بينها حلويات و جبن: حجز أغذية منتهية الصلاحية بوسط المدينة    حقائق صادمة في قضية الاحتيال على طلبة جزائريين بالخارج: حبس 11 متهما بينهم مؤثرون على شبكات التواصل    يتواجد في المستوى الأول: منافس المنتخب في دور السد يعرف اليوم    المركز الجامعي بميلة: تعليق امتحانات السداسي الأول    اعتذر بعد الإقصاء.. بلماضي يصرح: يجب التركيز على بلوغ المونديال    الشرطة القضائية بأمن دائرة عين مليلة في أم البواقي توقيف مشتبه فيهم وحجز مؤثرات عقلية وأسلحة بيضاء    كأس أمم إفريقيا-2021: المدرب بلماضي يدافع عن المهاجم رياض محرز    بطولة ما بين الجهات: "لايسكا" تواصل الفتوحات وبني ولبان متشبث    تعليق الدراسة بمرافق التعليم القرآني لمدة 10 أيام    المهرجة و لاعبة الخفة أحلام لرياح للنصر: تنمروا عليّ لكوني امرأة لكنني نجحت    رواية "نساء في الجحيم" لعائشة بنّور بالإسبانية    نشر ومشاركة المنشورات المضلّلة على مواقع التواصل إثم مبين    سبع دول في مجلس الأمن تدين تجارب بيونغ يانغ الصاروخية    الأزمة في مالي: الاتحاد الإفريقي يشيد بمبادرة الرئيس تبون ويعبر عن دعمه لها    تأجيل محاكمة الوالي السابق عبد الوحيد طمار    سطيف توقيف 6 تجار وحجز كمية من الزيت    هذه أهم انشغالات مُكتتبي عدل ..    آلاف اللاجئين يكافحون من أجل البقاء في مخيّمات الموت    الغرب وروسيا.. أزمة تتجدد    مناديل سعدِ بن معاذ في الجنة    تنصيب السيد الهادي باكير أمينا عاما لوزارة التجارة وترقية الصادرات    هذه قيمة منحة البطالة    هواوي الجزائر تتحصل على شهادة أحسن المستخدمين لسنة 2022    السيد بلعابد يلتقي مع أعضاء المكتب الوطني للنقابة الوطنية المستقلة لمستشاري التربية    الصفعات تتوالى على المغرب ونظام المخزن لا يستحي من الكذب والتحريف    باتريك مبوما: المردود الهجومي للمنتخب الجزائري بات مقلقا    المرصد الوطني لليقظة: ضرورة ضمان استمرار تزويد الصيدليات بأدوية كورونا    وزير العمل يكشف إدماج 40 بالمائة من من أصحاب عقود ما قبل التشغيل    ائتلاف مغربي: حملات التشهير ضد الشهيد بن بركة محاولة للتستر على مسؤولية المخزن في اغتياله    كأس إفريقيا للأمم-2021 : "خروج المنتخب الجزائري لا ينقص من قدره شيئا"    هآرتس الصهيونية تنشر قائمة مؤكدة بضحايا برنامج بيغاسوس التجسسي    وزارة التربية تتخذ إجراءات جديدة استعدادا للدخول المدرسي المقبل    مرسوم تنفيذي يحدد مهام خلية مكافحة تبييض الأموال وتمويل الإرهاب    المغرب : مخاوف من تفاقم ديون الأسر في المغرب    المغرب يفتح أجواءه "للأثرياء" وأصحاب الطائرات الخاصة    مختص يكشف اختلاف "أوميكرون" عن السلالات الأخرى    وزارة الشؤون الدينية والأوقاف تعلن إقامة صلاة الاستسقاء غدا    وزارة التعليم العالي تفرج عن إجراءات خاصة لوقف انتشار فيروس كورونا    جازي توقع اتفاقية شراكة مع المدرسة الوطنية للإعلام الآلي    حجز قرابة 17 قنطار لحوم فاسدة موجهة للاستهلاك بالوادي    حجز نصف قنطار من الدجاج في مذبح سرّي ببجاية    بلماضي: سأكشف قريبا عن أسباب تأخر محرز عن تربص قطر    الإطاحة بمروجي المخدرات الصلبة " إكستازي" ببجاية    أخاموك :" هذا موعد بلوغ الجزائر ذروة الاصابات بكورونا "    هذه حقيقة وفاة أرملة الرئيس المصري السابق سوزان مبارك    عجال يشدد على ضرورة تسليم مشروع مقر تسيير المنظومة الكهربائية    في هذا التوقيت سيصل المنتخب الوطني إلى مطار هواري بومدين    بلعابد يؤكد عدم تسجيل أي حالة وفاة في أوساط التلاميذ بكورونا    أسعار النفط تنخفض    تطبيق بعض أحكام قانون الشهيد والمجاهد بعد إثراء النصوص    دخول ثقافي أم صالون للصناعات الثقافية؟    إسدال الستار على فعاليات الأيام الوطنية للمونولوغ بالجلفة    لم نؤسس بعد إلى وعي نقدي    وفاة الباحث في علم الاجتماع البروفيسور طيبي محمد    هذه قصة شيطان قريش الذي ذهب لقتل النبي الكريم فأسلم    سامية بوغرنوط تقتنص الجائزة الأولى    وسائل التواصل.. سارقة الأوقات والأعمار    جدلية الغيب والإنسان والطبيعة..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



أهم تصريحات ممثلي الأحزاب خلال الحملة الانتخابية اليوم
نشر في الخبر يوم 27 - 05 - 2021

يواصل المرشحون ورؤساء الأحزاب تنشيط تجمعات لحشد أكبر عدد من المناضلين لدعم قوائمهم، مع إقناع الناخبين للتصويت لصالحهم، في إطار الحملة الانتخابية لتشريعيات 12 جوان
وإليكم أهم صريحات ممثلي و رؤساء الأحزاب في يومها الثامن، للحملة الانتخابية:

حركة مجتمع السلم (حمس):

أكد رئيس حركة مجتمع السلم، عبد الرزاق مقري, اليوم الخميس من جيجل، أن "خبراء الحزب أعدوا برنامجا اقتصاديا يمكن من إخراج البلاد من وضعها الحالي".
وقال مقري خلال تجمع شعبي نشطه في إطار الحملة الانتخابية لتشريعيات 12 جوان المقبل أمام مرشحي الحزب ومناضليه والمتعاطفين معه، أن "130 إطارا من أبناء حركة مجتمع السلم أعدوا برنامجا اقتصاديا سيمكن من إخراج البلاد من الوضع الذي تعيش فيه".
وأوضح المسؤول الحزبي أن هذا البرنامج "جاء بعد دراسة للمقومات التي تملكها الجزائر في الجنوب كما في الشمال"، حيث أبانت الدراسة عن "مؤهلات أكيدة تزخر بها البلاد في مختلف المجالات".
وقال مقري في نفس السياق: "لا يمكن تطبيق هذا البرنامج إذا لم يكن هناك تمثيل قوي للحركة في المجلس الشعبي الوطني المقبل"، مشيرا إلى أن حركة مجتمع السلم "لديها قناعة بأن الانتخابات القادمة لن تكون مزورة، خاصة إذا أقدم الناخبون على مكاتب الاقتراع بقوة".
وذكر رئيس حركة مجتمع السلم بمواقف حزبه "الثابتة" في عديد القضايا منذ نشأتها، مشيرا إلى أن العديد من قوائم مرشحي الحركة "تعرضت للعرقلة من خلال إقصاء عديد الوجوه وفي عدد من الولايات دون سبب واضح، لا لشيء وإنما فقط خوفا من منافستها لأطراف أخرى".
وأكد عبد الرزاق مقري من جانب آخر أن منتخبي حزبه في المجلس الشعبي الوطني المقبل سيعملون من أجل "تجسيد برنامج معد مسبقا لمعالجة مختلف نقاط ضعف الدولة وتحقيق النمو الاقتصادي".
وفي ختام خطابه السياسي، قال مقري أن ولاية جيجل "ستكون الشغل الشاغل لممثلي الحركة في المجلس الشعبي الوطني المقبل لما تعانيه من تهميش في شتى المجالات رغم ما تملكه من مقومات يمكن أن تجعل منها قاطرة حقيقية للتنمية".

حركة النهضة

أكد الأمين العام لحركة النهضة، يزيد بن عائشة، اليوم الخميس بالمسيلة، أن الانتخابات التشريعية المقبلة تعد "فرصة للتغيير" رغم ما تتحجج به بعض الأوساط بعدم توفر الضمانات لذلك.
وقال بن عائشة خلال تنشيطه لقاء، في إطار الحملة الانتخابية لتشريعيات 12 يونيو المقبل, أن التحجج بعدم توفر الضمانات غير مؤسس بالنسبة لحركة النهضة"، مضيفا أن المشاركة في هذه الانتخابات هي "دعم للدولة وليس للسلطة".
وأوضح أن الحركة "قدمت كفاءاتها لخوض غمار الاستحقاق الانتخابي المقبل لإرساء قواعد الديمقراطية الحقيقية وفق السيادة الشعبية".
ومن مبررات دخول حركة النهضة الانتخابات المقبلة، ذكر بن عائشة أنها "تسعى بذلك إلى محاربة الفساد وفق بناء مؤسسات رقابية منبثقة من الإرادة الشعبية تضمن محاربة الفساد بعدالة مستقلة وبمؤسسات رقابية ذات سيادة وسترافع من أجل حرية الإعلام".
وقال من جهة أخرى، بأن حزبه و في حال فوزه بمقاعد في المجلس الشعبي المقبل "سيعمل على إعادة استقطاب الكفاءات الجزائرية المقيمة بالخارج لكي تساهم في النمو الاقتصادي بالبلاد".
كما أكد فيما يتعلق بالشأن الاقتصادي على "ضرورة إرساء قواعد شراكة اقتصادية بين القطاعين العام والخاص واسترجاع المؤسسات التي تم حلها في وقت سابق".
وبرأي الأمين العام لحركة النهضة, فإن الانتخابات المقبلة "ستمكن من الشروع في القيام بإصلاحات سياسية عميقة تضمن تكافؤ الفرص بين المواطنين دون تمييز أو إقصاء" .
واعتبر بن عائشة دعم المرشحين الشباب ضمن القوائم الحرة ماليا دون القوائم الحزبية "تفكيكا للمجتمع لأن الفعل السياسي يؤطره الأحزاب".

جبهة العدالة والتنمية

أكد رئيس مجلس الشورى الوطني لجبهة العدالة والتنمية، لخضر بن خلاف، اليوم الخميس من غليزان، أن البرنامج الانتخابي لحزبه مبني على "التشخيص الدقيق للمشاكل وإيجاد الحلول لها".
وأبرز بن خلاف خلال تنشيطه لقاء بدار الثقافة امحمد إسياخم في إطار اليوم الثامن من الحملة الانتخابية لتشريعيات 12 جوان المقبل أن جبهة العدالة والتنمية "دخلت الحملة الانتخابية ببرنامج متكامل يقوم على التشخيص الدقيق لكل المشاكل ويضع الحلول المناسبة".
وأضاف أن الجبهة تراهن على "مجلس شعبي وطني يمارس دوره التشريعي بكل استقلالية ويضمن الانطلاقة الحقيقية نحو تكريس دولة ديمقراطية شعبية واجتماعية في إطار المبادئ الإسلامية مبنية على بيان أول نوفمبر ومطالب حراك 22 فبراير".
وطالب بضرورة "المحافظة على الوحدة الوطنية وثوابت الأمة وتفويت الفرصة على أعداء الجزائر من دعاة المراحل الانتقالية والمتآمرين عليها"، مؤكدا أن "التوجه بقوة إلى صناديق الاقتراع من شأنه المساهمة في إحداث التغيير الهادئ" .
وفي الأخير، حث لخضر بن خلاف الناخبين على "اختيار قوائم تشكيلته السياسية التي تضم إطارات مثقفة نزيهة ومن قطاع التربية لتمثليهم في المجلس الشعبي.

التحالف الوطني الجمهوري:

أكد الأمين العام لحزب التحالف الوطني الجمهوري، بلقاسم ساحلي اليوم الخميس بغليزان، أن اختيار الشعب لممثليه في الهيئة التشريعية هو ضمان لاستقرار مؤسسات الدولة.
وأبرز ساحلي خلال تنشيطه لتجمع بقاعة الحفلات لمدينة غليزان، في إطار اليوم الثامن من الحملة الانتخابية لتشريعيات 12 جوان المقبل، أن "الانتخابات التشريعية المقبلة تضمن الاستقرار لمؤسسات الدولة والانسجام في أداء مهامها".
وأضاف أن "مشاركة حزبه في التشريعيات القادمة ليست من أجل الفوز بمقاعد المجلس الشعبي الوطني فحسب، بل للمساهمة في الحفاظ على استقرار مؤسسات الدولة وعلى ثوابت الأمة"، مبرزا أن "الانتخابات القادمة ستسمح بتجسيد الإرادة الشعبية التي طالب بها الشعب الجزائري في حراكه المبارك".
ونوه الأمين العام للتحالف الوطني الجمهوري بالدور الهام للاستحقاقات المقبلة نظرا لكون هذا الموعد الانتخابي "الحل الدستوري الوحيد لتكريس حرية اختيار ممثلي الشعب على مستوى هذه الهيئة البرلمانية".
وفي الأخير حث السيد ساحلي على اختيار قوائم حزبه التي تتميز - حسبه - بكونها ''تجمع كفاءات شابة, تملك حلولا تنموية مختلفة".

صوت الشعب:

أكد رئيس حزب صوت الشعب، لمين عصماني، اليوم الخميس بولاية الأغواط، أن اختيار الكفاءات في تشريعيات 12 يونيو القادم يضمن "مؤسسة تشريعية قوية".
وأوضح عصماني لدى تنشيطه تجمع بقاعة الشهيد محمد شريط بمدينة آفلو في إطار اليوم الثامن من الحملة الانتخابية للتشريعيات القادمة أن "اختيار الكفاءات في تشريعيات 12 جوان القادم من شأنه أن يضمن مؤسسة تشريعية قوية"، مضيفا أن "الكرة في مرمى الشعب الجزائري إذا كان يبحث عن غد أفضل".
وأشار ذات المسؤول الحزبي خلال تدخله في هذا التجمع الانتخابي الذي جرى بحضور مناضلي ومناصري تشكيلته السياسية، أن "القيادة الوطنية لحزب صوت الشعب وضعت معيار الكفاءة محورا أساسيا في اختيار مترشحيه بغية التمكن من تحقيق أهداف وتطلعات المواطنين".
ويرى في ذات الشأن أن "وصول الكفاءات إلى البرلمان الجديد يعني تأسيس مجلس شعبي وطني قوي وحكومة قوية يمارسان عملهما في كنف الديمقراطية من أجل تسيير الدولة بطريقة مثلى".
وأكد عصماني أن حزبه 'وضع 15 التزاما يسعى لتجسيدها ومن أبرزها استحداث أقطاب اقتصادية تتماشى مع خصوصيات كل منطقة من الوطن بعيدا عن التسيير المركزي الذي لا يراعي هذه الخصوصيات".
وأضاف أن مشروعه الانتخابي "يقدم حلولا نوعية وموضوعية لكافة مجالات الحياة التي تهم العباد والبلاد".
ودعا بالمناسبة إلى "مساهمة الجميع في تغيير الذهنيات والقضاء على الممارسات السابقة مثل المحسوبية والإقصاء"، معتبرا أن ذلك "يتحقق عبر اختيار صحيح لممثلي الشعب في مختلف المجالس المنتخبة بداية بالبرلمان المقبل".
وأبرز رئيس حزب صوت الشعب في ختام تدخله "أهمية الالتزام بأخلقة الخطاب السياسي الذي يجب أن يكون نابعا من الوطنية الحقيقية".

الفجر الجديد

أكد رئيس حزب الفجر الجديد، الطاهر بن بعيبش، اليوم الخميس بسكيكدة، أن تجسيد الشفافية والمصداقية خلال عملية الاقتراع
"سيعيد للشعب الثقة المفقودة" وسيساهم في إنجاح الموعد الانتخابي لتشريعيات 12 جوان المقبل.
وأوضح بن بعيبش خلال تنشيطه لقاء مع مناضلي الحزب في إطار اليوم الثامن للحملة الانتخابية أن ''البرامج والوعود الكاذبة التي كانت تروج لها حملات الأحزاب السابقة جعلت الشعب يتراجع و لا يثق في صناديق الاقتراع لحد العزوف عن العملية الانتخابية".
وأضاف في هذا السياق أن استحقاقات 12 جوان تعتبر "فرصة يمكنها أن تعيد للشعب الثقة المفقودة في حال ما تمت في نزاهة وشفافية تظهر نتائجها في فوز المترشحين الذين اختارهم المصوتون''.
كما اعتبر رئيس حزب الفجر الجديد أن الاستحقاق المقبل يعتبر "موعدا هاما بالنسبة لمستقبل الجزائر نظرا لكون الأمر يتعلق --حسبه-- بتشكيل مجلس شعبي وطني جديد بتطلعات كبيرة"، مشيرا إلى أن "إعادة تنشيط الممارسة السياسية يتوقف على مشاركة المواطنين من إطارات وكفاءات في هذا المسعى من أجل تجسيد إرادة الشعب الذي يعد مصدر السلطة كما ينص عليه الدستور".
وعبر المتحدث عن "ثقته في نجاح الانتخابات المقبلة وكذا المجلس الشعبي الوطني المقبل، لضمان استقرار البلاد والوحدة الوطنية واستقلالية القضاء وعدم تسييس الإدارة ووضع المجالس المنتخبة في خدمة المواطنين".
وأضاف قائلا: ''نحن اليوم أمام عهد جديد لأن رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، يسعى جاهدا لمحاربة الفساد و يتطلع لتطبيق برامج تنموية طموحة تتماشى مع توجهات حزبنا على غرار بناء مؤسسات قوية تجسد التصور الحقيقي للديمقراطية التشاركية".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.