الطبعة الأولى ل تراياثلون الصحراء‮ ‬    الدور ال32‮ ‬من كأس الجمهورية    على شرف الفنان محمد الشريف زعرور    1.7 مليون جزائري يعانون من أمراض معدية    من حيث المنشآت الرياضية    منع إنتاج وتسويق عصير “أميلا”..والشركة المصنعة تصف التحذيرات بالإشاعة!    لحقوق الإنسان ونظام الأمم المتحدة الراعي‮ ‬لهذه الحقوق    مشاركة جزائرية مهمة في “بانوراما الفيلم القصير” بتونس    حول مقتل الصحفي‮ ‬خاشقجي‮ ‬    منذ بداية السنة الجارية بسكيكدة‮ ‬    البروفيسور نيبوش‮ ‬يدعو إلى استحداث عيادات متخصصة ويؤكد‮: ‬    سعيدة    هذه هي‮ ‬الفئات التي‮ ‬يحق لها العلاج في‮ ‬فرنسا    الوزير الأول لكوريا الجنوبية‭ ‬يشرع في‮ ‬زيارة للجزائر    للحصول على المخطوطات    دعا للاستفادة من التجربة الجزائرية في‮ ‬هذا المجال    شكيب خليل يرافع من أجل نموذج اقتصاديّ فعّال    استشهد بانجاز الملايين من الوثائق البيومترية..بدوي يؤكد:    لا "إنذار" ولا"توبيخ" في كشوفات التلاميذ    تطويب الرهبان يندرج ضمن المصالحة الوطنية    كعوان في‮ ‬السعودية    الحراك في فرنسا زاد من متاعب أبناء الجالية    عيسى في السعودية تحضيرا لموسم الحج 2019    تجدد المعارك يرهن تجسيد اتفاق ستوكهولم    "الراديوز" تكرم البطل العالمي أمين بوعافية    مولودية الجزائر تتعرف على منافسها اليوم    القوات الأمنية والعسكرية ستتصدى للإرهاب    دعم جديد لاتفاق باريس حول الاحتباس الحراري    بدء إنتاج كلاشينكوف في الهند    إعادة فتح منبع سيدي لكبير بأحمر العين    بعد أن كان سببا في انتشار وباء الكوليرا: فتح منبع سيدي لكبير بأحمر العين بعد إعادة تهيئته    هبوط غير اضطراري !!    5 متورطين في قفص الاتهام    12 ألف معاق حركيا بتيارت 10 منهم فقط حصلوا على وظيفة    *الغيتو* ؟؟    إطلاق موقع "بلاد كوم" للتعريف بمقومات الولاية    التحسيس و الوقاية لمجابهة التهديدات الكبرى    عمرة ل 44 متقاعدا بولاية وهران    اختيار جامعة محمد بوضياف لتجسيد برنامج *افاق*    وزيرة التربية تسوّي وضعية الأستاذ والمسرحي بلة بومدين    * نريد حضورا اقتصاديا لاسبانيا بغرب الجزائر *    مكر العطش    38 حالة تعدي على العقار و فسخ 8 عقود امتياز    سريع غليزان يفتقر لمصادر التمويل رغم حجم الولاية    *لانام * تدعو المسفيدين من جهاز الإدماج التقرب من الوكالات لاعادة التسجيل    300 مقابلة مهنية مع أصحاب الشركات    حضر حطاب والأخصائيون وغاب الرياضيون    دعوة إلى استغلال خصوصيات الكتابة المسرحية باللغة الأمازيغية    شبيبة الساورة تحقق انتصارا مهمّا    ‘'رجل" بين المتنافسات على لقب ملكة جمال الكون    أسد يستغيث بلبؤتين    «جونسون آند جونسون" تعلم بوجود مواد مسرطنة في منتجاتها    هذا المسؤول الأمريكي منع اجتياح قطر    يتطاولون على الأحكام.. لأن في ذلك تقييدا لحرياتهم المطلقة ولمتعة أنفسهم !    الديوان الوطني‮ ‬للحج والعمرة‮ ‬يكشف‮:‬    سرُّ النجاح    تسع بيضات    تعاطي المخدرات مذهبة للعقل وكفر بالنعم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"الحمراوة" باستحقاق
القسم الوطني الأول لكرة اليد: مولودية وهران 25 - وداد رويبة 20
نشر في المساء يوم 18 - 11 - 2018

حقق فريق مولودية وهران فوزا مستحقا على نظيره وداد الرويبة بنتيجة (25 20) (نهاية الشوط الأول (11 10)، في المباراة التي جمعت الفريقين عشية أول أمس بالقاعة متعددة الرياضات "العقيد لطفي"، برسم الجولة الثالثة من بطولة القسم الوطني الأول.
جاء الشوط الأول متكافئا بين المجموعتين، حيث لم يتسن لأي واحد منهما بسط سيطرته وتوسيع فارق الأهداف فيه؛ بسبب الخطط الدفاعية المعتمدة التي أبطلت الكثير من الهجمات، والاستعداد الظاهر لحارسي المرمى خاصة الوهراني عبد القادر عومر، الذي أفشل كمّا معتبرا من كرات التهديف الحاسمة، مما مكّن فريقه من الإمساك عن الأسبقية في التسجيل، وبالتالي الفارق لمصلحته حتى وإن كان ضئيلا (هدف وحيد)، ولولا الأخطاء الكثيرة التي ارتكبها رفاقه بفعل التسرّع لما تجاسر نادي الرويبة، وتدارك هذا الفارق، معدلا النتيجة في سبع مناسبات آخرها في الد 25 (9 9) بواسطة لاعبه رباح، قبل أن يريح الوهراني طايبة أعصاب زملائه ومدربيه بهدف التقدم في النتيجة عند انقضاء الشوط الأول (11 10).
وقد اعترف مدرب المولودية الوهرانية قويدر عطا الله في تقييمه الشوط الأول، بأخطاء أشباله الذين ضيّعوا بسببها كرات كثيرة، وحدّدها في التسرع، ونقص العمل الهجومي والانسجام، مثمنا الدور الإيجابي لحارسي مرمى فريقه عبد القادر عومر في الشوط الأول، وبطاهر في الثاني، ومشددا على استحقاق فوز المولودية الوهرانية، واعتبره بمثابة انطلاقتها الفعلية في بطولة القسم الوطني الأول.
المرحلة الثانية كانت مخالفة تماما للأولى، وتسيدته المولودية الوهرانية مستغلة نقص الزاد البدني لضيفها وداد الرويبة، الذي زاد انخفاضا بعدما تفطن المدير الفني الوهراني مكي الجيلالي لذلك، وانتهج استراتيجية لاستنفاده، كاشفا في نفس الوقت، عن بعض الأوراق التي كان أخفاها حتى الشوط الثاني، متمثلة في الجناح الأيسر زعتر، الذي تمكّن لوحده من توقيع 5 أهداف في ظرف 10 دقائق، ومناد الذي حصّن الدفاع أكثر، والحارس بطاهر الذي استبسل في صد كرات أهداف حقيقية.
وظهر عجز الضيوف واضحا عن مسايرة الريتم الذي فرضه الوهرانيون، والذي مكنهم من توسيع فارق الأهداف بصفة مستمرة (12 10) في الد31، و(16 13) في الد39 إلى أن بلغ (20 15) في الد 44 ودائما للمولودية. وعبثا حاول وداد رويبة تعديل الكفة رغم الجهد الواضح لبعض لاعبيه؛ كزروق وعلي عامر وبن سعيدون الذين سجل كل واحد منهم هدفين، لكن ذلك لم يكف لتفادي الهزيمة، خاصة بعدما فشلوا في استغلال فترة الفراغ التي مرت بها المولودية الوهرانية لمدة 5 دقائق، ووقتها كان الفارق هدفين فقط (17 15) في الد41، غير أن استعادة المحليين زمام الأمور أتاحت لهم ربح المباراة، وبالتالي تسجيل أول فوز لهم في بطولة قسمهم بنتيجة (25 20).
تصريحات
مكي الجيلالي (المدير الفني لمولودية وهران):
«فوزنا مستحق، وبه ستكون انطلاقتنا في البطولة إن شاء الله. ورغم تحضيراتنا المتأخرة إلا أننا نجحنا في كسب النزال البدني أمام ضيفنا وداد الرويبة. كما ساعدنا كثيرا الأداء الإيجابي لحارسينا عومر وبطاهر والجناحين خاصة زعتر. وعموما، كانت ردة فعل إيجابية من أشبالي. ونستهدف من الآن الفوز بباقي مقابلاتنا، وقول كلمتنا في بطولة القسم الوطني الأول".
شكرابي رضوان (مدرب وداد الرويبة):
«التركيز كان مفتاح الفوز بالمقابلة وفريقي ضيعه، فلم يفرق أشبالي بين السرعة والتسرع، ونقصت فعاليتهم الهجومية خاصة في محاولات القذف، هذا التعثر لن يؤثر فينا، سنواصل العمل بجد لتكوين فريق محترم، يحقق الهدف المسطر؛ ألا وهو البقاء. وأهنئ مولودية وهران على فوزها. وأنا سعيد بالتقائي مديرها الفني مكي الجيلالي، الذي كان مدربي في المنتخب الوطني للأواسط في ثمانينيات القرن الماضي".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.