بعد تمسك‮ ‬أوبك‮ ‬بخفض الإنتاج‮ ‬    تحديد زكاة الفطر عن شهر رمضان لهذه السنة ب 120 دج    تجمع المهنيين السودانيين يدعو لإضراب سياسي عام    ديلور يكشف عن خطته المستقبلية !    كأس الجزائر لكرة السلة للسيدات    رسميا: هذا هو برنامج تحضيرات "الخضر" ل"كان 2019"    إرتفاع ب 3 بالمائة في حوادث المرور والقتلى والجرحى خلال رمضان    بالمسرح الوطني‮ ‬محيي‮ ‬الدين بشطارزي    توقيف عنصر دعم للإرهاب بتلمسان    أمطار رعدية في 4 ولايات جنوبية    بن فليس:" نريد أمة جزائرية موحدة لا مفتتة الجسم ومشلولة الأوصال"    المطالبة برحيل الجميع مصطلح خبيث.. ويجب تأطير الحراك    استمرار خرجات إطارات ديوان الحج و العمرة في البقاع المقدسة    «تسليم 2400 شقة عدل 1 يوم السبت.. وغلق الملف نهائيا في 30 سبتمبر»    «لن نغلق البرلمان بالكادنة.. وعلى بوشارب الانسحاب بالملاحة»!    4 أدوية تدخل الصيادلة «بوهدمة» لعدم نشرها في الجريدة الرسمية !    هكذا ستتأثر هواتف هواوي بعد وقف تعاون غوغل    نشاط الموانئ يسجل نموّا بنسبة 7 بالمائة خلال الثلاثي الأول من سنة 2019    بوقادوم يستقبل وزير الداخلية والأمن العمومي النّيجيري    وزراء.. الحراك والملتقيات الدولية    الفاف تكشف عن برنامج تحضير الخضر ل”الكان”    تيسمسيلت : 3 جرحى في حادث مرور ببلدية خميستي    ماندي ضمن التشكيلة المثالية ل”الليغا”    الصندوق الوطني‮ ‬للتأمين على البطالة    في‮ ‬ذكرى اندلاع الكفاح الصحراوي‮ ‬المسلح    خلال السنة الماضية‮ ‬    وزعت بميادرة من جمعية‮ ‬فتية الخير‮ ‬    الحمى المالطية تصيب‮ ‬11‮ ‬شخصاً‮ ‬بسبب حليب الماعز    تنافس شديد من أجل ضمان البقاء    وداد تلمسان‮ ‬يبقى في‮ ‬المحترف الثاني    في‮ ‬انتظار ما ستسفر عنه المحادثات    بسبب‮ ‬غياب الشهود    وزير العدل‮ ‬يؤكد خلال جلسة تنصيب زغماتي‮:‬    هل سيصبح‮ ‬22‮ ‬فيفري‮ ‬عيداًَ‮ ‬وطنياً؟    بعدما رفضت الإفراج عن لويزة حنون‮ ‬    طبيب جزائري‮ ‬لمساعدة مسلمي‮ ‬بورما        الإعلان عن التحضير لمبادرة وطنية للمساهمة في حل الأزمة    تأجيل محاكمة علي حداد إلى 3 جوان بسبب غياب الشهود    مقاربة اقتصادية أمريكية لوأد القضية الفلسطينية    أسواق النفط مستقرة بفضل جهود «أوبك» وشركائها    الصيادلة الخواص يحتجّون أمام وزارة العدل    وفاة السيدة عائشة أم المؤمنين (رضي الله عنها)    رمضان شهر الخير    7 فنادق و 13 مخيما جديدا بمستغانم    « قورصو» يخيب الآمال و«مشاعر» و «أولاد الحلال» في الصدارة    «الرايس قورصو» خيب ظننا ويجب مضاعفة البرامج الدينية    أعجبت بمسلسل أولاد الحلال الذي كسر الطابوهات    مقابلة شكلية ل "سي.أس.سي" بتاجنانت    9 ملايين زائر لمتحف اللوفر    العلامة ماكس فان برشم ...أكبر مريدي الخير للإنسانية    الشيخ شمس الدين: “هذا هو حكم صلاة من يلامس الكلاب”    التراث والهوية بالألوان والرموز    الدشرة القديمة بمنعة في خطر تنتظر التصنيف    تحويل الخزنة "بسيدي داود إلى معلم تذكاري    النادي العلمي للمحروقات يمثل الجزائر    أنت تسأل والمجلس العلمي لمديرية الشؤون الدينية والأوقاف لولاية وهران يجيب:    وزارة الصحة تتكفّل بإرسال عماد الدين إلى فرنسا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الشاعر الإعلامي زاهي وهبي في ندوة صحفية:‏
الشعر باق ما بقي في الحياة نبض
نشر في المساء يوم 22 - 03 - 2010

سيقدم اليوم الشاعر الإعلامي زاهي وهبي بقاعة الموقار إصداره الجديد الذي يحمل عنوان "أضاهيك أنوثة" ويضم قصائد من تجربته الشعرية من إنتاج وزارة الثقافة وجمعية البيت للثقافة والفنون.
وفي هذا السياق نظم الشاعر الإعلامي زاهي وهبي أمس بقاعة الموقار ندوة صحفية تحدث فيها عن مسيرته الشعرية وعن مكانة الشعر في العالم العربي وكذا عن عمله الإعلامي بقناة المستقبل، فقال انه كان يتمنى أن يتم سد الفجوة التي حدثت بين الشاعر والمتلقي، مضيفا انه من الجميل الاحتفال باليوم العالمي للشعر ولكن حبذا لو كان الاهتمام بالشعر طيلة السنة وليس ليوم واحد فقط.
وأرجع زاهي مسؤولية الجفاء الحاصل بين الشاعر والمتلقي الى الشاعر بالدرجة الأولى الذي لم يعد يهتم في اغلبه بالقضايا التي تمس الشارع العربي، بالإضافة الى انغلاق بعض الشعراء على أنفسهم، كما أن للمتلقي ايضا جزء من مسؤولية هذا الشقاق، كما نادى الى الموازنة في حمل الشاعر للهموم الإنسانية من جهة ومن جهة أخرى ان يحافظ على قيمه الجمالية والفنية.
أما عن استمرار الشعر من عدمه في الحياة الثقافية العربية، أكد زاهي انه باق مادامت الحياة مستمرة، معتبرا ان هذه الأخيرة لا يمكن ان توجد من دون إبداعات جميلة تعطي لها البعد الروحي، وإن الشعر "رفيق الإنسان" سيظل خالدا لا محالة.
وفي إطار تأثير عمله الصحفي على مسيرته الشعرية، قال زاهي أن التلفزيون ساعده في الانتشار كشاعر ومكنّه من النضوج أكثر خاصة عندما استقبل في برامجه وفي مقدمتها برنامج "البيت بيتك" شخصيات ثقافية مرموقة، أمثال أدونيس وأنسي الحاج والماغوط، إلا أنه يحرص دائما على الموازنة بين عمله التلفزيوني ومسيرته الشعرية.
بالمقابل أكد المتحدث انه وان كان متأثرا بالعديد من الأسماء في عالم الشعر أمثال غادة السمان ومحمد درويش وأنسي الحاج ومحمد الماغوط وغيرهم.
وتناول زاهي مسألة تصنيف الشعر، فقال أنه يكتب القصيدة النثرية ولا يؤمن بالتصنيفات الشعرية باعتبار أنه لا يحكم على الشعر من خلال شكله أو أسلوبه بل عن طريق مضمونه فالشعر -حسبه- شجرة واحدة بثمار مختلفة.
وتحدث زاهي عن علاقته بالجزائر التي يزورها لأول مرة فقال انه أقام في لبنان أكثر من مظاهرة حول المطالبة باستقلال الجزائر، مضيفا انه وإن كان غير مطلع كثيرا على الأدب الجزائري فإنه يتمنى ان يكون التواصل الثقافي والفني أكثر مما هو عليه الآن بين الجزائر ولبنان.
وقام زاهي مؤخرا بتوقيع عقد مع شركة عربية لتسجيل ديوان صوتي إيمانا منه بضرورة ان يصاحب الشعر، الميديا الحديثة وان لا يقتصر فقط على النشر في الكتاب رغم أهمية هذا الأخير، وفي هذا السياق طالب الشاعر من أصحاب رأس المال العرب الاستثمار في الثقافة والأدب وليس الاهتمام فقط بالعقارات والغناء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.