تأجيل الرئاسيات غير وارد    مؤسسة مشتركة لإنتاج المركبات بباتنة    ميسي يتخطي جميع لاعبي الدوريات الأوروبية الكبرى    إدارة بلوزداد تتحدى زطشي وستلجأ إلى المحكمة الرياضية الدولية لاستعادة نقاطها    حوادث المرور والغاز يخلفان 7 قتلى و 11 جريحا خلال 24 ساعة    سكان شاولي بلقاسم يشتكون العزلة والتهميش و يطالبون بحقهم في السكن    اختتام الطبعة الثانية للمعرض الوطني للعسل بعنابة    وفاة شاب دهسته شاحنة بالجلفة    الخارجية اليمنية: وقف إطلاق النار في الحديدة سيبدأ منتصف ليلة اليوم    نيجيريا: مئات من السكان يفرون من قريتهم التي احرقها مسلحو بوكو حرام    بدوي يستقبل رئيسة إيل دو فرانس    العميد بلقصير يؤكد من وهران:    بدون مفاجآت.. شبيبة بجاية إتحاد الحراش وعين مليلة للدور ال16    كأس الجمهورية: بلوزداد يصدم بتاجنانت والقبائل للتأهل في غريس    مهمات متباينة للخماسي الجزائري    حطاب يفتتح قاعة «زبير بوعجاج» بالمرادية    ليفربول بايرن ميونيخ وأتلتيكو مدريد جوفنتوس أبرز المواجهات    آفاق واعدة في مجال البحث العلمي    لوح: تحصين الجزائر مما قد يفقدها أمنها مسؤولية الجميع    محادثات بين الوزير الأول ونظيره الكوري    ارتفاع إنتاج السردين بتلمسان    سحب 3,2 قنطار من بودرة العصير "أميلا" من السوق المحلية بسيدي بلعباس    توقيف شخصين وحجز أزيد من 2000 قرص مهلوس بميناء مستغانم    للمشاركة في‮ ‬لقاء حول الإعلام العربي‮ ‬    دعوات لتكثيف الجهود وتشجيع الكتابة المسرحية باللغة الأمازيغية    سورة يونس الإيمان بالقضاء والقدر    اداب التنزه    قيام الليل ولو بعشر آيات    الخدمة المتواصلة مكلّفة لا يمكن تحمّلها    القرار المؤرّخ في 24 أوت 2014    بعد إعادة تهيئته    رقمنة أكثر من 100 مليون وثيقة للحالة المدنية    المهاجم سامي فريوي ينضم الى مولودية الجزائر    نحن نريد عيشة كريمة.. ونتحداك أن تتخلى عن مرتباتك!    الرئيس السوداني في أول زيارة لرئيس عربي إلى دمشق منذ 2011    محمد بوثران يتوج بجائزة المنارة الشعرية عن قصيدة "كأنّه هو"    مستغانم: تنظيم ملتقى وصالون الجودة والابتكار المحلي    وزارة الدفاع : تدمير 3 مخابئ للإرهابيين و4 قنابل تقليدية الصنع بباتنة    إمتيازات جديدة لمصدري المنتجات الزراعية‎    الشيخ شمس الدين “هذا هو حكم الراقي الذي يستعين بالجن”    بوعزغي : العقار الفلاحي خط أحمر … مايتقاسش    دعوة إلى الاستفادة من تجربة المصالحة الجزائرية    الدالية تعلن: إرجاع المشردين والآباء بدور العجزة إلى ذويهم    ميهوبي يشكر بن غبريت على تدخلها في قضية المسرحي بومدين    بالصور..الفلبين تتوج على عرش جمال الكون‎    أمن جامعة يواصل الإطاحة بناقلي ومروّجي الخمور    عيسى: تأجيل مسابقة "القائم بالإمامة" لمدة أسبوع    أويحيى: الجزائر تقدم امتيازات كبيرة للمؤسسات الأجنبية الراغبة في الاستثمار    وزارة: السياحة تضرّرت بالعشرية السوداء و2019 ستعرف انتقالية جميلة    على شرف الفنان محمد الشريف زعرور    1.7 مليون جزائري يعانون من أمراض معدية    لحقوق الإنسان ونظام الأمم المتحدة الراعي‮ ‬لهذه الحقوق    حول مقتل الصحفي‮ ‬خاشقجي‮ ‬    مشاركة جزائرية مهمة في “بانوراما الفيلم القصير” بتونس    خلال المؤتمر الثاني‮ ‬بإسطنبول    للحصول على المخطوطات    هذه هي‮ ‬الفئات التي‮ ‬يحق لها العلاج في‮ ‬فرنسا    مكر العطش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«وقفة غضب» يوم الخميس
احتجاجا على الاعتداءات ضد الحقوق والحريات بالمغرب
نشر في المساء يوم 14 - 11 - 2018

دعا ائتلاف هيئات حقوق الإنسان في المغرب كل المواطنين المغربيين إلى المشاركة بقوة في «وقفة الغضب» التي سينظمها يوم غد الخميس أمام مقر البرلمان المغربي، احتجاجا على سياسة تكميم الأفواه والملاحقات التي تطال الصحفيين ومختلف وسائل الإعلام التي تطلب الخروج عن طوع المخزن.
واختار ائتلاف مختلف هيئات الدفاع عن حقوق الإنسان في المغرب مرور الذكرى الستين على صدور قوانين الحريات العامة في 15 نوفمبر 1958.
وأكدت مصادر مغربية أن الائتلاف الحقوقي الذي يضم عددا من الجمعيات ومنظمات الدفاع عن حقوق الإنسان، اختار لهذه الوقفة الاحتجاجية، ارتداء اللون الأسود كرمز على درجة الحيف المسلط على المواطنين المغربيين وخاصة الهيئات الحقوقية من خلال ارتداء المشاركين والمشاركات للون الأسود. بالإضافة إلى الأعلام التي سيرفعونها ولون لافتة الائتلاف عليها، مع تكميم الأفواه بلصاق أسود أيضا.
وأكد الائتلاف في بيان أصدره أمس، أن هذا اللون ليس «تعبيرا عن التشاؤم، بل تعبيرا عن الغضب، ولا لدق ناقوس الخطر أمام سلوك السلطة التي سيزج بالبلد بأكمله في المجهول.
وأضاف أن قرار الوقفة جاء من أجل «الوقف الفوري للاعتداءات الممنهجة ضد الحقوق والحريات من طرف الدولة المغربية وشعورا منه بمسؤولياته الحقوقية والمجتمعية، وسعيا منه للتخفيف من حالة الاحتقان التي من الصعب جدا التنبؤ بنتائجها أو توقع آثارها.
كما تأتي وقفة الغضب، أيضا انسجاما مع مواقفه ومطالبه المنصوص عليها في مختلف التشريعات الدولية لحقوق الإنسان، والمتكونة أساسا من العهدين الدوليين الخاصين بالحقوق المدنية والسياسية والحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، المصادق عليها من طرف الدولة، والتي يعبر عنها باستمرار، في كل ما يصدر عنه من مذكرات وبيانات ورسائل للمسؤولين واتصالاته بهم.
ويطالب الائتلاف في سياق هذا التجمع ب»الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية والمساواة بين النساء والرجال وبين الجميع»، أي ب»مغرب بدون انتهاكات».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.