الخضر يمطرون الشباك الزامبية بخماسية تاريخية    مباشر: الجزائر - زامبيا    الحكومة بصدد إعداد نصوص قانونية لتنظيم مهنة الصحافة    تعيين بن عبد الرحمن أيمن محافظا لبنك الجزائر    خلال 48 ساعة الفارطة ... وزارة الدفاع تعلن عن حصيلة عملياتها بمنطقة عبد المجيد ببلدية عمورة!!    حجز 107.000 أورو داخل أحذية مسافرة إلى دبي    الصالون الوطني للصورة الفنية الفوتوغرافية بسطيف: عرض 100 صورة تختزل جمال الجزائر    بن قرينة يستقبل سفير إسبانيا بالجزائر    الصحراء الغربية: إصرار على مواصلة الكفاح في الذكرى 44 لاتفاقية مدريد المشؤومة    المجلس الشعبي الوطني: المصادقة على مشروع القانون الأساسي العام للمستخدمين العسكريين    الخضر يتنقلون غدا إلى بوتسوانا في رحلة جوية خاصة    بالصور .. مسيرة داعمة للجيش والرئاسيات في إليزي    إبراهيموفيتش يودع أمريكا : عودوا لمتابعة البيسبول !    وفرة الأدوية: الوزارة تتخذ إجراءات لسنة 2020    ملال يشيد بفيلود ولاعبي "جياسكا"    شرفي يدعو "المقاطعين" إلى احترام الرأي الآخر    بن قرينة يدعو لتخصيص مسيرات الجمعة لدعم غزة    رئاسيات 12 ديسمبر: شنين يعرب عن "تفاؤله" باختيار الشعب الجزائري التوجه إلى صناديق الاقتراع    المجلس الشعبي الوطني يصادق بالأغلبية على مشروع قانون المالية 2020    المجلس الشعبي الوطني يصادق بالأغلبية على مشروع القانون المنظم لنشاطات المحروقات    5 ملايين جزائري مصاب بالداء السكري و30 حالة لكل 100 طفل    مولودية وهران بدون رئيس منذ 5 أشهر وحالة الانسداد مستمرة    الجاز مانوش حاضر في ثاني أمسية من أمسيات المهرجان الدولي "ديما جاز" طبعة 2019    بلماضي: ” سندعم المنتخب بوجوه جديدة قبل تصفيات مونديال 2022″    الحكومة وهاجس التهرب الضريبي ... "الموس لحق للعظم"!    "الجوية الجزائرية" تعلن إعادة فتح وكالة "تيرمينال" المحاذية لفندق السفير بالعاصمة    وفاة طالبة جامعية إثر سقوطها من الطابق ال3 بالقطب الجامعي بشتمة ببسكرة    الحكومة الكويتية تقدم استقالتها    سعر برميل النفط يقارب 63 دولارا    الاتفاق على وقف إطلاق النار بغزة    الجيش يطلق حملات دورية للتكفل الصحي بمواطني المناطق النائية بجنوب الوطن    أمطار ورياح على الولايات الغربية والوسطى    أليس لنا من هم إلا الكرة..؟!    أجهزة القياس غير المطابقة للمعايير تُرعب أولياء المرضى    تحت إشراف لجنة ولائية    تسببت في‮ ‬تضرر‮ ‬4‮ ‬عمارات مجاورة لها    الجيش فتح تحقيقاً‮ ‬في‮ ‬الحادثة    للإلتفاف على العقوبات التي‮ ‬توعدت بها واشنطن    تزامناً‮ ‬ويومهم العالمي‮.. ‬مختصون‮ ‬يدقون ناقوس الخطر ويؤكدون‮:‬    سفير الأردن في‮ ‬ذمة الله    قصد تطوير علاقات التعاون بين البلدين‮ ‬    من خلال تنصيب مجلس رجال أعمال مشترك‮ ‬    الخبازون يطالبون بدعم أسعار الفرينة الكاملة    الدِّين والازدهار الاقتصاديّ    مواضع سجود النّبيّ الكريم    الغنوشي رئيسا للبرلمان التونسي    «ولاد سيدي سعيد طالعين طالعين»    «طاكسيور» يهشّم رأس جاره متهما إياه بممارسة السحر لتعطيل نشاطه التجاري ب«بلاطو»    «الوعدات الشعبية» ..أصالة وتراث    عين على العمل الصحفي إبان ثورة التحرير المجيدة    الاحتفاء بخير الأنام في أجواء بهيجة    غبن ببقعة الطوافرية بالشلف    ترجمة فلة عمار لديوان شعري إلى اللغة الانجليزية    "سماء مسجونة" عن معاناة المرأة العربية    إدانة للفساد في مبنى درامي فاشل    شهية الجزائري للغذاء غير الصحي وراء إصابته بالداء    شاب بلجيكي يعتنق الإسلام وينطق بالشهادتين    123 أجنبي يعتنقون الإسلام إلى غاية أكتوبر المنصرم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





توقع بلوغ مليوني قنطار من الحبوب هذا الموسم
مديرية المصالح الفلاحية بعين الدفلى
نشر في المساء يوم 26 - 05 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
تتطلع مديرية المصالح الفلاحية بعين الدفلى لتحقيق مليوني قنطار من الحبوب خلال الموسم الفلاحي الجاري، حيث أكد مصدر من المديرية بلوغ هذا الرقم في ظل توفر عوامل رئيسية خلال الفترة الممتدة من أكتوبر الماضي إلى غاية نهاية فترة الحصاد والدرس، ومن ذلك التساقطات المطرية الكافية، خصوبة الأراضي واعتماد الطرق العصرية في مراحل الإنتاج بمعالجة التربة واختيار بذور ذات نوعية، ناهيك عن خبرة الفلاحين في اتباع الطرق الحديثة في الإنتاج.
أوضح المصدر أن المساحة المزروعة بلغت 78.500 هكتار، منها 4883 هكتارا لإنتاج البذور تشرف عليها تعاونية الحبوب والبقول الجافة والمعهد التقني للمحاصيل الكبرى، حيث من المتوقع بلوغ رقم 170 ألف قنطار من الحبوب المخصصة للبذور، وهو عامل مشجع فعلا لتنمية تنوع البذور، وتطويرها محليا بهدف الشروع في تسويقها على مستوى ولايات أخرى بحاجة لها عند انطلاق موسم الحرث والبذر في الخريف القادم.
ويلاحظ أن القمح والشعير يمثلان نسبة 96 بالمائة من المساحات المزروعة، بينما تبقى المساحات الأخرى موزعة بين الخرطال والقمح اللين. وأوعزت مصادرنا ذلك لعزوف الفلاحين عن تكثيف المساحات للخرطال والقمح اللين (الفرينة) خاصة لغياب أسعار مناسبة لمجهودات الفلاحين من جهة، ما يجعلهم يحجمون عن اعتماده كنشاط على نطاق واسع، وغياب بذور ذات نوعية جيدة من جهة ثانية، بينما يعتمد الخبازون على القمح اللين المستورد. في المقابل يوجه أغلب منتوج الشعير للتسويق خارج إطار التعاونية المعنية لسعره الذي لا يتعدى 2700 دج للقنطار الذي يصل سعره في السوق الحرة إلى 3 آلاف دج، باعتباره مصدرا هاما للموالين الذين يستعملونه كعلف للماشية.
وبينما عاشت الولاية خلال شهري فيفري ومارس حالة من الجفاف، لجأ الفلاحون للسقي الفلاحي في أوقات جد مناسبة بالنسبة لمراحل نمو النبات لإنقاذ الموسم، حيث عرفت عجزا ب 50 ملم، غير أن تلك الجهود تدعمت بعودة الأمطار خلال أفريل الأخير بمعدل 50 ملم ما سمح بتحقيق نتائج جيدة للغاية، كان من أبرز عواملها المعالجة الجيدة للتربة، حيث تمت معالجة 42 ألف هكتار أي ما يعادل 54 من المائة من المساحة الإجمالية، الأمر الذي أدى إلى القضاء على الأعشاب الضارة على مساحة 40.5 ألف هكتار، أي ما يعادل 46 بالمائة من المساحة الإجمالية المزروعة خلال الموسم الجاري.
وتتوقع نفس المصادر تحقيق مردود يفوق مردود الموسم الماضي تبعا لتلك العوامل وأيضا لعامل الرطوبة المنخفضة مقارنة بالسنة الماضية التي شهدت ارتفاعا في الرطوبة خاصة بمنطقة عريب وما جاورها، حيث يتواجد سد "سيدي امحمد بن طيبة" الأكبر على المستوى الولائي.
ومقابل ذلك، تعرف الولاية عجزا كبيرا في طاقات وفضاءات التخزين، حيث لا تتوفر هياكل تعاونية الحبوب والبقول الجافة بخميس مليانة سوى على طاقة استيعاب لا تتجاوز 438 ألف قنطار، في حين من المتوقع جمع ما لا يقل عن 1.1 مليون قنطار، غير أنه من المؤكد اللجوء لاستغلال محلات أخرى من المؤسسات العمومية والخواص لتغطية العجز، حيث تمت الإجراءات الإدارية لتحضير فضاءات على مستوى بلديات جندل، الحسينية، خميس مليانة، العطاف، عين الدفلى، جليدة، عريب، سيدي الأخضر، عين الأشياخ وبومدفع، حيث يتوقع جمع وتخزين 470 ألف قنطار بهذه الفضاءات، كما يتوقع اللجوء لكراء محلات أخرى لرفع قدرات التخزين، بينما ينتظر تحويل كميات هامة نحو ولايات أخرى تملك هياكل تخزين كبيرة، وبغية التدخل في حال بروز أي خلل في مراحل جمع وتخزين المنتوج، تم تنصيب خلية متابعة تتكون من مكلفين من المديرية المعنية وتعاونية الحبوب والبقول الجافة، والغرفة الفلاحية وغيرها... تشرف على متابعة كل التفاصيل لتفادي أي خلل من شأنه عرقلة السير الحسن للعملية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.