موسى فقي يدعو الجزائريين إلى حل توافقي تفاديا للفوضى    قطاع السياحة يشارك في الطبعة 52 لمعرض الجزائر الدولي    محرز: ” إختيار قطر كان من أجل العود على الطقس في مصر”    الطارف : توقيف شقيقين يراودان الفتيات بالطريق العمومي ويقومان بسرقتهن ببوحجار    فيلم «بين بحرين» يحصد جائزتين في مهرجان بروكلين السينمائي    مليكة بلباي أحسن ممثلة في مهرجان وجدة السينمائي    إحالة ملف أويحيى ويوسفي وجودي في قضية سوفاك إلى النائب العام    فيلود مدربا لشبيبة القبائل بعقد يمتد لثلاث سنوات    صورة.. سوداني في أثينا    بوزيدي مدربا جديدا لمولودية بجاية    المباراة أمام الإكوادور كانت قوية    آخر أجل لدفع الإشتراك السنوي يوم 30 جوان الجاري    الاستثمار في البراءة المبكرة وقاية لها    إطلاق برنامج مطابقة قواعد المنافسة    البعثة الأممية ترحب بمبادرة حكومة الوفاق    الجزائر تمكنت من القضاء على أمراض فتاكة بفضل التلقيح    بالصور.. اكتشاف مخبأ للأسلحة والذخيرة بإن أميناس    فيديو هدف آندي ديلور ضد مالي    بعثة المنتخب الجزائري تطير مساء هذا الثلاثاء إلى العاصمة المصرية    مستوطنون يخطون شعارات عنصرية على جدران مسجد    امتحانات البكالوريا.. الرياضيات تبكي مترشحي الشعب العلمية    الفريق قايد صالح: “الخروج من الأزمة يمر عبر الحوار والتعجيل بتنظيم الانتخابات”    عنابة : درك البوني يحجز 1.5 قنطار من اللحوم الفاسدة    وفاة الرئيس المصري السابق محمد مرسي    مسابقة لتوظيف 1700 عونا في سلك الحماية المدنية    استئناف خدمة خط النقل البحري بين وهران وعين الترك أواخر شهر جوان    نفايات على جدار مسجد!    هواوي تعترف رسميا: خسارتنا 30 مليار دولار    مظاهرات الغضب المليونية تتواصل بهونغ كونغ    الحفاظ الصغار    الجنة تعرف على صفة أهلها في سنّهم وخَلقهم وخُلقهم    بشرى الله للمتقين في الدنيا والآخرة    الخضر يغيرون موعد التنقل إلى القاهرة    البرج: الحرائق تتلف مساحات واسعة من غابة بومرقد و محاصيل زراعية    5 غرقى بالشواطئ والمجمعات المائية خلال ال24 ساعة الأخيرة    فيما طرح الفلاحون مشكلة التخزين وتهيئة المسالك الريفية: ارتفاع إنتاج الحبوب بنحو 200 ألف قنطار بتبسة    المدينة الجديدة ماسينيسا: توقيف 3 مسبوقين اتهموا بترويج المخدرات    النيابة العامة لتلمسان تستدعي خليدة تومي والوالي السابق عبد الوهاب نوري    6 أشهر حبس نافذة ضد رجل الأعمال علي حداد    قاضي التحقيق بالمحكمة العليا يأمر بوضع عبد القادر زوخ تحت الرقابة القضائية    من إنتاج للمسرح الجهوي‮ ‬لوهران    الجيش الإيراني : في حال قررنا إغلاق مضيق هرمز فسنقوم بذلك بشكل علني    العدالة تمنع اللواء هامل من السفر    «لابد من وضع برنامج استعجالي برغماتي لبناء الجمهورية الثانية»    4 وزارات لمراقبة وتقييم نشاط زراعة الحبوب    8,5 مليار دينار تعويضات عن الحوادث في 2018    نددت بممارسات الإحتلال المغربي    بعد انتهاء مدة الإستئناف المحددة بأسبوع    حج 2019 : آخر أجل لإيداع الملفات الإدارية 20 جوان    يواجهون جملة من العراقيل‮ ‬    بالصور.. عزوزة يشرف على انطلاق فعاليات تكوين وتأهيل أعضاء بعثة الحج    ((البنية والدلالة في شعر أدونيس)) للدكتورة راوية يحياوي    بعض الصدى    ربط الناشئة بعمالقة الفن التشكيلي الجزائري    بلجيكي يفوز ببينالي القاهرة الدولي    عصافير في الصندوق… هو أولادك أو ذكرك لله    الدود يغزو بيتي… ظهور ما تكرهين من وليّ أمرك    انطلاق عملية الحجز الإلكتروني لتذاكر السفر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تدابير جديدة لتأمين المحاصيل الكبرى
مديرية المصالح الفلاحية بقسنطينة
نشر في المساء يوم 27 - 05 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
حذر أخصائيون بقسنطينة، خلال الأيام القليلة الفارطة، من ظاهرة حرائق المحاصيل الفلاحية، على هامش الاجتماع التنسيقي الذي أطلقته مصالح الفلاحة، بالتنسيق مع مختلف القطاعات الفاعلة على غرار مديريتي الحماية المدنية والغابات وصندوق التأمين الفلاحي.
باشرت مديرية المصالح الفلاحية بقسنطينة، تحضيراتها لإطلاق حملتها التحسيسية الواسعة عبر مختلف بلديات الولاية، وهي الحملة التي ستنطلق يوم 10 جوان المقبل، من بلدية عين اعبيد وتنتهي يوم 26 من نفس الشهر، ببلدية عين السمارة، في خطوة لتقديم النصائح والتحسيس بخطورة حرائق الغابات والمحاصيل الفلاحية الكبرى، خاصة وأن حملة السنة الفارطة أتت أكلها، بعدما تمّ تسجيل انخفاض في الحرائق.
وخلال الاجتماع، تم تقسيم المهام والأدوار، لتفادي نشوب الحرائق التي تضرّ بالفلاح من جهة، ومن جهة أخرى تكون عواقبها وخيمة على الاقتصاد الوطني، حيث تمّ حصر أسباب هذه الحرائق في عوامل طبيعية على غرار الصواعق وأخرى يتدخل فيها الإنسان من خلال سوء التقدير أو الإهمال أو تعمد إشعال الحريق في حالات أخرى.
وحسب السيد فؤاد بن طراد، المكلف بملف حرائق المحاصيل الزراعية، على مستوى مديرية المصالح الفلاحية، فإنّ جديد هذه السنة، هو استحداث لجان تحقيق حول أسباب الحريق من أجل مباشرة المتابعات القضائية في حق المتسببين في اندلاع الحريق، سواء بالعمد أو بالإهمال المؤذي إلى نشوب الحريق وخسائر في المحاصيل.
وطالب السيد بن طراد من الفلاحين بالالتزام التام بالمسار التقني، على غرار خط شريط الأمان على حواف لأراضي الفلاحية، ويكون عرض الشريط الوقائي 5 أمتار في المساحات المجاورة للطرق المعبدة و2 أمتار بالنسبة للمساحات المجاورة للطرق غير المعبدة، مع ضرورة فصل المساحات الكبيرة إلى قطع صغيرة، بأشرطة من 6 إلى 10 أمتار، وكذا فصل المساحات الفلاحية على المساحات الغابية بشريط عرضه على الأقل 10 أمتار، لمنع انتشار النار من المحصول إلى الغابة أو العكس.
وتنصح مديرية المصالح الفلاحية كل الفلاحين، المعنيين بعملية الحصاد، بتجهيز الآلات المستعملة داخل المساحات الزراعية، بقارورة إطفاء ذات سعة 10 كلغ، مع ضرورة وجود صهريج للماء بسعة 3000 لتر، على الأقل، داخل كل حقل، للتدخل السريع قبل وصول مصالح الحماية المدنية، مع التأكيد على توفير جرار أثناء الحصاد، يكون مزودا بجهاز قلاّب أو ما يعرف ب«كوفركروك" للتدخل السريع قبل انتشار الحريق، خاصة وأن هذه السنة عرفت تساقطا كبيرا للأمطار، ما ساعد على النمو الكثيف للأعشاب الضارة، على حواف المساحات الفلاحية، والتي ستكون عاملا مساعدا، في اندلاع الحرائق بعد جفافها.
وطالب المكلف بملف الحرائق على مستوى مديرية المصالح الفلاحية، من الفلاحين البدء في عملية الحصاد في محيط الأعمدة الكهربائية ذات التوتر العالي، مطالبا في نفس الوقت من مؤسسة سونلغاز بأخذ كل التدابير الوقائية على مستوى هذه المساحات التي تضم أعمدة كهربائية.
ومن أهم التوصيات التي خرج بها المتدخلون في اللقاء التنسيقي، الاستعانة بالمصالح الأمنية، لمنع دخول أي حاصدة من الولايات المجاورة، خاصة القديمة منها التي يلجأ لها الفلاح بسبب أسعارها المنخفضة والتي تتسبب، لا محالة في نشوب الحريق، مع التأكيد على وجود عدد كاف من الحاصدات بالولاية والمقدر عددها ب400 حاصدة جديدة تؤدي المهمة بشكل لائق.
ووقف الأخصائيون، على أن الاحتكاك داخل بعض أجزاء الحاصدات، يتسبب في انتشار شرارات كهربائية، ما يؤدي إلى انتشار ألسنة اللهب، وهو ما دفع بالمهنيين لتدارك الوضع من خلال إجراء بعض التعديلات في الحاصدات، من خلال استبدال بعض الأجزاء الحديدية بقطع خشبية، على غرار حاملات الغربال، وكذا المطالبة بالتنظيف الجيد لهذه الآلات وتزوديها بأجهزة إطفاء.
وطالبت مديرية الفلاحة من الفلاحين التقرّب من المصالح المختصة، رفقة سائق الحاصدة، لأخذ كافة الاحتياطات ومنها الطريقة المثلى لضبط القاطعة وبذلك منع احتكاكها مع الأجسام الصلبة الموجودة في الأراضي الفلاحية، على غرار الحجارة والتي تتسبب في أغلب الأحيان في ظهور الشرارات التي تكون من عوامل اندلاع الحريق، كما تم التركيز على وجوب أن تكون الآلات المستعملة في الحصاد مؤمنة، خاصة بالنسبة للفلاحين الذين يعملون خارج آليات القرض الرفيق، فيما تم في هذا اللقاء الكشف عن تسهيلات تتعلق بتأمين الآلات داخل الحقل من طرف أعوان الصندوق الجهوي للتأمين الفلاحي، الذين سيرافقون حملة الحصاد.
وطالب المتدخلون خلال اللقاء، بضرورة محاربة ظاهرة المفارغ العشوائية، التي تتسبب في اندلاع النار، حيث تم تحميل البلديات هذه المسؤولية، وطالبوها بالتدخل واستعمال الردع للقضاء على هذه المفارغ العشوائية التي تتسبب في خسائر كبيرة، خاصة وأن الرهان هذا الموسم هو تحقيق مليوني قنطار من الحبوب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.