المهرجان الثقافي‮ ‬الدولي‮ ‬للرقص المعاصر‮: ‬    شنين: تفاؤل باختيار الشعب الجزائري التوجه إلى صناديق الاقتراع    إتحادية بوتسوانا تكشف أسباب إختيار ملعب غابورون للقاء الخضر    "الخضر" يتصدرون المجموعة الثامنة بعد تعادل بوتسوانا وزيمبابوي    بن عبد الرحمان أيمن محافظا جديدا للبنك المركزي    بدوي: المحافظة قوة اقتراح تحت تصرف السلطات العمومية    الجزائر تدين بشدة «الاعتداء الشنيع» للاحتلال الإسرائيلي على غزة    المجلس الشعبي الوطني يشارك في ندوة حول الصحراء الغربية    الرئيس التونسي يعين مرشح حركة النهضة الحبيب الجبلي رئيسا للحكومة    بناء جزائر مستقلة ديمقراطية في كنف السلم والأمان    الحكومة نحو إعداد نصوص قانونية لتنظيم مهنة الصحافة    مولودية الجزائر ستواجه أهلي البرج بعمر حمادي    كل جزائري حر في رأيه... لكن عليه احترام من يخالفه    توقيف عناصر دعم للجماعات الإرهابية وتدمير مخبإ للذخيرة    محرز يغيب عن لقاء بوتسوانا هذا الإثنين    رياح بالمناطق الجنوبية وأمطار رعدية ب 6 ولايات بداية من السبت    ضبط حالة تهرب ضريبي ب673 مليار و218 مليون سنتيم    250 حادث مرور جسماني بالمناطق الحضرية    مشاورات تشكيل الحكومة اللبنانية تبدأ الاثنين    نشاطات توعوية وتحسيسية حول السكري بالوادي    محاربة العوامل المسبّبة لداء السكري    «وتمرّ الأيام..» جديد الكاتب د. أحمد بقار    النّاشر الجزائري لا يولي الاهتمام للكتاب العلمي المتخصّص    وزارة الصحة تحتفل باليوم العالمي لمكافحة داء السكري    حزب العمال ينفي دعمه خيار إجراء الرئاسيات    توقع مضاعفة مردود الزيتون 100 ٪    وزارة التضامن تؤجل مسابقة توظيف الأساتذة    سعر سلة خامات أوبك يرتفع الى 63 دولار    رسميًا.. مولودية الجزائر يستضيف أهلي البرج ببولوغين    معاقبة بلقروي وزردوم ب3 مقابلات    الرئيس السوري يؤكد رفض الدولة و الشعب لأي طرح إنفصالي من الأكراد    بلعيد يلتزم بالقضاء على كل مظاهر الفساد وتجسيد الديمقراطية التشاركية    وزارة الصحة تفرض شروط عمل جديدة على مستوردي الأدوية    حجز طائرة بدون طيار بالشلف    تحرير فتاة اختطفتها مجموعة أشرار بتيبازة    أمواج البحر بجيجل تلفظ جثتين مجهولتي الهوية    فيكا 10: تسليم الجوائز للفائزين وتكريم موسى حداد    مسرحية" جي بي أس" لعبة بصرية لانتقاد الإنسان المعاصر    زطشي يورط مدوار مع إتحاد العاصمة    الرئيس الأميركي دونالد ترامب    بحسب تقديرات رسمية    صعبة على الجزائر .. !    الدولة التي تمتلك القليل من الأراضي    مساءلة ترامب: رئيسة مجلس النواب تقول إن الرئيس الأمريكي "اعترف بالرشوة" في قضية أوكرانيا    هل نحلق بالمناطيد العملاقة قريبا كوسيلة أفضل للمواصلات؟    كأس الخليج: هل تنهي البطولة المقامة في قطر بمشاركة السعودية والإمارات الأزمة الخليجية؟    بلقبلة منبهر بالأجواء بملعب تشاكر    وفاة شاب وإنقاذ رفيقه جراء اختناقهم بالغاز في الجلفة    إحصاء ما يقارب 2000 حالة جديدة لداء السكري بقسنطينة    أسعار الذهب تتراجع في تعاملات اليوم    الصالون الوطني للصورة الفنية الفوتوغرافية بسطيف: عرض 100 صورة تختزل جمال الجزائر    أليس لنا من هم إلا الكرة..؟!    مواضع سجود النّبيّ الكريم    الدِّين والازدهار الاقتصاديّ    "سماء مسجونة" عن معاناة المرأة العربية    إدانة للفساد في مبنى درامي فاشل    شاب بلجيكي يعتنق الإسلام وينطق بالشهادتين    123 أجنبي يعتنقون الإسلام إلى غاية أكتوبر المنصرم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مشاريع ربط وتجديد الشبكات تقضي على أزمة العطش
جيجل خزان المياه بمناطق شرق البلاد
نشر في المساء يوم 24 - 09 - 2017

تُعرف ولاية جيجل الساحلية بطابعها الغابي الكثيف المخضرّ طيلة السنة، بسبب تهاطل كميات كبيرة من الأمطار مقارنة بالعديد من مناطق الوطن، حيث تتراوح كمياتها من 800 إلى 1200، و1800 ملم في بعض الأحيان، ما جعلها تمتاز بمنسوب مائي وشبكة مائية كثيفة، ويتعلق الأمر بتوفرها على 20 واديا و74 مليون متر مكعب من المياه الجوفية سنويا، وأزيد من 59 مليون متر مكعب يمكن استغلالها، في حين تقدَّر المياه الصالحة للشرب ب 48 مليون متر مكعب، ومياه السقي ب 22 مليون متر مكعب سنويا، إضافة إلى توفر جيجل على عشرات الحواجز المائية.
كل هذا أهّل جيجل لأن تصبح خزانا مائيا بالنسبة لمناطق شرق البلاد، سيما بإنجاز شبكة من السدود عبر تراب الولاية، التي بلغت حاليا 05 سدود من شأنها أن توفر طاقة تخزين إجمالية تزيد عن 400 مليون متر مكعب، ويتعلق الأمر بسد إراقن بسعة 200 مليون متر مكعب، الذي يموّل جميع مشاتي منطقة إراقن إلى جانب تزويد منطقة «بابور» بسطيف، وسد كسير بطاقة تقدر ب 68 مليون متر مكعب، والذي يُعد أحد أهم المشاريع المنجزة على مستوى ولاية جيجل، كلف الخزينة العمومية أزيد من 11 مليار دج، مزود بمحطة لتصفية المياه بمنطقة كسير، تقوم هذه الأخيرة بتزويد 170 ألف نسمة بمنطقة العوانة وبلدية جيجل بما يقدَّر ب 100 ألف متر مكعب يوميا، ما جعلها تقضي نهائيا على أزمة المياه التي كانت مطروحة خلال السنوات السابقة بالمنطقتين، إلى جانب سد العقرم بسعة 34 مليون متر مكعب يموّل منطقة الطاهير والبلديات المجاورة لها، وسد «بوسيابة» بدائرة الميلية، بطاقة تقدر ب 120 مليون متر مكعب، من شأنه أن يمول دائرة الميلية بمختلف البلديات المجاورة لها ب 11 مليون متر مكعب، وتمويل مركب الحديد والصلب ومحطة توليد الكهرباء بمنطقة بلارة، وتحويل 69 مليون متر مكعب لسد «بني هارون» بولاية ميلة، لتزويد سكان الولاية وسقي الأراضي الفلاحية، في حين الأشغال توشك على الانتهاء بسد «تابلوط» من قبل الشركة الفرنسية «رازال» بطاقة استيعاب تقدّر ب 286 مليون متر مكعب، الذي من شأنه أن يزود البلديات النائية المتاخمة له على غرار منطقة تاكسنة، جيملة وبني ياجيس، إذ سيتم تحويل جزء منه بمتوسط 42.5 مليون متر مكعب لتزويد سد «دراع الديس» بمنطقة العلمة بسطيف للتموين بمياه الشرب، و148 مليون متر مكعب من أجل سقي 30 ألف هكتار من الأراضي الفلاحية.
مشاريع لربط المناطق المعزولة بمياه الشرب
إن الإمكانيات الطبيعية والمنشآت الكبرى التي تم إنجازها عبر إقليم ولاية جيجل، لم تقف أمام حدة أزمة مياه الشرب بالعديد من بلديات الولاية، حيث أصبحت ظاهرة اقتناء مياه الصهاريج تؤرق جيوب المواطنين، إذ عرفت ولاية جيجل في هذا الإطار تسجيل وإنجاز العديد من المشاريع الخاصة بتجديد شبكة قنوات التزويد بمياه الشرب التي كانت مهترئة، ويتعلق الأمر باستفادة سكان بلدية جيجل سابقا من مشروع لتجديد شبكة المياه بطول 101 كلم بغلاف مالي يقدر ب 260 مليار سنتيم تم إنجازها من قبل شركة صينية، ويتضمن 11 ألف عملية ربط تمس 10 خزانات بسعة 1000 و2000 متر مكعب؛ من أجل تحسين خدمة التزويد بالمياه الصالحة للشرب انطلاقا من محطة تصفية المياه بسد كسير وبتوقيت زمني حالي يقدر ب 24/24 ساعة، وهي العملية التي استحسنها سكان بلدية جيجل ومنطقة العوانة الذين ودّعوا أزمة انقطاع المياه عن حنفياتهم لفترات طويلة.
ومن المشاريع التي تدخل في إطار تحسين عملية تزويد السكان بالمياه الصالحة للشرب، ربط بلدية الطاهير والمناطق المجاورة لها انطلاقا من سد العقرم على مسافة 43 كلم بغلاف مالي يقدَّر ب 1.5 مليون دج، في حين يشهد مشروع تجديد شبكة قنوات المياه ببلدية الطاهير والمناطق المجاورة لها والذي خُصص له غلاف مالي فاق مليار سنتيم، يشهد تقدما ملحوظا فاق 90 بالمائة، بهدف التخفيف من معاناة السكان في الحصول على الماء الصالح للشرب.
9300 مليار سنتيم لربط بوسيابة ب 06 بلديات ومنطقة بلارة
وفي ذات الإطار تشهد عاصمة السدود جيجل تسجيل وانطلاق أكبر مشروع للقضاء على أزمة مياه الشرب بدائرة الميلية، التي تُعد ثالث أكبر بلديات الولاية، والتي شهدت لسنوات أكبر عدد من الشاحنات المحملة بالصهاريج وانتشار ظاهرة تجارة المياه التي نغّصت حياة سكان الميلية والمناطق المتاخمة لها، حيث يُنتظر أن ينطلق مشروع ربط سد «بوسيابة « بست بلديات مجاورة لها، على غرار الميلية، غبالة، أولاد رابح، أولاد يحيى خدروش وسطارة، وربط هذا السد بالمنطقة الصناعية بلارة، التي تتوفر على مشاريع استراتيجية كبيرة في إطار مشروع خُصص له حسب القائمين على ملف المياه بجيجل، غلاف مالي يقدَّر ب 9300 مليار سنتيم، من شأنه أن يقضي نهائيا على أزمة المياه شرق الولاية، ويزود سد بني هارون بولاية ميلة، ويعمل على دعم المصانع المتواجدة ببلارة الصناعية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.