تأجيل الطّبعة 4 إلى شهر أكتوبر    رحابي: المواطنون يريدون تغيير طبيعة النظام وإحلال الديمقراطية    «برندت» الجزائر تطلق خدمة «الرّضا أو التّعويض»    مقترحات الفريق ڤايد صالح تسمح بنقلة نوعية في الحوار    وزارة الدفاع ترد على "القراءات المغلوطة" لخطاب الفريق قايد صالح    باتنة: 30 جريحا في تراشق بالحجارة بين أنصار فريقي اتحاد خنشلة وأمل مروانة    المدير الرياضي ل فرانكفورت يكشف عن الفريق الذي سيلعب له يوفيتش الموسم المقبل    شباب بلوزداد يفتك أول مقعد في نهائي الكأس    دعوة لترحيل سكان القصبة تفاديا لانهيارات محتملة    هذا رد شكيب خليل على إحالته ملفه للمحكمة العليا    مدير جديد ل اتصالات الجزائر    هل تتغير العلاقات السودانية الأمريكية بعد سقوط البشير؟    غوارديولا : محرز باق في السيتي    شاين لونغ يدخل تاريخ البريميرليغ    ترامب يلتقي مدير تويتر !    المسيلة.. تجميد قائمة 1260 سكن عمومي إيجاري بعد احتجاجات السكان    126 مليون دينار لتجسيد مشاريع ببلدية فركان    أسباب نجاح الشاب المسلم    قصة توبة مالك بن دينار    نظرة القرآن إلى الرسل والأنبياء    حملات تلقيح واسعة ضد البوحمرون بقسنطينة    شالك يعاقب بن طالب ويعيده للتدرب مع فريق أقل من 23 عاما    الطارف: عصابة المنازل ببوثلجة وراء القضبان    معسكر.. توقف إمرأة تورطت في جريمة النصب والتزوير واستعمال المزور    تيغانمين باتنة: حجز 280 غراما من الذهب    أرقام ومعلومات عن مطار الجزائر الجديد (فيديو)    "سناباب" تشل الوظيف العمومي يومي 29 و 30 افريل لتجسيد المطالب الشعبية    تحدث عن تعرضه للإقصاء و «المير» ينفي: استقالة عضو بالمجلس البلدي لزيغود يوسف    بعد إتهامه بالفساد.. العدالة تُطلق سراح الرئيس السابق للبارصا    ايداع رجال الأعمال كونيناف رهن الحبس    بالفيديو: دخول الإخوة كونيناف إلى سجن الحراش!    واسيني الأعرج يميط اللثام عن فساد الرواية العربية    نظموا مسيرات وتجمعات عبر مختلف المراكز الجامعية    دورة اللجنة المركزية للأفلان تبقى مفتوحة إلى إشعار آخر    تعيين مدير جديد لمؤسسة الترقية العقارية    مكتتبو “عدل 2” يحتجون أمام مقر الوكالة بالعاصمة    حصيلة جديدة لتفجيرات سريلانكا    إثر حادث مرور بتيزي‮ ‬وزو    متواجدة عبر إقليم ولاية تبسة    بعد دخول مشروع تحويل شبكة توزيع الغاز الخدمة    أنباء عن وصول تعزيزات ضخمة لقوات حفتر    حسب قرار صادر في‮ ‬الجريدة الرسمية    اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان تشدد‮:‬    لتفادي‮ ‬تعقيدات الأمراض المزمنة خلال شهر رمضان‮ ‬    علموا أولادكم اللقمة الحلال ...    500 مشروع سياحي معتمد لم تنطلق أشغاله    إبراز دور أسر العلماء في الفقه والتفسير والإفتاء    متحف " سيرتا " بقسنطينة يتعزّز بقاعة جديدة    المؤسسة العقابية مصير سائق سكير اخترق حاجزا أمنيا    دعوة الباحثين إلى النهوض بالدراسات الحديثة والاهتمام علميا التراث    عملية واسعة لجرد التراث غير المادي    مسيرة علم وجهاد    أيل يقتل رجلا ويصيب زوجته    مسؤول في الحزب الشيوعي يتهم الغرب بإثارة القلاقل في إقليم شينجيان    تحديد آخر أجل لدفع تكلفة "حج 2019"    إستنفار في أمريكا بعد ثاني أكبر تفشي لمرض الحصبة منذ 20 عاما    برنامج توعوي للوقاية من تعقيدات الأمراض المزمنة    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الشعر صوت الوجدان الإنساني
جمعية "البيت" تحيي اليوم العالمي للشعر
نشر في المساء يوم 26 - 03 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* google+
احتفت جمعية "بيت الشعر الجزائري" باليوم العالمي للشعر، الموافق ل21 مارس من كل سنة، وكتبت كلمة بهذه المناسبة، وزعتها على الصحافة ووضعتها في صفحة "الفايسبوك" لمكتبها الوطني، تحدثت فيها عن أهمية الشعر في تعزيز انتمائنا للإنسانية جمعاء، وعن ضرورة توجيه طاقاته الفنية نحو آفاق إبداعية جديدة في ضوء التحولات الثقافية المعاصرة، وانتشار ثقافة الصورة وسطوة المناخ الرقمي.
جاء في كلمة بيت "الشعر الجزائري" التي تلقت "المساء" نسخة منها، أن الجمعية تقف اليوم بمناسبة اليوم العالمي للشعر، وقفة تعزز بالدرجة الأولى انتماءنا إلى الثقافة الإنسانية التي تصون حرية الإبداع والفكر والرأي والتعبير، من أجل مستقبل أبهى للإنسان وأكثر تحقيقا للحق في حياة أكثر عدلا وسلاما.
وأضاف البيان إنه يوم نعبر فيه ، عن وفائنا للقيم الإنسانية النبيلة التي سطرها تاريخ الشعب الجزائري في نضاله المستمر، وتضحياته الجسيمة التي قدمها عبر حقب ومراحل تاريخية طويلة أمام قوى التجبر والتسلط والطغيان، مشيرا إلى مشاركة العالم برمته، في التطلع إلى غد أفضل، تسوده روح الإبداع الواسعة وتشع فيه شموس الأحلام والتطلعات إلى مستقبل واعد أكثر وفاء لقيم الإنسان. إن هذه الغاية النبيلة تقتضي منا اليوم الدخول في زمن إبداعي حيوي مرن، منفتح بكل ثقة ووعي على الإبداعات المختلفة، بما يسمح بتعميق رصيدنا الثقافي ومشاركتنا الفعالة في المسيرة الإنسانية التي تنشد الحق والسلام للبشرية جمعاء.
جاء أيضا في البيان، أن انتسابنا إلى رصيد القيم الإنسانية التي تمجد العدالة وتحلم بحياة حرة في كنف الأمن والسلام، يجعلنا اليوم ندين في خضم الصراعات الدولية القائمة، قوة الغلبة العمياء وسطوة الأنانية، ونوازع السيطرة وكل أشكال الهيمنة ومظاهر العنف والإكراه الممارس ضد كرامة الإنسان وإرادته وحقه في العيش، وأن إبداعاتنا بهذا المعنى هي رسالة إنسانية تتجاوز الغلق والانغلاق، وتنأى عن أحادية النظرة القاصرة للظواهر والأمور، إنها تنسجم بهذا المعنى وتتطابق في العمق مع الإرادات والطموحات الإبداعية الخيرة التي تنشد في العالم قيم التسامح والمحبة والسلام.
كتبت جمعية "بيت الشعر الجزائري" أيضا، أن "احتفالنا باليوم العالمي للشعر، يأتي للتأكيد على أهمية إنسانيتنا المشتركة في العالم، وحرصنا بمقتضى هذه الغاية النبيلة، على المشاركة في إبداع القيّم التي تسمو بواقع الإنسان وتعمق وجوده وحريته وكرامته، وترفع عنه في المقابل، كل أشكال الظلم والاستبداد والاستلاب. كما أن وقوفنا اليوم، وفي هذا السياق العالمي الذي تشهد الثقافة الإنسانية تشبثا بقيم الإبداع الحقيقية إزاء سطوة التقنية وسيادة قيم السوق المعولمة والتجارة على قطاعات الثقافة والإبداع، يأتي من أجل المراهنة على تحديد أفق جديد، تتطور فيه إمكانيات الفعل الثقافي الإنساني وتبنى فيه قيم وجسور التواصل بين المجتمعات والثقافات، بما يعزز الجانب الأخلاقي في التجربة الإنسانية ويفتحها على روح الإخاء والحوار والتسامح".
كما اعتبرت المشاركة في بناء عالم القيم الإنسانية والكونية، التي يزيح فيها الجمال بشاعة القبح، ويشع فيها السلام مكان الكراهية والبغضاء والتنافر والعنف، يأتي من إدراكنا لحيوية الثقافة الجزائرية وخصوبة قيمها الاجتماعية والأخلاقية والإنسانية، ومن قوتها وتماسكها وتجذرها في الزمن والمكان، فقد ظلت هذه الثقافة على امتداد قرون من الزمن، شمسا مشعة على العالم، تزود الإنسان في كل مكان بالتجارب والخبرات التي ترفد تجربته في طموحها لتحقيق السعادة والسلام.
أكدت الجمعية أن الشعر الجزائري مطالب اليوم، في ضوء التحولات الثقافية المعاصرة وانتشار ثقافة الصورة وسطوة المناخ الرقمي، بتوجيه طاقاته الفنية نحو آفاق إبداعية جديدة، تنفتح على الحياة اليومية في تناقضاتها وتجلياتها المختلفة وصراعاتها، وكذا استيعاب التطور الحاصل في الثقافة الرقمية واستثمار آلياتها وأدواتها لولوج هذا الفضاء الثقافي الجديد، الذي هو في الصميم فضاء ثقافي بامتياز، ونافذة لاغنى عنها في التعريف بمنجزات التجارب الشعرية، وإحداث التواصل بين شتى الثقافات الشعرية في بقاع العالم. إن التحولات الجارية تعانق صبوات الشعراء وتعتنق رؤاهم، وتجعل من انشغالات الإنسان العميقة مطالب ملموسة في واقع الصراع اليومي، وتفتح أمام الشعرية الجزائرية، إمكانيات شاسعة للالتحام بقضايا الحياة والانفتاح على العالم والخروج إلى فضاءات الحياة الرحبة.
كما أشارت إلى أن الإبداعات الثقافية التي ظلت على امتداد تاريخ المجتمع الجزائري صادقة في انحيازها إلى الشعب، ومعبرة عن آلامه وأحلامه وتطلعاتها، لا يمكنها اليوم إلا أن تكون في صميم هذا الطموح الشعبي ومنتمية إلى إرادته في البحث سلميا عن حياة جديدة للحرية والمساواة والعدل. كما أنها لحظة تاريخية تتطلب منا الكثير من الفطنة والمسؤولية في أن نكون في مستوى استيعاب هذا التحول، ومواكبته على النحو الذي يضمن للجزائر عبورا آمنا وسلميا باتجاه مستقبلها ووحدتها. مضيفة أن هذا الموقف الذي ينحاز لإرادة الشعب المبدع في الحياة، ينهض عندنا على إدراك واع بالمسؤولية الثقافية والتاريخية التي توكل لنا كنخب ثقافية مبدعة، تكون أقدر على امتلاك المسافة الواعية فكريا، والتي تجعلنا أكثر قبولا للإصغاء والإنصات وإنتاج المحاورة الإيجابية في ما نراه مناسبا لمستقبل الجزائر الآمنة بوحدتها والمزدهرة بشعبها.
اختتمت بيانها بالتأكيد على موقف "بيت الشعر الجزائري"، المعبر عنه في البيان الأول في 25 فيفري الماضي، من أنه لا يخضع الإطار الثقافي للتحرك السياسي، وليس وصيا على ضمائر الشعراء ومواقفهم، لكنه يدعم أية مبادرة يراها الشعراء مناسبة للتعبير عن مواقفهم، إلى جانب شعبهم في سعيه إلى إبداع مستقبل مشرق للجزائر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.