تساقط أمطار رعدية على المناطق الداخلية الشرقية اليوم    والي المسيلة يصدر قرارا بالحجر الصحي الجزئي على 5 بلديات    العاصمة: أكثر من 33 ألف مخالفة للحجر الصحي ووضع 7 آلاف سيارة بالمحشر    والي العاصمة: 917 مصاب بكورونا تمت معالجتهم في المنازل    عبد الرزاق بوكبة وكمال قرور يطلقان فيدرالية وطنية للناشطين الثقافيين    الحرائق تلتهم 1888 هكتار من الأراضي خلال أسبوع    وزارة الطاقة تحضر ورقة طريق قطاعية تتضمن المحاور الرئيسية للاستراتيجية الطاقوية    استرجاع رفات شهداء المقاومة خطوة نحو اعتراف فرنسا بجرائمها في الجزائر    بحث ملف تصالح الذاكرة واسترجاع بقية رفات الشهداء المقاومة    9 قرارات لمحاصرة العدوى    تم تخصيص أكثر من 7ر1 مليار دج لإنجازها    استئناف المنافسة الدوري    بعدما تم جلبها من معهد علم الآثار بجامعة الجزائر (2)    أصيب بفيروس الكورونا    الألعاب المتوسطية وهران-2022    خلال اجتماع مجلس الأمن حول ليبيا:    المجاهد عبد الله يلس أحد رموز مجازر 08 ماي في ذمة الله    بعد تفشى الوباء وارتفاع حالات الإصابة في سطيف    15سنة سجنا لصهر بن علي    خلفا للمرحوم اللواء حسان علايمية    اتفاقية بين التلفزيون ومعهد السمعي البصري    منذ سنة 2016    كندا في خدمة الجزائر    في ظل تنامي الأزمة الأمنية    وزير المجاهدين الطيب زيتوني يشدد:    الطبقة السياسية ترد على عنصرية مارين لوبان:    قائمة بلحسل تفتك قيادة الأفافاس    شنين: بناء الجمهورية الجديدة لن يرضي اللوبي الاستعماري وأذياله    مؤشرات قوية لإنهاء النزاع في الصحراء الغربية    تحويل كاتدرائية آيا صوفيا إلى مسجد في مدينة إسطنبول    مساعدات مالية ل2795 فنّان متضرر    الماريشال بيجو اخترع غرف الغاز وأباد آلاف الجزائريين    معالجة أزيد من 8600 تعويضا خاصا بالمتعاملين الاقتصاديين بين 2016 و2019    لالي يعرض تجربة محمد جمال عمرو    تفكيك شبكة لتنظيم الهجرة غير الشرعية    سيدريك غاضب والأهلي يواجه المجهول    نعتز بقرار "الفيفا " لكن نطلب الدعم والمرافقة    سحب شهادات التخصيص بداية من الغد    وزير المالية يتحادث مع سفير كندا    إيداع الأم رهن الحبس وتسليم الضحية لوالدها    سقوط مميت لثمانينية    المركز الجامعي بالبيض يبتكر جهازا ذكيا لتحديد مواقع المرضى و الأطفال    تأمينات على محاصيل البطاطس والحبوب    من هنا تبدأ الرقمنة    شاب بطّال يحلم بمكانة الأبطال    معالم سياحية مهددة بالاندثار    15 فنانا في معرض جماعي للفنون التشكيلية    تنصيب لجنة تقييم الأعمال المرشحة برئاسة عبد الحليم بوشراكي    التكتلات تضرب إستقرار أولمبي أرزيو مجددا    12 سنة سجنا لمروّج 4 آلاف قرص مهلوس بمغنية    45 مليار سنتيم لإعادة الاعتبار للاقامات الجامعية    منع الحركة من وإلى وهران والنقل العمومي والخاص نهاية الأسبوع    لاعبو سريع غليزان يشاركون في مباريات الأحياء لكسر الروتين    آيات الشفاء من العين والحسد    هذه قصة فتح الصين على يدي قتيبة بن مسلم    من هم أخوال الرسول الكريم    ظاهرة الغش.. حكمها، أسبابها وعلاجها    حكم النّوم في الصّلاة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





متوسطة محمد بوضياف في تيميمون برأسين
نشر في الخبر يوم 10 - 04 - 2016

تفاجأ أساتذة وموظفو متوسطة محمد بوضياف بتيميمون بوُجود مديرين اثنين على رأس مؤسستهم، يُديران ويُقرران ويُشرفان على المؤسسة في وقت واحد! وهو الأمر الذي يُعطل السير الإداري والتربوي للتلاميذ والموظفين معا.
وأوضح مصدر عليم من داخل المؤسسة أن سبب هذه الوضعية هو قرار مصلحة الموظفين بمديرية التربية في ولاية أدرار التي أقالت المدير الحالي للمؤسسة، وعينت بدله مديرا جديدا خلفا له، دون استكمال الإجراءات الإدارية والقانونية اللازمة، مضيفا بالقول: “هذا الأمر جعل المدير المقال يتمسك بإمضاء الوثائق ويرفض التخلي عن إدارة المؤسسة، أما المدير الجديد فقام بدورة باستعمال خواتيم جديدة وإمضاء الوثائق”.
ويقول أحد أعضاء لجنة أولياء التلاميذ “ك. عبد القادر” إن المدير الحالي “لعور. ا” أُنهيت مهامه السنة الماضية عن طريق لجنة التأديب لمديرية التربية بناء على تقارير لجان التفتيش ونظرا لسوابقه في التسيير، حيث سبق له الإشراف على متوسطة باولاد سعيد التي تقع على بعد نحو 30 كيلومترا شمال تيميمون قبل 5 سنوات، وبعد الأحداث التى عرفتها المؤسسة اضطر أولياء تلاميذ هذه الأخيرة إلى وضعه أمام خيارين إما المغادرة أو منع أبنائهم من الدراسة في المؤسسة، عندها تدخلت مصالح مديرية التربية لولاية أدرار وتم تحويله إلى متوسطة محمد بوضياف بتيميمون. وأضاف ممثل جمعية الأولياء أنه وبعد الطعن الذي قدمه المعني في قرار لجنة التأديب أحيل ملفه على لجنة التأديب الولائية التي لم تنظر فيه إلى حد الآن منذ حوالي سنة، ما جعله يصر ويتمسك ببقائه في المؤسسة، غير أن مديرية التربية عينت خلفا له وهو السيد “حناني. ع” كان في منصب مستشار بهذه الأخيرة وقد باشر عمله، مع العلم أن هذه المؤسسة كانت من أحسن المؤسسات ولائيا من حيث النتائج في الامتحانات، بيد أن هذه الظروف التى تعيشها جعلتها تتقهقر فى الموسمين الماضيين إلى المراتب الدنيا.
من جهة أخرى، وحسب المكلف بمصلحة الموظفين على مستوى مديرية التربية، فإن الملف متواجد على مستوى لجنة الطعن بالأمانة العامة للولاية وهم ينتظرون الفصل فيه دون جدوى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.