزائري ومن الفرق الإفريقية النادرة التي دخلت التصنيف العالمي تحت المرتبة 100، بتواجده في المرتبة 83 عالميا، فإن الوفاق من جهة أخرى وبفضل النتائج التي حققها على الصعيد القاري في آخر 12 شهرا، جاء في المرتبة الأولى على الصعيد الإفريقي في سابقة أولى من نوعها، لأن الفريق الإفريقي الثاني في الترتيب بعد الوفاق كان الهلال السوداني في الرتبة 92، وبعده مباشرة نادي هيرتلاند النيجيري في المرتبة 122 عالميا الذي جاء الثالث إفريقيا.
... والأول عربيا أيضا وبامتياز
ولأن النتائج التي حصدها الوفاق على الصعيد القاري في آخر 12 شهرا (الفترة من 1 ماي 2009 إلى 30 أفريل 2010) كانت رائعة وأهلته للتواجد في المرتبة 83 عالميا والأولى على الصعيد القاري، فإنه جاء بامتياز أيضا على الصعيد العربي، لأن مرتبته جعلته أفضل من عرب إفريقيا وعرب آسيا أيضا، لأن ترتيب أول ستة فرق عربية في التصنيف العالمي للأندية كان: وفاق سطيف (المرتبة 83)، الكرامة السوري (المرتبة 88)، الهلال السوداني (المرتبة 92)، الكويت الكويتي (المرتبة 102)، الهلال السعودي (114 عالميا)، واتحاد جدة السعودي (المرتبة 116 عالميا).
ماي 2008 لا أثر والوفاق يقفز 200 مرتبة في 12 شهرا
ولأن المرتبة التي يتواجد فيها الوفاق منذ صبيحة أمس في التصنيف العالمي للأندية أمر قد لا يتحقق مستقبلا في تاريخ ناد جزائري، فإننا نعيد ذاكرة الأنصار إلى الوراء وهذا إلى ترتيب 1 ماي 2008 (أي قبل سنتين)، أين لم يكن الوفاق موجودا أصلا في التصنيف العالمي للأندية (خارج تصنيف 350 ناد عالمي)، في حين أنه في تصنيف 1 ماي 2009 (أي قبل سنة من الآن)، كان الوفاق بالضبط في المرتبة 283 عالميا، وبالتالي فتواجده في مرتبته الجديدة منذ صبيحة أمس الاثنين يعني أن الوفاق ربح 200 مرتبة دون زيادة ولا نقصان (من 283 إلى 83)، وهو ما يعكس التطور الكبير جدا الذي عرفه الوفاق في آخر 12 شهرا.
نتائج الوفاق ترشّحه إلى تحقيق مشروع “طوكيو 2012”
والأكيد أن هذه النتائج التي يحققها الوفاق في المنافسة القارية ليست بالهينة، لأنه لا أحد تصدّق على الوفاق بنتائجه القارية سواء في النصف الثاني من كأس “الكاف“ للسنة الماضية أو في رابطة أبطال إفريقيا للسنة الحالية، وهو ما يؤكد أن مشروع وصول الوفاق إلى التتويج رابطة أبطال إفريقيا في سنة 2012 يبقى قابلا للتجسيد في ظل ترتيب الوفاق الجديد.
الشبيبة أيضا حققت تقدّما كبيرا
وإذا كان الترتيب العالمي الجديد يتصدّره دوما نادي برشلونة، وخلفه نادي الطلبة الأرجنتيني، والإنتير الإيطالي ثالثا، فإن النادي الجزائري الثاني الموجود في التصنيف العالمي هو شبيبة القبائل، الذي حقق في هذا الشهر تقدّما كبيرا، فمن المرتبة 335 في 1 أفريل إلى المرتبة 204 في تصنيف صبيحة أمس، وهذا يعود إلى الانتصارين القاريين الأخيرين للشبيبة أمام النادي الإفريقي التونسي، وكذا “بترو أتلتيكو“ الأنغولي.
بلعياط يستقيل مجدّدا بسبب ميدالية بوتفليقة
مرّة أخرى، أكد نائب رئيس الوفاق حسناوي بلعياط في اتصال معنا منتصف نهار أمس الإثنين، استقالته من المكتب المسير للوفاق بدءا من نهار أمس الاثنين، موضحا أنه سيقوم بتقديم استقالته الكتابية في الساعات القليلة القادمة. وأكد بلعياط على أنه استقالته من المكتب المسيّر تعود إلى أسباب صحية.
بلعياط: “أنا متعب في إفريقيا والناس تطلع ل بوتفليقة”
وإذا كان بلعياط صرّح في بداية المكالمة أن قراره هذا جاء لأسباب صحية، فإنه “تسرّح“ في الكلام فيما بعد وأكد أنه غاضب جدا من عدم صعوده إلى المنصة الشرفية لاستلام الميدالية من فخامة رئيس الجمهورية على هامش النهائي الأخير، قائلا بصريح العبارة أنه من غير المعقول أن يتعب هو في السفريات الإفريقية المصاحبة لكلمة “الميزيرية”، ويخسر أموالا كبيرة على الوفاق منذ بداية الموسم، ليكون أناس آخرون أمام الصعود إلى المنصة الشرفية لاستلام الميدالية في النهائي.
لن يكون في سفرية زامبيا
وبالتأكيد أن إعلان بلعياط استقالته الجديدة (تراجع عن 6 استقالات منذ بداية الموسم)، قبل 48 ساعة من سفرية الوفاق إلى زامبيا يجعله خارج المهمة التي تنتظر الوفاق بدءا من نهار غد الأربعاء إلى زامبيا مرورا بالقاهرة وأديس أبيبا، بعد أن كان كلف في اجتماع المكتب المسيّر في بداية شهر مارس الفارط أن يكون المشرف الأول على كل سفريات الوفاق قاريا.
حمّار سيُعوّضه في رئاسة الوفد
وفي ظل عدم وجود ممثل الاتحادية الجزائرية لكرة القدم بعد اعتذار كوسة عن التنقل مع الوفاق بسبب دورة الأصاغر التي انطلقت أمس، وكذا إعلان حسناوي بلعياط عن استقالته، فالأكيد أن الوفاق سيلجأ إلى حسان حمّار من أجل تعويض بلعياط في رئاسة الوفد إلى زامبيا.
زكري يعفي بن مالك من السفر من أجل نهائي الأواسط
قرّر المدرب نور الدين زكري إعفاء الحارس بوعلام بن مالك من السفر مع الفريق إلى زامبيا، ليكون حاضرا في ملعب زرالدة كحارس للأواسط يوم السبت القادم في نهائي كأس الجمهورية لهذا الصنف أمام شباب بلوزداد.
29 إجمالي الوفد الرسمي بدل 30
باستثناء بن مالك، سيكون تنقل الوفاق إلى زامبيا بإجمالي كلّ اللاعبين المؤهلين على الصعيد القاري، وعددهم 19 لاعبا (20 ناقص بن مالك)، في الوقت الذي سيكون إجمالي الوفد المعني بالتوجه إلى زامبيا هو 29 فردا بإضافة رباعي الطاقم الفني (زكري، مضوي، جياني وبن شيحة)، ثنائي الطاقم الطبي (الدكتور كاري والمدلك فلاحي)، مسؤول “اللوجستيك“ عمراني، السكرتير جرودي، إضافة إلى رئيس الوفد حسان حمّار، وكذا مسوؤل لجنة التنظيم على مستوى الوفاق بورحلة، الذي قرّرت إدارة الوفاق أن يتنقل بحكم العلاقة التي نسجها مع أعضاء الوفد الزامبي لمّا زاروا سطيف والتي من شأنها مساعدة الوفاق في التغلب على كثير من الصعوبات في الإياب. يذكر أنه خارج الوفد الرسمي للوفاق سيكون هناك مناصر واحد وهو رئيس المجلس الشعبي لولاية ميلة صديقي حسين، الذي قرّر التنقل من جيبه الخاص ومناصرة الوفاق في هذه السفرية الشاقة.
قائمة ال 19 المعنية بسفرية زامبيا
ستكون قائمة 19 لاعبا المعنية بسفرية زامبيا مكوّنة من: فوزي شاوشي، رياض بن شادي، عبد القار العيفاوي، إسماعين ديس، فاروق بلقايد، بلقاسم زوبيري، خالد لموشية، لزهر حاج عيسى، العموري جديات، فاهم بوعزة، سليمان رحو، فراجي محمد الصغير، نبيل حمّاني، مختار مقني، محمد يخلف، مترف حسين، قاسم مهدي، “فرانسيس أمبان“، مراد دلهوم.
--------
“تعبنا ما يروحش خسارة... ونربحو في عين الفوارة”
في أقوى مواجهات الجولة ال29، سيكون مساء اليوم عشاق “الصفراء” على موعد مع لقاء حاسم سيجمع بين وفاق سطيف الحائز على لقب كأس الجمهورية مؤخرا واتحاد الحراش بملعب الثامن ماي 1945، وهي المباراة التي لا تقبل نقاطها القسمة على اثنين نظرا للأهمية القصوى التي تحظى بها، حيث سيحمل أبناء المدرب شارف عند دخولهم اللقاء شعار “لا بديل عن الفوز” مادام أنهم يرغبون في ا
لمنافسة على أحد المركزين الثاني أو الثالث...
بينما أصحاب الأرض المنتشون بالتتويج بالكأس السابعة لا يريدون تضييع فرصة استقبال الحراش للظفر بالنقاط الثلاث وتقليص الفارق بينهم وبين صاحب الريادة مولودية الجزائر. كل هذه المعطيات من شأنها أن تجعل المواجهة في قمة الحماس والتنافس والتكهن بنتيجتها سيكون صعبا للغاية.
الحراش لن تُفرّط في المركز الثالث
يبقى هدف اتحاد الحراش خلال هذا الموسم احتلال مرتبة مشرفة تؤهله للمشاركة في منافسة خارجية سواء كأس العرب في نسختها الجديدة أو كأس “الكاف“، حيث سيسعى زملاء الحارس دوخة للعودة بنتيجة إيجابية من “عين الفوارة” أقلها التعادل، إذ ترجع أهمية المباراة بالنسبة لأبناء شارف أن فريقهم يرغب في المنافسة على المركز الثالث خوفا من تقدم المنافسين شبيبتي بجاية والقبائل ويأخذان هذا المركز منه، خاصة أنه مؤهل للمشاركة في منافسة خارجية تحسبا للموسم الكروي الجديد، وعليه فإن الحراش مطالبة بتفادي الهزيمة قدر المستطاع.
الفوز لأجل تقليص الفارق
في حالة عودة أبناء “الصفراء” من سطيف غانمين بالنقاط الثلاث، وهو ما يتمناه الجميع في الحراش، فإن المركز الثاني سيكون قريبا من زملاء القائد نايلي، لاسيما وأن فارق النقاط سوف يتقلص إلى نقطتين فقط، مادام أنه يوجد بحوزة الفريق العاصمي 45 نقطة، أما الوفاق يضم في رصيده 50 نقطة، الأمر الذي سيعزز حظوظ الحراشية في المشاركة خلال الموسم القادم في منافسة دولية.
... وتأكيد نتيجة “الحمراوة“
الفوز الذي حققته الحراش في المواجهة الفارطة أمام مولودية وهران كان بالنتيجة والأداء فضلا عن العروض الكروية الشيقة التي قدمها جابو وزملاؤه رغم الغيابات التي شهدتها التشكيلة الحراشية آنذاك، وعليه فإن على شارف وأبنائه أن يوظفوا جميع إمكاناتهم الفنية والبدنية للعودة بنتيجة إيجابية وتأكيد الفوز الساحق المسجل أمام “الحمراوة”، حتى يظهر للجميع أن وصول الحراش إلى ما هي عليه الآن أتى بعرق الجبين دون أن تتلقى خدمة من أحد.
المعنويات في القمّة والكل جاهز
النتائج الإيجابية التي حققها اتحاد الحراش خلال الجولات الفارطة أبقت على معنويات اللاعبين في القمة، وهو ما أضفى على الحصص التدريبية الأخيرة التي جرت بملعب “الكاتي” جوا مفعما بالحماس، الأمر الذي يوحي بمدى استعداد التشكيلة الحراشية لهذه المواجهة الواعدة. وعليه يمكن القول إن الفوز على “النسر الأسود” سيفتح الشهية لتحقيق انتصارات أخرى خلال الجولات القادمة التي ستسعى فيها الحراش إلى حصد عدد معتبر من النقاط يسمح لها بتحقيق الهدف المنشود.
تألق سطيف لا يُخيفهم
احتلال سطيف المركز الثاني في الترتيب العام لا يخيف فريق الحراش حسب ما أكده لنا معظم اللاعبين لأنهم سبق لهم أن ألحقوا هزائم ثقيلة بمنافسيهم خلال الموسم الحالي والمرتبة التي تحتلها الآن “الصفراء” خير دليل على قوتها، إذ أن الإطاحة بأبناء “سيدي عامر” في مباراة اليوم ستجعل صورة الحراش أكثر إشراقا أمام أعين المتتبعين الذين سيتمتعون بالعروض الشيقة التي سيقدمها أبناء المدرب شارف.
عودة زواق، عيساوي وميباراكو تريح شارف
عكس المواجهة الفارطة أمام مولودية وهران، فإن الفريق الحراشي سيكون مكتمل التعداد اليوم أمام وفاق سطيف، حيث سيسترجع المدرب جميع المصابين الذين غابوا أمام “الحمراوة”، ويتعلق الأمر بالظهير الأيسر زواق الذي تعافى من إصابة وقعت له على مستوى وتر “آشيل”، كما سيعود المهاجم عيساوي إلى التشكيلة الأساسية بعد شفائه من إصابته في الأربطة، بينما ميباراكو أكد لنا أن الآلام التي كان يشكو منها في فخذه قد زالت وسيكون جاهزا لمقابلة اليوم. وأمام هذه الوضعية فإن عودة هؤلاء ستريح الطاقم الفني وعلى رأسهم شارف.
حنيتسار سيلعب رسميا
بعد حالة من الشكوك حامت حول إمكانية مشاركة هداف البطولة حنيتسار من عدمها في مباراة اليوم أمام الوفاق، فإن السكريتير العام لاتحاد الحراش قطع الشك باليقين وأكد لنا أن قلب الهجوم سيكون حاضرا بملعب الثامن ماي بعد أن ردت الرابطة الوطنية بالإيجاب بعد الاستفسار الذي تقدمت به الإدارة الحراشية حول القضية التي صنعت الحدث مؤخرا. وبالتالي فإن الجميع في الحراش تنفسوا الصعداء وعلى رأسهم المدرب شارف الذي سيعتمد على حنيتسار في هذه المواجهة لفك الشفرة والوصول إلى شباك شاوشي.
سينتفض ويرد على “الحمراوة”
ومما لا شك فيه فإن ابن “الباهية” حنيتسار سيرد بطريقته الخاصة على مسؤولي مولودية وهران الذين قاموا باحترازات ضده مفادها أن اللاعب معاقب ولا يحق له اللعب، حيث سينتفض اليوم بسطيف ليعوض ما فاته في اللقاء الفارط أمام فريقه السابق، خاصة وأنه يريد إنهاء البطولة الوطنية متصدرا قائمة الهدافين التي يوجد في قمتها الآن برصيد 14 هدفا.
بورڤبة ضمن القائمة
إلى جانب حنيتسار الذي عرفت قضيته حلا نهائيا وسيشارك زملاءه في لقاء اليوم، فإن المهاجم بورڤبة سيكون ضمن القائمة التي ستدافع عن اللونين الأصفر والأسود أمام وفاق سطيف، خاصة وأنه يوجد في أوج العطاء ويعيش أزهى الأيام بعد عودته الموفقة إلى الميادين، حيث كان قد سجل ثنائية جميلة في مرمى الحارس بن حمو خلال الجولة الفارطة، وهو ما سيدفع بشارف إلى الاعتماد عليه في لقاء اليوم.
عوامر سيكون حاضرا
سيكون الظهير الأيمن لاتحاد الحراش عوامر حاضرا في مواجهة اليوم بعد أن كانت مشاركته محل شكوك بعد الإصابة الخفيفة التي تعرض لها على مستوى الرجل، ما سبب له بعض الآلام الطفيفة التي سرعان ما زالت بعد تكثيف العلاج، الأمر الذي جعله يغيب عن اللقاء الودي أمام الشلف، وبالتالي فإن عوامر سيكون من بين المدافعين الذين سيذودون على المنطقة الخلفية للحراش رفقة ميباراكو، بن عبد الرحمان وزواق.
العايب يضع النقاط على الحروف مع المسيّرين
اجتمع أول أمس الرئيس العايب بأعضاء المكتب المسير في مقر الفريق وتطرقوا إلى عدة نقاط مهمة تخص النادي خلال الموسم الكروي الجديد، حيث اتفق الجميع على تجديد الثقة في المدرب شارف ومنحه البطاقة البيضاء بخصوص تحديد التشكيلة، عملية الاستقدامات واختيار مكان التربص، مادام أنه المسؤول الوحيد عن العمل الذي يقوم به.
الوقت كاف لأجل تحضير أشغال الجمعية
جاء تأجيل عقد الجمعية العامة إلى غاية 15 ماي المقبل في وقته المناسب، حيث ستكون المدة كافية للتحضير الجدي لأشغالها، وقد طالب العايب مسيري الفريق خلال اجتماعه بهم أول أمس بالالتفاف حول الفريق في الوقت الراهن وعدم ترك الفرصة للمعارضة لتعكير صفو النادي.
شارف معجب بالمغترب بلعطار
قرر المدرب بوعلام شارف الاحتفاظ بوسط الميدان الهجومي المغترب كريم بالعطار، بعدما نال إعجابه خلال عملية التجارب التي أجراها الأسبوع الماضي، حيث أبان عن إمكانات فنية وبدنية في المستوى، خاصة خلال اللقاء الودي أمام جمعية الشلف.
حدو يدخل دائرة الإهتمام
سيحل الظهير الأيسر لتشكيلة نادي المنظر الجميل حدو بملعب المحمدية خلال حصة الاستئناف التي ستجرى بعد عودة “الصفراء” من سطيف، وهذا من أجل الخضوع إلى معاينة المدرب شارف الذي ألح عليه كثيرا هذا الموسم. وحسب المعلومات التي بحوزتنا، فإن حدو له مؤهلات فنية وبدنية عالية تسمح له بفرض نفسه في التشكيلة الحراشية.
عوامر يندمج مع المجموعة وقد يُشارك
عرفت الحصة التدريبية التي جرت عشية أول أمس إندماج المدافع الأيمن عوامر مع بقية رفاقه في التدريبات بعد تأكد تعافيه من الإصابة، وبالتالي صار بإمكانه المشاركة اليوم أمام
وفاق سطيف.
مثلما أشرنا إليه أمس...
الجمعية العامة تُؤجل إلى 15 ماي
تأكد تأجيل تاريخ عقد الجمعية العامة العادية التي كانت مقررة الخميس المقبل حيث أن عدم تأكيد مديرية الشباب والرياضة لولاية الجزائر على هذا التاريخ مثلما أشرنا إليه في عدد أمس جعل مسيري “الصفراء“ يغيّرونه إلى 15 ماي الحالي بمكتبة الإخوة بركات ببلفور، وحسب ما علمناه فإن التأجيل راجع إلى تزامن التاريخ المقترح في البداية مع الاحتفالات بذكرى 8 ماي 1945.
تحرّكات من المسيّرين لإجراء الجمعية العامة في أحسن الظروف
وفي سياق منفصل ذكرت مصاردنا أن هناك تحركات من بعض مسيري “الصفراء“ من أجل الإتصال بالأطراف المعارضة لسياسة العايب لإيجاد أرضية اتفاق ووضح حد لهذا الخلاف، خاصة بعد تررد أخبار مفادها أن ودادية اللاعبين القدامى تتحرك في الخفاء لجلب مرشح ضد العايب، وعلمنا بأن بعض الأطراف أخذت على عاتقها مسؤولية جمع كل الأطراف من أجل تفادي أية مشاكل في الجمعية العامة.
بن عمار: “المباراة صعبة، لكننا لن نتنقل في ثوب الضحية”
اعترف المدرب المساعد للحراش حسان بن عمار بأن المواجهة أمام وفاق سطيف ستكون صعبة للفريقين وليس للحراش فقط بالنظر لأهداف الفريقين هذا الموسم ورغبة كل منهما في مواصلة سلسلة نتائجه الإيجابية، موضحا أن “الصفراء“ ستتنقل إلى سطيف للعب كامل حظوظها من أجل البقاء في المركز الثالث وستقدم كل ما لديها في هذا اللقاء من أجل العودة بنتيجة إيجابية، وأضاف أن كل شخص يظن أن الحراش ستلعب بثوب الضحية مخطئ لأن الفريق لديه كلمة يقولها في هذه المواجهة.
“تتويج الوفاق بالكأس سيكون سلاحا ذا حدين“
وعن إمكانية استغلال ظروف الوفاق في ظل اهتمامه بأفراح تتويجه بكأس الجمهورية وعدم التحضير للقاء اليوم أصر بن عمار على التأكيد على أن الطاقم الفني للحراش وضع في حسبانه كل ذلك وطالب اللاعبين بالتركيز أكثر لأن تتويج الوفاق بالكأس قد يكون سلاحا ذا حدين، حيث أن التعب يمكن أن يكون عاملا لصالح الحراش لكن هناك نقطة المعنويات المرتفعة للسطايفية من أجل السعي لتحقيق الثنائية هذا الموسم وتقليص الفارق عن مولودية الجزائر.
“المركز الثالث يمر بنتيجة إيجابية في سطيف“
ورغم تأكيده على أهمية المواجهة بالنسبة لبقية مشوار الحراش في التنافس على المركز الثالث هذا الموسم قال محدثنا إنه يجب أخذ كل الاحتياطات في هذه المواجهة لأن مواصلة التألق تمر بتحقيق نتيجة إيجابية في سطيف إضافة إلى ضرورة عدم بناء كل الإحتمالات على هذا اللقاء لأنه ماتزال هناك ست جولات والتنافس على المركز الثالث لن تحسمه مواجهة سطيف.
-------
جابو :بعد عرض نادي “لوريون”...
جابو يدخل إهتمامات “لانس”
علمت “الهدّاف” من مصادرها أن صانع ألعاب إتحاد الحراش عبد المؤمن جابو تلقى عرضا للإحتراف في نادي “لانس” الذي ينشط في الدرجة الأولى الفرنسية، حيث جرى الإتصال بواسطة وكيل أعمال المدافع الجزائري عبد المجيد بوڤرة (صاحب الجنسية الفرنسية). وحسب مصادرنا فإن مسؤولي الفريق الفرنسي عاينوا اللاعب عبر أقراص مضغوطة للمباريات التي لعبها مع الحراش ومن المنتظر أن يطير جابو إلى فرنسا لأجل الخضوع إلى التجارب.
بوڤرة أعلمه جابو واللاعب متحمّس
وقد اتصل صخرة دفاع الفريق الوطني بوڤرة ب جابو خلال الأيام القليلة الماضية وأعلمه بأن نادي “لانس” يريد الاستفادة من إمكاناته الفنية والبدنية، وقد رحّب اللاعب الحراشي بالفكرة وأبدى تحمسا لخوض تجربة خارج الوطن تسمح له بصقل مواهبه وطرق أبواب المنتخب الوطني الذي يعتبر حلمه الوحيد.
المشكل يكمن في العقد
ويبقى أهم مشكل يعترض طريق جابو في خوض تجربة احترافية بالفريق الفرنسي هو عقد الإمضاء، إذ بالرغم من أنه يحمل الآن اللونين الأصفر والأسود إلا أن ارتباطه بوفاق سطيف إلى غاية 2012 قد يعرقل الصفقة، خاصة أنه كان قد مر بالتجربة نفسها عندما تنقل إلى سويسرا للعب في نادي “سيون”
“سألعب دون عقدة ولا أخشى ضغط الأنصار”
كيف حضرتم لمواجهة الوفاق؟
التحضيرات للقاء سطيف جرت في ظروف عادية ووسط أجواء عائلية مفعمة بالحماس، مثل المباريات الفارطة.
تبدون مستعدين، أليس كذلك؟
طبعا، كثفنا جهودنا خلال الحصص التدريبية الأخيرة بملعب “الكاتي” بما أن المباراة مهمة لنا ونحن بأمس الحاجة إلى نقاطها أكثر من أي وقت مضى، خاصة أن المرتبة التي نوجد فيها الآن لا تسمح لنا بتضييع النقاط.
تبدو متفائلا بالفوز
في كل مواجهة أعرب عن تفاؤلي إلا ونخرج غانمين بالزاد كله، مباراة الوفاق ستكون في منتهى الصعوبة لكننا سنحاول قدر المستطاع الفوز بنقاطها لأن الحراش تضم تعدادا منسجما بإمكانه إحداث الفارق في أي لحظة.
ستواجه فريقك السابق، ماذا تقول في هذا الجانب؟
صحيح أنني سأواجه الفريق الذي سبق لي حمل ألوانه، لكن جابو اليوم يلعب في الحراش وبالتالي سأدافع بكل ما أوتيت من قوة عن اللونين الأصفر والأسود وهو واجبي.
هل نعتبر أنك ستكون في مهمة ثأرية؟
ليس بهذا المفهوم، دوري الآن الدفاع عن الحراش ولا أكن حقدا للوفاق. سألعب دون عقدة ولا أخشى ضغط ملعب8ماي لأنني متعوّد عليه.
بعد الحديث عن نيّة الرئيس في الإنسحاب
الدومي: “أنا مع العايب ونرفض أن تصبح الحراش وسيلة لأجل تسوية أغراض شخصية”
أبدى رئيس لجنة أنصار إتحاد الحراش، مصطفى الدومي، تأييده المطلق لرئيس الفريق محمد العايب من أجل البقاء إلى غاية نهاية عهدته على رأس “الصفراء”، وهذا بعدما هدّد العايب بالانسحاب خلال أشغال الجمعية العامة العادية، وقال الدومي في إتصال معنا إنه يساند العايب ويتمنى أن يعدل عن موقفه بالرحيل لأن من شأن ذلك أن يؤثر سلبا على الحراش.
“لا أحد يُمثّل الحراش وكل واحد في مكانه”
وبدا الدومي غاضبا من بعض الأخبار التي انتشرت في محيط الحراش وإعلان بعض المسيرين أنهم تنقلوا إلى وهران من أجل حضور حفل زفاف اللاعب باي كممثلين للإدارة الحراشية، وقال إنه رفقة بعض المسيرين وفي مقدمتهم الرئيس العايب يرفضون أن يتحدث أي شخص باسم الحراش لأن أغلب المسيرين حضروا حفل الزفاف بشكل غير رسمي وإنما بطابع ودي وعليه فإنه ليس من اللائق العمل على تحويل حفل زفاف اللاعب لتسوية مصالح شخصية داخل الفريق، وأضاف أنه على كل مسير إحترام منصبه ومهامه، مطالبا بعض المسيرين ممن يتباهون بأنفسهم بأن يثبتوا ذلك على أرض الواقع وليس بالكلام فقط.
قضية حنيتسار تُسوّى وسيُشارك أمام سطيف
أخيرا وضعت إدارة إتحاد الحراش حدا لقضية المهاجم سفيان حنيتسار الذي سوّت من طرف الرابطة الوطنية لكرة القدم و راسلت إدارة الفريق أمس مؤكدة لها أن وضعية اللاعب سليمة ويمكنه المشاركة أمام وفاق سطكيف في لقاء اليوم مما يعني أن إحترازات مولودية وهران في حقه كانت باطلة...
وأوضحت الرابطة في الورقة التي منحتها للحراش أن حنيتسار مؤهل بصفة قانونية في “الصفراء“ ومشاركته لا تشكل أي خرق للقانون بعدما استنفد العقوبة المسلطة عليه في الإطار القانوني وهو ما يعني أن اللاعب سيكون حاضرا في لقاء اليوم أمام وفاق سطيف بعد توجيه الدعوة له من طرف المدرب شارف.
اللاعب لم يتعرّض لأية عقوبة
وبناء على ما أكدته الرابطة الوطنية لمسيري الحراش فإن حنيتسار لن يتعرّض لأية عقوبة مثلما كان رائجا في الحراش، وأوضحت الرابطة من خلال هذا القرار أن مشاركة اللاعب في لقاء مولودية وهران كان ستكون قانونية وأن الحراش لم تكن لتتعرض لأية مشاكل لكن حرص المسيرين جعلهم يرفضون المجازفة.
شارف يُعوّل عليه أمام سطيف
وفي سياق منفصل ظهر خلال التدريبات الأخيرة أن المدرب شارف يعوّل كثيرا على استرجاع خدمات حنيتسار أمام وفاق سطيف، إذ أعرب عن أمله في أن يكون اللاعب جاهزا لخوض هذا اللقاء مما يتيح الفرصة أمام الحراش لقول كلمتها في هذه المباراة خاصة أن شارف أكد لبعض مقربيه أن فريقه سيتنقل إلى سطيف من أجل الفوز.
حنيتسار يريد رفع التحدّي بلقب هدّاف البطولة
تسوية وضعية حنيتسار والتأكيد على أن إدارة الحراش لم تكن مخطئة بإشراك اللاعب هذا الموسم حتى وإن كان انتصارا للفريق فإنه سيجعل اللاعب يتنفس الصعداء بعدما عاش فترة من التوتر والقلق أمام الأخبار التي تحدثت عن إمكانية معاقبته، وجاءت الفرصة مواتية أمامه ليرد الاعتبار لنفسه إذ أن حنيتسار ما يزال مصرّا على الظفر بلقب هداف البطولة الوطنية.
صاولي: “هذا ردي على كل من شكّك في عملي“
من جانبه كشف سكرتير “الصفراء“ مسعود صاولي أن تأكيد الرابطة الوطنية على شرعية وضعية حنيتسار يعد انتصارا شخصيا له أمام كل من شكك في قدراته في هذا المنصب، مضيفا أنه كان ينوي ترك هذا الموضوع مفاجأة لبعض الأشخاص حتى يدخل حنيتسار أرضية الميدان لكنه فضّل في الأخير الكشف عن قرار الرابطة وهو بالتالي يثبت أنه يدرك جيدا العمل الذي يقوم به.
بوسنينة: “طويت صفحة الخلاف مع العايب والحراش بحاجة إلى الإستقرار“
كشف رئيس الفئات الشبانية لإتحاد الحراش بوسنينة أن العلاقة بينه وبين رئيس الفريق محمد العايب عادت إلى مجراها الطبيعي بعد اللقاء الذي جمعهما والذي اتفقا فيه على طي صفحة الخلافات التي حدثت في منتصف هذا الموسم والعمل سويا من أجل مصلحة “الصفراء“ خلال الفترة المقبلة، وأوضح أن خلافه السابق مع العايب لم يكن شخصيا مثلما حاولت بعض الأطراف تبريره وإنما من أجل مصلحة الفريق، لكن الأمور سرعان ما عادت إلى مجراها الطبيعي وتم الاتفاق على نسيان كل تلك الخلافات والتفكير في المرحلة المقبلة. وفيما يخص الحديث عن نية الرئيس الحراشي محمد العايب الانسحاب خلال أشغال الجمعية العامة العادية أكد بوسنينة أن ذلك أكبر خطأ يمكن أن تم ارتكابه، مطالبا العايب بالعدول عن هذا القرار وموجها رسالة لأعضاء الجمعية العامة بالالتفاف حول العايب وأعضاء مكتبه لأن الحراش بحاجة للاستقرار الإداري وأي تغيير في الفترة المقبلة ممكن أن يعصف بالفريق بعد النتائج الباهرة المحققة هذا الموسم.
“من يخلف العايب مُطالب بنتائج أفضل منه“
وبعدما كان إسم بوسنينة متداولا كثيرا لإمكانية ترشحه لمنافسة الرئيس العايب في منصب الرئاسة، نفى محدثنا ذلك موضحا وقوفه إلى جانب العايب، رغم أنه كان سابقا معارضا لبعض الأمور في سياسته، لكن مع مرور الوقت ذاب الجليد بينهما وتقرر وضع كل الخلافات جانبا، كما أبدى تعجبه من تحرك بعض الأطراف في الخفاء والمطالبة برحيل العايب، مشيرا إلى أن الرئيس المقبل سيكون أمام أكبر تحد وهو ضرورة تحقيق نتائج أفضل من هذا الموسم وذلك لن يكون سهلا.
“ذهاب العايب يعني ذهاب شارف والعكس صحيح“
وفي حديثه عن الإستقرار، قال بوسنينة إنه يمثل أبرز نقطة في المرحلة المقبلة، فإلى جانب الاستقرار الإداري، فإن الحراش بحاجة إلى الإستقرار على مستوى العارضة الفنية والتشكيلة، معتبرا أن ذهاب العايب يعني أن الحراش ستخسر كذلك خدمات المدرب شارف الذي سيرفض العمل مع رئيس آخر، كما أنه في حال ذهاب شارف فإن العايب لن يبقى وسيغادر الرئاسة، وهذا موضوع يجب أخذه بعين الاعتبار من طرف كل محبي “الصفراء“ دون الحديث عن موضوع إستقدام اللاعبين.
“تدعيم المكتب بأعضاء فعّالين ضروري“
وفي سياق آخر، طالب رئيس الفئات الشبانية بتدعيم المكتب المسيّر للفريق الموسم المقبل، وأشار إلى أن التحاق أعضاء فاعلين بات ضروريا جدا لأجل تقديم الدعم اللازم وأنه تحدّث مع العايب حول هذه النقطة واتفق معه على فتح المجال أمام التحاق أعضاء جدد وتقسيم المهام بداية من الموسم المقبل.
“الفئات الصغرى تسير في الطريق الصحيح“
وفي ختام تدخله تحدث بوسنينة عن الفئات الشبانية لإتحاد الحراش وقال إن النتائج تتحدث عن نفسها وأن هذه الفئات تسير في الطريق الصحيح بعد تحقيق لقبين للبطولة على مستوى الأشبال والأصاغر في انتظار مشاركتهما في دورتي اللقب الوطني.
----------
نور الدين بدوي (والي سطيف):
“فرحتي كانت كبيرة بالكأس وأكبر بعودة كل أنصارنا سالمين”
بعد نهاية مراسم حفل الإستقبال الرسمي ل “السيدة الكأس” سهرة أول أمس في مقر الولاية، كان لنا هذا الحوار مع والي سطيف نور الدين بدوي لأجل الحديث عن الوفاق وتتويجاته وتقييمه لمسيرة 6 سنوات على رأس ولاية سطيف من الناحية الرياضية...
هل يمكن القول إن الوالي بدوي هو أسعد ولاة الجمهورية حاليا؟
هذا أكيد فوالي سطيف هو أسعد ولاة الجمهورية الآن، ولكن قبل الحديث عن الوالي نتحدث أيضا عن بدوي المناصر الأول والوفي للوفاق السطايفي وأيضا رئيسه الشرفي، أنا سعيد لأمرين اثنين الأول هو التتويج والثاني أكثر من التتويج.
ما هو الثاني؟
الطريقة التي تنقل بها أنصار الوفاق إلى الجزائر العاصمة، والتي كانت منظمة جدا وعودة عشرات الآلاف من أنصار الوفاق من العاصمة سالمين إلى عائلاتهم، لأن أرواح كل أنصارنا عزيزة جدا علينا، وعودة كل الأنصار بخير وعلى خير يجعلنا في قمة السعادة، لأنه لو أصيب مناصر واحد أو توفي مناصر واحد لا قدر الله، لكانت هذه الحفلة بالتتويج يكون فيها نقص في ظل وجود عائلة حزينة بسبب عدم عودة أحد أبنائها، وبالتأكيد أن كل بلديات سطيف ال 60 كان لها أبناء في مدرجات ملعب 5 جويلية... نحن في قمة السعادة بعد عودتهم جميعا سالمين.
ولكن سلطات سطيف نظمت تنقل الأنصار هذه المرة بطريقة أفضل.
هذا أكيد لأننا تعلمنا من التجارب السابقة وتحكمنا هذه المرة بطريقة أفضل، وهنا اسمح لي بأن أوجه تحية خاصة للناقلين الخواص على تجاوبهم معنا وتسخيرهم لحافلاتهم من أجل نقل الأنصار، فالعدد فاق 500 حافلة دون نسيان مساعدة مختلف الأسلاك الأمنية، الكشافة، إطارات مديرية النقل وإطارات مديرية الشباب والرياضة وكذا الكشافة الإسلامية مع حضور الجميع في الموعد ما سهل لنا مهمة نقل الأنصار إلى العاصمة والعودة منها أيضا في ظروف أكثر من رائعة.
قلت إنك مناصر وفيّ لوفاق سطيف، أليس كذلك؟
هذا أمر أكثر من مؤكد ليس من اليوم فقط، ولكن اليوم وغدا ومن هنا إلى 10 و20 سنة مستقبلا وأكثر إن شاء الله.
قبل تنقل الفريق إلى العاصمة قلت إن وفاق سطيف أضاف لك الكثير.
وفاق سطيف أعطاني كل أنواع الفرحة سواء لي أو لسكان الولاية التي أتواجد على رأسها، ففي ظرف 3 سنوات فرحت مع الوفاق بكل ما كنت أحلم به كوال سواء على الصعيد الوطني أو الإقليمي، وهو ما يحلم به دون شك الكثير من المسؤولين السامين في ولايات أخرى، وهذا هو الأمر الذي يجعلني مسرورا جدا سواء كوال أو كمناصر وفيّ للوفاق ورئيسه الشرفي في نفس الوقت.
أنصار “الكحلة” تصرفوا بطريقة حضارية أليس كذلك؟
صراحة من النادر أن يتم تنقل 40 ألف مناصر دون حوادث تذكر، وحتى إن كنا نحن كسلطات تعلمنا من تجاربنا السابقة في تحسين تنقلات الأنصار، فإن الأمر الرائع الذي زاد من فخرنا ومن فخر أعلى سلطات البلاد، هو الطريقة الحضارية التي ناصر بها أنصار الوفاق فريقهم، وأنا قلت منذ سنتين إذا تتذكرون إن مناصري وفاق سطيف هم مثال في الروح الرياضية ومثال في الاحترافية، وما قاموا به في ملعب 5 جويلية أمسية السبت الأخير هو تشريف للمناصر الجزائري، لأن فضائيات عربية كبيرة نقلت المباراة، وثانيا شرفوا منطقة الهضاب العليا وشرفوا فريقهم، والأكثر من ذلك شرفونا نحن كسلطات سطيف أمام القائد الأول للبلاد، والآن فهمت أن رسالة الروح الرياضية تصل جيدا إلى المناصر السطايفي.
وماذا كان إحساسك كوال لما بقي فخامة الرئيس لأكثر من 3 دقائق إضافية بعد منحه الكأس يبادل أنصار الوفاق التحية؟
حب فخامة رئيس الجمهورية للجزائريين وحبه أيضا لهذه المنطقة، وافتخاره بسلوك أنصار وفاق سطيف جعله يخصهم بتلك التحية بعد نهاية المواجهة ونهاية مراسم تسلم الكأس، وهذا أمر يشرف أنصار الوفاق أيضا.
رئيس الوفاق أهداك الميدالية الخاصة به، كيف كان إحساسك؟
هو إحساس عميق جدا وأعتز كثيرا بما قام به رئيس الوفاق نحوي، فهذا تجسيد لتعامل وتعاون المسؤول مع المسؤول، لأن العلاقة بين والي الولاية نور الدين بدوي ورئيس الوفاق عبد الحكيم سرّار تضبطها أمور إدارية، ولكن أيضا صداقة وأخوة صادقة بيننا، وهذا ما يجب أن نتعلمه بيننا كجزائريين من أجل أن يقوم كل منا بما يخدم وطنه بالطريقة التي يراها مناسبة وذات فائدة معنوية للبلاد... أنا أعتبر سرّار أخي قبل أن يكون صديقي.
ومنحة التتويج كم ستكون؟
تحدثنا مع اللاعبين قبل مباراة نصف النهائي وكذا قبل سفرهم إلى العاصمة بأن الأهم هو دخول التاريخ وإعادة كتابة اسم سطيف ضمن المتوجين بكأس الجمهورية، وهو الأمر الذي حصل في النهاية، وأنا هنا لأقول لهم لقد كنتم في المستوى المطلوب، وما تكلمنا فيه مع بعض أي أنا وهم سيتجسد وأكثر من ذلك، وسيكون لي لقاء على انفراد مع اللاعبين والإدارة بعد العودة من زامبيا وأتمنى أن تكون بتأشيرة التأهل وبعدها كل الأمور ستكون سهلة لنا وبالتأكيد أن مشكل المنح لن يكون مطروحا في الوفاق السطايفي الحالي، هذا أمر موجود منذ أكثر من 3 سنوات حين كانت إدارة الوفاق وكذا كل السلطات في الموعد دوما فيما يتعلق بما نعد به.
إذا عدنا بك إلى الوراء ب 6 سنوات، هل تتذكر أنك زرت الوفاق بعد 48 من تنصيبك على رأس الولاية؟
بطبيعة الحال أن وفاق سطيف من رموز الولاية ويجب أن تكون البداية به، رغم أنه في تلك الفترة كان يعاني من نتائج سلبية وكاد ينزل إلى القسم الثاني، حيث كان من الواجب أن نقف معه وقتها في الشدة، لأنه كان على بعد نقطة أو نقطتين من النزول، ولكن في 6 سنوات كانت المسيرة كبيرة والتحول شاملا إلى درجة تحول فيها الفريق من مجرد ناد يلعب من أجل البقاء إلى عملاق ليس فقط على الصعيد الوطني ولكن على الصعيد العربي والقاري أيضا.
هل أنت راض عن إنجازات الوفاق حتى الآن، أم أنك تطالب بالمزيد؟
أنا كمسؤول كرة القدم وكل الرياضات الأخرى تدخل ضمن استراتيجيتي، وأنا هنا لا أتحدث عن النتائج العفوية أو التي تأتي مصادفة، ولكن وفاق سطيف وضع سياسة رشيدة وحكيمة بالتنسيق مع السلطات، والنتائج الموجودة دليل على أن الفريق نجح بفضل التخطيط، والمرتبة التي وصل إليها الوفاق حتى الآن ترضيني، ولكن ثقتي كبيرة جدا في أن الفريق سيحقق المزيد.
تقصد النجاح في مشروع طوكيو 2012؟
نعم فلما أراد سرّار الترشح لعهدة ثانية مع بداية العهدة الأولمبية 2008-2012، وعرض علي مشروع الوصول إلى كأس العالم للأندية من خلال وضع هدف التتويج برابطة الأبطال الإفريقية، كنت من أكبر المساندين لهذا المشروع، لأن الوفاق نجح في أكثر من مشروع وفي مقدمة ذلك إعادة كأس الجزائر إلى الشرق بعد 20 سنة، فهذا حلم أصغر في رأيي، في حين أن الحلم الأكبر هو تتويج فريق جزائري برابطة الأبطال الإفريقية، وبالتأكيد أن الوفاق حاليا هو أكبر المرشحين لتحقيق هذا الإنجاز، وأنا أؤكد أن الدولة الجزائرية لن تبخل على الوفاق في شيء من أجل الوصول إلى تحقيق هذا المشروع.
ماذا تضيف في الأخير؟
أغتنم هذه الفرصة لأحيي كل طاقم جريدة “الهدّاف“، على الاحترافية والتطور الكبير الذي عرفته في السنوات الأخيرة، وخاصة في تغطيتها للأحداث خارج الوطن وتواجد مبعوثي في عين الحدث مع كل الأندية الجزائرية والمنتخب الوطني ولا أخفي عنكم أنني من قرائها بصفة دائمة، وأتمنى المزيد من التطور والرقي لكم ولأنصار الوفاق وللمنتخب الوطني والكرة الجزائرية بصفة عامة.
لقاء الأواسط على الساعة الثالثة
سينطلق لقاء البطولة الذي سيجمع أواسط وفاق سطيف بنظرائهم من اتحاد الحراش على الساعة الثالثة بعد زوال اليوم، وهي المواجهة الوحيدة التي ستجرى في هذا الموعد بحكم أن بقية مواجهات الجولة 29 لبطولة الأواسط ست


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.