وزيرة الدفاع الفرنسية تعلن عن القضاء على الإرهابي عبد المالك دروكدال في مالي    أسعار النفط ترتفع ب 5 بالمائة في إنتظار محادثات أوبك + مساء اليوم    رسميا.. بايدن منافس ترامب في الانتخابات الرئاسية    بلماضي :”لن أرد على الأكاذيب مُستقبلا”    بن بوزيد عن فتح المساجد: وزارة الشؤون الدينية اتخذت كل الاجراءات الصحية    توقع إنتاج مليون وثمانمائة ألف قنطار من الحبوب بباتنة    رابطة نشاطات الهواء الطلق تطلق قافلة الدعم النفسي للأطفال بالمسيلة    والي جيجل يقرر إيقاف مير بلدية برج الطهر تحفظيا    «روبورتاج عديم المهنية وضعيف الحبكة»    وفاة شاب بصعقة كهربائية    مصرع درّاج في حادث سير    بحث تطورات الأزمة الليبية ومستجدات الوباء    المغرب يتعمّد تأجيل محاكمات الأسرى ويستمر في سياسة الانتقام و التضييق    تونس تبحث مطالبة فرنسا بالاعتذار عن جرائمها ضد شعبها    فرانس فوتبول تثني على النجم الجزائري    الانقطاع سيتواصل لمدة اسبوع    لمواصلة محاربة فيروس كورونا    ناصري يكشف تفاصيل إنجاز المشاريع    جراد ينوه بمجهودات الجيش الأبيض    القضاء على إرهابي خطير بعين تموشنت    البداية باستئناف بعض النشاطات الاقتصادية والتجارية غدا    في قضية تحويل اراضي فلاحية    ذات طابع خيري وتضامني    إجراءات جديدة لمنح الأراضي فلاحية للمستثمرين    قال انها ستبقى الممول المفضل لأوروبا بالغاز...عرقاب:    أول صلاة جمعة في المسجد الأقصى    لبنان ترحل رعاياها    الانهيارات تتواصل بالقصبة والمسؤولين يتفرجون ؟    قوات السراج تعلن السيطرة التامة على غرب البلاد    صدور قانون المالية التكميلي 2020 في الجريدة الرسمية    انطلاق فترة الراحة البيولوجية للأسماك    جاهزون لأي احتمال، لكن صحة الرياضيّين أولى    انتخاب السيد ميموني على رأس لجنة المؤتمرات    مسيرة نضال لا غبار عليها    مليار سنتيم لإعادة ترميم مقبرة الشهداء    العايب يرسم الاتفاق مع "نفطال"    الحجر المنزلي يحافظ على الصحة ومازال بجعبتي المزيد    مصادرة 10 آلاف قرص مهلوس    غلق جميع الشواطئ    حريق بحي العرقوب    ريالمدريد يقتحم الصراع على صفقة بن ناصر    معاينة الفنادق ومشروع القرية المتوسطية    عصارة الذاكرة في سيرة «لقبش»    «قدمنا عروضا افتراضية توعوية للوقاية من كورنا »    الحياة الثقافية تعود تدريجيا    « تعلمت الكثير في جمعية وهران وانتظروا صعودا تاريخيا ل «كرماوة» إلى الرابطة الثانية»    الدكتور أحمد علامي يخترع «روبوت» يعقّم المساحات بالأشعة فوق البنفسجية    المطالبة بإعادة فتح التسجيلات لإيداع ملفات منحة التضامن    إجراءات ردعية ضد كل مخالف ابتداءً من ال9 جوان    «عدد الحالات المؤكدة عن طريق «السكانير» عاد للارتفاع»    الفيلم الجزائري «كريمو» يتوج ب»البوابة الذهبية»    "مساءلة الكولونيالية", كتاب جماعي حول فكر الهيمنة في العقل الغربي    جعفر قاسم : عاشور العاشر”3″ سيكون بهذه الولايات    لجنة الفتوى تدرس جواز الصلاة في إطار الالتزام بقواعد الوقاية    العالم يحتاج إلى الرّحمة!    الغاية من صلة الإنسان بالله جلّ عُلاه    « و الجُرُوحُ قِصَاص»    الوالي خلوق وصاحبه “باندي”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لجنة الفتوى تدعو إلى "التمسّك بالوحدة الدّينية الّتي تجمع الكلمة"
نشر في الخبر يوم 08 - 04 - 2020

دعت لجنة الفتوى الوزارية التابعة لوزارة الشّؤون الدّينية والأوقاف، إلى ضرورة "التمسّك بالوحدة الدّينية الّتي تجمع الكلمة، وترسّخ دعائم الأخوة بين أبناء الوطن الواحد، وتقوّي أواصر التّرابط والتّلاحم والتّراحم بينهم".
وجاء في البيان الثامن للجنة الفتوى الوزارية، اليوم الأربعاء، أنّه "في ظلّ شهر شعبان الّذي نستعدّ فيه لاستقبال نفحات رمضان المبارك، والّذي خصّه الله عزّ وجلّ بفضيلة رفع أعمال العباد فيه". وأضاف "وخصّه بليلة يغفر فيها بفضله وكرمه لعباده، لما جاء عن معاذ بن جبل رضي الله عنه أنّه قال: قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: "يَطَّلِع الله عزّ وجلّ على خلقِه في ليلة النّصف من شعبان فيَغفِر لجميع خلقِه إلّا لمُشرك أو مشاحن".
وللظفر بعفو الله عزّ وجلّ ومغفرته ورضاه في هذه الأيّام المباركة، شدّدت اللجنة على "الابتعاد عن كلّ مشاحنة مع الغير لأنّها تفسد القلب، وتثير الخصومة، وتقطع الأرحام، وضرورة توقّي أسبابها، وألّا يكون المؤمن إمَّعة قابلًا لأن يُشحن بالمغالطات وكلّ طاقة سلبية سوداوية، وما يتولّد عن ذلك من إضعاف للرّوح الجماعية ووهن لقوّتها، وإثارة الفتن". مشيرًا إلى أنّ النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم "دعا إلى التآخي وحذّر من الشّحناء الّتي يؤدّي إلى التّقاطع والتّدابر".
وحذّرت لجنة الفتوى الوزارية من "إثارة القلق والاضطراب ببثّ الإشاعات الزّائفة وتداولها ممّا يضرب القيم والأخلاق" إلى جانب "احتكار ما يحتاج إليه النّاس من السّلع، ورفع أسعارها، وخلق النّدرة بما يضيّق واسعًا" معتبرة أنّه "من الكبائر الّتي تستوجب لعنة الله، قال النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم "الجالب مرزوق والمحتكر ملعون".
وحثّ البيان المواطنين على "التحلّي بخُلق الأنبياء، واقتفاء دأب الأتقياء في التآخي والتّكافل والتّضامن وقت الحاجة، خاصة في هذه الأيّام العصيبة الّتي يمرّ بها النّاس" إلى جانب "التحلّي بالحكمة في التّعامل مع الأهل داخل الأسرة، وتجنّب الخلافات خاصة في هذه الظروف الصعبة، واستحضار معاني السّكينة" مُذَكِّرًا "بقوله تعالى {وَقَالَ رَبُّكُمْ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ} لنُخبِث بين يديه عزّ وجلّ، ونلجأ إليه بالدّعاء والاستغفار والإنابة، ونتحلّى بما يستجلب استجابة دعائنا، ويرفع أعمالنا على الوجه الّذي يُرضي ربّنا".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.